حيوا الملك


 

الفصل 2‪24,2


 

بند من أطلال الإله والشيطان ؟ (الجزء الثاني)

 

<أتمنى أن تستمتعوا >


 

بعد أن اخد فاي نظرة عليهم ،أكتشف أنه هنالك الكثير من الناس لم يرغبو بالدفع. مالك هذه العناصر كان عجوز ونحيف. قال فقط أن هذه العناصر من أطلال الإله والشيطان، ولكنه لم يعرف بالضبط من أين أتت وكم كان مستوى أطلال الإله والشيطان. مع ذلك، سعر هذه العناصر كان مرتفع جداً! كل عنصر كان على الأقل بمائة عملة ذهبية. ذلك جعل الكثير من الناس المهتمين يستسلمو على المزايدة. لم يهم ماذا حدث، العجوز لم يُنزل السعر.



 

"أظن أن كل هذه مُزيفة. كيف يمكن أن تضع يديك على عناصر من أطلال إله وشيطان؟"



 

"المخادع االعجوز، أحضر بعض الأغراض هنا ليخدعنا."


 

"الرجل العجوز، سأخذ كل شيء بسعر عملة ذهبية واحدة، إتفقنا؟ "



 

كان هناك بعض الأشخاص الأذكياء في الحشد. على الرغم أنهم لم يعرفوا ما إذا كان العجوز يقول الحقيقة، العناصر أعطت إحساساً غامضاً لهم. بعض الناس حاولوا إقناع العجوز ليرو إذا كان بإمكانهم الحصول على صفقة جيدة.


 

"لا،كل عنصر هو بمئة عملة ذهبية! أنا لن أُخفض السعر!" العجوز لم يكن يرتدي الكثير؛ على الرغم من حقيقة أنه كان يرتجف في البرد، كان عنيداً جداً.

 

 

 

فاي انخفض وأمسك بالعنصر الذي يشبه نصف السيف. وزنه، ثم لعب بالكرتين السوداء الصغيرتين . بعد ذلك، تحسس الأحجار الثلاثة بيضاوية الشكل ، لم يعلم ماذا كانوا، ولكنه شعر وكأنهم بيض من مخلوق ما على الرغم من أنهم بدو وكأنهم حجر.



 

"سأخذهم كلهم!"


 

فاي فكر بالأمر ثم تحدث . رأى أن العجوز كان جائع جداً وبارد، لذا هو شعر بالأسى حياله. وأيضاً ،فاي كان غنياً، لذا تخلى عن المقاومة كعمل لطيف. وأخرج ستُ مائة عملات ذهبية من مخزنه وأعطاها للعجوز في حقيبة.


 

"هيهي،أنا عرفت أنني سأقابل شخصاً ما لديه بعض الذكاء." العجوز ابتسم وأظهر أسنانه الصفراء. كان يفتقد لذلك . وبسرعة أخذ الحقيبة وأخرج عملة ذهبية.هو عضها وابتسم بعدما اكتشف أنها ليست مزيفة.


 

بعض من الرجال الذين أرادوا المراهنة وشراء هذه العناصر بسعر منخفض نظرو إلى فاي بتعبير عدائي. لم يكونوا سُعداء بشأن أن يأتي شخص ما من اللامكان ويأخذ العناصر، ولكنهم لم يقولوا أي شيء. هؤلاء الرجال لم يكونوا اغبياء ، هم عرفو ان الرجل الذي أخرج ببساطة ستُ مائة عملة ذهبية وإنفاقها لم يكن نكرة ، في هذا المخيم الفوضوي، لم يعرف أحد خلفية الأخر.


 

بعد اللعب بالعناصر في يده، أحس أن هذه الأشياء كانت غامضة جداً. نظر للأعلى وأراد ان يسأل العجوز من أين حصل عليهم، ولكنه أدرك أن البائع اختفى بالفعل.


 

" لم أستطع الإحساس بأن العجوز غادر حتى مع قوتي الحالية؟" فاي أحس بأن هذا الموقف كان غريباً جداً.


 

بعدما انتهت الصفقة، اختفى الحشد ببطئ.



 

"طفل، لقد تم خداعك. ذلك العجوز كان يتجول لعدة أيام. دائماً ما يجلب الأشياء ويقول أنهم كانو من أطلال الإله والشيطان. قد احتال على بضع من الناس..." رجل بمنتصف العمر الذي بدا وديا أتى إلى فاي وأخبره.


 

فاي شكر الرجل كما هز رأسه. هو وضع العناصر في مخزنه ومشى إلى الأمام.


 

هو شعر بأن الوضع لم يكن بهذه البساطة.



 

كل أنواع الممالك كانت تخيم هنا. المسافة بين كل مخيم وأخر كانت حوالي مئة متر، وكانت مليئة بالضجة. فاي مشى إلى الشارع كما حدق بالممالك على جانبه. هذن المخيمات كانت مختلفة بالحجم وكانت تحتوي على محاربين مختلفين؛ فاي كان قادراً على الإحساس بشعور قوي من المخيمات الأكبر. "هؤلاء يجب أن يكونوا المحاربين الأسياد من كل مملكة." أعتقد.


 

على حين غرة ، بدأ الثلج بالتساقط من السماء. هذه كانت أول مرة يرى فاي الثلج على قارة أزيروث.



 

رقاقات الثلج بدأت تصبح أكبر وأكبر. قريباً، المساحة بأكملها كانت مصبوغة بالأبيض.


 

حينها ، صدى صراخ عميق و جذب انتباه فاي.

 

نهاية الفصل…

 

ترجمة : Shade Saeed

تدقيق : Drake Hale

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus