بأسم الله الرحما ن الرحيم


فصل 49

قوة مسحتضر الأرواح 


"بارك الآلهة!"



فاي أستوفأسه لم يبطئ بينما يصرخ. وششش-وششش، لقد دحرج الفأس ثلاث مرات و تقسم الأعداء الذي امامه إلى ثلاث قطع. نظر إلى ألعلى وأدرك أن التكوين الفوضوي قد تراجع بالفعل لمترين وقد أُنشيء طبة قخرى من الدفاع.مر بتحفيز الرجال الأقوياء .



فاي كان مندهشا بعض الشيء. كان رد فعل العدو وسرعة إعادة التجميع أبعد من توقعاته. بدا الأمر وكأن الدفع إلى الأمام سيكون أصعب بكثير الآن. ومع ذلك ، لم تكن هناك طريقة لسحب سهم سبق إطلاقه.



عرف فاي بوضوح أنه سيضطر إلى كسر تشكيل البرج المدرع مع الرجال الأقوياء وتدمير سلالم الحصار والمنجنيق بأسرع ما يمكن.


في هذه المرحلة ، الوقت كان الحياة.سرعة الدفع(الهجوم) الخاصة بهم لا يمكن أن تبطئ. كان يجب استكمال كل شيء قبل أن يتمكن قائد العدو من الرد وإرسال الأوامر. وبخلاف ذلك ، فبمجرد أن يكتظوا بالنجوم(قصدو محاربي ذوي نجوم) ويصل المحاربون في صفوف العدو ، لا يستطيع الرجال الأقوياء الهروب من العدو لأنهم لم يكونو ذوي نجوم و لم يمتلكوا اي نوع من الطاقة ،، حتى حتى لو استطاع فاي أن يهرب بنفسه



"معي كمركز التشكيل ، أعيدوا تجميع تشكيل المخرز(المثقاب)! بسرعة! بسرعة! بسرعة!!!".


وبعدما صرخ فاي ، عزز الرجال الأقوياء ال23 الذي هاجموا بكشل عشوائي خلف فاي وبسرعة شكلوا تشكيل المثقاب. بيرس ودروجبا وقفا في اليمين واليسار وراء فاي على التوالي. وتم تغطيتهما بدماء الأعداء. انزلقت دوائر الدم وشظايا العظام من أسلحتهم ، مما منحهم مظهر الشياطين من الجحيم.



بدا الرجال الأقوياء الآخرون وراءهم بنفس الشكل، كما لو أنهم كانوا يسيرون عبر مطر من الدماء. كانت دروعهم لا تزال تقطر منها الدماء ، وكان اللون الوحيد الذي يمكن رؤيته عليهم هو الأحمر




وبسبب فاي . "المغتال المحترف" كان يقود الطريق ،اي عدو يهددهم كان قد قتل من قبله على الفور ، لذلك لم يتعرض الرجال الأقوياء لأي إصابات. أكثر الأضرار التي تعرض لها الأعداء كانت بعض العلامات على الدروع الثقيلة.



"الجميع . أشربوا بعض الماء في كيس الماء الأزرق وأنتضروا الأوامر. عندما  أعطيكم الأشارة  ، هاجموا فورا! "

أخبر فاي الرجال الأقوياء خلفه و هاجم بمفرده.

 

"[بام , بام , بام"


بينما كان يهرع نحو الأعداء ، قام برفس(بركل) جثتين ، مما تسبب في تحليقهما فوق البرج المدرع الذي يبلغ طولهما 3 ياردات (م) ، و قد قطع الأعداء خلف الدرع.. كان هناك بعض الصراخ خلف هذه الدروع ،ولكن تشكيلة العدو لم تقع في فوضى ك آخر مرة.



في الواقع ، فاي لم يكن يتطلع ان تفسد الجثتين تشكيل الأعداء 


مسافة 2 الى 3 ياردات قط  قطعها الجثتين في اقل من ثانية لقوة بربري من مستوى 12   فاي أستطاع ان يهاجم تشكيل العدو على الفور . ولكن هو قد فعل شيء آخر---


"تبديل الفئة"


قال في عقله و  مستحضر الأرواح فاي قد اخذ محله . 


فجأة ، وميض من الضوء الأبيض ضهر والفأس الضخم في يده اختفت ، ونفس الشيء مع القوة البدنية الوحشية من البربري. بدلا من ذلك ، طغت عليه طاقة موت بيضاء قاتمة مثل الضباب.



في نفس الوقت ، تم تنشيط مهارات مستحضر الأرواح  .


"تفجير الجثث" !!!!


العديد من الغيوم الصغيرة الغير مرئية من طاقة الموت ُقذف من يد فاي. وطارت من خلال الفجوات الضيقة بين الدروع ودخلت الى الجثث التي تم ركلها في وسط التشكيل الجديد.



" تفجير " تفجير  - تفجير - تفجير" 

صرخ فاي داخل عقله . وفجأ خلف "الجدار الفولاذي " الذي حجب مسار فاي و الأخرين . كانت هناك اصوات "تفجير" كبيرة جدا . ومن ثم بدأت الصرخات المروعة .



لقد أستعمل "تفجير الجثث" 


كان الأعداء الذين يختبئون وراء برج المدرع يهملون قرار فاي برمي الجثث عليهم. إذا استطاعت بعض الجثث خلق حالة من الفوضى ، فلن يطلق عليهم نخبة. ومع ذلك ، حتى في أحلك أحلامهم لم يكونوا يتوقعون أن تنفجر الجثث هكذا. كانت الانفجارات شديدة أيضا. اخترق الدم الكثيف واللحم المفروم على الفور دروعهم الجلدية ، وكانت شظايا العظام المتفجرة مثل السهام التي اخترقت بسهولة دروعهم المعدنية.




ولأنهم لم يعيروا اهتماما كبيرا لتلك الجثث ، كانت الخسائر كبيرة.



أكثر من عشرين من جيش الأعداء قتلوا على الفور دون حتى أن يصدروا صوتًا. كان هناك المزيد من الأعداء المؤسفين الذين قاموا بتفجير أطرافهم ، لكنهم لم يموتوا على الفور. تدحرجت على الجسر بينما كانوا يصرخون بألم. كان هناك أيضا بعض الأعداء المحظوظين حقا الذين لم يصابوا على الإطلاق ، ولكن بسبب كل الفوضى ، تم اصطيادهم عن طريق الخطأ من الجسر إلى التيار السريع لنهر زولي. خرجت رؤوسهم من الماء عدة مرات أثناء محاولتهم البقاء على قيد الحياة ، لكنهم سرعان ما "التهموا" من قبل التيار واختفوا ...


كانت مهارة【أنفجار الجثث】 

قوية للغاية. حتى اشتعل الفارس الأسود [اثنين] على حين غرة وقطعة العظام قد اخترقت

 

ذراعه اليسرى. تركت حفرة حول حجم الإبهام ، والدم لم يتوقف عن التدفق. على الرغم من أن لديه طاقة في جسمه لإضافة المزيد من القدرات الدفاعية ، إلا أنه لم يكن كافياً لمنع الضرر من "انفجار الجثة". إذا لم يكن يرتدي هذا القناع الأسود ، فسيرى جميع جنوده وجهه الشاحب الملتوي من الخوف.


لا أحد منهم يعرف لماذا او كيف للجثث ان تنفجر فجأة وتسبب في جولة أخرى من الفوضى.



وعلى الجانب الىخر من تشكيل الدرع . لم تتباطأ هجمات فاي على الأطلاق.  بعد أستعماله "تفجير الجثة" 

عاد فورا الى وضع البربري.




مع عودة قوته الجسدية ، طاف وهو يدوس على الأرض بكلتا قدميه. شكل الجسر الحجري الصلب تشققات عندما أستخدم مهارة البربري - 

【القفزة】.



"وهششسس!"



مثل جبل عملاق . أنطلق فجأة . خلق هيئة فاي ضلا كبيرا تحت  أشعة الشمس  الساطعة. وقفز فوق البرج المدرع من  رماح التنانين  الشبيه بألقنفذ  الحديدي . وكان علة وشك الهبوط على الأعداء الذي ورائه.




"أنت الآن ميت!"





كان يحاول استخدام تقنيات السيف و دقته لقتل "الثور" أمامه الذي كان لديه قوة البدنية فقط




كان واثقاً من أنه قادر على كسب المعركة في الجو ، لأنه كان أكثر رشاقة. عندما كان الخصم يرتدي درعًا ثقيلًا ، كان على يقين من أن لديه ما لا يقل عن مائة طريقة لاختراق قلب "الوحش" دون التهرب منه.





بأي حال--


"اللعنة عليك!"


صاح فاي في الهواء وركل سيف [2] على رقبته.



 (أثنان)شعر بشيء امام عينيه ولم يتمكن من التقاط حركات الخصم على الإطلاق. سرعان ما شعر أن جسده خدر ويتألم ، كما لو كان الضربة برقا . لم يكن قادراً على التمسك بسيفه ، وتم طرده من يده ، وحلّق كالنمل في عاصفة.



"بووووو-!"


طارت الدماء من اليد اليمنى ل "أثنين". كان ذراعه ممزقة مفتوحة بمقبض السيف من قوة ركلة فاي.




ومع ذلك ، كابوس (أثنان) لم يتوقف عند هذا الحد. قبل أن يسقط على الأرض ، أعطاه فيي ركلة أخرى.





 و في هذه المرة ، ركل فاي "أثنان" في صدره . وجاءت أصوات تحطم و تكسر العضام من داخل جسم "أثنين" ، وظهر "ثقب" على شكل رِجل  عميق ومُرعب على صدره. و فجأة ، تسارع جثته وطار الى الأعداء  وحُطم على جنود العدو الآخرين. سقط الأعداء مثل الدومينو ،  مع خلفية موسيقة من الصراخ ...



تم سحق قلب "أثنان" إلى قطع بعد أن ركل فاي على صدره. لم تكن هناك حياة في داخله. لم يصدر أي أصوات عندما سقط في النهاية على الأرض ... لم يكن هناك طريقة لكي يكون أكثر ميتة من هذا.





كانت عيناه مفتوحتان وممتلئتين بالصدمة ، كما لو كان السؤال الأخير في ذهنه قبل موته هو كيف يمكن أن يموت محارب نجم واحد مثل دجاجة تحت أقدام رجل لم يكن يملك حتى الطاقة.





بالطبع لو كان "أثنان " يعرف ان الرجل الذي أمامه كان "الوحش" الذي قتل أذنين من محاربي نجمة في حصار الأمس . فأن اول رد فعل له سيكون الهرب بأسرع ما يمكنه . وليس  هزيمة هذا الرجب ببعض الأمدادات العسكرية .



للأسف ، لم تعط الحياة أي فرص ثانية.



عندما كان فاي في مستوى 5 من البربري ، كان قادرا على قتل المحاربي نجمة واحدة بسهولة. بعد أن رفع المستوى 12 ، كان بإمكانه قتل رجال مثل [اثنين] بمجرد التلويح بيده.


بعد رؤية قائدهم يقتل ب ركلة واحدة ، أصبح التكوين أكثر فوضوية. هبط فاي بقوة في وسط جميع الأعداء وأستدعى فأسه. بعد الومضة البيضاء من الضوء ، كان فأس البربري الضخم والخطير بين يديه مرة أخرى.



"تينك، تينك، تينك، تينك -!"




لقد قام بتدوير الفأس 360 درجة بدون رحمة ، وشكل تقريبًا عاصفة من النصول. وقسم جميع الأعداء الذين كانوا يقتربون منه ، بما في ذلك أسلحتهم. تحت سفك الدم ، سرعان ما اقترب فاي من البرج المدرع . وطبق كل قوته ، وقطع جميع الحزم الداعمة للدروع والرماح إلى قطع من الخردة المعدنية تحت انعكاس ضوء الشمس من شفرة الفأس. تم قطع جميع الدروع البرجية التي غطتها ثلاث طبقات من المعدن إلى قطعتين وتم طردهم من الجسر إلى نهر زولي. لقد خلقوا الكثير من التموجات في الماء.



إن تشكيل برج الدرع-التنين الذي كان يعتبر في يوم من الأيام غير قابل للتدمير في عيون كثير من الناس قد تمزقت تماما مثل شريحة ناعمة من الخبز. وعلاوة على ذلك ، فقد تم كسره من قبل فاي مرتين ,




"أهجموا ! نضفوا هاؤلاء الأوغاد"


غير فاي i بين فئة(وضع) مستحضر الأرواح بدل الى البربري ودمر تشكيل برج الدرع المدعومة برماح التنين الذي تم إعادة تجميعه في أقل من دقيقة. وبما أن العديد من الناس لا يزالون في حالة صدمة كبيرة ، لوح فاي لرجال الأقوياء الذين كانوا قد شربوا جرعة «التحمل» المخففة ، وأشار اليهم لكي يهاجموا.




"بوووم"بوووم"بوووم"بوووم!"


لقد شعر وكأن فرسان ثقيلين يحشرون للأمام  عندما ركض هاؤلاء الرجال الأقواء ال22.


الدم و قطع اللحم الذي كان يغطي  دروع الرجال ال22  جلعهم كشياطين مرسلين من الجحيم .

----------------------------------------------------------------------------------------------------------

ahmed ds 

سأنهي  هذا الأرك اليوم انشا الله 

كنت متعبا بسبب الأختبار لذا لم أستطع أترجم هه....

عناوين الفصول اليوم


49( قوة مستحضر الأرواح)


50( فأليحيا الملك)(حيوا الملك)


51( الأندفاع)


52(ضهور عدو صعب)


53(رد العدو)


54(جنبا إلى جنب مع الملك)


56(خطة فاي)


57(الإنهيار>)


58(الحل)


59(انفصال)


60(الموت)


61(تعذيب)


62(الفوز الكبير)


أتمنى تنبيهي لأي أخطاء أملائية او تغير للجمل.


شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus