تأقلم فاي بسرعه مع الوضع ، كان غثيانه المتقرف قد ذهب بعد قتله للوحش الأول ، ليصبح باردا و لا مباليا على الرغم من المجزره التي تركت في اعقابه ، كل دم الوحوش الساخن على جسد فاي جعله يشعر و كأنه كان يحمل اختبارا من الجحيم ، بعد بضع ساعات فقط ، اصبح فاي معتادا على ذلك ، كان يتحول تقريبا الى الة قتل ذات دم بارد ..

هذه اللعبه موجوده حرفيا لغرض القتل ..

كان ذلك حقيقيا ..

حتى الألم و الوجع في عضلاته ..

فاي لم يكن متأكدا من انه اذا مات في عالم اللعبه هذا سيموت حقا ، هو سيتصرف تماما كاللعبه الأصليه لكنه لم يجرؤ على المحاوله ، كان هناك الكثير ليضعه على المحك ..

من الساعات الثلاث الماضيه لقيامه بالقتل ، لاحظ فاي ان معرفته الأصليه لم تكن قابله للتطبيق تماما على هذا العالم ، هو يحاول قصارى جهده لأقامة فهم تقريبي حول النظام الطبيعي لهذا العالم ..

في هذا العالم القاسي الدموي ، 【القوه】 و 【الحيويه】 .. كانت اهم السمات ل " البربري " .. الكثير من 【القوه】 تسمح لهجماتك الخاصه ان تصبح اكثر قوه ، و الكثير من 【الحيويه】 .. لن تسمح لك فقط بأن تدوم لوقت اطول في المعركه ، و لكن تعطيك ايضا ما يكفي من التحمل للهرب من الوحوش ..

و السبب في توزيع فاي لنقاط مهارته على【اتقان الأسلحه】 و ايضا صرخة الحرب【عواء】 .. لأنه لم تكن لديه اي فكره عن كيفية التعامل مع الأسلحه و استخدامها بشكل صحيح ، هو كان مجرد طالب عادي ، لذلك 【اتقان الأسلحه】 سيسمح له بأستخدام فأسه بكفائه اكبر ، و 【عواء】 يمكن ان يخيف الوحوش بعيدا عندما تتم احاطته ..

التهديدات من الوحوش و خطر الموت القسري اجبر فاي على النظر في طريقة بقائه على قيد الحياه اكثر من تنمية شخصيته ..

بعد توزيع جميع النقاط ، فتح فاي 【حالة الشخصيه】 ..

الاعب : فاي 
فئة : البربري 
المستوى : 5
الخبره : 14949/22680
القوه : 45
المهاره : 20 
الذكاء : 11
الحيويه : 30
الضرر : 10-27
الدقه : 102 
الدفاع : 31
التحمل : 107
الصحه : 105
الموارد ( الغضب ) : 16
مقاومة الحريق 0 .. مقاومة البرد : 0 
مقاومة البرق : 5 .. مقاومة السموم : 0

........

كانت هذه الحاله مثيرا للأعجاب اكثر من تلك اللتي بدأ معها فاي ، كانت تقريبا كما لو كان بأمكانك القول ... انهما ليسا على نفس المستوى ..

لم تأتي كل التحسينات من ارتفاع المستوى بالتفكير بأن فاي حصل على عدد قليل من البنود الخاصه ..

كان قد حصل على عدد قليل من الدروع و الأسلحه من قتل الوحوش ، وكان قد تجهيز كل منهم بالفعل ، كان هناك 【خوذة تانجرين】 و التي اعطته +1 في الذكاء و +5 في مقاومة البرق ..

بعد التحقق من 【حالة الشخصيه】 ، فتح قائمة 【فتحة البنود】 ..

في هذا العالم ، كانت فتحة بنود فاي هي خاتم مكاني و اللذي ارتداه على اصبعه ، كان لديه 40 كتله من مساحة التخزين ، كل كتله بأمكانها تخزين شيئ واحد مثل 【جرعة شفاء صغرى】 .. ومع ذلك البنود لها مقياس في هذا العالم فحتى السيوف قد تأخذ ما يصل الى اربعه كتل اعتمادا على حجمها ..

كانت فتحات بنود فاي ممتلئه ..

فكر فيما يجب القيام به بعد ذلك ، قرر العوده الى 【معسكر روغ】 .. استخدم 【مخطوطة بوابة المدينه】 و التي حصل عليها عندما ظهر في هذا العالم ..

" بززززززز ... "

ظهر ضوء بيضاوي بارتفاع ثلاثه امتار مظهرا ضوضاء صغيره .. تردد فاي قليلا و دخل فيها

كما توقع فاي ، لقد توقف في【معسكر روغ】 عندما غادر البوابه على الجانب الآخر ..

فجأه شعر بالغثيان ، كان يشعر و كأنه قد خرج للتوا من سفينه دواره سريعه بشكل خاص وتحتوي على الكثير من التقلبات ، اغلق فاي عيناه لبضع ثواني بعد حصوله على " مرض البوابه " ..

بعد جلوسه و استعاده موقفه ، نظر فاي حوله ووجد الكاهنه اكارا ..

هذه الكاهنه العليا لم تكن فقط مصدرا للمهام ، و لكن ايضا تاجره ماكره ، باعت العصي و الجرع للمعركه و كذلك المخطوطات و المفاتيح ، اراد فاي ان يعد جيدا لمهمته الأولى " دين الشر " حتى لا يقتل من قبل الوحوش في كهف الشر ، مما يمكن ان يتذكره ، كان هناك زعيم يدعى 【كورزفير】 ..

على الرغم من ان معرفت ما جلبه لهذا العالم كان مهما ، هو على الأقل لا يزال بحاجه للبقاء على قيد الحياه حتى يتمكن من معرفة ذلك ..

باع فاي جميع البنود مثل القفازات و الصولج الممسور و الرماح ، و تلك الأشياء التي حصل عليها من الوحوش و لم يكن بحاجه اليها ، حصل على ما يقارب 800 ذهب ، بالأضافه للذهب اللذي نهبه مباشره من الوحوش ، كان لديه بالمجموع .. 1,400 ذهب ..

وضع كل المال في الأستخدام الجيد و اشترى بعض البنود من اكارا ..

فأس مزدوج مع تصنيف من الضرر 6-15 .. و مجموعه من الدروع الجلديه مع تصنيف دفاع 13 .. اشترى زجاجتين من 【شفاء الجروح الصغرى】 .. و اربعه من 【مخطوطة بوابة المدينه】 .. و ثلاثه من 【مخطوطة تحديد】 .. لتحديد الأسلحه و الدروع التي سيحصل عليها من الوحوش ..

شعر فاي بزياده مطمئنه في قدرته و قوته ، نشأت من سلاحه الجديد و الدروع ، ليعود بثقه الى البوابه التي انشأها في وقت سابق .. 

" بزززززز .. "

بعد عودته الى خطر【مستنقع الدم 】 متبوعا بطنين خفيف ، وجد فاي 【دين الشر】 على خريطته و انطلق باتجاهه ، و بعد النظر في الوضع داخل الكهف ، شكر فاي نفسه الماضيه على اعداد فاي بحذر ..

في هذا العالم ، الوحوش في الكهوف و الأوكار تبدوا اكثر عدوانيه من تلك الموجوده خارجا ، لم تكن هناك فقط .. 【جرذ الريش】 ، 【زومبي】 ، 【شامان ساقط】 ، 【مصاص دماء】 .. و اللذي يمكن ان يلقي النار ، كانت تلك الوحوش اللتي رآها فاي خارجا و لكن كان هناك ايضا وحوش مسماه ب 【الوحش العملاق】 .. بدى كالقرد و كانت له هجمات قويه و بشره سميكه للدفاع ..

بدأ فاي في مسح المهمه في الزنزانه ..

منذ ان كان في المستوى 5 ، كان ضرره و دفاعه مرتفعا بما فيه الكفايه بالنسبه له ليمر كالنسيم من خلال الوحوش العاديه ..

كان الدم يتسرب و الوحوش تصرخ ، اخترق فاي بشراسه طريقه عبر الكهف ..

اصبح فاي صورة طبق الأصل من حاصد الأرواح ، مغطا بالدم عدى قطعه لمساراته عبر الوحوش في طريقه ، فأسه المزدوج يقسم الوحوش طوليا مثل سيف الساموراي من خلال زبده ساخنه ، حتى عندما كان هناك حشد من الوحوش هو سوف يعدوا الى المنتصف و يستخدم مهارة 【عواء】 حتى يتمكن من النتهاء منهم واحدا تلوا الآخر بعد ان يصبحوا خائفين و يهربوا ..

هو ايضا رأى الكثير من الجثث البشريه المدمره في الزنزانه ..

كان بعضهم على الأرض ، و بعضهم مقيد بالسلاسل على الأعمده ، مع سقوط الأمعاء و فقدان العيون ، حتى النساء اغتصب بعضهن من قبل هذه الوحوش البغيضه ، مع الذباب حول هذه الجثث الفاسده ، كانت المشاهد مرعبه جدا لأن ينظر احد ..

كان عقل فاي مليئا بالغضب ..

على الرغم من ان فاي يعلم ان هذا السيناريو نشأ من اللعبه ، هو لا يستطيع المساعده و لكن بوضع نفسه كأنسان من هذا العالم ، مع كل الغضب اللذي حرق في صدره ، ذهب الى هذا الوضع المجنون حيث حطم و سحق الوحوش و كأنهم لا شيئ ..

و اخيرا ، بعد مدة لا يعلمها إلا الله ، عندما كان الوحش الأخير يسقط ميتا بصراخه و دمه امام فاي ، سقط شعاع ضوء الذهبي من السماء على كل زاويه من الزنزانه ..

بعد فتره وجيزه تحدث صوت مألوف في عقل فاي -

" مبروك ، اللاعب فاي ، لقد اكملت مهمه الكاهنه اكارا و مررت بالأختبار الأول لهذا العالم " ديابلو " .. الآن يجب عليك العوده الى معسكر روغ و تلقي جائزة المهمه الخاصه بك من اكارا ... "

هذا الصوت نظف عقل فاي ..

تنفس بشكل كبير و نظر في محيطه ، كان مندهشا لمعرفة ان جميع الوحوش قد قتلت من قبله بالفعل ، حتى زعيم الزنزانه 【كورزفير】 ، كان ميتا على الأرض مع كومة من العملات الذهبيه و مختلف البنود مستلقيه حول الفوضى التي نتجت عن جسده ..

" هل اصبحت مجنونا ؟ " ..

فكر فاي ، لم يستطع ان يصدق ان ما رآه في اللعبه قد اثار غضبه العميق ، ومع ذلك ، لم يكن خطأه ، هذا العالم حقيقي جدا ، اي شخص سيشعر بنفس الطريقه ..

وقف هناك لفتره من الوقت قبل ان يبدأ بتنظيف ارض المعركه ..

العملات الذهبيه لا تأخذ اي كتل في 【فتحة البنود】 لذلك التقطهم اولا ، ثم بدأ بألتقاط العناصر الأكثر قيمه من 【كورزفير】 .. و قد جذبت اثنان من العناصر السحريه انتباه فاي ، سال لعابه في توهج البندين في الضوء الأزرق الناعم ..

لكن ..

" تبا ! 【عصا قاتمه】 و 【رمح】 ؟؟؟ هل انت جاد ؟؟؟ لم لا توجد اي عناصر للبربري ؟؟؟ "

بعد فحصه للبنود كان فاي قد اصيب بخيبة امل كبيره ، كان مثل رؤية بحيره و سط الصحراء عندما تكون ميتا من العطش ، لتدرك بعدها انها مجرد سراب ..

" تبا لحظي ! "

لم يكن هناك شيئ يستطيع فاي القيام به حيال ذلك ، اختار عنصرين سحريين مجهولين و كان يخطط لبيعهما الى اكارا بسعر جيد ..

بعد ان اختار كل شيئ ، استخدم 【مخطوطة بوابة المدينه】 ..

كان مستعدا للعوده الى 【معسكر روغ】 و المطالبه بمكآفآته من اكارا ، كما اراد ان يسألها عن كيف و لماذا ظهر في عالم اللعبه ..

كان هذا السؤال يزعجه لفتره طويله ..

في هذه اللحضه ، الصوت الغامض و البارد تحدث مره اخرى ! ..

" تحذير ! لقد وصلت للحد الأقصى لوقت اللعبه لهذا اليوم ، بدأ العد التنازلي للخروج : 3 ......... 2 ......... 1 اخرج ..... " 

___________________

يوجد فصل آخر اليوم ~

ترجمة : ندى الصباح ..

التعليقات
blog comments powered by Disqus