بأسم ألله ألرحمان ألرحيم


فصل 85


(وسائل ألملك بارت 1)


بعد سماع ألساحر . أصبح فاي لديه بعض الأفكار حول ما يجري حوله .


ما يسمى ألأطلال ألأسطورية   كانت تشبه كنز ألقراصنة ألمدفونة . أذا كان ألشخص محضوضا بما فيه ألكفاية للعثور على أطلال أسطورية غير مكتشفة . فسيحصلون على  أدوات سحرية . و مخطوطات تدريب أسطورية . و  أشيا اكثر من حرب ألألهة و ألشياطين ألأسطورية . وأذا تم أستخدام هذه ألعماصر بشكل صحيح . فحتى لو حاولت ألأمبراطورية ألكبيرة  ألمسمى أندهوفن  شن حرب ضد تشامبورد وحدها  . فأن تشامبورد  ستكون صامدة و غير خائفة منهم .



"حسنا . لقد تكلمت بما فيه ألكفاية . ألآن أعطني ألخريطة !"

فاي أوصل يده أليه و أبتسم .

"سيد ئيلفس . أنت على حق . يبدو أنه لدينا الكثير من ألفرص للتعاون ... ولكن قبل ذلك , أعطني الخريطة حتى أتمكن من فحصها . مذا لو كانت ألخريطة و كل ما قلته مزيفا ؟"


" هههه... سعال ... سعال... ههههه, أيها ألشاب . هل تضنني غبياٍ!؟"

ألساحر سخر من فاي بينما يسعل ألدماء من فمه  

" أخشى أنه بمجرد تسليم ألخريطة . سأتحول ألى جثة."



فاي لم يغضب عليه على ألأطلاق و جلس على ألأرض و ربت على كتفيه و غمز له بيناما قال 

"كيف يمكنني فعل ذلك ؟  سيد ألفيس . لقد أقسمت بألفعل بشرفي كملك امام أله ألحرب . كيف أتجرأ على خداعك ؟ بألضافة .  لأستكشاف ألأطلال ألأسطوري في تشامبورد . سأحتاج ألى سحرة و محاربين أقوياء لمساعدتي . أنت بألضبط ما أحتاجه . هاهاها , لدينا مصلحة مشتركة و نحتاج ألى مساعدة بعضنا ألبعض . لمذا اقتلك ألآن؟"


بعد سماع كلمات فاي. ألساحر بدا مترددا .


على مر ألعصور في مقاطعة ازيروث , كان هناك شيئين  لم يجرؤ(يسمح) ألناس على تشويهه .

ألأول كان مبادء ألفرسان . و ألثاني كان شرف ألملك . وخاصة نوع ألقسم ألذي أقسمته على أسم أله ألحرب . في ألحقيقة , ألساحر كان يصدق فاي . ولكن لسبب ما شعر أن  الملك امامه كان من ألنوع ألغشاش و ألمغرور  و غير موثوق جدا .


 


تغير تعبير فاي  أصبح باردا بعد مشاهدة تردد ألساحر .


همف عليه و وقف فجأة و تبادل ألى شخصية مستحضر ألأرواح .    ضهرت سحابة من طاقة ألموت  الباردة و المضلمة .  فاي رفع يده و أشار الى مكان ما . "صوت تحطم"

 حدث شيء لا يصدق . توسعت عيناة الساحر و تقريبا سقططت من رأسه . 



 داخل  تدفق ألدم من جثة  ضهر هيكل عضمي  شرس مع درع عضمي و سيف مصنوع من ألعضام من جثة ألمرتزق ألميت .

الهيكل ألعضمي صنع أصواط "تكسير" في كل مرة كان تحرك . كان صوت ألعضام يترد على بعضها ألبعض . مع ثقبين سوداء في عينيه و ألعضام ألبيضاء . بدا مثل شيطان أتى من ألجحيم .



كانت هذه مهارة مستحضر الأرواح ( أحياء ألهيكل ألعضمي)


"آه؟ أنت.... "

تجمد ألساحر و بدأ يرتجف .

"أنت ..... أن.... انت في ألحقيقة  ساحر  ذو قوة  شيطانية محيي للموتى ؟ أ....ا...."


فاي عبس قليلا . شعر بشكل مدهش بوجود طاقة مألوفة من ألساحر . كان أيضت ساحر بقوة ألموت المضلمة(أي مستحضر أرواح) بألرغم أنها كانت مخفية بشكل ممتاز داخل جسم ألساحر . ألأ انه لا يمكنها أن  تُخفي أمام فاي ألذي لديه قوة مستحضر أرواح بمستوى ألسادس .



" هاهاها . لم اتوقع هذا . سيد ألفيس . انت في ألواقع تعرف سحر ألموتى . لن أقول أي شيء آخر . أذا قمت بستليم تلك ألخريطة بسلام . فلا يزال بأمكاننا ألتعاون بشكل ودي و أستكشاف ألأنقاض  معا .... بخلاف ذلك . أنت تعرف ما يمكن مستحضر ارواح مثلي أن يفعله . حتى لو متت , فلن يهرب روحك من  يدي . لدي ألعديد من ألطرق "لتنقيح" و تعذيب روحك ألمسكينة .  ستعجطيني ألخريطة عاجلا أم آجلا . لمذا تري أن تمر بكل هذا ألالم و ألمشقة؟"


سحابة بيضاء من طاقة الموت ضهرت  على كف فاي .  حاول فاي أن يضع نضرة شريرة و شيطانية على وجهه بينما يهدد ألساحر .



 فاي شعر وكانه أحد ألأشرار ألخارقين في افلام الأأبطال الخارقين . وكان يعذب أحد أصدقائه للحصول على بعض ألأسرار من ألبطل ألخارق . 

"لا حاجة لمرورك بكل هذا ...." لحسن ألحض فاي لم يكن ألجوكر . و ألساحر لم يكن روبن .





نضر ألساحر ألى ألهيكل ألعضمي ألشرس و تردد قليلا . ولكن في ألنهاية أستسلم و سلم ألخريطة ألى فاي . بألرغم من كونه قد عذب قليلا  بيدي فاي .  هو  قد تمكن من تجميع بعض ألقوة ألسحرية لفتح حلقة ألتخزين  خاصته .  وفكر بحوافز و تهديدات فاي ألمشكوك بها .  لكن أنتهى به ألأمر بأتخاذ قرار صعب . رفع يده و ضهرت ألخريطة ألمطوية ألمصنوعة من مواد غامضة . 

"ايها ألشاب . هذه هي ألخريطة . يجب أن تكون رجلا مع كلماتك . بدون وجود محارب أ و ساحر مستوى أربع نجوم . لن تتمكن منطلقا من ألستكشاف ألأنقاض ألأسطورية . لن تحصل على أي شيء بقتلي؟"


فاي أمسك ألخريطة و فتحها لفحصه .


الخريطة لم تكن صغيرة كانت خريطة مربعة على بطول 3 ياردات (م) على كل جانب. وقد صنعت من مادة صفراء غير معروفة  وكانت خفيفة جدا . الخريطة بنفسها لديها قوة عائمة خفيفة . هز فاي الخريطة ، مما أدى إلى فتح نفسها تماما في الهواء. الجبال والتلال والأنهار والبحيرات والغابات ... تم تسجيل العديد من التضاريس عليها. كان يحتوي على مساحة واسعة والعديد من الدوائر والنقاط الملونة المختلفة التي تميزت بالكثير من المجالات. كانت الملاحظات على الخريطة بأحرف غريبة. أشعر فيى أن تلك ألحروف  كانت مألوفة ، لكنه لم يستطع معرفة من أين رآهم.على الرغم من أن هذه هي المرة الأولى التي يرى فيها فاي هذه الخريطة ، فقد أخبره الحدسه أن إلفيس لم يعطيه خريطة مزيفة لخداعه.



فاي لوح يده "صوت تكسير!"

تحطم الهيكل ألعضمي ألى كومة من ألعضام . و تبادل من وضع مستحضر ألأرواح ألى البربري . 


اختفت طاقة ألموت الكثيفة ألتي أحططته كما لو لم يكن موجودة   أبدا .



هذا ألتغير ألمفاجء قد أشرق عيون ألساحر ألجشع


هو لم يكن ساحرا موهوبا . هو تابع و تعلم تحت يدي ساحر من مستوى قمر سيد فيرديناند . لأكثر من عشرين سنة . وبعد  وصل ألى  ساحر بمستوى أربع نجوم فقط .  استهزأ به الجميع في إمبراطورية مانشستر. ومع ذلك ، بسبب جشعه للسلطة ، لم يكن قادراً على مقاومة دراسة السحر غير المستقر الذي يمكن أن يتقدم ويعطيه السلطة بسرعة. ونتيجة لذلك ، تم تجنبه ومنعه من قبل "ألأسياد ألأقوياء" على القارة - الكنيسة المقدسة. ونظراً للخوفه من اكتشاف أشخاص آخرين  وإرساله إلى حفرة النار ، أخفى قدراته السحرية في جسده بحرص ولم يكتشف أحد ذلك بعد. كان السبب الرئيسي لترك إمبراطورية مانشستر وسفره حول  القارة هو الاختباء من  ألسلطات ألأعلى  والكهنة الأقوياء في الإمبراطورية. لقد أعطى أسلوب فاي لإخفاء قوته السحرية في جسمه أملاً هائلاً. إذا تمكن من تعلم هذه الطريقة ، يمكنه تدريب ودراسة السحر غير المقيد إلى الحد الأقصى ، ولا داعي للقلق بشأن الكهنة الذين يمكنهم ألتعرف على ألقوى ألميتة .


وبعد رؤته  شضايا ألعضام ترطم بألأرض .أرتاح ألفيس قليلا .



وبدا أن ألشاب ألذي امامه لم يكن لديه أي نوايا قتل . كان يحتاجه لأستكشاف  ألأنقاض  . 

"هذا عضيم . بعد أن أتعافى و أستعيد عافيتي . ساتضاهر بألتعاون مع ذها ألملك و بشكل سريع سأسيطر على تشامبورد سرا . وكذلك علي أن أكتشف سر قواه ألحرية . وبعدها . سأهاجمه خلسة و أقتله .... هههه . يمكنني أخذ كل ما في ألأطلال ألأسطورية و لن يعرف أحد",


"أيها ألشاب . لقد أعطيطك ألخريطة بألفعل . . أتمنى أن تشفيني بسرعة . لا يمكنني أن أحتمل أكثر من  هذا ...."

ألفيس ألساحر ذو مستوى أربع نجوم ذكر فاي .



"آه ؟ صحيح صحيح صحيح . أنا  رجل مع كلماتي...."


فاي غلف ألخريطة و وضعها في مكان  شاغر في حزامه ثم أخرج زجاجة من جرعة ألشفاء . أقترب و قل .

"سيد ألفيس . لمن دواغي سروري أن أتعاون معك .  بعد أن نوحد قوانا .  بمكننا ألأحتفاض بألأطلال  لأنفسنا . هاهاهاها....."



"هاها , أيها ألشاب . لقد أخترت الأختيار لصحيح ."

ألفيس ارتاح أخيرا . و أبتسم . لكن شرارة من ألحقد لا يمكن توصره كانت تشع(تومض) من عينه .

.


"لسوء حضك . فأنت لم تتخذ قرارا صحيحا ..."

تغير تعبير فاي فجأة و أصبح باردا و أمسك ألساحر من رقبته بيديه . ومع بعض ألقوة 

"صوت تكسير"

تم فصل ألحبل ألشوكي و حنجرة ألفيس  . 


"أنت....."



علامات ألحياة أختفت ببطء من عيون ألفيس . لقدد صدم حتى بعد وفاته , ولم تتلاشى ألأبتاسمة على وجهه حتى , ولا حتى في أسوء احلامه سيكتشف لمذا أراد هذا ألملك ألشاب قتله .  كان يعلم أن الملك في حاجة ألى ساحر قوي لفتح و استكشاف ألأنقاض ألأسطورية .   كيف و أين يمكن لتاشمبورد ألصغير  ان يجد ساحر ذو مرتبة مناسبة .؟



بألطبع . اذا كان يعرف أن فاي كان لديه ألقدرة على ألتقدم ألى ساحر ذو أربع نجوم بسبب عالم ديابلو . فهو لم يكن سيتخلى عن ألخريطة بهذه ألسهولة .  أيضا  , فا ي أقسم بروح الكسندر  ألملك ألراحل .  . وكلن كيف يمكن للساحر ألمسكين ألفيس ان يعرف أن ألكسندر ألحقيقي و روحه قد ولت بألفعل . 



"مع ثعبان مثلك . كيف يمكنني أن أفعل شيئا مستحيلا كألتعاون ؟"


فاي هز رأسه و همس في عقله .



هذا أالساحر ألمسمى ألفيس كان لديه قوة مدمرة و  خلفية قوية جدا . أيضا مع عقله ألشرير  . فاي لم يجرؤ على شفائه مرة أخرى  . أذا أصبح مهملا للحضة . فأنه سيخسر أللعبة كلها  . ويصاب ببعض ألسم ألقاتل من هذا ألثعبان . وبحلول ذلك الوقت . ستسقط ألمملكة في يده و سيذبح كل ألمدنين في ثوانٍ .   قصة ألمزارع و ألثعبان قد رواها أيسوب منذ آلاف ألسنين . فاي لم يكن غبيا لدرجة أستخدامه جسمه ألدافء لأنقاذ ثعبان سام و ضار.



شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus