"هل هذا كل ما تعرفه!؟"

 

"أجل. أخبرتك أنني أعرف القليل فقط."

 

أثناء مشيهم في الممر، كلايم حدث جيرو بشأن الهالة.

 

أو للدقة أخبره بشيئين فقط.

 

الأول هو أن الهالة عبارة عن قوة من إبتداع البشر و هم وحدهم القادرين على إستخدامها، بالطبع هذا إذا تم إستثناء بعض الوحوش أشباه البشر مثل الغوبلن الذين إستطاعوا تقليدها.

 

أما الثاني يتعلق بمستويات الهالة التي تنقسم إلى خمسة.

 

هالة المبتدء و تكون كثافتها ضعيفة جدا بإعتبارها أول خطوة لتعلم الهالة و تدعى أيضا بالهالة الشفافة.

 

هالة المتدرب و هي أقوى من المبتدء و تكون مرئية للعين المجردة كسراب الحرارة و هي نفسها التي لدى جيرو حاليا.

 

هالة المتمرس، عند الوصول لهذا المستوى تكتسب الهالة لونا ذهبيا و كلما كان اللون واضحا كلما كانت الهالة أقوى.

 

هالة الخبير، عند الوصول لها يتغير اللون مجددا حيث لكل شخص لون مختلف يمثل طبيعته. و أيضا هذا المستوى يمتاز بقدرة الهالة و هي قدرة تفوق حدود البشر و لكل شخص قدرة مختلفة.

 

و أخيرا مستوى السيد، المعلومات بشأن هذا المستوى مجهولة و لا يوجد أحد بالعصر الحالي وصل له. حتى أنه أصبح يعتبر مجرد أسطورة من العصور الغابرة.

 

للأسف لم يخبره عن آلية عمل الهالة لكنه أكد على أنها تعتمد على الحيوية بالجسد.

 

'حسنا لم أتوقع الكثير على أي حال.'

 

بما أن كلايم يستخدم السحر فلا معنى لتعمقه في المعرفة المتعلقة بالهالة.

 

و مع ذلك تظل هته المعلومات كافية لجيرو الآن.

 

'الضوء.'

 

أخيرا وصل الإثنان لنهاية الممر حيث كان ينتضرهم الضوء.

 

عند خروجهم من الممر وصلوا لقاعة مشابهة للقاعة السابقة حيث قاتل المحارب.

 

الفرق الوحيد هو وجود مدخل واحد و هو الذي قدموا منه.

 

و أيضا كان يوجد العديد من الأدوات بأحد أركان القاعة.

 

"في النهاية تبين أنه دانجون." قال كلايم و هو يتمعن بالمكان.

 

"أجل. و على ما يبدو وصلنا في نفس الوقت مع أولائك الغوبلن."

 

توقف جيرو أمام مجموعة من الأسلحة المرمية.

 

كانت نفس الأسلحة البدائية التي إستخدمها الغوبلن.

 

بالتفكير في الأمر، عكس الغوبلن الذين قابلهم في الممر الأول فإن الغوبلن رفقة الغوبلن المحارب كانوا مسلحين بأسلحة جيدة.

 

لذا من الواضح أنهم دخلوا توا للدانجون و أخدوا أسلحة من بين الموجودة هنا، و بعدها لأجل طلب المساعدة لحمل بقية الأدوات رجعوا للغوبلن الذين تركوهم بالخلف للحراسة، و حينها إلتقوا بجيرو و كلايم.

 

"لحسن الحظ وصلنا قبل أن يتم نهب المكان."

 

"أجل." أومئ كلايم بخفت و لم يحرك ساكنا من مكانه.

 

'يبدو أنه غير مهتم.'

 

رغم أن جيرو لا زال يتعامل مع كلايم بحذر إلا أنه فهم القليل من طبيعته.

 

حيث لاحظ أن كلايم يكون أكثر حيوية عندما يتحدث عن السحر، و خصوصا عندما شرح له عن جوهر الساحر و حبه للإستكشاف، بدى حينها كطفل يتحدث عن طعامه المفضل.

 

و بما أن الأشياء الوحيدة بالقاعة كانت مجرد أسلحة من الطبيعي أن كلايم لم يهتم.

 

تحرك جيرو للأمام و بدأ في تفقد الأدوات بقدرة 'التقييم'.

 

و بعد تقييم عدة أشياء إستدار نحو كلايم.

 

"هاي يجب أن تنضر لهذا!" رمى جيرو بأداة نحو كلايم.

 

رياح خفيفة أحاطت بها و أنزلتها ببطئ إلى كلايم.

 

كانت باللون الأسود و شكلها مثل دراع بشرية سوداء بالكامل.

 

من الكتف لأطراف الأصابع كان شكلها قريبا للدراع البشرية و مع ذلك كان واضحا أنها مجرد أدات و خصوصا في مناطق المفاصل.

 

حدق بها كلايم بغرابة.

 

"يمكنك الإحساس بذلك صحيح؟" سأله جيرو بينما لا زال يفتش في الأشياء أمامه.

 

"أجل."

 

شكلها عادي و تبدو كدراع دمية إلا أنها كانت تحتوي على قوة سحرية.

 

كان هذا شيئا عثر عليه جيرو تحت كومة الأسلحة المعدنية.

 

   |الدراع البديلة (تقييم)|

[منذ القدم و الجنود يصابون أثناء المعارك. جمع بعض السحرة معرفتهم بالأعصاب البشرية و السحر لإنتاج هته الأداة للتعويض عن الأطراف المقطوعة.]

_عند ضخ الشخص لطاقته السحرية بالأدات فإنها ستندمج مع جسده و تتخد شكلا مشابها تماما لدراعه المفقودة.

 

 

"إنها دراع سحرية لتعويض الأدرع المفقودة. لقد وجدتها رفقة بعض السيقان المشابهة و ظننت أنها ربما ستثير إنتباهك."

 

"لماذا غيرت موقفك إتجاهي فجأة؟ ألست تفكر بقتلي؟" فهم كلايم محاولة جيرو لإثارة إنتباهه على أنها محاولة للتقرب منه و سأل.

 

"لا تفهم الأمر خطأ." توقف جيرو عن العبث بالأدوات و إقترب من كلايم "لست أحاول التقرب منك لازلت أضن أن بقائك حيا خطر علي."

 

"إذا في هته الحال-"

 

"توقف عن مقاطعتي. ما أحاول قوله هو أننا نعمل معا الآن، أنت تدربني و أنا أقتل السايكلوبس في المقابل. لذا ما دمت لم أقتله فنحن رفاق و لسنا أعداء لذلك تظاهر ببعض الإهتمام و توقف عن تجهمك هذا فهو مزعج."

 

لم يستطع كلايم الإجابة و إكتفى بالإبتسام. تماما كما قال جيرو مهما حصل سابقا هم الآن يعملون معا لذا من الضروري أن يتفاعلوا مع بعضهم.

 

لكن رفاق؟ مرة مدة منذ أن سمع هته الكلمة.

 

"إذا ماذا هل تضن أن قطعت خردة كهته كافية لإثارة إنتباهي؟"

 

"يبدو أنك عدة لأسلوبك المتعجرف."

 

كانت نفس النبرة المتعالية التي تسببت بإغضاب جيرو عدة مرات لكن الآن شعر ببعض الود منها لذلك لم يستطع حبس إبتسامته و هو يعود لمكان الأدوات.

 

ثم سحب صندوقا من الخشب.

 

"ما رأيك بهذا إذا؟"

 

بعد فتح الصندوق تمكنوا من رأيت العديد من الأدوات الذهبية و جوهرة حمراء متلئلئة بمنتصفها.

 

كان شكلها كأغلال العنق، و من الواضح أنه طوق عبيد رغم أنه مبهرج بشكل مبالغ فيه بالنسبة لمجرد طوق عبيد.

 

و عندما إستخدم التقييم عليها سابقا كان هذا ما ظهر له.

 

   |طوق الإخضاع (تقييم)|

[في العصور الغابرة كانت تستخدم هته الأطواق بكثرة لإخضاع المخلوقات الحية لكن طريقة صناعتها فقدت نهائيا لذلك لم يتبقى منها سوى بعض القطع.]

_الكائن الذي يرتدي هذا الطوق يتم قمع حريته و يصبح كليا عبدا لمالك الطوق.

_يمكن نقل الملكية من شخص لآخر لكن لا يمكن إزالة الطوق عن العبد حتى يموت.

_لا يوجد مالك حاليا يمكنك إنشاء عقد الملكية.

 

 

"هذه أطواق عبيد سحرية و تقوم بإستعباد كلي لمن يرتديها. هل رأيت؟ يمكنك إيجاد الذهب أحيانا أسفل القمامة لذا توقف عن التسرع بالحكم بسطحية. في الغالب كنت سترحل مباشرة دون معرفة وجود هذا لو لم أكن هنا."

 

تجاهل كلايم تعليقاته السارخة و حمل أحد الأطواق قبل أن يتحدث.

 

"إذا هذا الدانجون ينتمي لبائع عبيد؟"

 

"لا أنت مخطئ."

 

أجابه جيرو قبل أن يخرج حقيبة جلدية من خاتم الفضاء.

 

"أظن أنها تنتمي لقاطع طريق أو ما شابه."

 

"لماذا؟"

 

"أنظر لهته الحقيبة إنها أداة سحرية يمكنها تخزين 100 أداة بداخلها."

 

أمسك كلايم بالحقيبة قبل أن يسأل جيرو بتعبيرات مستغربة.

 

"و ما دخل الحقيبة بكون الدانجون يخص قاطع طريق؟"

 

"على حسب علمي توجد أداتان لتخزين الأغراض خاتم الفضاء كالذي أملكه و هته الحقيبة."

 

بالنسبة لخاتم الفضاء فإن مالكه هو الوحيد القادر على إستخدامه، لكن حقيبة التخزين توجد بكثرة مقارنة مع خاتم الفضاء بما أنها تستخدم سحر التخزين و ليس سحر الفضاء لهذا هي لا تحتوي على جوهرة الملكية.

 

و كي لا يتم سرقة ما بها تم وضع آلية دفاع أخرى، و هي أنه لا يمكنك إخراج الشيء منها إلا إذا كنت تعرف ما هو مسبقا.

 

لذلك فقط الشخص الذي قام بتخزين الأدوات أو شخص آخر رآه يخزنها هم من يستطيعون إخراج محتويات الحقيبة.

 

كان قد علم بذلك من خلال تقييم أول حقيبة أخدها، المشكلة أنه لم يستطع إستخدامها لأنها كانت ممتلئة بالفعل و لم يتمكن أيضا من إخراج ما بها لأنه قتل صاحبها.

 

لذلك أصبح يقوم بتعديب من يملكون حقيبة تخزين لكي يفرغوها قبل أن يقتلهم.

 

عندما أنها جيرو شرحه حول حقيبة التخزين تحدث كلايم مجددا.

 

"ما تحاول قوله هو أن هته الأطواق كانت تستخدم لإستعباد الأشخاص و جعلهم يفرغون حقائبهم."

 

"أجل."أومئ جيرو بخفة قبل أن يكمل "و أيضا أطواق الإخضاع نادرة و لا يوجد أحمق سيستخدمها لبيع العبيد. أضف لذلك أن أغلب ما يوجد هنا هي أسلحة عادية و هي شيئ لن يحتفظ به بائع عبيد. غالبا هذا المكان حيث يحتفظ قاطع طرق بالأشياء الإضافية أو الزائدة. البشر جشعون و بالخصوص السارقون لذا من الطبيعي أنهم سيحتفضون بالأشياء القيمة بالقرب منهم. لن أتفاجئ إن كان يحمل خاتم فضاء أو إثنين."

 

"همم."

 

"ما الأمر؟ إن كنت تتسائل كيف عرفت بالأمر فيجب أن تعلم أن توقع طريقة تفكير أحدهم سهلت ما دمت تعرف طبيعته."

 

إستغرب جيرو من النضرات الغريبة الموجهة له من طرف كلايم لذلك ظن أنه مهتم بكيف توصل لهذا الإستنتاج، و مع ذلك ما كان يدور بباله كان شيئا مغايرا.

 

"أنت لا تعرف شيئا بشأن السحر و مع ذلك تعرف الكثير بشأن الأدوات السحرية!"

 

"هل هذا ما يهمك؟ حسنا ذلك لأنني أملك مهارة تقييم-"

 

"مستحيل مهارة تقييم! أليست مهارة فطرية تخص البشر؟ لا تخبرني أنك نصف بشري؟ لا إنتضر هذا ليس صحيحا سبب إمتلاكك لها يجب أن يكون القدرة على سلب مهارات الآخرين أليس كذلك؟"

 

"أ-آه هذا صحيح."

 

لم يكن جيرو ينوي إخفاء إمتلاكه للتقييم بما أن كلايم سيكتشفه عاجلا أم آجلا لكنه لم يتوقع ردت الفعل هذه.

 

'إلى أي حد هذا الشخص مهووس بما يتعلق بالسحر؟'

 

أصبح فجأة أكثر حماسا مما كان عليه و هو يتحدث عن السحر. حتى أن أعينه كانت تتلئلئ كطفل و هو ينضر لجيرو.

 

"كيف يمكن هذا قدرة تمكن من سلب المهارات الفطرية؟ هذا مستحيل!"

 

كان جيرو يفهم سبب رد الفعل هذا نوعا ما.

 

المهارات الفطرية هي شيء يولد به نوع معين و فوق هذا فقط بعض الأفراد من يولدون به.

 

كما أن التقييم ليست كالمهارات العادية التي تتطلب السحر أو الهالة لإستخدامها بل هي مشابهة لقدرة طبيعية كتنفس السمكة تحت الماء أو إنتاج الأفعى للسم أو الرؤية الليلية للغوبلن.

 

كيف ستكون ردة فعل كلايم لو علم أن جيرو قادر على الإستيلاء على القدرات الطبيعية أيضا؟

 

هدأ إنفعال كلايم أخيرا و سأل جيرو بهدوء لكن بنبرة يعمها الفضول.

 

"أريدك أن تخبرني بكل شيء عن قدرتك هته. لكن أولا أخبرني من تكون أنت؟"

 

"أضن أنك لن تصدق حتى لو أخبرتك."

 

"جربني."

 

"...حسنا إذا."

 

فكر جيرو قليلا بجوابه قبل أن يفتح فمه.

 

"أنا مبعوث الإله الذئب."

 

"أنا لا أمزح."

 

رغم أنه أجابه بجدية إلا أن نظرت الفضول بعيني كلايم تحولت لتجهم.

 

ضحك جيرو بداخله.

 

الشخص الذي كشف أغلب قدراته و دفعه للحافة تبين أنه مثل طفل مهووس بالسحر و ما يتعلق به.

 

في النهاية قرر جيرو التخلي عن حدره الزائد إتجاه كلايم.

 

لم يعد قادرا على إنكار حقيقة أن كلايم لم يكن سيدربه على السحر و يخبره بما يعرفه بشأن الهالة لو كان يضمر شرا.

 

لذا قرر الإعتراف به كرفيق مؤقت و تحدث له بودية.

 

"أظن أنه علينا أن نتعارف بشكل لائق على الأقل. أنا أدعى جيرو، و أنا مستدئب."

 

"لم يسبق أن سمعت عن هذا النوع ... حسنا لا يهم. أنا أدعى كلايم و قد أخبرتك بذلك مسبقا. سأناديك جيرو من الآن و صاعدا."

 

"لا بأس."

 

أنهى الإثنان حديثهم هنا و واصلوا البحث في كومة الأدوات.

 

عكس المرة السابقة كان كلايم أيضا يقوم بالبحث.

 

في النهاية وجد جيرو صندوقين آخرين مدفونان وسط الأسلحة، و مع ذلك كان حجمهم أصغر من الصندوق الذي كانت به أطواق الإخضاع.

 

كان الصندوق الأول يحتوي على مكعبين بحجم القبضة و مئة من الكرات بحجم مقلة العين.

 

كانوا جميعا مصنوعين من معدن غريب أسود اللون.

 

'تقييم.'

 

   |كرة التويذة (تقييم)|

[هذه الأدات مصنوعة من معدن ذو توافق عال مع السحر لذلك هي مناسبة لصناعة التعاويذ.]

_الزيادة من إمتصاص السحر أثناء إنشاء تعويذة.

 

'تعويذة؟'

 

عندما رأى جيرو هته الكلمة تذكر الكتاب السحري 'أساس السحر' الذي كان كلايم قد أعطاه له.

 

مباشرة بعدها أخرج كتابا سميكا من خاتم الفضاء.

 

بما أن الكتاب كان يحتوي على مدخلين فهو كان مقسوما على جزئين، و أحدهما هو 'إنشاء التعاويذ'.

 

فتح جيرو الكتاب على الجزأ الثاني و بدأ بقرائته.

 

لم يواجه أي مشكلة في فهم محتويات الكتاب بفضل 'التواصل المتبادل' التي تترجم له مباشرة.

 

'ربما هذا!'

 

أزاح نضره عن الكتاب و مد يده للصندوق الثاني.

 

صندوق يحتوي على ثلاث كرات زجاجية بحجم القبضة. أزرق، أخضر، أحمر، كانت كل كرة تشع بأحد هذه الألوان.

 

"هاي كلايم ألا تمانع الإنتضار لأسبوعين قبل أن أقتل السايكلوبس؟"

 

"نعم. لكن لماذا تسأل هذا فجأة؟"

 

"يبدو أنني وجدت طريقة مضمونة لقتله."

 

ظهرت إبتسامة عريضة على وجه جيرو و هو ينضر للكتاب و الصندوقين أمامه.

-------------------------------------------

هذا الفصل كان مزعجا بعدة طرق ليس فقط أنه أتى أثناء ضيق وقتي بل كان علي أيضا ربطه بالفصول القادمة.

الجيد في الأمر هو أن هذا أخر فصل لشرح هراء السحر و سأبدئ بتسريع الأحداث.

 

Khalid123 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus