خرج تريس من الحوض الدائري و قال: للمشرف متي سنذهب للغابة الشمالية 

رد المشرف : سيتم نقلك وقت ما ترغب في هذا الأسبوع 

تريس : حسنا اريد الذهاب الان 

المشرف معلقا : جيد يبدو ان حالتك الجسدية في افضل اوقاتها ، خذ هذا السلاح سيساعدك 

تريس : شكرا لك و لكن هل استطيع ان أسأل لما ترسلونا للغابة الشمالية 

المشرف : حسنا كما قلت لتقوية هذا الجيل و تنمية المواهب و هذا اجباري بأمر من المبجل و الان وداعا 

و في رمشة عين تريس وجد نفسه في غابة ما 

و وجد خنزير ذو قرن واحد يركض باتجاهه 

نظر تريس الخنزير بنظرة مليئة بالثقة و وجه السيف نحو رقبة الخنزير و مع اقتراب الخنزير من تريس حرك سيفه افقيا لكي يقطع رقبة الخنزير و لكن سيفه قطع الهواء و جد ظل كبير ينزل عليه كان الخنزير 

ركض تريست في الغابة و هو يصرخ بصوت فتاة : هذا الخنزير المتوحش يريد اكلي لحما و رمي عظما واااء واااء " 

و لكن لم يسمعه احد و فجأة شعر تريس بأن هناك شئ لمس أسفل ظهره صدم تريس و للحظة و من ثم انفجر غضبا : مؤخرتي لا ايها الخنزير القذر المنحرف عبد شهوتك " لم يفهم الخنزير عن ماذا تحدث تريس و لكن تابع هجومه عليه و توقف تريس عن الهرب و تحدث بصوت عميق : مؤخرات الناس ليست لعبة ايها الخنزير المنحرف " و ركض نحو الخنزير و في لحظة كان قد اقترب من الخنزير و رفع سيفه في السماء و ضرب عنق الخنزير هذا ادي لجرح صغير في رقبة الخنزير

صدم تريس و جلس على ركبتيه و بدأ في البكاء و توقف الخنزير عن الهجوم للحظة و قال تريس : انا وريث الإله الشيطان اموت من خنزير منحرف اسف يا من جعلتني وريثا لقد خذلتك و يا 

." 

قاطع حديث تريس العاطفي صرخت الخنزير الغاضبة و رمض نحو تريس اسرع 

تريس لم يتحرك قد استسلم لقدره 

جاثيا علي ركبتيه مستسلم  منتظر قدره 

.

.

.

.

ثالث فصل 



التعليقات
blog comments powered by Disqus