بعد مغادرة قصر هان توجه أليكس نحو الفيلا الخاصة به من أجل النوم لأن الغد لديه رحلة طويلة …عندما وصل أمام الفيلا خاصته دخل فورا"دونالد متى سيصل عمال البناء "

"غدا سيدي الشاب "

"جيد "

"هل تريد تناول العشاء سيدي "

"أجل من فضلك "بعد تناول العشاء صعد أليكس إلى غرفته ونام مباشرة لأنه اليوم كان متعبا بالنسبة له وسيكون آخر يوم في هذا المنزل الذي اهدته له امه في عيد ميلاده 12 بعد أن حصل عليه خرج مباشرة من قصر عائلة شون للعيش في هذا المكان نام أليكس مرتاحا.........................

في الصباح استيقظ أليكس وتوجه إلى الحمام بعد الإستحمام نزل الى المطبخ وأعد فطوره بعد ذالك جاء دونالد"سيد الشاب لقد وصل العمال "

"اوه لقد جاءوا باكرا حسنا انا قادم "توجه أليكس نحو رئيس العمال"هل انت المسؤول "

"نعم سيدي اتحتاج إلى شيئ ما "

"نعم اريدك ان تدمر المنزل كله ماعدا الحديقة الخلفية "لم يفهم المسؤول شيئ مما قاله أليكس وطلب التأكد ثانية"أتريد هدم المنزل "

"أجل "

"هل انت متأكد سيدي"

"عمل أكثر كلام أقل لذا قم بإنهاء العمل واعطني حسابك سأحول 200الف يون في حسابك …تحمس المسؤول مباشرة عندما سمع المبلغ وقال"سيدي ماذا عن الاثاث الذي في الداخل "

"احرق كل شيئ""أمرك سيدي "تكلم دونالد الذي ظل صامتا وقال"سيدي الشاب هل انت متأكد من ذالك"كان دونالد يعلم أن هذا البيت كان البيت المفضل لسيده الشاب لكن الآن ينوي تدميره يبدو ان السيد الشاب جاد بقطع علاقته مع والدته"أجل دونالد من لا يقدر وجودك لا داعي لتعظيم غيابه "

بعد سماع ذالك صمت دونالد وعلم أن أليكس كبر اخير ولم يعد ذالك الشخص الذي يريد تعاطف من حوله...

بعد مدة وصلت آلات الحفر وبدأت بتدمير المنزل وأخرج العمال الآثاث واللوحات والمزهاريات والقطع التاريخية النادرة التي كانت ثروة بالنسبة لهم وقامو بحرقها قال احد العمال "اللعنة الأغنياء يحبون صرف الأموال "عامل ب : انت محق اظنها هواية جديدة لتمضيت وقتهم"بسرعة عودو إلى عملكم " تكلم المسؤول بصوت عالي …

بعد مرور 4 ساعات لم تبقى سوى أرض مسطحة وحديقة ورود جذابة كل من رأى الحديقة اعجبو بهاقال أليكس حسنا عمل جيد لقد اضفت لكم علاوة"

تلقى حساب المقاول مبلغ قدره 300الف فتحمس وانحنى لأليكس وقال"شكرا سيدي"أومأ أليكس وغادر المكان وتحدث إلى دونالد"دونالد انت تعلم اني سأغادر أليس كذالك ""أعلم سيدي الشاب "اخرج أليكس مفتاح فيلا وبطاقة وأعطاها لدونالد وقال"دونالد اعتبره هدية وداعنا أعلم أنها لا شيئ يمكن أن يعوض خدمتك وتفانيك من اجلي ارجو ان تقبلها واتمنى ان تتقاعد وترتاح"لم يتكلم دونالد وامسك بالبطاقة والمفتاح وقال والدموع في عينه"سيدي الشاب سأكون دوما في خدمتك اذا احتجت إلى شيئ"

"أعلم ذلك دونالد شكرا لك على كل شيئ فعلته من أجلي شكرا لإنك وقفت معي "عانق دونالد وأليكس بعضهما البعض قبل أن يفترقا والدموع في عينهما ذهب أليكس نحو الحديقة وأخرج خاتمه وقال

"هكذا هي الحياة لا البدايات التي نتوقعها ولا النهايات التي نريدها"ثم قام أليكس بدفن الخاتم تحت حديقة الورود وركب دراجته ، غادر نحو احدى الملاهي لقد كان يعرف أن هناك اشخاص يتجسسون عليه لذلك قام بالعديد من الخطط حتى يضيعهم بعد وصوله إلى الملهى توجه مباشرة نحو احد الغرف في الطابق الثاني عندما دخل ذهب مباشرة نحو الجدارن وضغط على احد الحجارة وتم فتح درج متجه الى الأسفل نزل أليكس مباشرة ومشى نحو النفق وبعد نزوله ضغط على احد احد الحجارة وتم إغلاق الباب خلفه وغادر كان هذا احد الملاهي التي أنشأها وقد وضع هذا الطريق السري للتخلص من الجواسيس الذي يرقبونه دوما …

بعد المشي لمدة 5 دقائق وصل أليكس أمام باب قام بفتحه وما قابله هو منزل صغير من الطرف الآخر من البار غير ملابسه وتنكر وخرج من المنزل ثم اوقف سيارة أجرة "خذني إلى المطار"

2024/01/01 · 259 مشاهدة · 581 كلمة
BAD BOY
نادي الروايات - 2024