فيلا عائلة شون

كانت شون روي وشون زوي يتناولون الغداء مع بعضهم البعض حتى دخل احد الخدم وتوجه نحو شون زوي وقال في اذنها بعد سماع هذا نهضت شون زوي مباشرة وقالت لأمها " امي سأغادر "

عندما رأت شون روي ابنتها مسرعة ظنت أنها مشكلة في الشركة لذالك لم تأخذ الأمر على محمل الجد بعد مغادرة شون زوي ركبت سيارتها وسألت الخادم"هل أنت متأكد من ذالك "

"نعم سيدتي لقد وصلتنا اخبار من جوسيسنا أن السيد أليكس زار منزل عائلة هان وقام بإلغاء خطوبته مع هان شوي "عندما سمعت شون زوي ذالك شعرت بسعادة كبيرة جدا لذالك قالت"ماذا حدث بعد ذالك "

"علمت من جوسيسنا أن السيد عاد إلى بيته ونام عندما استيقظ في الصباح قام بتدمير منزله وقد غادر الآن إلى احد الملاهي "

عندما سمعت شون زوي أن أليكس قام بتدمير منزله علمت أنه قد قطع علاقته مباشرة مع امه فإبتسمت وقالت"في أي ملهى هو الآن "

علمت شون زوي أن أليكس سيكون حزين الآن لهذا ذهب إلى الملهى كي ينسى حزنه لذالك ستقوم بإستغلال هذا الموقف وجعله يعتمد عليها حتى يقع في حبها عندما فكرت شون زوي فذالك ابتسمت إبتسامة امرأة مهوسة"في ملهى غراب الليل "

"حسنا خذني إلى هناك "

____________لم تكن شون زوي الوحيدة التي علمت بالأخبار في فيلا عائلة سو علمت سو مينجر بأمر حل الخطوبة التي فجأها كانت تعلم أن اليكس معجبا بإبنة عائلة هان"هل تقولين أنه قطع خطوبته مع عائلة هان "

"أجل سيدتي،وايضا قد دمر المنزل التي أهديته له "يبدو أنه مازال يتصرف مثل الطفل كي يجذب انتباهي"حسنا لايهم ذالك كيف حال لين فان "عندما تذكرت سو مينجر لين فان إبتسمت كأم تريد معرفة كيف حال إبنها لطالما اعتبرت لين فان مثل إبنها"أنه يستعد لإمتحان التخرج سيدتي "

"حسنا اذا إحتاج شيئ اخبريني، واستمري في مراقبة أليكس "

"نعم سيدتي"

.............المطار

``إلى كل الركاب المسافرين إلى بكين أرجو ان تصعدو الى متن الطائرة لأننا سنقلع بعد نصف ساعة ``

في احد مكاتب الإستقبال كان هناك رجل ذو لحية قصيرة وعيون سوداء وشعر أبيض"يمكنك المرور سيد زو "

"شكرا لك "بعد المشي قليلا صعد زو يان الى الطائرة المؤدية الى بكين عندما ركب جلس في مقعد الراكب وقام بلف حزام الآمان بعد دقائق اقلعت الطائرة تمتم زو يان وهو يشهاد إقلاع الطائرة وقال 'وداعا شنغهاي 'لم يكن هذا الشخص سوى أليكس متنكرا...............

امام احدى الملاهي توقفت عدة سيارات سوداء نزلت من السيارة امرأة جميلة وتوجة مباشرة الى الملهى استقبلها النادل وقال " مرحبا سيدتي انه في الطابق الثاني في الغرفة 14 " صعدت شون زوي وتوجهت الى الغرفة استدارة نحو حراسها الذين كانوا يتبعونها وقالت"انتظر في الأسفل "نزل الحراس بعد ذالك طرقت شون زوي على الباب ....لكن لم يأتي أي رد طرقت مرة اخرى .... " أليكس هذه انا زوي هل يمكنك فتح الباب " لم يأتي رد من الباب لذالك قالت "أعلم انك غاضب لذالك جئت كي أعتذر لك ونصلح علاقتنا "

لم يأتيها اي رد عبست شون زوي وطرقت الباب مرة اخرى لكن لم يأتي رد لذالك قالت "أن لم تفتح الباب سأحطمه".......نادت شون زوي حراسها وقالت "حطم الباب"

بعد كسر الباب دخلت شون زوي تفاجأت بعدم وجود احد هنا غضبت فورا " إحظر الشخص الذي كان يراقب أليكس "

بعد دقائق دخل شاب إلى الداخل وقال "هل ناديتني سيدتي"

"أين أليكس "صدم الشاب بالأمر لأنه بقي خارج الحانة ولم يرى أليكس يخرج ابدا فركع على الأرض مباشرة وقال "سيدتي أخر مرة دخل فيها السيد أليكس الحانة لم يغادر أبدا حتى أن دراجته مازالت في الخارج "

عبست شون زوي عندما سمعت ذالك وأمرت الخدم بتفتيش الحانة بأكاملها بعد نصف ساعة من التفتيش لم يجدو شيئ غضبت شون زوي ولكن بعد لحضة احضر لها احد كاميرات المراقبة حيث لاحضت أن أليكس لم يخرج من غرفته وقالت لخدمها " فتشو الغرفة ولا تتركو أي شيئ "بعد دقأئق ظغط أحدهم على إحدى الاحجار وتم فتح درج تحت الأرض "انزل الأسفل وانظر إلى مايؤدي"بعد نزول الخادم وعودته قال " سيدتي الممر يؤدي إلى شقة من الجهة الآخرى من البار وقد وجدت ملابس السيد أليكس هناك "بعد ان سمعت شون زوي هذا صرت على أسنانها وقالت " لديكم 12 ساعة اعثروا على أليكس واجلبوه لي "أليكس لن تفلت من يدي أبدا"

2024/01/01 · 242 مشاهدة · 668 كلمة
BAD BOY
نادي الروايات - 2024