ثالث بوف

في فندق عائلة مو بالطابق التاسع"هل طلبت شيئ "

"لا لم اطلب اي شيئ "

"حسنا ربما السيد الشاب مو ارسل شيئ ما أذهب وتحقق"

ذهب احد الأشخاص إلى فتح الباب بعد فتحه تلقى لكمة في وجهه جعلته يسقط على الأرض أراد النهوض ولكن جاءت ركلة في رأسه جعلته يغمى عليه مباشرة استدار الشخص الثاني ورأى صديقه ملقى على الأرض

""من انت $@@""

قبل أن ينهي كلماته قفز الرقم وضرب ركبته مباشرة في رأسه أطاحته على الأرض وأغمي عليه"سبب فشل الشرير في عمله كثرت الكلام"

تمتم أليكس قبل أن يستدير ويقابل الفتاة التي على السرير عندما لاحظها فتن بجمالها عبس وفكر في شيئ ما للحظة قبل أن ينفي ذالك

جو شينر بوف

مالذي يحدث أردت فتح عيني لكنني كنت خائفة ولكن بعد لحظات سمعت صوت الأقدام يقترب مني بدأت بالذعر لم أعرف ماذا أفعل لذالك جمعت شجاعتي وفتحت عيني ولكن مارأيته أدهشني شاب ذو شعر اسود طويل القامة لديه قوام افضل من عارضي الأزياء يضع قناع على وجهه كنت متأكدة من أنه شخص وسيم من عينيه السودوين وحواجب السيف أدهشني اكثر…

وماهو موجود خلفه هناك الشخصين الذين خطفوني مغمى عليهم على الأرض جمعت نفسي ووجهت نظرتي اليه وسألت

"من انت "

"لا داعي لتعرفي من انا " بعد ذالك استدار وغادر عندما رأيته ينوي المغادرة أردت أن أقول شيئ لكن وجدته يتوقف للحظة ويخرج رأسه وينظر عند الباب بعدها اغلقه وتوجه نحو الشرفة أليكس بوف

عندما سألتني تلك الفتاة أردت أن أخبرها عن إسمي ولكن تذكرت مقولة شهيرة "النساء الجميلات يجلبون دوما المشاكل " لذالك استدرت وأرادت المغادرة ولكن بعدها بلحظات سمعت عدة خطوات مسرعة قادمة من اتجهنا…

اخرجت رأسي من الباب ونظرت وجدت رجل بدين فوق رأسه إشارة مرور خضراء وخلفه عدة رجال يرتدون الأسود"اللعنة على حظي اللعين"

اغلقت الباب وأسرعت نحو الشرفة ونظرت إلى الأسفل من حسن حظي كان هناك مسبح لذالك وجهت نضري إلى الفتاة لاحضت جو شينر نظرته و سألته "مالأمر"اجابها أليكس "

"يبدو أن الأشخاص الذي اختطفوك قادمون"حينما سمعت جو شينر ذالك ذعرت على الفور وقالت "ماذا سنفعل"

اجابها أليكس"لديك خياران اما القفز من هنا في المسبح أو انتظار وصول الأشخاص الذين خطفوك "

عندما سمعت جو شينر ذالك شعرت باليأس لكنها تشجعت واخذت نظرة من على الشرفة إلى الأسفل بعدما رأت المسبح شعرت بالخوف عند تفكيرها بالقفز من هنا لكن عرفت أنها اذا بقيت هنا سيتم اغتصابها جمعت نفسها ونظرت نحو أليكس وقالت

"سأقفز"

"خيار جيد " في اللحظة التي أراد أليكس فيها القفز أمسكت به جو شينر وقالت " هل يمكنني أن امسك يدك والقفز معا "

عندما سمع أليكس ذالك علم ان الفتاة شعرت بالخوف لذالك لم يقل شيئ وامسك يدها وقال " لاتقلقي سيكون كل شيئ على مايرام"لما امسك أليكس بيد جو شينر شعرت بقلبها ينبض واحمر وجهها و عند سماع كلماته شعرت بالأمان لم تعرف سبب ذلك ولكن لم تكره هذا الشعور

"حسنا سأعد عند رقم ثلاثة سنقفز" أومأت جو شينر برأسها" 1 , 2,3"

أغمضت جو شينر عينها وقفزت بعدها بلحظات تم فتح الباب

.............................ثالث بوف

في سيارة من نوع فيراري يقودها شاب بدين ذو شعر اخضر خلفه بعض السيارات لم يكن هذا الشخص سوى السيد الشاب لعائلة مو (مو هان ) عندما علم من خدمه أنه تم الإمساك بجو شينر تحمس على الفور وتوجه مباشرة نحو فندقهم

"ها ها ها أيتها العاهرة اليوم سأجعلك تتوسلين من أجل أن أغفر لك من قال لك أنه يمكنك رفضي"

بعد وصوله إلى الفندق توجه مباشرة نحو الغرفة خلفه عدة حراس شخصين عندما فتح الباب لم يجد المشهد الذي يتوقعه " مالذي يجري هنا اين هي جو شينر "

استيقظ احد الخدم الذين كانوا مغمى عليهم وامسك رأسه وتكلم " سيدي الشاب لقد اقتحم أحدهم الغرفة منذ دقائق وأنقذها" عند سماع كلماته امسك مو هان مسدسه وأطلق النار مباشرة على رأس الخدم …

عندما أراد قول شيئ سمع صوت من الخارج هرع نحو الشرفة ورأى شخصين يخرجان من المسبح فصرخ في حراسه وقال " أسرعوا إلى الأسفل وامسكو بهم "

أليكس بوف

بعد القفز إلى المسبح خرجت منه ورفعت رأسي وقابلة رأس اخضر يلمع في الضلام وتمتمت

"ماذا هل هو من داعمي البيئة "

فالتفت نحو الفتاة التي كانت مببلة تماما رأيتها تنظر إليا وهي مذهولة وسألتها

" مالأمر "

عادت إلى رشدها وأصبح وجهها احمر مثل الطماطم وقالت" لاشيئ "النساء كائنات غريبة حقا"

حسنا دعينا نغادر أضن انهم سينزلون بعد دقائق "

جو شينر بوف

عند خروجي من المسبح رفعت رأسي ورأيت الشخص الذي انقذني حيث وجدت أن قناع الوجه سقط من وجهه ذهلت كنت متأكدة أنه شخص وسيم لكن لم أعلم أنه سيكون وسيم لهذه الدرجة عندما دققت مع جسمه وجدت قميصه الأبيض أصبح ملتصق بجسده نضرت نحو بطنه ورأيت 8 عبوات شوكلاطة مطبوعة على القميص شعرت بالحرارة في جسدي عندما رأيت ذالك البطن والصدر المتناسق بعدها سمعت كلماته شعرت بالخجل ضننت أنه اكتشف اني كنت أنظر إليه لكن الحمد الله لم يعرف ذالك

........................................ثالث بوف

في إحدى السيارات السوداء يجلس شاب ينضج بهالة قاتمة لديه شعر اسود وعيون بنية وحواجب دائرية و قوام لاعب كمال اجسام ليس ضخم وليس نحيف طوله 1.87 سم هذا الشخص هو الحارس الشخصي لجو شينر شايو فان …

عندما كان في إحدى الملاهي يحاول صيد بعض الفتيات جاءه اتصال من خادم جو شينر الشخصي بأنه تم خطفها من قبل السيد الشاب لعائلة مو بعد ان علم بذالك اتصل بأحد الأشخاص وقال"لديك دقيقتين أعثر على مكان جو شينر "

لم ينتظر رد الطرف الآخر وأغلق هاتفه بعد دقيقة وصلت رسالة على هاتفه

||فندق عائلة مو الطابق 9 الغرفة 12||

قاد شايو فان سيارته مباشرة نحو الفندق وقال"مو هان أتجرأ على وضع يدك على الإمرأة التي أحبها"بعد دقائق وصل شايو فان إلى وجهته وعند نزوله من السيارة رأى شاب طويل ووسيم ذو شعر اسود يمسك امرأة من يدها عندما دقق مع المرأة وجد أنها جو شينر …

كانت مبتلة بالكامل شعر بالغضب عند رؤية أن شخص ما امسك بيد المرأة التي يحبها أطلق نية القتل وهرع مباشرة قاصدا قتله ووجه قبضته على صدره

..........................................

بعد أن خرج أليكس وجو شينر من الفندق شعر أليكس بشعور سيئ حذرت حواس الحارس الخارق أن هجوم قادما من خلفه لذالك استدار بسرعة ورأى قبضة متجهة نحو صدره رفع يده مباشرة وأمسك بها وفجأة سمع صوت في عقل

[ دينغ تم الكشف عن بطل القدر ]

2024/01/04 · 283 مشاهدة · 997 كلمة
BAD BOY
نادي الروايات - 2024