شنغهاي

في إحدى الفيلات تقف إمرأة ذات شعر طويل بني اللون عيون بنية ترتدي بذلة عمل رمادية امامها 3 أشخاص يرتدون نفس اللباس"إذا اتقولون لي أنكم لم تجدوه بعد "

"أسف سيدتي وجدنا كل الأشخاص المشتبهين بهم إلا الشخص المسمى زو يان فقط اختفى في بكين وآخر رحلة له هي اليابان ونحن نظن أنه السيد الشاب أليكس متنكر "

"أريدكم أن تجدوه حتى لو قلبتم بكين رأس على عقب لا تتركو أي مكان اذا لزم الأمر شاهدو كل لقطات الكاميرات في بكين يجب أن تعثروا عليه "

"أمرك سيدتي"

بعد مغادرة الخدم جلست شون زوي على كرسيها وعيونها حمراء وهي تمتم " أليكس سأعثر عليك لن اسمح لك بالإبتعاد عني حتى لو اظطررت لحبسك سأفعل ذالك"

بعدها سارت ودخلت إلى إحدى غرفها عند فتحها استقبلها عدة صور على الجدران لرجل وسيم ذو شعر اسود طويل وعيون سوداء لم يكن هذا الشخص إلا أليكس حيث كانت الجدران مليئة بصوره من صغره إلى كبره بكل انواع الأزياء والمواقف المختلفةحتى السقف به صورة كبيرة له وهو يرتدي سروال سباحة فقط حتى الستائر تم خيتطتها على شكل صورته…

والسرير مصنوع من اقمشة ملابس مختلفة اغلقت شون زوي باب غرفتها ونزعت …وقفزت على السرير وبدأت بالتدحرج عليه وهي تقول

"آه رائحة حبيبي أليكس مازلت باقية على هذه الثياب كان خيار جيد أن أصنع سريرا بثيابه؛ أليكس~♡ حبيبي اشتقت اليك كثيرا أريد أن اغرق في حضنك إلى الأبد "

......................

فيلا عائلة سو في إحدى الغرف كانت امرأة شابة ترتدي دنتيال اسود شعرها مبعثر تنام على السرير كان وجهها مغطى بالعرق ولديها دموع في عينها بعد لحضات استيقظت وهي تصرخ" لاااااااا أليكس " وقفت مباشرة وامسكت بصدرها وهي تقول "الحمد الله كان مجرد كابوس"

لكن لماذا شعرت أنه حقيقي لا لا تفكري كثيرا كان مجرد حلم سيئ نهضت من السرير وتوجهت نحو المطبخ وسكبت لنفسها بعض المياه وشربتها عند تذكرها الكابوس الذي شاهدته شعرت بالفزع وحاولت تهدئة نفسها …

بعدها حملت هاتفها واتصلت بجواسيسها"كيف هي عملية البحث "

|نحن في بكين الآن نحاول العثور عليه |

"حسنا إستمر في البحث"

|أمرك سيدتي|

....................العاصمة السحرية

استيقظ أليكس بعد نوم مريح وتوجه إلى الحمام بعد خروجه وصلته رسالة على هاتفه من روز||سنلتقي في مقهى الواقع في شارع **** على الساعة 1 مساءا||

بعد التأكد من الرسالة ارتدى أليكس ملابسه وقرر الذهاب إلى مكان وجود الأرض التي أشترها نزل أليكس إلى الطابق السفلي للفندق وتوجه إلى عامل الإستقبال"سيدي ألم تصلكم سيارة روند روفر البارحة"

"هل انت السيد أليكس بوتشر "

"نعم "

"أجل لقد وصلت بالأمس يمكنك الذهاب إلى مرآب الفندق لأخذها فقط اظهر هويتك للحارس واستلم سيارتك"أومأ أليكس برأسه وتوجه نحو المرآب والتقى بحارس الأمن سلمه بطاقة هويته"أليكس بوتشر ؛ يمكنك المرور سيارتك في الموقف 19 "

"شكرا "

وصل أليكس إلى الموقف 1 9ووجد سيارته وهي بيضاء اللون فتح الباب وجلس وشغلها وغادر مباشرة نحو إحدى المطاعم لتناول الفطور

....................جو شينر بوف

"لم استطع النوم جيدا البارحة ابدا كلما انوي النوم يتبادر في ذهني أليكس "نهضت من السرير وتوجهت نحو الحمام بعد الإغتسال قمت بتمشيط شعري وتوجهت نحو مائدة الطعام لتناولي إفطاري"سيدتي لقد احضرت لك لقطات الكاميرا التي طلبتها "

سلمني الخادم فلاش ألكتروني بعد وضعه في جيبي انهيت فطوري وخرجت في طريقي وجدت شايو فان جالسا أمام السيارة وقلت له

"ماذا تريد "

"أنا حارسك شينر ومن واجبي أن انتضرك هنا حتى اقوم بحمايتك "

ابتسم لي ابتسامة من الأذن إلى الاذن جعلتني اشعر بالغثيان وقلت له

"لا احتاج أليك يمكنك المغادرة ولا تنادني بإسمي"

"اسف شينر طلب جدك مني حمايتك "سخرت منه وقلت"حمايتي اين كنت عندما تم خطفي البارحة "

صمت شايو فان ولم يجد ماذا يقول ركبت السيارة وتركته وطلبت من السائق الذهاب إلى الشركة لكن قبل أن يغادر صعد شايو فان السيارة الأمر الذي جعلني غاضبة جدا

""انزل من السيارة""

"يجب أن اكون بالقرب منك كي استطيع حمايتك"شعرت بظغط دمي يرتفع لذا حاولت تجاهله قدر الإمكان وطلبت من السائق الذهاب

..................أليكس بوف

بعد الإنتهاء من تناول طعامي توجهت نحو مكان قطعة الأرض بعد مرور نصف ساعة اوقفت سيارتي امام قطعة الأرض ونزلت وراقبت البيئة السكنية …

حيث يوجد مبنى سكن الطلبة هنا وهناك العديد من الأكشاك الصغيرة بجوار المقهى الذي انوي بناءه مطعم صغير على اليمين وعلى اليسار هناك محل زهور …

الذي لفت انتبهاي وعلى بعد 200 متر هناك كلية العاصمة السحرية اظن انهم سيبدأون الدراسة قريبا بعد امتحانات التخرج الذي ستقام بعد اسبوع

"حسنا أنه مكان جيد لبناء مقهى هنا "نظرت إلى ساعتي ووجدت أنها 10.30 صباحا لذا قررت أن أذهب لشراء بعض الملابس قدت سيارتي وتوقفت عند إحدى محلات الملابس عند دخولي لفت انتبهاي رفوف الملابس حيث يوجد انواع التصميم والمركات المختلفة لذا قمت بشراء 7 مجموعات مختلفة من الثياب وبعض الآحذية وساعات اليد بعدها أعطيتهم عنوان الفندق لكي يأخذوا ملابسي إلى هناك بعد انتهائي من التسوق توجهة إلى مكان الذي سألتقي به روز

..................جو شينر بوف

بعد وصولي إلى الشركة توجهت نحو مكتبي حيث اقوم بأعمالي هناك لقد أنشأت هذه الشركة من 5 سنوات بمبلغ قدره 100 مليون ون واستطعت جعلها شركة بقيمة 10 مليارات لذا فإنها ثمرة عمل شاقة لي لقد عانيت الكثير حتى وصلت إلى ما انا عليه…

وصنعت اسم لي في العاصمة السحرية وعلاماتي التجارية من أشهر العلامات في مجال التجميل…وانا أفكر وصلت أمام مكتبي

دفعت الباب وجلست في الكرسي.

مكتبي بسيط نسبيا فهو يحتوي على غرفة نوم وحمام وشرفة زجاجية تطل على العاصمة السحرية، وبعض الرسومات المختلفة والقطع الأثرية …

بعدها شغلت حاسوبي وامسكت بالفلاش ودفعته في الحاسوب انتظرت قليلا وشغلت إحدى مقاطع الفيديو وظهر وجه أليكس وهو يقتحم الغرفة كي ينقذني عندما تذكرت ذالك رسم على وجهي ابتسامة بدون ارادتي لذالك قمت بتوقيف الفيديو على صورته وحملتها على هاتفي وارسلتها إلى احد خدم منزلنا

||أريدك أن ترسل لي معلومات عن هذا الشخص بعدما تنتهي ارسل ملفه في المكتب||

2024/01/05 · 250 مشاهدة · 914 كلمة
BAD BOY
نادي الروايات - 2024