في إحدى المطاعم يجلس رجل وإمراة مقابل بعضهما البعض وقعت كل أنظار من في المطعم عليهما بسبب جمالهم الرجال يسيل لعابهم على الفتاة…

ذات الشعر الأشقر القصير الذي يصل الى اكتافها وعيونها الزرقاء كل من يشهدها يضيع فيها وشفاهها الوردية المتوسطة، لديها جسد مثل الساعة الرملية كل حركة لها تسحر الناس من حولها…

اما بالنسبة للنساء احمرو خجل كيف لا وامامهم رجل ذو اكتاف عريضة مع وجهه الوسيم وشعره القصير الأسود وعيونه السوداء كل من ينظر إليهما يشعر كأنه في الفراغ"أنت هو أليكس بوتشر اليس كذالك "

قالت المرأة للرجل الذي أمامها

"نعم أنسة روز"

"لم أكن اعلم أن العميل الخاص بي وسيم جدا "

قالت روز وهي تلعق شفتيها"شكرا على المجاملة"

"إذا سيد أليكس كيف تريد تصميم منزلك"

"حسنا أريدك أن تصميمي لي مقهى ذو مساحة 400 متر ع على طراز اوربي افضل أن يكون بالخشب واتركي مساحة 50 متر لحديقة في الخلف وايضا صممي لي الطابق الثاني واجعله يتكون من غرفتين ومطبخ اما الطابق الثالث اجعله غرفة واحد فسيحة مع تصميم اوربي أيضا وضعي به شرفة تطل على الحديقة الخلفية "

بعد انتهى أليكس من الكلام دونت روز كل كلماته في مذكرة وقالت له"حسنا سيد أليكس سوف أحاول تصميمه وارسل لك المخطط عند انتهائي من ذالك"

"أجل أشكرك على ذالك"

"وماذا عن ميزانيته هل تريد مواد باهظة ام متوسطة ام عادية في التصميم"

" يمكنك… وضع اغلى الأشياء في التصميم"دونت روز كل الملاحظات وقالت"سأكون في مستوى توقعاتك سيد أليكس "

بعدها وقف أليكس وقرر المغادرة وقال"تعاون جيد آنسة روز"

صدمت روز بأفعاله وتمتمت"هل انخفض سحري حتى يقرر الرحيل بعد انتهاء العمل مباشرة"

استدارة روز ورأت كل الرجال يحدقون فيها بشهوة فشعرت بالإشمئزاز فقررت المغادرة …

.بعد مغادرة أليكس المطعم ركب سيارته وقرر العودة لصنع حبوب إزالة الشوائب لذالك توجه مباشرة نحو إحدى المطاعم الصغيرة عند وصوله إلى المطعم اوقف سيارته وتوجه إلى صاحب المطعم"سيدي اريد استأجار مطعمك "استدار صاحب المطعم إلى وأليكس وقال"ليس للإجار"

تحدث أليكس"100الف وون لمدة يوم واحد "صدم صاحب المطعم وقال"حسنا سيدي سأترك المطعم في رعايتك"بعدها حول له أليكس المبلغ وغادر صاحب المطعم…

بقي أليكس هناك لوحده وتوجه نحو المطبخ وأخرج المكونات الضرورية من مخزونه لصنح الحبوب بعد وضع الأعشاب في غلاية وقام بتسخينهم والخلط بينهم انتظر لمدة نصف ساعة اشتم رائحة سيئة

" اللعنة ما هذه الرائحة "اشتم أليكس الرائحة التي جعلته يشعر بالغثيان ثم قام بتكوير الدواء الذي حصل عليه إلى كرات ووضعه في الثلاجة حتى يبرد حتى مرت 10 دقائق أخرج 5 كراة ووضعهم في مخزون النظام بعد الإنتهاء نظف المطبخ وغادر المطعم متوجها نحو الفندق

............شايو فان بوف

"اذا مالذي تفعله في مكتبي الآن "قالت السيدة المثيرة التي امامي وانا أحدق فيها بشهوة وقلت"من أجل حمايتك بالطبع "

""لا احتاج الى حمايتك في الشركة يمكنك الإنتظار في الخارج ""

هل تظنين أنني ملك الشوري أريد تضيع وقتي في حراستك بعد أن اغزوك سأجعلك تتوسلين من أجل أن انظرك لك"شينر المكان خطير ربما قد يتم خطفك مرة اخرى لذا يجب أن أكون معك لكي أحرسك "

ارادت ان تصرخ في وجهي ولكن جاء طرق من الباب"ادخل"دخل رجل أشيب الشعر مع ملف في يده وسلمه الى شينر"حسنا يمكنك المغادرة "

"أمرك سيدتي"فتحت شينر الملف بعدها لاحضت شيئ ادهشني! رسمت إبتسامة على وجهها التي جعلتها تزداد جمالا لأنه المرة الأولى التي أراها تبتسم فيها؛ فقد كانت معروفة بجمال جبل الجليد الذي لايذوب ابدا الذي حفز رغبتي أكثر فغزوها أردت أن أرى ما يوجد في ذالك الملف حتى جعلها تبتسم حاولت الإقتراب لكن لاحضت وجودي فاغلقته في وجهي قبل أن أخذ نظرة وقالت

" ماذا تريد "لم أعلم كيف أرد فأجبت

" لاشيئ "

"اذا لم تكن تريد شيئ فغادر "لم أخذ كلماتها على محمل الجد وعدت إلى الأريكة واستلقيت الأمر الذي جعلها تغضب لذالك لم أبالي بها كلما ساء رأيها بي كل ما قمت بكسبها بسهولة ؛

اذا الآن ماذا يوجد في ذالك الملف حسنا لا داعي لأفكر فيه سأتسلل فيما بعد وانظر إليه ربما اعرف كيف اجعلها تحبني ابتسمت ابتسامتي الجميلة التي يمكن أن تسحر كل امرأة وقررت التسلل في الليل ولكن بعد لحظات رأيت شينر ينظر الي بإشمئزاز

.............جو شينر بوف

كنت اعمل في مكتبي براحة حتى جاء شايو فان وازعجني سألته عن سبب وجوده وأخبرني أنه يريد حمايتي كنت اعلم انه منحرف من خلال النظرة التي يرمقني بها …

التي جعلتني اشعر بالإشمئزاز منه كثير أردت الصراخ عليه ولكن احظر خادمي ملف المعلومات التي تخص أليكس عندما فتحته رأيت صورة أليكس وابتسمت بدون ارادتي أردت أن أكمل قراءة المعلومات ولكن لاحظت شايو فان يتسلل خلفي كي يرى ما في الملف لذا اغلقته في وجهه وقلت

"ماذا تريد " اجابني "لاشيئ" أردت طرده لكنه تجهالني اغضبني ذالك وبعدها رأيت شيئ جعلني أكاد اتقيئ لديه إبتسامة من الأذن إلى الأذن استدار ورائني واعطيته نظرت اشمئزاز وقررت أن أكمل قراءة الملف أليكس_____________________________________ _____الإسم : أليكس بوتشر

العمر: 22

الأب : غير معروف

الأم: غير معروف

الحياة الشخصية : ترك في صغره أمام ميتم في قرية وعاش لمدة 12 سنة هناك تم تبنيه من قبل عجوز عمره يناهز 67 سنة وعاش معه في قرية اخرى وبعد 8 سنوات من تبنيه توفي العجوز وترك له بعض الإرث عند وصوله إلى سن 21 قرر ترك القرية عاش في المدينة j لمدة سنة قبل الوصول إلى العاصمة السحرية____________________________________ ______انه صغير ضننت انه في مثل عمري لا اعرف لماذ شعرت بالحزن عندما علمت اني أكبر منه ب 4 سنوات"هل يمكن أن يحب امرأة أكبر منه"

لا لا مالذي افكر ماشأني اذا احب شخص ما أجل صحيح ليس شؤوني حسنا يجب أن اجعل شخص يراقبه حتى أعلم ماذا يحب حتى اعرف كيف أشكره …

صحيح ساراقبه من أجل شكره ليس من أجل شيئ آخراخرجت هاتفي وأرسلت رسالة لنفس الخادم||اجعل أشخاص يراقبون أليكس وحاول ألا تجعله يعلم |

|||

2024/01/05 · 304 مشاهدة · 908 كلمة
BAD BOY
نادي الروايات - 2024