"[دينغ...جاري تهيئة النظام ...2%.....9....17...56....92%تم تثبيت النظام ]

" ماهذا الصوت …؟ "

شعر أليكس بالفزع وبدأ بالإلتفاف حوله بعد سمعاه لصوت عشوائي داخل رأسه …

[ لا داعي للفزع أيها المضيف أنا أتواصل معك داخل رأسك...]

" مضيف …! في عقلي …! من أنت …؟ وماذا تقصد بالمضيف …؟ "

[ رد على المضيف أنا نظام تم إنشأه لمساعدتك في التكيف مع عالمك الحالي والنجاة منه … ومن أنشأتي ولماذا أنت مضيفي حالتك الحالية لاتسمح لي بذكر المزيد]

" أتقصد ذلك النضام مثل أبطال الرويات "

[ حسنا يمكن تشبيهي بذلك …لكن لا يمكنني إعطاءك اشياء خارقة فأنا مجرد نضام بسيط ]

" نضام بسيط … ماهي وظائفك "

[1 /حالة(تعرض حالة المضيف وحالات من تشير اليهم)

2/المخزون(يمكنك تخزين أي شيئ ماعدا الأشياء الحية)

3/السفر عبر الأكوان(مغلق)]"

اللعنة ما هذا النظام انت لاتمتلك أي شيئ اين قدرة اليناصيب اين قدرة تسجيل الدخول"

[ردا على المضيف قرر منشئي أن امتلاكك نظام خارق سيؤدي إلى فوضى لذلك ارسل لك هدية تعويضا على ذلك هل تريد فتحها]

تملك ألكيس شعور من الحسرة وخيبة الامل، بعد معرفة قدرة نضامه ومدى ضعفه …لكن ذلك لم يستمر طويلا بعد ان سمع ان لديه شي مجهز له … لهذا تكلم متحمسا لمعرفة ما حصل عليه …

"نعم افتحها "

[1/تهانينا للمضيف لحصولك على مهارة الطبية على مستوى (الماجستير)

2/تهانينا للمضيف لحصولك على مهارات الحارس الشخصي الخارق{القرصنة (متقدم) /الأسلحة النارية (ماجستير )/القيادة(متقدم)/القتال(ماجستير)

3/تهانينا للمضيف لحصوله على مهارة الموسيقار(معرفة العزف على كل الآلات الموسيقية والغناء على مستوى الماجستير)

سيتم فتح هدية واحد في كل عالم تزوره ]

آه اللعنة لقد فزت بالجائزة الكبرى الآن يمكنني حماية نفسي في هذه الرواية اللعينة وماهي قدرة السفر بين العوالم!!"

[يمكن للمضيف السفر عبر عوالم الأنمي والأفلام والروايات… لكنها الآن مغلقة حاليا يجب على المضيف الإستقرار في هذا العالم لمدة لا تقل عن 3 أشهر حتى تستطيع الذهاب إلى عالم اخر]

بدأ أليكس متحمس جدا لأنه يستطيع السفر إلى عوالم الأنمي و رواياته المفضلة لتغير بعض النهايات التي لم تعجبه… حتى انه نسى حالته الحالية فكل تفكيره إنجلى فقط على كيفية الإستمتاع بهذه الحياة …

"نظام اعرض حالتي "

[قبل ذلك هل تريد الحصول على المهارات قبل عرض الحالة]"

"أه نعم أفعل ذلك "

[أنصح المضيف بالإستلقاء على السرير لإن العملية ستكون مؤلمة ]

غادر أليكس الحمام واستلقى مباشرة فوق سريره وما ان جهز نفسه باشر بالعملية …

"انا مستعد النظام ابدأ"

في البداية لم. يشعر أليكس بأي شيئ لكن مع مرور الوقت بدأ بالشعور بالألم يتصاعد تدرجيا …حتى صار غير قادر على تحمله الا عن طريق طحن أسنانه في بعضها البعض … فقد كان يشعر كانه يتم غرس الاف المسامير في جسمه …إستمر عملية نقل المهارت لمدة لاتقل عن الثلاث دقائق …

بعد انقضاء هذه المهلة وشعور أليكس بالألم الشديد بدأ جسده بالإسترخاء بهدوء … وبعد ان عاد لوعيه وصوابه، جلس على سريره ممسكا صدغ رأسه من شدة الألم الذي تعرض له …

" تبا كان هذا مؤلم جدا …من الجيد أنني استلقيت …أيها النظام أعرض حالتي "

[ دينغ…

الإسم: أليكس شون

العمر:22

العرق:بشري

القوة : 9 (الحد الأعلى للبشر العادين 10)

السرعة: 7

التحمل: 6

الكريزما:9.5___

المهارات:

/الحارس الخارق/ الطب(ماجستير)/الإدارة(متقدم)/الطبخ(متقدم)/ الموسيقار( ماجستير)

القدرات:

1/الحظر ( مهارة تسمح للمستخدم بأبطال جميع انواع القدرات بيده اليمنى فقط وتنشطها على الجسم كله لمدة 5 دقائق)___

الالقاب1/المسافر (تسمح للمضيف بالسفر عبر العوالم دون تعرضه للقمع من قبل إرادة العالم)

2/الشرير (مكروه من جميع أبطال القدر)

___المخزون : لاشيئ]

بعد رؤية لوحته الشخصية إندهش أليكس كثير بمدى ضعف قوته البدنية …لكن ما فاجأه هو قدرة الحظر الغريبة التي لاحظها …

" النظام كيف لي هذه القدرة …؟ هل هناك سبب لهذا …؟ "

[ دينغ … رد على سؤال المضيف إنها إحدى القدارات التي إمتلكتها بعد نجاتك من اللانهاية …]

" نجاتي من للانهاية …! أتقصد المكان الذي كنت فيه قبل عودتي للماضي …؟ "

[ هذا صحيح أيها المضيف …بسبب سباحة روحك داخل اللانهائية وتكيفها مع المكان إستطعت اكتساب هذه القدرة]

" حسنا هذا ليس سيئ لدي في جعبتي شيئ جيد …لكن أيها النظام إذا كنت أملك هالة الشرير ألا يعني هذا أن بطل الرواية سيكون معادي لي حتى لو أفعل له شيئ "

[ أجل أيها المضيف، مادمت تمتلك هذه الهالة حولك سيراك البطل كعدو فقط إلا في حالات نادرة فقط إن كان هناك شعور قوي آخر يكنه لك بدل من الكره والبغض وهو احتمال نادر بنسبة ضئيلة ]

صمت أليكس قليلا قبل أن يرمي نفسه فوق السرير مستلقيا عليه محدقا في السقف … عكست عيونه العديد من المشاعر من حزن وندم وشوق وفرح …

" حسنا لا مفر لي لقد عدت للماضي لذا يجب علي أن استمتع بهذه الحياة وعدم تكرار نفس الاخطاء ثانية "

وقف أليكس من مكانه قبل ان يتوقف مندهشا متذكرا شيئ ما

" صحيح يانظام من تلك المرأة التي ألتقيت بها في اللانهائية "

[ دينغ … مستواك ضعيف لمعرفة ذلك]

" ثانية يبدو أني ضعيف جدا …حسنا لايهم كيف يتم تصنيف المهارات "

[يتم تصنيف المهارات إلى 5 مستوي مبتدئ/متعلم /متدرب/متقدم/ماجستير ]

"ماجستير ![نعم أعلى مستوى يمكن أن يصل إليه البشر]

"بشر هذا يعني أنه هناك مستوى أعلى؟"

[نعم لكن لايمكن الوصول إلى هذه المعلومات حاليا ]

"حسنا هل يمكنك أن تعرضي لي حالات الآخرين"

[نعم مضيف لكن يجب أن يقف الشخص في مجال رؤيتك]

حسنا دعني أترك هذه الأمور لاحقا سأستحم أولا وأفكر فيما سأفعله فيما بعد …يتبع

2023/12/22 · 331 مشاهدة · 852 كلمة
BAD BOY
نادي الروايات - 2024