☜العاصمة السحرية☞

»» مشفى الأمل

وصل أليكس للمشفى وتوجه فورا نحو غرفة شيا وانر ، ولكن لحظة وصوله أمام الغرفة التي كانت تتواجد بها سمع أصوات لرجل مع ضحكات لإمرأتين..

"ههه لماذا تملكين وجه مشوه كأنك مسخ "

"هههههه"×2

شعرت شيا وانر بالحزن من سخرية الطبيب و الممرضين منها لكنها لم تفعل أي شيئ لأنها إعتادت على هذه الأمور فقامت بإنزال رأسها وإمساك حافة الغطاء

~~~

فتح باب الغرفة نظر الجميع إلى الزائر"أليكس "

نظر أليكس نحو شيا وانر وابتسم لها، ثم حول نظرته نحو الرجل الذي كان يسخر منها وقال"أتظن أنك أفضل منها ، من يراك يظن أنك في الشهر السابع من الحمل"

"ههههه"×2 ضحكت الممرضتين لحظة سماع سخرية أليكس ولم تستطع شيا وانر أيضا كتمان ضحكها لهذا إنفجرت بالضحك

"هههههاااااااا"

شعر الطبيب بالغضب من سماع سخرية أليكس لذا بدأ بالصراخ

""أتعلم من أنا ""

"نعم أنت أول ذكر يستطيع الحمل "

"هاهاهاهاااااااهههههااه هاااااااااهاااااا"×3

" "أيها #$@ أن عمي هو نائب مدير المشفى سأطلب منهم طردكم من المكان ""

"بلا بلا بلا "إقترب أليكس من أذن الرجل البدين وهمس له في أذنه..

'يبدو أنك تعاني من الضعف الجنسي أليس كذلك ، برأيك ماذا سيحدث إن علم أصدقاءك بهذا 'تشكلت حبات عرق في جبهة الرجل البدين بعد سماع هذه الكلمات...

'كيف علمت بذلك '

'لا يهم كيف علمت بهذا، بل يهم كيف ستقوم بجعلي أصمت وعدم نشر هذا الأمر'

'حسنا مالذي تريده '

'فقط إعتذر إعتذار صادقا وسأنسى ما حدث '

بعد كلمات أليكس إلتفت الرجل البدين لشيا وانر وانحنى لها وهو يقول

""أعتذر عن تصرف الوقح إتجاهك ""

شعرت شيا وانر بالغباء جراء ما يحدث أمامها فنظرت إلى أليكس الذي بدوره أومأ لها برأسه"لا بأس أنا أسامحك"

""شكرا لك، تعالو أنتم الإثنين وأعتذرو أيضا""ذهلت الممرضتين بتصرف البدين ولكن لم يكن لديهم إعتراض على ذلك"نحن أسفون"×2

"لا بأس"إلتفت البدين نحو أليكس"حسنا سنغادر الآن "لكن لحظة مغادرتهم أمسك أليكس بكتف البدين وتحدث"هل لديك قلم وورق "

"آه نعم أملك "أخذ أليكس الورقة والقلم وكتب عليها بعض الأشياء وناولها البدين"خذها ستساعدك "فتح البدين الورقة ولما لاحظ مافيها إنحنى لأليكس وشكره"شكرا لك لن أنسى هذه الخدمة ما حيت "لوح أليكس بيديه له"لا يهم ، يمكنك المغادرة "

بعد مغادرة الجميع جلس أليكس مقابل شيا وانر"أليكس مالذي فعلته حتى جعلته يعتذر "

"فقط شيئ بسيط ، كيف حالك اليوم "

"أنا بحالة جيدة ، شكرا لسؤالك "نظر أليكس نحو النصف المشوه لشيا وانر وتكلم"لدي وصفة يمكنها معالجة تشوهك إن كنت تردين أن أعدها لك من أجلك"لحظة سماع كلمات أليكس لم تتفائل شيا وانر كثيرا لأنها جربت طرق عديدة من أجل علاجها ولم تجدي نفعا، ولكن عندما رأت جدية أليكس وحسن نيته لم ترفض ذلك"سأكون مسرورة بذلك "

"حسنا جيد سأحظرها معي في المرة القادمة "جلس أليكس وشيا وانر لمدة ساعة كاملة وهم يتحدثون حتى قرر أليكس المغادرة"حسنا سأذهب الآن فلتعتني بنفسك "

"أجل شكرا لك أليكس على كل ما تفعله من أجلي وأبنتي"

"لابأس "غادر أليكس المكان وقرر العودة إلى المقهى الخاص به

•••••

•••••

••••

»» منزل جو شينر

كانت جو شينر تجلس أمام المرآة وخلفها خادمة تقوم بتصفيف شعرها و خادمة أخرى تلقم أضافرها وأخرى تعتني بالمكياج الخاص بها"هل تم تصميم الثوب "

"نعم سيدتي إنه جاهز "سأظهر بشكل رائع في موعدي مع أليكس سأجعله يبهر بجمالي هههه

"كم هي الساعة الآن "

" إنها الثانية عشر "

"قوموا بإنهاء عملكم بسرعة " موعد مع أليكس يا ترى هل ستعجبه تصفيفة شعري الجديدة سيكون من الجميل رؤية ردة فعله ، سأطلب منه الذهاب معي للتسوق و بعدها سنقوم بمشاهدة فيلم و...و....و... و الكثير من الأشياء هيهي لا أستطيع الإنتضار من أجل مقابلته

~~~ صوت طرق الباب"سيدتي هناك شخص من عائلة يو يطلب لقائك"

"شخص من عائلة يو "

"أجل إنها إحدى العائلات المخفية في العاصمة السحرية "

"حسنا لا يهمني أنا مشغولة اليوم فل يأتي غدا "

"أمرك "ترك الخادم غرفة جو شينر ونزل إلى غرفة الضيوف حيث يتواجد خادم عائلة يو"إن السيدة الشابة مشغولة اليوم يمكنك العودة غدا "

شعر خادم عائلة يو بالإهانة لحظة سماع هذه الكلمات"أتعلم من نحن كيف تملك الجرأة لرفض لقاء مع عائلتنا "

"من فضلك غادر المكان يمكنك العودة غدا "

"جيد جدا سأتكد من تذكر هذا الأمر"غادر الخادم المكان وهو في حالة غضب وإتصل مباشرة بأحد الأرقام"مرحبا السيد الشاب لقد رفضوا لقاءي "

|مالذي تقصده أنه رفضوا لقائك هل يعلمون مع من يتعاملون|

"أجل لقد أخبرتهم بذلك بالفعل "

|يعني مجرد شركة صغيرة ترغب في تحدي أوامري|

"ماذا أفعل السيد الشاب "

|فلتق....يو زاااااان فلتقم بتنظيف الأرضية ، سأعيد الإتصال بك في ما بعد |

~~~تو تو

ذهل الخادم بالشيئ الذي سمعه"ما هذا السيد الشاب والتنظيف"

••••

••••

••••

فيلا عائلة شين

"أتمنى ألا يكون سمع الأمر "

""يو زااااان أين أنت ألا تسمع الكلام ""

"أنا قادم حماتي "خرج يو زان من الحمام بدلو ماء مع منشفة وتوجه نحو غرفة الضيوف ووجد إمرأة نحيفة ذات تجاعيد وشعر أسود"أين كنت حتى الآن ولما لم تنظف الأرضية بعد "

"آه لقد كنت أقوم بتحضير الغداء "

"تسك أنا متفاجئة أن إبنتي لم تطلقك حتى الآن "لأنني وسيم بالطبع

"حسنا لا يهم فلتقم بتنظيف المكان "بدأ يو زان بتنظيف المكان وعندما شارف على الإنتهاء، وصلت شين هانر إلى المكان ولما رأت الحالة التي كان فيها وضعت راحة يدها على جبهتها وقالت

"لماذا تقوم بالتنظيف ألا نملك خادمة بالمنزل "

"لا لقد قمت بطردها "

"أمي لما فعلت ذلك "

"حسنا ألسنا نملك يو زان على الأقل إن كان لا يعمل دعيه يهتم بأمور المنزل "

"لكن أمي "

"لا بأس عزيزتي لا داعي للحزن علي أنا أحب هذا العمل "نظرت شين هانر إلى يو زان الذي يبدو مثل زوجة صالحة وتنهدت، هل يمكن أن يكون مزوشي أو شيئ من هذا القبيل أنا أحاول الدفاع عنه وهو يقول أنه يحب فعل ذلك منحرف أبله

"لا يهم هل الغداء جاهز "

"نعم عزيزتي سأقوم بوضعه فورا "جلست شين هانر وأمها شين زي على طاولة الطعام في إنتظار يو زان لجلبه

"أين أبوك لم يأتي "

"لدينا العديد من المشاكل في الشركة التي تحتاج إلى أن يحلها "

"يبدو أن شركة العائلة ستفلس قريبا "

"أجل إذا أستمر الوضع على هذا النحو سنفلس ، والطريقة الوحيدة للخروج من هذه الأزمة هي التعاون بيننا وبين شركة عائلة جو "

"إذا كيف هي الأمور "

"لا جدوى مازلت ترفض التعاون معنا ، لكن لقد طلبت من أحد معارفها أن يساعدني في ذلك "

"عزيزتي لا بأس أنا واثق أن كل شيئ سيكون على ما يرام " دخل يو زان وهو يحمل الغداء في يديه ويتكلم بثقة شديدة...

"لا أعلم من أين تحظر ثقتك هذه أشعر كأنك أنت المدير العام لشركة جو "همف لا تقارني مع تلك الشركة البسيطة

"حسنا لا يهم أنا جائعة دعنا نتناول الطعام "

أخذت شين هانر عيدان الطعام ولما أرادت أخذ لقمة رنة هاتفها ~~~

"من يتصل بي في هذا الوقت "حملت شين هانر هاتفها

"رقم مجهول "

~~~|هل أنت الآنسة شين هانر |

"نعم من معي "

|أنا أليكس لقد حصلت على موعد مع جو شينر إذا أردت مقابلتها تعالي إلى المقهى الخاص بي على الساعة الثانية|

وقفت شين هانر من كرسيها فورا""حقااا""

|أجل أرجو ألا تتأخري |

"طبعا سأكون هناك ، شكرا لك " ~~~

"مالأمر إبنتي"

"حسنا لدي فرصة لمقابلة جو شينر "غادرت شين هانر طاولة الطعام وتوجهت نحو غرفتها وحملت كل المستندات الخاصة بتفاصيل الشراكة التي بينها وبين جو شينر..

"عزيزتي هل تردين أن أذهب معك "

"قلت لك لا تناديني عزيزتي وليس هناك فائدة ترجى من أخذك معي "

لحظة إنتهاءها من كلامها غادرت المكان وقامت بتوقيف سيارة أجرة ، أراد يو زان اللحاق بها لكن وجد أن هناك شخص يمسك به من أذنه"إلى أين أنت ذاهب وأنت لم تنتهي من التنظيف بعد "

•••••

•••••

•••••

»» مقهى البسمة

بعد وصول أليكس إلى المقهى وجد أن العمال قد أنهو عملهم"حسنا عمل جيد لقد قمت بتحويل الأموال لكم "

"شكرا سيدي "غادر العمال المكان وتركو أليكس الذي دخل إلى المقهى الخاص به

"حسنا ليس سيئا ، لا يختلف كثيرا عما كان "نظر أليكس نحو ساعته"مازلت ساعة قبل وصول جو شينر و شين هانر ، حسنا سأقرأ إحدى الكتب قبل وصولهم"

~~~ مرت ساعة تماما ومازال أليكس جالسا في مكانه يقرأ إحدى كتبه حتى فتح باب المقهى ، رفع أليكس رأسه ونظر إلى الزائر الذي فاجأه..

"جميلة"لم يكن الزائر سوى جو شينر التي كانت ترتدي فستان أبيض مع حذاء أسود مع القليل من أحمر الشفاه عليها

"مرحبا أليكس أرجو أنني لم أتأخر عليك "

خرج أليكس من ذهوله ورحب بها أيضا"لا بأس أنت في الوقت المحدد" هل هي ذاهبة إلى مكان ما حتى ترتدي مثل هذا، حسنا لا يهم سأحاول إختصار الموعد حتى لا أقوم بتعطيلها كثيرا..

ههه يبدو أن خطتي نجحت لقد إستطعت جذبه بلباسي"إذا هل تردين شرب القهوة "

"نعم من فضلك "

"فلتجلسي هنا "

جلست جو شينر مقابل المكان الذي يعد أليكس فيه القهوةوبدأت بمراقبته، وسيم جدا لا أستطيع أن أكتفي من النظر إليه أرغب بشدة في أخذه معي إلى البيت، وأقوم بسجنه وأكون الوحيدة التي تنظر إليه ...

إيييييه مالذي أفكر فيه لا لا لا مستحيل كيف أفكر بهذه الأشياء ولكن سيكون من الرائع فعل ذلك هههه هذا أمر عادي أنا أفعل هذا فقط من أجل حمايته فالخارج مكان خطير وربما سيتأذى، أجل أنا أفعل هذا فقط من أجل حمايته ليس لأنني أريد النظر إليه وحدي...

"مرحبا هل أنت بخير "ذهلت جو شينر عندما رأت يد أليكس تلوح أمام عينيها"آه نعم لقد شردت قليلا "

"ها هي قهوتك "

"شكرا "

"العفو "

"حسنا لقد كنت تريد طلب مساعدتي في أمر ما هل يمكنني معرفة ذاك"

"آه بخصوص ذلك "

"مالأمر هل هو أمر خطير "وضعت جو شينر كوب القهوة الذي بيدها وأصبحت جدية..

"لا لا إنه فقط أن هناك من يود مقابلتك لهذا طلبت لقاءك "

"أتقول أنك دعوتني من أجل هذا فقط " ماااااااذا هل هذااااا يعني أنه ليس موعدااااا كيفففف كيفففف لمااا لمااا

"أجل "

نظرت جو شينر نحو أليكيس بنظرة يائسة كأنها تعرضت للخيانة وشعرت في رغبة بالبكاء

"هل أنت بخير "

"أجل أنا بخير، وأين هذا الشخص "

"حسنا أظن أنه سيصل قريبا "ما إن إنتهى أليكس من الكلام فتح الباب ودخلت شين هانر إلتفت الإثنان إليها"أسف على التأخير كان هناك إزدحام مروري "

نظرت جو شينر نحوها ثم لأليكس"هل هي الشخص الذي تريدني أن أقابله"

"أجل، هل هناك خطب ما"

"مجرد مشاكل صغيرة فقط بيننا "

"أرجو ألا أكون قد سببت مشكلة لك "

"لا لا داعي للقلق بشأن ذلك، فنحن أصدقاء ومن واجبي مساعدتك"شعر أليكس بالحرج بعد سماع ذلك ولكنه لم يكره الأمر فابتسم لها..

"نعم أنت على حق "ذهلت جو شينر بعد رؤية إبتسامة أليكس..

اهههههه وسييييم أريده أريده أريده أريده أريده أريده كان من الجيد أنني وضعت كاميرا بلباسي أرجو أن تكون أخذت صورة لإبتسامته وسيمممم جدا أنا حقااا أريده..

عادت جو شينر إلى رشدها بعد أن لاحظت أن شين هانر متواجدة هنا

"حسنا آنسة شين مالذي تردين التحدث عنه "

تقدمت شين هانر نحو جو شينر وقدمت لها كل الوثائق التي بيدها"أتمنى أن تنظر إلى خططي بشأن التعاون أنا متأكدة أنه سينال إعجابك"

أخذت جو شينر الوثائق التي بيدها وبدأت بدراستها"هل تردين القليل من القهوة "

إلتفت شين هانر نحو أليكس وقالت"سأكون شاكرة من أجل ذلك "قام أليكس بإعداد كوب قهوة لها ولما أعطاها إياه رأى أنها ترتجف"هل أنت متوترة "

"أجل قليلا "

"لا داعي للقلق ثقي بنفسك "شعرت شين هانر بقليل من الهدوء"شكرا لك "

~~~ مرت دقائق على هذه الحال حتى وضعت جو شينر الوثائق التي بيدها وتحدثت..

"حسنا أنا موافقة على شروط التعاون بيننا "بعد سماع ذلك شعرت شين هانر بالإرتياح وإبتسمت

"شكرا لك آنسة جو "

"لا تقومي بشكري لو لم يطلب مني أليكس ذلك ماكنت سأقابلك أبدا "

إلتفت شين هانر نحو أليكس وقالت"سيد أليكس لن أنسى خدمتك هذه أبدأ "

"لا بأس "

"أليكس سأغادر الآن دعنا نلتقي في المرة القادمة في مكان ما بخلاف المقهى الخاص بك "

"حسنا جو شينر "

"أوففف فقط ناديني شينر "

"هههه ﺣﺴﻨﺎ ﺷﻴﻨﺮ "غادرت ﺟﻮ ﺷﻴﻨﺮ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﻟﺤﻈﺔ سماع ﻛﻠﻤﺎﺕ ﺃﻟﻴﻜﺲ ورؤية ﺿﺤﻜﺎﺗﻪ" ﻣﺎ الامر ﻫﻞ ﺃﺻﺎﺑﻬﺎ ﺷﻴﺊ ﻣﺎ "

ﺃﻣﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﺸﻴﻦ ﻫﺎﻧﺮ ﺷﻌﺮﺕ ﺑﺎﻟﻐﺒﺎﺀ ﻟﺤﻈﺔ رؤية تصرفات ﺟﻮ ﺷﻴﻨﺮ، المراة النعروفة ﺑﺒﺮودتها ﺗﺘﺼﺮف ﻣﺜﻞ ﻃﻔﻞ ﺻﻐﻴﺮ امام اليكس هل الشمس تشرق من الغرب ..

~~~ ﺻﻮﺕ ﻗﺮﻗﺮة ﺑﻄﻦ ﻧﻈﺮ ﺃﻟﻴﻜﺲ نحو شين هانر "ﻻ ﺗﻨﻈﺮ ﻟﻲ ﻟﻢ اتناول ﺷﻴﺊ منذ الصباح"

"ﺣﺴﻨﺎ اتريدين ان ﺗﺄﻛﻞ ﺷﻴﺊ ﻣﺎ ﺳﺄﻃﺒﺦ ﻟﻚ ﺍﻟﻘﻠﻴﻞ "اومأت ﺷﻴﻦ ﻫﺎﻧﺮ ﺑﺮﺃﺳﻬﺎ ﻭﻫﻲ ﺗﺤﻤﺮ ﺧﺠﻼ

"ﺃﺟﻞ ﻣﻦ ﻓﻀﻠﻚ ......".

•••••

•••••

ﺣﺎﻧﺔ ﺍﻟﺒﺠﻌﺔ

|ﺳﻴﺪﺗﻲ ﻛﻤﺎ ﺗﻮﻗﻌﺖ ﻟﻘﺪ ﺇﺗﺤﺪ ﺍﻟﻨﻤﺮ ﻣﻊ ﻟﻮ زان|

"ﺣﺴﻨﺎ ﺇﺳﺘﻤﺮ ﺑﺎﻟﻤﺮﺍﻗﺒﺔ "

|ﺃﻣﺮﻙ ﺳﻴﺪﺗﻲ ~~|

~ﺗﻮ ﺗﻮ "

"'ﺃﻇﻦ ﺃﻧﻪ ﺣﺎﻥ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻟﻤﻘﺎﺑﻠﺔ ﺻﺎﺣﺐ ﻣﻘﻬﻰ ﺍﻟﺒﺴﻤﺔ فو فو فو~"

******************

"

ﺃﺭﺟﻮ ﺍﻺﺸﺎﺭﺓ ﻟﻸﺨﻄﺎﺀ ****************

❣🌹

ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﻋﺪﺩ ﺧﻠﻘﻪ ﻭﺭﺿﺎ ﻧﻔﺴﻪ ﻭﺯﻧﺔ ﻋﺮﺷﻪ ﻭﻣﺪﺍﺩ ﻛﻠﻤﺎﺗﻪ / ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺤﻤﺪﻩ ﻋﺪﺩ ﺧﻠﻘﻪ ﻭﺭﺿﺎ ﻧﻔﺴﻪ ﻭﺯﻧﺔ ﻋﺮﺷﻪ ﻭﻣﺪﺍﺩ ﻛﻠﻤﺎﺗﻪ / ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﻠﻲ ﻭﺳﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﻧﺒﻴﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻠﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ

2024/05/14 · 246 مشاهدة · 2054 كلمة
BAD BOY
نادي الروايات - 2024