☜العاصمة السحرية ☞

في وسط مقهى البسمة

.جلست هون إيرا وأمامها كعكة فراولة كان قد أعدها لها أليكس..

"أليكس أنت طباخ ماهر حقا ، لن أمل من أكل الحلويات الخاصة بك "

"من الجيد سماع ذلك."

"أخذت هون إيرا ملعقتها واستمرت في تناول كعكتها وفي عيونها نظرات الرضى التام ..."

"فيو كان هذا جيدا جدا"

"بصحتك "

"شكرا لك أليكس كان من الرائع القدوم إلى هنا "

"أهلا بك في أي وقت"

إبتسمت هون إيرا لأليكس"لقد جلبت لك هدية أتمنى أن تعجبك "

-هدية ها ؟؟...منذ متى ولم أتلقى واحدة

"حقا سأكون مسرورا برؤيتها "

حملت هون إيرا علبة صغيرة ذات لون أحمر في يدها وقدمتها لأليكس"إنها هدية صغيرة من أجل كل ماتفعله لي أرجو أن تنال إعجابك"

أخذ أليكس العلبة من يدها ثم قام بفتحها وإذا به يجد شيئ جعله يبتسم إبتسامة جعلت هون إيرا تحمر خجلا .

جميل جداا، أخرج أليكس السوار الذي في وسط العلبة، الذي كان ذو لون فظي اسار..

"إنه جميل جدا "

"حقا لم أعرف ما أحظر لك ولكن سمعت أن الرجال يحبون الأساور"

"هههه نعم أنت على حق نحن نحبها كثيرا لديك ذوق رائع جداا" بعد الاعجاب بشكل السوار وضعه أليكس فورا في يده اليسرى..

"سأحتفظ به جيدا "

إبتسمت هون إيرا له وأومأت برأسها بخجل، وقررت المغادرة خوف من يلاحظ أليكس خجلها..

"حسنا سأغادر الآن "

"دعيني أوصلك إلى هناك "

"شكرا "

••••

••••

"إنه سوار جميل حقا"

نظر أليكس نحو السوار لبعض الوق، قبل أن يقف من مكانه "أظن أنه يجب علي تحضير الوصفة لعلاج تشوه شيا وانر "

توجه أليكس نحو المطبخ وقام بتسخين المياه"هممم درجة الماء كافية"

أخرج بعدها بعض الأعشاب من مساحة التخزين الخاصة به، وقام بوضعها في وسط الإناء الساخن... سأنتظر بعض الوقت حتى تجهز~~~

مرت نصف ساعة منذ أن بدأ أليكس بتحظير الوصفة الطبية... "حسنا هذا جيد سيفي بالغرض "

أمسك أليكس في يده علبة صغيرة ووضع فيها الدواء الذي صنعه "الوقت مازال مبكرا على إغلاق المحل،حسنا سأنتظر قليلا بعدها سأتوجه للمشفى"

"*******

حانة البجعة»»

"هل جمعت كل الأشخاص الذين تحت إمرتنا "

"نعم سيدتي "

"كم عددهم "

"إنهم حوالي 300 شخص "

وقفت جيسكا من مكانها وتكلمت بصوت جدي و واثق "حسنا حان الوقت للإعتناء بعصابة النمر فلتستعدوا"

فوجئت الخادمة بكلام جيسكا وتكلمت بصوت مرتعش "لكن سيدتي إذا هاجمنهم إحتمال أن نتعرض للطعن من قبل عصابة الأفعى "

"لا داعي للقلق بشأن هذا.. لو زان سيكون مشغول بأمور أخرى هههه"

"لم أفهم "

"لا داعي لتفهمي الأمر فقط أهجمو على جميع الأماكن التي تتواجد بها عصابة النمر ولا تتركو أثرا لهم ، أما بالنسبة للنمر فاتركوا أمره لي "

"حاضر سيدتي "

- هههه كان يجب علي أن أتواصل مع أليكس مبكرا جداا، بفضله الآن أصبح لدي الوقت الكافي لمحو ذلك الأحمق .. لكن الوصول متأخرا خير من عدم الوصول أبدا

•••••

**في إحدى الحانات**

"هل الخطة جاهزة للهجوم على عصابة البجعة "

"نعم سيدي لقد أكدنا للتو مع النمر أن كل شيئ سيكون جاهزا للغد "

بعد سماع ذلك ضحك لو زان"هههههههه لن تتوقع تلك المرأة هجومنا نحن الإثنين عليها"

لكن سعادته لم تستمر عندما تم إقتحام المكان عليه من قبل أحد خدمه"سيدي أخبار سيئة"

تصلب وجه لو زان وشعر بالغضب "يجب أن يكون الأمر مهما حتى يجعلك تقاطع لحضاتي الجميلة "

"لقد تم محاصرتنا "

"من يمكن أن يحاصرنا "

"إنهم إنهم أفراد الجيش "

"الجيش "

شعر لو زان بالغباء لحظة سماع ذلك... الجيش لما قد يحاصرنا لم ينهي لو زان تفكيره وإذا الباب يتم إقتحامه من طرف عدة أفراد مسلحون يرتدون ملابس الخاصة بالجيش

"الكل على الأرض "

"صعق لو زان ولم يعرف ماذا يفعل أراد أن يتكلم لكن ما إن رأى الشخص المكلف بالحصار

"ريبيكا "

مالذي تفعله هذه المرأة المتوحشة هنا أليس من المفترض أن تقوم بالظهور فقط في حالات الطوارئ...مهلا لا تقل لي..

جاء صوت أنثوي جشأ يبرهن صحة تفكير لو زان"لو زان أنت رهن الإعتقال بمحاولتك إنشاء منظمة إرهابية وإمتلاكك العديد من الأسلحة ذات العيار الثقيل"

لقد إنتهيت.. سقط لو زان على الأرض بعد سماع كلماتها وفقد الأمل تماما في النجاة..

"إعتقلو كل شخص متواجد هنا ولا تتركوا أي أحد وأي مقاومة لديكم كل الصلاحيات في قتلهم "

"حاضر "×12

"همم الكثير من الحمقى يريدون أن يعثوا فسادا في أرضنا أظن أنني أحتاج للبقاء هنا لمدة لتنظيف الفوضى"

•••••

< طلقة نارية >

سقط أحد الأشخاص بعد تلقيه رصاصة في جبينه "هيا إقتحمو المكان لا تتركو أي شخص على قيد الحياة إلا من يقرر الإستسلام "

"نعم"×30

بعد قول ذلك إقتحمت جيسكا أحد المستودعات مع 30 شخص معها ودخلو في إشتباك حاد جدا"كيف الأمور مع الآخرين"

<طلقة نارية >

"سيدتي لقد تم الإستلاء على جميع مخابئ النمر كلها ولم يتبقى غير هذا المكان الذي يعد مقرهم الرئسي"

<طلقة نارية >

إختبئت جيسكا وراء أحد الأعمدة وبدأت بإطلاق النار حيث إستطاعت وحدها قتل أزيد من 20 شخص..

"أيها النمر أعلم أنك هنا إلى متى ستقرر الإختباء والتضحية بأتباعك مارأيك أن تخرج وتدعنا نتقاتل مع بعضنا البعض"

في الطرف الآخر من المستودع جلس النمر مع أتباعه وفي ملامحه علامات الخوف التام"أين هو لو زان لما تأخر كثيراا"

"لا نعلم سيدي لقد حاولت التواصل معهم لكن بدون فائدة "

"تلك المرأة #$#^ لقد قامت بغدري تماما "

-إذا إستمر الأمر هكذا سينتهي أمرنا تماما ...أظن أن الحل الوحيد طلب الدعم من عائلة مو.. أمسك النمر بهاتفه وقرر الإتصال برئيس عائلة مو~~~

|مالأمر |

"سيد مو أنا أحتاج إلى بعض المساعدة فعصابة البجعة تحاول القضاء على عصابتي"

|وما دخلي أنا |

"لكن سيد مو ألست أحد أتباعك "

|يبدو أنك أعطيت قيمة لنفسك أكثر مما يجب، فأنت مجرد كلب إن مت فسأروض كلب آخر غيرك، وخسارتك ضد عصابة البجعة دلالة على ضعفك وأنا لا أحتاج إلى كلب ضعيف مثلك|

~~تو تو ت"سيد...""أيها #$#$ ""

ضرب النمر مباشرة الهاتف على الأرض مما جعل أتباعه يشعرون بالخوف منه"هههههه أجل نحن مجرد كلاب بالنسبة لهم هههههههه"

دخل النمر في حالة جنون وأخرج مسدسه وأطلق النار على أحد أتباعه

<طلقة نارية >

"" أاااااااااهههه رجلي رجلي"" لم ينهي الرجل صراخه وجاءت

<طلقة نارية >

<طلقة نارية >

مات الرجل مباشرة بعد تلقيه 3 رصاصات من طرف النمر الذي كان يضحك بجنون

"" ههااااااهههااااا نحن مجرد كلاب فقط بنظرهم""

حاول بقيت أتباعه الذين لاحظو موت رفيقهم الفرار لكن بدون فائدة فقد تم تفجير رؤوسهم من قبله مباشرة

"ههههههه "

شعر النمر باليأس التام فقام بوضع المسدس في فمه محاولا الموت ولكن أوقفه صوت صراخ جيسكا

"هههه تحدي سيكون رائع قتلك قبل أن أهلك"خرج النمر مبتسما وفي يده مضرب بيسبول يحمله على كتفه""جيسكااااا إجلبي مؤخرتك إلى هناااا وتعاااالي لكي تموتييي "

سمعت جيسكا صراخه فخرجت

"يبدو أنك جننت أخيرا "

لمح النمر جيسكا وبدأ بلعق شفهه مثل المجنون

"سأقتلك..."

أسرع النمر وهو يحمل المضرب في يديه وهو يوجهه نحو جيسكا قاصدا ضرب رأسها

<ضربة >

إصطدم المضرب بالأرض نتيجة تجنب جيسكا الأمر بسهولة تامة، ثم قامت بإستغلال الموقف ووجهت ضربة بيديها في وجه النمر الذي كان مائلا نحو الأرض

<ضربة>

تطايرت أسنان النمر بعد تلقيه هذه اللكمة وتراجع قليلا للوراء من قوة الضربة...

"أيتها.."

<لكمة >

<لكمة >

وجهت جيسكا مجموعة من اللكمات السريعة في وجه النمر حتى سقط على الأرض مغشيا عليه

"ضعيف جداا، وأنا التي كنت أظن أنه لديه بعض المهارات "

أمسكت جيسكا مسدسها ووجهته نحو النمر، وأطلقت عليه وابل من الرصاص

<طلقة نارية>×4"

"" حسنا لقد فزنا ""

بعد صراخ جيسكا جاءت عدة صيحات من أتباعها

"" واااااااااااي""×25

" فلتقومو بإمساك جميع الناجين ومن لم يستسلم أقتلوه وأنشرو جميع أتبعانا على منطقة النمر وسيطرو عليها وأنتظروا أوامري"

"حاظر سيدتي "

*********

☜بكين☞

»» المطار

وقف رجل عجوز أشيب الشعر مع لحية طويلة منحني الظهر يمسك عصى في يده.. لم يكن هذا العجوز سوى جو هان الرئيس الأكبر لعائلة جو..

"أبي هل حقا يجب عليك الحضور من أجل إستقبالها"

كان المتكلم إبن جو هان الأكبر جو فان ، الذي وقف بجانبه الأيمن جو فان"طبعا يجب علي ذلك "

"هل يستحق الأمر كل هذا حتى إنك خرجت من عزلتك فقط من أجلها"

"لو أنك تعلم ما أعلمه عنها لكنت جلبت كل عائلتنا لإستقبلها"

ماخطب أبي لم أره بهذه الجدية من قبل يا ترى ماهو الأمر المميز بشأن تلك المرأة..

"العجوز جو من هو الشخص الذي ستقوم بإستقباله "إلتفت كل من جو هان وجو فان إلى الشخص المتكلم

" باي لو الشخص الذي نحن في إنتضاره هو رئيس عائلة سو في شنغهاي "

"شنغهاي ماسبب زيارة شخص مثله لبكين"

رد جو هان على باي لو"لا أعلم سبب ذلك ، لكن أيها الصغير باي يجب عليك كسب صالحها فستكون مساعدة جيدة لك معرفة شخص مثلها"

تسك أنا الطبيب العبقري يجب عليها هي كسب صالحي وليس أنا"لا أظن أني أحتاج إلى هذا مادامت تصاب بمرض خطير فهي من يحتاج لكسب صالحي "

لحظة سماع كلمات باي لو ضحك العجوز جو وتكلم مشيدا به"هههه حقا لديك روح الشباب "

'تسك يالغرطسته لا أعلم مالذي أصاب أبي حتى يحترم شخص مثله '

"أبي إذا كان هذا الشخص مهما جدا فكيف تريد إستقباله وهذا الفتى يرتدي مثل هذه الثياب"

نظر جو هان نحو باي لو الذي كان يرتدي بنطلون أسود ممزق قليلا مع حذاء متسخ و قميص إصفر من شدة غسله.. "ماخطب ثيابي لا أحب أن أتباهى فأنا أفضل أن أكون بسيط في حياتي "

"نعم إنه على حق البساطة شيئ جميل، ولا أظن أن ضيفنا سيهتم بالأمر كثيرا"

فتح جو فان فمه على شكل دائرة، وعجز عن الكلام.. حقا هل أبي بخير، أراد جو فان الإحتجاج على هذا الأمر لكن تمت مقاطعتهم بصوت هبوط الطائرة..

"فليتراجع الجميع ويبقى فقط باي لو وجو فان "

تراجع جميع الحراس المحيطون بهم هناك تاركين الثلاثة فقط واقفين ، إنتظر كل من جو هان وجو فان وباي لو هبوط الطائرة وتقدمو نحوها..

بعدها بلحضات ~~~

فتح باب الطائرة وخرجت منه إمرأة جذابة ذات شعر أسود طويل مع عيون زرقاء تسحر كل من يراها...

إنها جميلة جدااا لم أكن أتوقع أن تكون هناك إمرأة بهذا الجمال أنا أريدها ..تمت مقاطعة تفكير باي لو بصوت سو مينجر

"مالذي يجعل رئيس عائلة جو يأتي كل هذا الطريق من أجل إستقبالي"

"هههه كيف لا أتي والشخص الذي قادم هو الآنسة سو "وقفت سو مينجر مقابل الثلاثة منهم وتكلمت

"لقد مرت مدة أيها العجوز "

"هههه أجل لم تتغيري كثيرا آنسة سو مازلت جميلة كما كنت منذ آخر مرة رأيتك فيها "

"وأنت أيضا لم تتغير كثيرا "

"حسنا هذا لايهم دعيني أقدم لك إبني الأكبر جو فان "تقدم جو فان ومد يده نحو سو مينجر قصد إلقاء التحية

" مرحبا آنسة سو لقد سمعت الكثير عنك من والدي لكن الوقوف أمامك شيئ مختلف تماما "

ردت سو مينجر التحية بإيماءة رأسها، مما دفع جو فان لسحب يده بسرعة احتراما لردة فعلها..

"من الجيد أيضا لقاء الإبن الأكبر لعائلة جو"

"ولك بالمثل أنسة سو "

"ودعيني أقدم لك هذا الشخص إنه يدعى باي لو معجزة الطب "

تقدم باي لو مع إبتسامة غريبة على وجهه ولم يخفي نظرته الشهوانية على جسدها..

حسنا سأقوم بترك إنطباع جيد عني.. لكن في لحضة تقدم باي لو شعر بنظرة جعلته يتوقف في مكانه ساكنا لا يتحرك أبدا

ما هذا لم أشعر بهذا الخطر من قبل ابدأ...بدأ باي لو يتنفس بصعوبة ووجه يتغير إلى اللون الأحمر بسبب نقص التنفس..

لا أستطيع التنفس سأختنق لكن في اللحظة التي كاد أن يسقط فيها تدخل جو هان أمامه وفصل بينه وبين نظرة سو مينجر

"هاااااا"

سقط باي لو على الأرض مباشرة وقام بإمساك رقبته بكلتا يديه والتنفس بسرعة شديدة...

"هاااااا.. هاااااا "

"آنسة سو أتمنى أن تعذري وقاحته إنه لا يعرف أداب التحية"

"العجوز جو أنا أكره من ينظر لي بتلك الطريقة سأمررها هذه المرة ولن تكون هناك مرة ثانية "

إستمع باي لو إلى هذا وعيونه مليئة بالحقد والعار- إنها قوية جدا ولكن لدي طريقتي الخاص في جعلها تعاني فقط إبرة واحد وسيتم الأمر ثم سأجعلها تتوسل لي من أجل علاجها

تقدم جو فان بسرعة محاولا تهدئة الأمور "آنسة سو من فضلك تعالي من هنا لقد جهزنا سيارة لإقالتك لقصر عائلتنا أرجو أن تتكرمي بضيافتك هناك"

"يمكنك قيادة الطريق "

سار جو فان وتبعته سو مينجر خلفه ... كان أبي محق في كلامه هذه المرأة ليس من السهل العبث معها، مع أنني في مستوى الضلام إلى أنني شعرت بقوة ظغطها حتى إنه لم يكن موجها لي..

في الخلف وقف باي لو بصعوبة وأخرج إحدى إبره بقصد إستهداف سو مينجر..

بهذه الإبرة لن تستطعي إستخدام الطاقة مجددا أبدا إنها إحدى أقوى الخدع التي أعطاني أيها معلمي لإستخدامها في حالة الطوارئ، سأرى كيف تتجرأين على الوقوف بغطرسة أمامي أنا الطبيب المعجزة

********************

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته/سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته/ اللهم صلي وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

2024/05/18 · 236 مشاهدة · 2017 كلمة
BAD BOY
نادي الروايات - 2024