☜شنغهاي☞

»» قصر عائلة سو

مر شهر منذ حادثة إختطاف أليكس وكان كل خدم عائلة سو يعملون ليلا ونهارا في محاولة العثور على أي دليل يقودهم إلى مكان أليكس.....

بالنسبة لسو مينجر كانت في حالة من الغضب والقلق خوفا من حدوث أي شيئ لأليكس, لهذا قامت بجعل كل الأشخاص الذين تحت إمرتها في محاولة العثور عليه.

"هل هناك أي أخبار جديدة "في وسط غرفة المعيشة إجتمع بعض الخدم الذين يعملون تحت أمر سو مينجر , وعلى وجههم نظرة القلق والفزع ."لا سيدتي لم نجد أي أثر له أبدا"

لحظة سماع هذا فقدت سو مينجر أعصابها وأرادت قتل الجميع الذين هنا ."إذا أتقول حتى بعد مرور شهر كامل لم تستطيعوا إيجاد مجرد دليل على مكانه "

إرتجف الخدم وأرادوا قول شيئ للدفاع على أنفسهم لكن كانو يعلمون أن سيدتهم لا تريد أعذار وفي اللحظة التي ظنو أنهم سفيقدون حياتهم فيها .

~ترينغ

فتح الباب ودخل خادم يرتدي بذلة سوداء وإنحنى مباشرة أمام سو مينجر ."سيدتي لقد وجدنا السيد الصغير "

بعد سماع هذا وقفت سو مينجر من على كرسيها وتحدثت بنبرة قلقة"أين هو "نظر الخادم إلى سيدته وتحدث بصوت مليئ بالغضب والخوف قليلا .

"إنه في بكين في إحدى العائلات المخفية هناك "فرحت سو مينجر بالأخبار التي سمعتها حيث ظنت أنها يمكنها إسترجاع أليكس إن كان في يد إحدى العائلات ."أي عائلة مخفية هذه أرسل رسالة لهم وأخبرهم أني أريد إسترجاع إبني"

تردد الخادم في الكلام خوفا من ردة الفعل التي ستصيب سيدته بعد سماع ما سيقوله ."سيدتي لقد قمنا بالفعل بالقيام بهذا الأمر ولكن عائلة شي لم تعطنا أي وجه وقالت إنها لاتعيد البضاعة التي قامت بشرائها "

ظهرت تجاعيد على جبهة سو مينجر بعد سماع هذه الكلمات التي تصف أن إبنها بضاعة"أتقول أنهم يعاملون إبني مثل البضاعة "توتر الخادم بعد سماع هذا ولم يعرف كيف يجيب عليها , وفي اللحظة التي أراد أن يخبرها معلومات عن عائلة شي تحدثت سو مينجر بصوت مليئ بالغضب .

"جهزو الطائرة سأذهب إلى بكين الآن"أراد الخادم أن يقول شيئ ما لكن وجد أن سو مينجر قد غادرت بسرعة ."أتمنى ألا تكون المعلومات التي وصلتني عن عائلة شي صحيحة , وإلا لا أعلم ماذا يمكن أن يصيب السيد الصغير هناك "

ظهر بعض الذعر على وجه الخادم بعد تذكره المعلومات التي تلقاها عن هذه العائلة والأشياء التي تفعلها بالأشخاص الذين تخطفهم

☜بكين ☞

كان ألبرت في نشوة بعد الشيئ الذي قام به وخاصة بعد أن قام بإغضاب سو مينجر .لذا قرر الإحتفال في أحدى الحانات وكان معه أحد الأشخاص الذي إلتقى بهم في بكين.

جلس ألبيرت وفي يده كأس من الشراب وهو يشرب بكل سعادة."يبدو أنك سعيد جدا ألبرت "نظر ألبرت إلى الشخص الذي أمامه فتكلم بوجه سعيد .

"نعم نعم أنت على حق أنا سعيد جدا لأنني حصلت على بعض المال "

كان الرجل الذي كلم ألبيرت أحد أتباع عائلة شي الذي قام بشراء أليكس منه ."لكن من أين أحضرت هذا الطفل ألبرت "بصق ألبرت الشراب من فمه ولم يجد كيف يرد عليه لذلك إختلق كذبة من رأسه .

"حسنا لقد كانت أمه مدينة لي بالمال ولم تجد ما تدفعه لي لهذا قررت إعطاء إبنها لي "نظر الرجل نحو آلبرت بنظرة قاتلة وهو يكلمه ."آلبرت تعرف أني لا أحب أن يتم الكذب علي "

علم آلبرت أنه تم إكتشاف أمره لهذا حاول إيجاد طريقة تجعله يخرج من هذه المشكلة ."لماذا تريد أن تعرف من هذا الطفل سيد شي كي "

وضع شي كي يديه تحت ذقنه وأخبر آلبرت بالشيئ الذي حدث ."لقد تلقينا رسالة من عائلة سو الرئيسية في شنغهاي تقول أن الطفل طفلهم وهم يريدون إسترجاعه "

- هل عثرت مينجر عليه لكن لا يهم مادمت تحت حماية عائلة شي لن يحدث لي أي شيئ حسنا دعنا نضيف بعض الحطب للنار ."لماذا هل عائلة شي خائفة من مجرد عائلة رئيسية في شنغهاي لهذا تريدون إعادة الطفل لهم "

ظهر خط أسود على جبين شي كي وتحدث بغضب مع قليل من السخرية ."مع من تظن أنك تتحدث آلبرت نحن عائلة شي لا نرجع البضاعة التي تم شراءها حتى لو كان هذا الطفل طفلا لعائلة رئيسية "

حمل شي كي في يديه بعض المكسرات ونظر إلى آلبرت الذي كان في حالة نشوة ."إن لم ترضى هذه العائلة بحكم عائلتنا فكل ما علينا فعله هو سحقها "

< تفتت >

شاهد آلبرت شي كي وهو يظغط على المكسرات ويتحدث بكل غرطسة فإبتسم في وجهه."هههه هذا ماكنت أتوقعه من عائلة عظيمة مثل عائلة شي لقد كان الخيار الصحيح أنني قررت التعامل معكم "

إبتسم شي كي الذي شاهد ردة فعل آلبرت وإعتبر أن هذا الأمر شيئ عادي فكان الجميع يعلم مدى رعب عائلة شي المخفية والتي كانت حاكم بكين .

"شي كي أريد أن أسألك عن الشيئ الذي ستقمون بفعله للأطفال الذي قمتم بشراءهم "

رفع شي كي قارورة خمر وقام بصب القليل في كأسه بعده أخذ رشفات قليلة منه بدأ بالكلام ."حسنا نحن نقوم بغسل أدمغتهم وجعلهم ينسون جميع ماحدث لهم خلال الخمس سنوات الماضية "

"تجعلونهم ينسون كيف هذا ! "

"حسنا عائلة شي تمتلك فن روحي يمكنه أن يأثر على دماغ الشخص وتجعله يفقد خمس سنوات من ذكرياته "

لحظة سماع هذا وقف آلبرت من مكانه وهو يصرخ بصوت عالي مما جعل الجميع ينتبه له ."ماااذااااا"نظر شي كي إلى ألبرت بنظرة باردة جعلت آلبرت يجلس في مكانه مباشرة .

"أسف لقد تفاجأت بهذا الشيئ , لهذا السبب تقمون بشراء أطفال صغار لا تزيد أعمارهم عن 8 سنوات أو أصغر"

"أجل فبعد محو كل ذكرياتهم سنجعلهم يظنون أنهم أتباع لعائلتنا ونجعلهم موالين لنا ولا يقمون بخيانتنا "بعد سماع هذا علم آلبرت لماذا عائلة شي تعتبر هي المهيمنة في بكين

- ههها مينجر لنرى كيف ستستطعين إنقاذ أليكس الآن أمام وحش مثل عائلة شي هههه"حسنا من الجيد التعاون معك آلبرت سوف أغادر الآن فلتشرب ماتريد كل شيئ على حسابي "

خرج آلبرت من ذهوله بعد سماع كلماته وأطلق ضحكاته الغريبة ."ههههه شكرا لك من أجل كرمك أتمنى أن تعجبكم البضاعة التي جلبتها "

لم يرد شي كي على كلام ألبرت وغادر الحانة و لكن في طريق خروجه سمع صوت تحطم الزجاج جعله يتوقف في مكانه لرؤية ما يحدث.فإلتفت نحو آلبرت الذي سقط منه الكأس ولحظة رؤيته وجد أن لديه نظرة خوف تعلو وجهه."آلبرت مالذي أصابك "

لم يرد آلبرت عليه لا لم يستطع ذلك بسبب خوفه من الشخص الذي دخل الحانة الآن .وجه شي كي نظرته نحو المكان الذي ينظر إليه آلبرت ووجد شخص يرتدي ملابس بيضاء مع قناع غريب يغطي وجهه .

"من هذا الشخص"

بدأ الشخص المقنع في المشي وسط الحانة وكانت وجهته نحو آلبرت الذي بقي مصدوم وفي لحظة وصوله بدأ آلبرت بالصراخ .""آههه إبتعد عني ""

رمى عليه آلبرت قارورة خمر ومع ذلك تجنبها المقنع بكل سهولة .حاول آلبرت الهروب لكن كان الشخص المقنع أسرع منه حيث قام بوضع راحة يده على مؤخرة رأسه وأسقطه مباشرة على الطاولة .

<تحطم..إنكسار>

تحطمت الطاولة برأس آلبرت وسقط جميع الزجاج هناك مما جعل جميع الحاضرين يلتفتون إليهم .آلبرت الذي كان رأسه على الأرض شعر بالدوار وكاد أن يغمى عليه لهذا حرك رأسه بصعوبة ونظر نحو شي كي محاولا طلب المساعدة منه .

""ساعدنييي ""

بعد سماع شي كي مناجدة آلبرت قرر مساعدته وتوجه نحو المقنع في محاولة الحديث معه عن طريق إخافته بإسم عائلته ."لا علم لي من أنت ولكن الشخص الذي تهاجمه هو ضيف لعائلتنا أنت لا تريد أن تعادي عائلة مث** "

< قطع >

شي كي الذي كان يتحدث رآى الأرض رأس على عقب ولم يفهم مالذي حدث له.

"مالذي يجري...مهلا أليس هذا جسدي..."سقط رأس شي كي على الأرض وهو ينظر إلى جسده حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.أستمر رأس شي كي بالتدحرج حتى وصل وسط الحانة مما جعل الناس يشعرون بالخوف ويبدأون بالصراخ .

"آههههه مااااا هذاااا""إهربو إنهم قتلة""آهههههه ""ساعدوناااا "

إستمر الصراخ والضجيج وبدأ الناس بالركض نحو باب الحانة محاولين النجاة بحياتهم .سمع مدير الحانة الضجيج وقرر رؤية ماحدث وعند وصوله وجد أن أحد خدم عائلة شي قد تم قتله في مكانه الخاصة .لهذا صرخ على جميع الحراس المتواجدين هنا"إمسكو به أو أن عائلة شي لن تتركنا على قيد الحياة "لكن ما لم يتوقعه أنه تم قتله وقتل جميع الحراس بعد صدور هذا الأمر .

<قطع..قطع..قطع..قطع..قطع..قطع..قطع..قطع>

سقط مدير الحانة وجميع خدمها بدون أن يشعروا كيف تم قتلهم .آلبرت الذي شاهد هذا شعر بخوف شديد وعلم أنه إذا فعل أي شيئ سيتم قتله .

"سافن أنت تعل**"

<ضربة>

قام سافن بضرب آلبرت في الجهة الخلفية لرأسه ثم حمله على ظهره وغادر المكان .بعد مغادرة سافن الحانة إستمر في الركض حتى وصل إلى إحدى الشوارع الخالية ، ثم ضغط بإصبعه على جانبه الأيمن وإذا به يسمع صوت باردا.

|مالأمر سافن |

"سيدتي لقد قمت بإمساك آلبرت "

|عمل جيد خذه إلى القصر سأتي بعد حل بعض الأمور العاجلة |

"أمرك سيدتي "~تو تو توت

سافن الذي تلقى أمر سو مينجر نظر نحو آلبرت الذي كان فوق كتفيه وإبتسم تحت قناعه."يبدو أن نهايتك قريبة جداا آلبرت "وفي اللحظة التي قرر فيها سافن المغادرة سمع صوت خطى بالقرب منه .إستدار سافن لرؤية من هذا الشخص ووجد أنها إمرأة ترتدي ثوبا غريب مع تغطية وجهها برداء غريب لا يظهر سوى عيونها...

شعر سافن بشعور غريب وظغط لم يشعر به إلا من شخص واحد .- من هذه المرأة أشعر كأنني أقف أمام سيدتي

"أريد أن أخذ هذا الرجل آمل ألا تمانع هذا "

بعد سماع صوت المرأة تأكد سافن أن هذه المرأة جاءت من أجل آلبرت , لهذا قام بوضع آلبرت على الأرض وقرر مهاجمة هذه المرأة الغريبة .رأت المرأة حركات سافن لكن لم تأبه به وتكلمت بصوت خالي من المشاعر .

"للأسف لم أرد إستخدام القوة "سافن الذي سمع هذا شعر أنه يتم السخرية منه لهذا أخرج سيفه وهاجمها على الفور .

<قطع>

لكن لم يحدث ما كان يتوقعه بل وجد أن سيفه قد تم إمساكه بإصبعين من طرف هذه المرأة الغريبة .- كيف إستطاعت

<ضربة>

شعر سافن بألم في بطنه جعله يطير من مكانه حتى إصطدم بالجدار .

<تحطم >

تحطم الجدار بعد إصطدام سافن به وسقطت بعض الصخور عليه ."مازلت ضعيف جداا لتواجهني"أراد سافن الوقوف على قدميه لكن لم يستطع ذلك حيث أن جسده لم يستجب له

."لا تحاول النهوض لأنه في اللحظة التي ضربتك فيها قمت بالظعط على نقاط الإتصال التي تحدث بين عقلك وأعضاء جسدك لذا لن تستطيع الحراك لمدة ساعة كاملة "

سافن الذي سمع كلماتها حاول النهوض بكل الطرق لكنه فشل وأستمر في رؤية المرأة تقترب من آلبرت ."أتركيه أيتها $#@@ "

إلتفتت المرأة إليه وهي تقول بسخرية ."لديك فم كريه ~"

حملت المرأة آلبرت وغادرت المكان تحت أنظار سافن الغاضبة .إستمرت هذه المرأة بالركض وعلى كتفها آلبرت الذي أغمي عليه .بعد مدة من الركض توقفت أمام كوخ ذو مظهر مهترئ في أحد الجبال التي تتواجد في بكين .

دخلت المكان ثم قامت برمي آلبرت على الأرض بدون الإهتمام إذا كان هذا يمكن أن يكسر عضامه أم لا .ثم قامت بوضع إحدى أصابعها على رأس آلبرت وحقنته بقليل من الطاقة .لحظة إنتهاءها من حقن آلبرت ببعض الطاقة إبتعدت عنه وإنتظرت حتى يستيقيظ.

"حسنا أظن أنه لن يستغرق وقتا طويل ليستيقظ"

كانت المرأة على حق في كلماتها فبعد مدة وجيزة إستيقظ آلبرت وهو يصرخ ."ساااعدونييي"

وقف آلبرت على قدميه وهو يصرخ ولم ينتبه للبيئة التي هو فيها بسبب شعوره بالخوف لكن بعد سماعه صوت غريب جعله يعود إلى رشده ."هل يمكنك التوقف عن الصراخ أنت تزعجيني كثيرا "توقف آلبرت عن الصراخ ونظر نحو مصدر الصوت ووجد إمرأة تغطي وجهها مع رداء أسود على جسدها ,توتر آلبرت لحظة رؤيتها وسأل بقليل من الخوف .

"من أنت "لكن آلبرت لم يتلقى أية إجابة على سؤاله الشيئ الوحيد الذي إستطاع سماعه هو ضحك غريب جعل جلده يقشعر منه ."هيهي هل نسيتني بهذه السرعة آلبرت "

ظهرت علامة إستفهام على آلبرت الذي سمع كلامها لهذا تكلم بحذر شديد خوفا من إغضابها ."أسف لم أستطع التعرف عليك"وقفت المرأة وإتجهت نحو آلبرت الذي بدأ بالتراجع إلى الخلف حتى تعثر وسقط على الأرض .

"إبتعدي عني لا تقتربييي"إستمر آلبرت بالتراجع للخلف حتى إصطدم ظهره بالجدار مما جعله يتوقف عن الحركة ."مالذي تريدينه مني "

لم تجبه المرأة وأستمرت بالمشي حتى وقفت أمامه وقامت بنزع الرداء الذي على وجهها .لحظة رؤية آلبرت لوجهها شحب وجهه و عجز عن الكلام وبدأ بالتأتأت والدموع تنزل من عينه ."أ..أن تتتيي"

إبتسمت المرأة التي رأت ردة فعله ووضعت إحدى أصابعها على شفتيه ."هسسسس" ■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■اللهم صلي وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين سبحان الله العظيم زنة عرشه ومداد كلماته وعدد خلقه وسبحان الله وبحمده زنة عرشه ومداد كلماته وعدد خلقه

2024/06/03 · 185 مشاهدة · 1968 كلمة
BAD BOY
نادي الروايات - 2024