10

 

{ ألـــم لا يطــــاق }

 

الأطراف التى قطعت بدأت تظهر من جديد ، مع إن ليو كان شاحباً بعض الشئ ولكنه كان قطعة واحدة 

 

نظر العجوز إلى ليو لبعض الوقت وقال " فهمت الأن لما قلت أن تلميذتنا ستندم ومعك حق ، ليس فقط تلميذتى سوف تصبح خادمة ولكن لو أردتنى أن أصبح خادماً أنا أيضاً فسوف أفعل طالما تخبرنى كيف فعلتها ، سوف أقسم لك على قصر القدر "

 

بخلاف لى تشى والحامى مو كان كل من فى الطائفة من كبير إلى صغير يشاهدون المعركة ولكن مع جعل الأقرب أقوى ، وبما أن القادة هم الأقوى فى الطائفة فقد كانوا الأقرب إلى المعركة والمسؤلين عن حماية الطائفة من تموجات المعركة حتى لا تقع خسائر لا لزوم لها

 

وبما أن الجميع كانوا يشاهدون فالجميع كانوا مصدومين وخاصة لون رى لأنه عرف مدى فخر قائد السيف ولكن أن يقول هذا يجب أن يكون رأى شيئاً لم يره هو

 

" لست مهتماً بقبول عجوز على وشك الموت كخادم لى وإلا سأضطر للإنفاق عليه حتى يتمكن من العيش بعد بضع سنوات " قال ليو

 

تنهد قائد السيف مع أن لهجة ليو كانت ساخرة إلا انها أفصحت عن نواياه ولكن ، ما تزال لى شوانغ جيان ستذهب ومع موهبتها سوف تحلق فى السماء ومعها سوف ترتفع طائفتهم والعجائز مثله ومثل لون رى سوف يحصلون على بعض الفتات

 

" لقد خسرت " أو فى الحقيقة فاز يعتمد التفريق بين الفوز أو الخسارة على ما خسره وما ربحه

 

" تهانينا لقد أنهيت المهمة الأخيرة وبما أنها المهمة الأخيرة فسوف تحصل على مكافأة كبيرة "

 

" لقد حصلت على بنية جسدية أخرى يمكنك الأن تعلم بنية أخرى من كتاب الجسد "

 

" تحذير لقد أقفلت نظام المهمات المنشئ لمساعدة اللاعب وعليه يعاقبك النظام أولاً بخسارة كل زراعتك ثانياً لن تستطيع فتح نظام المهمات مرة أخرى إلا بعد خمس سنوات وسوف تدفع عدداً كبيراً من النقاط لأجل ذلك "

 

بمجرد أن إنتهى من قرأءة الرسالة شعر بأن قوته تستنفذ وتدريبه عاد إلى لا شئ من حسن الحظ أن طاقة دمه ومستوى بنيته ومستوى سيف الملك ظلوا كما كانوا

 

لقد فكرت فى تدمير تدريبى على كل حال ولكن هذا أفضل على الأقل لن أتعرض لآثار جانبية ولكن لما أشعر أنى سأندم على قفل نظام المهمات

 

" لى تشى أنا مت " قال ليو للى تشى ثم حول نظره نحو قائد السيف " وهذا بالنسبة لكم أيضاً ولكن ليس من فعلتكم ، لا أعتقد أنه من الصعب عليكم إختلاق عذر مقبول "

 

" أين ستذهب " سأل الحامى مو بقلق

 

" إلى حيث أحتاج إلى الذهاب " ثم إختفى من مكانه

 

***

 

خارج طائفة صغيرة نسبياً ، كانت طائفة ناشئة أقوى من فيها هو نبيل ملكى ، فى الحقيقة لقب طائفة لا يمثلهم بجوار باقى الطوائف وخاصة الطوائف الإمبراطورية ولكن ما تزال طائفة

 

تسمى هذه الطائفة بينبوع الدم وهى تابعة لطائفة كبيرة عملهم يتمحور فى قتل البشر سواءً متدربين أو لا وتحويلهم إلى عناصر تدريب أما عن سبب عدم تدميرهم إلى الأن فلا أحد يريد معاداة من يقف خلفهم لأنهم لا يملكون دليل سوف ينتهى الأمر بخسارة ماء وجههم فقط

 

وقف ليو فوق الطائفة وأطلق مجال الإستنزاف بأقصى قوته مدعوماً بـ الشمس الدوارة وسيف الملك

 

" اهههههههههههههههههههههه "

 

***

 

" تهانينا لقد حققت الإكمال الصغير فى مهارة الشمس الدوارة "

 

بمجرد أن إنتهى الإشعار شعر ليو بطاقة دمه ترتفع عدة أضعاف معها شعور الموت الذى زاد أضغافاً مضاعفة عن الأول

 

هذه هى الطائفة العاشرة ، تنهد ليو ، مع إنه لم يرد أن يصبح قاتلاً ولكن ليعيش يجب أن يموتوا ولكن مازال الشعور صعباً على ليو لذلك يقتل الأشخاص الذين فعلوا أشياءً تستحق ذلك

 

بمجرد أن إنتهى ليو عاد إلى غابة الموت وجد مكاناً هادئاً وجلس وبدأ التدريب ، وبعد ثلاثة ايام فتح قصر القدر مع أن العملية كانت بطيئة ولكنه تحملها لأنه شعر بتقدم على عكس المرة الأولى ثم وبمجرد ظهور قصر قدره فعل مهارة العوالم المتعددة وهى مهارة قصر قدر قد إشتراها من المتجر

 

" العوالم المتعددة "

 

الوصف : مهارة تجمع أنقى الطاقة فى العالم { طاقة الفوضى } وتصبها فى قصر القدر لمساعدته على التطور

لا يوجد لها مستويات

 

 وعلى الفور ظهرت مجرة تتألق بألوان مبهرة أمام ليو ، لو نظر شخص من بعيد لأعتقد أن ليو يمسك بمجرة حقيقية بيديه

 

دخلت المجرة قصر القدر وبدأت بتنقيته وتقويته

 

توسع القدر على إثر المهارة وشعر ليو بزيادة قوته وضعف هالة الموت ولكنه ضعف خفيف

 

وصل ليو إلى ذروة مستوى إنشاء القصر فى عشرة أيام أخرى ، مع أنه كان يستطيع الإختراق بواسطة طاقة دمه وبنيته فى لحظة ولكن هذا سوف يعيده إلى المشكلة القديمة ، مشكلة الأساس ، المشكلة التى قتلت المختبرين قبله هذا بالطبع على حسب إعتقاده

 

مع أن مهارة سيف القلب تقوى قلب الداو الخاص بليو ولكن هذا مجرد تأثير جانبى فهى فى الأساس تقنية تدريب قصر القدر ولكن ليو لم يفعلها لأن هذه المهارة سوف يكون لها تأثير على الداو الخاص به فى المستقبل والذى لم يرد له ليو شكل محدد ، داو السيف ، داو الرمح ... لقد أراد إنشاء الداو الأقوى على الإطلاق

 

لذلك لا يريد أن يقيده بشكل أو بهالة معينة لذلك إختار مهارة العوالم المتعددة والتى تملك هالة الفوضى وهى أساس كل شئ مع أن سعرها كلفه كل ما يملك حتى أنه إضطر إلى بيع كل الكنوز تقريباً التى حصل عليها من طائفة بوابة القديس

 

بالطبع هذا ليس معناه أن مهارة تدريب قصر القدر تؤثر على الداو فقط ليو أراد الأفضل وأراد صنع الأساس الأقوى لأجل الداو الأقوى ومهارة سيف الملك لن تفعل هذا 

 

بعد ذلك قرر ليو تعلم بنية قمع الجحيم ، إنها البنية الوحيدة التى تستطيع أن تتعامل مع الكمية المهولة من طاقة الدم لديه ، وإعادة الإستقرار إليه عن طريق الجمع بين كل قواه { قصر القدر ، البنية الجسدية ، وعجلة الحياه } ، مع تعزيز أساساه وخلق أساس مذهل

     

مع تطوير مهارة الشمس الدوارة طاقة دم ليو إرتفعت عدة مرات وأيضاً ليو يملك بنية جسدية قوية ولكن للأسف قصر قدر ضعيف وجسد أضعف لا يستطيع إحتواء هذه القوة

 

لم يقوى قصر قدره فى البداية جيداً ولم يرفع تدريبه حتى تتاح له فرصة فتح قصور قدر أكثر والأسوء من ذلك كله أن بنيته الجسدية كانت تستمر فى الصعود لأعلى وكذلك طاقة دمه لو لم يكن لقلبه الذى أصبح أقوى لمات مليون مرة

 

يعتقد البعض أن قلب الداو سوف يساعدك على قمع شهواتك أو أن يساعدك عن عدم الإحادة عن الطريق الصحيح وأن تصبح شريراً مثل ما رأينا فى عالم الخالدين الثلاثة ولكن فى الحقيقة تأثيره أكبر بكثير وإلا كيف للى تشى أن يكون لا يقهر وهو لم يتدرب عندما كان فى جسد الغراب

 

{ تأكيد على الملحوظة السابقة هذه روايتى " أنا مع لى تشى " وليست رواية   " هيمنة الإمبراطور " }

 

كلمة التلوث واحدة من الكلمات الستة من كتاب الجسد دخلت قصر القدر وعلى الفور بدأت بإمتصاص كمية هائلة من الدم والذى جعل مهارة الشمس الدوارة تتفعل إلى أشدها

 

شعر ليو بألم ساحق يأتى من داخل جسده ، شعر وكأن شيئاً ما كان يمزقه داخلياً

 

الألم الذى شعر به ليو قد أيقظ مهارة سيف الملك وعلى الفور الضوء الأبيض حول القلب بدأ بالتألق وحاول تهدأه ليو

 

إنقسم جسد ليو من الداخل وسمح لبنية قمع الجحيم بالإستقرار داخله ولكن هل سينتهى الألم هنا لا لقد بدأ فقط

 

كلمة النعومة الخاصة بالبنية الأبدية قد صعدت إلى قصر قدره وبدأت الحرب مع كلمة التلوث و بدأ الألم

 

" اااااااااااااااااااااااااااا " حتى بعد تقويه ليو قلبه إلى هذه المرحلة لم يستطع تحمل الألم وإضطر إلى الصراخ ولكنه لم يوقف الأمر هذه هى فرصته فى صنع أساس قوى والقضاء على عيوبه

 

مع إستمرار قتال الكلمتين ، إحتاجوا إلى طاقة أكثر ليستمر القتال وهو ما ردت عليه عجله الحياه بالدوران أسرع وتفعلت مهارة الشمس الدوارة إلى أوجها وبدأت بإرسال كمية هائلة من الدم لهما وبدأت مهارة العوالم المتعددة فى إمتصاص الطاقة الناتجة عن تصادم هاتين الكلمتين وتقوية قصر قدره

 

مع تكرار هذه العملية ، الدم كان يرسل لشحن قوة الكلمتين ويعود أقل ولكن أكثر كثافة وأقوى ، أقوى حتى من الذى نقته تقنية الشمس الدوارة ، مما جعل ليو يفهم أن قوانين هذا العالم تنطبق عليه وأن ترك النظام يفعل له كل شئ سوف يؤدى إلى قتله فى يوم ما  

 

تصادم الكلمتين لم يكن شيئاً يمكن أن يتحمله جسده فبدأ بالتشقق عندها ينبوع الحياه وفرن الحياه وشجره الحياه وعمود الحياه الموجودين داخل قصره الرئيسى تفعلوا فى وقت واحد وشكلوا طاقة الفوضى الأولية التى إستعادت جسد ليو بمجرد أن تحطم

 

ولكن على عكس لى تشى الذى يملك قلباً لا يضاهى كان قلب ليو ضعيفاً وبدأ بالصراخ أكثر وأكثر مما جعل سيف الملك تتفعل بأقصى ما لديها لمحاولة تهدأة ليو وإلا قد يحدث إنحراف فى الطاقة وينفجر ، مع إستمرار الألم شعر ليو بأنه يزداد قوة وأيضاً أن قلبه يقوى أكثر وأكثر من خلال الألم وأن الألم يقل ولكن ما زال الألم مبالغاً فيه

 

***

 

فى طائفة بوابة القديس وفى غرفة السماء جلس قائد السيف وحده

 

" لما وافقت " سأل لون رى الذى كان ما يزال فى تدريب مغلق

 

" هل تعلم أن ذلك الطفل وصل إلى الأكمال الصغير فى البنية الأبدية " رد قائد السيف

 

" أنت.. أنت لا تقصد البنية الأبدية من البنيات الخالدة الإثنى عشر " قال لون رى بصدمة

 

" هى بعينها "

 

" هذا هراء ، أقصر واحد على مر التاريخ وصل إلى الإكمال الصغير فى مائة عام وكان هذا الشخص واحد من العباقرة العشرة العظماء وبدعم من إمبراطور خالد " رد لون رى بصدمة

 

" هذه هى الحقيقة انا متأكد مائة بالمائة " قال قائد السيف

 

" كيف لطائفة البخور من الأساس أن يملكوا هذه البنية إنها لم تكن البنية التى تدرب عليها الإمبراطور الخالد مين رين حتى " سأل لون رى

 

" لا أعرف ولكنى أعتقد الأن أنك فهمت لما وافقت "

 

***

 

" مات.. كيف " سأل القائد غو الحامى مو الذى كان له تعبير حزين

 

" لقد تلقى ردة فعل من التدريب ومات " رد الحامى مو بصعوبة لأنه يخشى أن يتحول كلامه إلى حقيقة ويموت ليو

 

لقد مات ، تنهد القائد سون


أولاً عذراً على التأخير كان عندى محاضرات


ثانياً أنا أعلم أن هناك العديد من الأشياء التى لم تشرح وأن الأحداث سريعة بعض الشئ ولكن تابعوا الرواية وصدقونى لو علمتم ما هى أفكارى المستقبلية لكانت هذه الرواية هى المفضلة عندكم أو العكس هههههه


المهم شكراً على الدعم و........ تابعونا

شـــــــــــــــــــــــــــــــكراً

التعليقات
blog comments powered by Disqus