12

 

{ سبب قدومه إلى هنا }

 

" وأنت أيضاً لم تخيبنى ، مع إن تقدمك بطئ نوعاً ما " تحدث ليو وأقترب ليعانق لى تشى

 

قال لى تشى " ماذا أفعل أنا لست عبقرياً مثلك " قال لى تشى ما يشعر به بصدق

 

" لقد أخبرتك أنا لست سوى لعبة لشخص ما لا أعرف نواياه ولكنى أريد أن تنتهى هذه اللعبة بسرعة " تحدث ليو وهو يبتعد عن عناق لى تشى ثم حول نظرته إلى لى شوانغ وقال " تقابلنا مجدداً "

 

حدقت لى شوانغ فى ليو لفترة طويلة قبل أن تنحنى وتقول بإخلاص " شكراً لك ، قد يكون لقب خادمة مهيناً ولكنى فهمت أنه أعلى لقب وقلة من يحصلون عليه ، شكراً لك على كل شئ " سابقاً لما أخبرها قائد السيف أن تصبح خادمة للى تشى لم تتقبل الأمر ولكنها فهمت لاحقاً أنه لو لم تصبح خادمة لى تشى لظلت حمقاء تعتقد نفسها قوية وهى ليست كذلك

 

مد ليو يده ليساعدها وقال " كل ما أردته هو مساعدتك أنت وطائفتك أنتم من فهمتم نواياى بشكل خاطئ ولكنى أدرك أنى تماديت أيضاً بعد أن أنهى أمورى هنا سوف أذهب لطائفتك "

 

" شكراً " قالت لى شوانغ

 

" مر.. مرحباً نان "

 

" أهلا أيها الحامى مو " نظر ليو إلى الحامى مو وتنهد ، لقد إعتبر الحامى مو نان كإبنه حتى ولو لم يظهر ذلك ولكن ليو لم يكن يملك أى مشاعر تجاهه ولكنه مازال عانقه لأجل نان الذى أخذ جسده وليس لأجل الحامى مو

 

" مرحباً التلميذ نان " قال القائد غو بقلق بعض الشئ ، عندما عاد الحامى مو من رحلته إلى طائفة بوابة القديس وأخبره ان نان مات حزن وخاصة لأن نان كان يملك شخصية طيبة وفقط كانت موهبته سيئة وإلا لربما أصبح تلميذ أحد القاده أو حتى تلميذه الشخصى ولكنه لازال يحبه والسبب الاخر هو الحامى مو لا يعلم ليو أن الأمر الذى أحضره الحامى مو عندما دخل المكتبة كان الحامى قد جلبه من القائد الأول بعد الكثير من الرجاء

 

" مرحباً القائد الأول ، تبدو أكثر شباباً و " ثم حول نظرته إلى شخص أخر " مرحباً أيها القائد سون "

 

إرتعش القائد سون وشعر بان الموت يقترب فأجاب بصعوبة " مر.. مرحباً "

 

أعطاه ليو نظرة أخيرة قبل أن يحول نظرته إلى الحامى مو والذى نظر إلية بعيوناً تملك كماً كبيراً من الرجاءً والأمل ، فى النهاية تنهد ليو وأبعد عينيه لم يكن فى الحقيقة ينوى قتل القائد سون لقد أراد فقط أن يرسل رسالة ، أنه تركه فقط من أجل الحامى مو ، بعد أن أبعد ليو نظرته ، حول القائد سون نظرته إلى الحامى مو وأعينه مكتوب بداخلها كلمة شكر* { مجرد تشبيه ، نوسع خيالنا شويه }

 

ثم نظر ليو إلى الحلزون وربت عليه وهو يقول لـ لى تشى " ليس سيئاً لقد حصلت على حيوان أليف قوى " لم يكن تعليق ليو بناءً على الرواية وأنه يعرف أصل الحلزون أو نيو فين لا هذا ما شعر به فى تلك اللحظة { الإمكانيات الكبيرة التى يمتلكها }

 

" لنذهب " لقد فتحت البوابة ومع ذلك لم يجرؤ أحد على الدخول مع أن ليو كان مشغولاً فى تحية أصدقائه ، بعد كل شئ العرض الذى قدمه ليو منذ قليل بث الرعب فى نفوسهم حتى أن البعض بلل سرواله

 

أمام البوابة أشار ليو إلى تشن باو جياو وقال " ألن تقول لها شيئاً بعد كل شئ أنا أعتقد بأنك مهتم بموهبتها "

 

ثم حول نظره إلى الحلزون وقال " إبقى هنا لا تسمح لأحد بالدخول وإلا ساطهوك أعتقد بأن مذاقك سوف يكون جيداً "

 

" ولكن إن بقيت هنا فلن أتمكن من البحث عن الكنوز ، ربما لا تعرف ولكنى أفضل... " فهم الحلزون أن ليو قوى وأيضاً إنه صديق جيد مع سيده لذلك لم يرد أن يعارض رأيه بشكل صحيح ولكن أن يجعل ليو يتراجع عن قراره و يرى أن فيه فائدة من يعلم قد يستطيع الحصول على شئ جيد من ليو

 

" إذا لم تسمح لأحد بالمرور فسوف أجعله يعطيك 3 أخرى من الحلول الأثنى عشر " قاطع ليو الحلزون وتحدث وكلامه جعل الحلزون يهتز

 

" حقاً " سأل الحلوزن غير مصدق

 

" أحمق ما الذى تعتقده ، هل تعتقد أن سيحتفظ بالحلول ليتدرب هو عليها ، هل تراه كحلزون أو شئ مثل هذا "

 

" لا ولكن " تردد الحلزون عندما قال ليو " لى تشى هل توافق على ما قلت "

 

" نعم " لى تشى الذى كان حالياً يقف مع تشن باو جياو قال بلا إكتراث لم تكن الحلول الأثنى عشر ذات قيمة له ، كان سيقدمه للحلزون على كل حال يعتمد الأمر فقط على مدى مساهمة الحلزون والذى سيحدد المدة التى سوف يأخذ فيها الحلزون الحلول الأثنى عشر

 

موافقة لى تشى جعلت الحلزون متحمس

 

ليو والذى كان على إستعداد للدخول لبدأ المذبحة أوقفه صوت لى شوانغ " أرغب بقتالك "

 

***

 

فى الداخل وقفت لى شوانغ امام ليو وحولهم كل التلاميذ الذين أتوا بما فيهم القادة والحامى مو وكذلك تشين باو جياو وحارسها

 

" سوف أهجم أولاً بما أنه ليس لدى وقت لتضييعه " وأطلق مجاله الثالث أو الثانى إذا حسبنا الأمر بناءً على ترتيب البنيات التى تعلمها

 

" مجال القمع " المجال الخاص ببنية قمع الجحيم ، كل الذين تحت هذا المجال لن يقدروا على إستخدام أى مهارة أو تقنية... إلا إن كانت مميزة أو بقوة معادلة لمجال القمع

 

شعرت لى شوانغ أن العالم يسقط عليها ، كل تقنياتها ومهارتها حتى مستوى تدريبها قد تم قمعه فقد بنيتها نقص الفراغ هى الشئ الوحيد الذى يمكن أن تستخدمه والسبب أنها أتت من نفس المنشأ مع أنها لم تتحسن مثل بنية ليو ولم تكن تملك مجالاً ولكن ما زالت بنية خالدة وأيضاً قدرة بنية نقص الفراغ كانت مضاد " مجال القمع "

 

أطلقت لى شوانغ بنيتها مما خفف عنها الضغط بعض الشئ ولكن لم تستطع أن تفعل أى شئ أخر حتى الحركة

 

نظر إليها ليو وقال " لا زال أمامك طريق طويل " ثم سحب مجاله وأختفى

 

" هاه " أطلقت لى شوانغ نفساً وسقطت على الأرض ، لو إستمر ليو بتفعيل مجاله لفترة أطول لماتت دون القدرة على فعل أى شئ

 

" أيها العم ، هل تعرف ما الذى إستخدمه الأن " بما أن ليو ركز مجاله على لى شوانغ فهى لم تشعر بشئ ولكنها كانت متأكده من أن لى شوانغ لا تمثل

 

" انا لا أعرف أيضاً ، سيدتى " هز الحارس رأسه بالرفض مع إنه كان فى مستوى الكائن المستنير إلا أنه حتى لو كان نموذجاً فاضلاً فلن يستطيع إكتشاف شئ حتى لو كان هو من يقف امام ليو

 

لم تكن مجالات البنيات شيئاً معروفاً فقد بالجمع بين بنيتين يمكن للشخص إنشاء مجال وليس عن طريق بنية واحدة فقط لى تشى يمكنه أن يعرف لأنه أولاً يعرف بجودها من الأساس ثانياً لم تكن خبرته على مدار السنين التى عاشها والأماكن التى ذهب إليها شيئاً يمكن للمرء أن ينظر إليه

 

" متى سوف أصبح قوية حتى أهزمه وأستعيد وجه طائفتى " تنهدت لى شوانغ

 

" لن تستطيعى " هز لى تشى رأسه

 

" لما ؟ أنا أملك موهبتى قديس وموهبة ملك ، لا تخبرنى أنه يملك مواهب أعلى منى " سألت لى شوانغ

 

" مواهب أعلى ، فى الحقيقة يمكن بالسير فى الشارع وإختيار أحد عشوائى أن تجد موهبته مثله أو حتى أعلى " رد لى تشى

 

" إذاً لما "

 

" لأن قلبه قوى " قال لى تشى

 

السبب الحقيقى فى قوة لى تشى أو فى كونه الغراب المظلم هو قلبه أى شئ أخر بالنسبة له ليس له قيمه ، مواهب مستوى الملك ، مواهب مستوى القديس ، مواهب خالدة ، كل شئ أمام قلب داو قوى لا يساوى شيئاً

 

وهذا ما لاحظة لى تشى فى ريو عندما عاد ، موقفه ، هالته ، طريقه كلامة كلها تثبت مدى تطور قلب ليو

 

***

 

على الجانب الأخر كان ليو يذبح طريقه فى أعمق الأماكن فى شر التلال المنتشر

 

كان لليو هدف واحد من القدوم إلى هنا وهو الحصول على الشجرة الإلهية وشجرة الشر تيفا

 

لكى يعزز ليو أساسه لأجل خططه المستقلبيه والتى كانت المستحيل بعينه يحتاج إلى صنع أساس مرعب ولصنع هذا الأساس يحتاج إلى كم مرعب من الطاقة ولفعل هذا يحتاج إلى تحويل قصر قدره إلى جنة

 

جنة تحتوى على أقوى الأعشاب والأشجار الخالدة والتى ستوفر له طاقة مستمرة لأن فى الحقيقة إمتصاص الطاقة من العالم أو من الأشخاص قلت فائدتها بشكل كبير لسببين

 

الأول هو أن المتدربين الأضعف من عالم النبيل الملكى لن يقدموا شيئاً تقريباً والمتدربين الأقوى كانوا مختبئين فى عزلة ولقتلهم يجب أن يبدأ ليو حرباً مع طوائفهم

 

الثانى حتى وإن كان ليو قادر على قتل هؤلاء المتدربين فطاقتهم للأسف لن تكون نقية كما يريدها ليو وكل واحدة مختلفة عن الاخرى بحسب الطريق التى يتبعه صاحبها ولو كررها ليو فما سيحصل عليه سوف يكون قليل وبالنسبة لخططة المستحيلة عملياً لن تكفى

 

ولكن لو كان يملك أشجاراً او أعشاباً قوية مثل الشجرة الألهية أو شجرة الشر تيفا فسوف يحصل على مخزن طاقة لا ينفذ والسبب هو أن هاتين الشجرتين سوف يقدمان لتقنيته " العوالم المتعددة " الطاقة والتى ستنقيها ثم ترسلها إلى الكلمات المقدسة الثلاثة والتى ستشحنهم لاجل القتال ونتيجة القتال ستؤدى إلى إنتاج الطاقة الأنقى على الإطلاق التى ستفيد ليو من كل النواحى وسوف يعود جزءً منها إلى الأشجار وبسبب كون الطاقة نقية للغاية فسوف تصبح الأشجار أقوى

 

ثم تتكرر هذه العملية ومن المستفاد.... ليو ، بالطبع هتين الشجرتين هما البداية فقط ، فى الحقيقة لقد جرب ليو وضع بعض الأشجار من مستوى النموذج الفاضل والنتيجة كانت مع أنهم قدموا قدراً لا بأس به من الطاقة وأنهم حصلوا على بعض الفؤائد ولكن للأسف كانوا ضعفاء وأمام الإمتصاص المرعب لتقنية العوالم المتعددة ، لم يستطيعوا الصمود وسرعان ما إمتصتهم التقنية إلى النخاع لذلك يريد ليو أشجاراً قوية بقوة إمبراطور خالد أو حتى أقوى مثل      شجرة العالم


أولاً : عذراً على التأخير

ثانياً : لو أحد عنده أفكر للرواية

ثالثاً : أنا أريد صنع فصل للأسئله : سوف أجيب فى هذا الفصل عن تساولات الجميع عن أى شئ قد نسيته أو أى شئ لا تفهموه{ اللى عنده سؤال ياريت يسبه فى صفحة التعليقات الرئيسية وليس الفصول }

اخيراً : لو فى أخطاء و........ شكراً على المتابعة

التعليقات
blog comments powered by Disqus