5

 

 { طائفة بوابة القديس الشيطاني التاسع }

 

لدى ليو ثلاثة مهارات { البنية الأبدية ، الشمس الدوارة ، سيف الملك } ، لا حاجة للتحدث عن البنية الأبدية لذلك لنتحدث عن الشمس الدوارة وسيف الملك

 

سيف الملك يتطور بسرقة صقل القلب الخاصة بالمتدربين ومهارة الشمس الدوارة بإمتصاص طاقة الدم من عجلة الحياة

 

سيف الملك المهارة التى إختارها ليو لتكون مهارة تدريب قصر قدره ، تقوم بمهاجمة قلب الشخص مباشرة كلما كان القلب أضعف كلما كان الموت أسرع + بمجرد قتل متدرب سوف يلتهم صقل قلبه وهذا ليس شئ له علاقة بالتدريب اى لو أن ليو قتل لى تشى فسوف تصل المهارة إلى أوجها والشمس الدوارة هى مثلها عند قتل متدرب سوف تمتص طاقة دمه بشكل طبيعى

 

لا يشترط قتل متدرب بسيف الملك لكى تتطو المهارة او يجب أن ينشط عجله حياته بواسطة مهارة الشمس الدوارة لكى يمتص دم المتدربين ، طالما ان المتدرب مقتول حتى لو لم يقتله ليو فيمكنه إمتصاص طاقة دمه وقوة قلبه ولكن يجب أن يفعل المهارة بنفسة لأنها لن تفعل بشكل تلقائى إلا إذا كان الهدف مقتولاً بسببه

 

" سيف الملك "

 

الوصف : مهارة تقوم بمهاجمة القلب ، أهم منطقة للمتدربين

 

متطلبات الإتقان : سنين صقل القلب الخاصة بالمتدربين ، كلما قتلت متدرباً سوف تمتمص سنين صقله بشكل تلقائى ، لسيف الملك ثلاثة مستويات

الإكمال الصغير ، المتوسط ، الكبير

 

كل مستوى أعلى سيتطلب عدد سنين أعلى

 

المطلوب إلى الإكمال الصغير بليون عام

 

من ما لاحظته فى هذه الرواية ان أغلبية المتدربين يملكون قلوباً ضعيفة مع أن هذا سوف يصعب على رفع مستوى المهارة ولكن هذا يعنى أنها مهارة قاتلة وخاصة بعد أن تطورت ، فقبلاً كانت مستويات تدريبها واحداً فقط ومقسم إلى العديد من المراحل الصغيرة ، الأن لم تعد هذه المراحل الصغيرة موجودة بينما زادت مستويات تدريبها الأساسية ، ولكن لما لم تصل إلى الدرجة المثالية هل لهذا علاقة بأصلها بما أنها كانت لها مرحلة أولى فقط غير البنية الأبدية التى كان لها ثلاثة مراحل ، فكر ليو قليلاً ولكنه لم يجد الإجابة

 

" الشمس الدوارة "

 

الوصف : مهارة تقوم بصقل وتعزيز القوة بشكل عام للدفاع أو الهجوم يزداد التعزيز بزيادة رتبة المهارة  

 

متطلبات الإتقان : طاقة الدم الخاصة بالمتدربين ، كلما قتلت متدرباً سوف تمتمص طاقة دمه بشكل تلقائى ، للشمس الدوارة ثلاثة مستويات

الإكمال الصغير ، المتوسط ، الكبير

 

كل مستوى أعلى سيتطلب طاقة دم أكثر

 

المطلوب إلى الإكمال الصغير طاقة دم للقديس العالمى

 

عندما يقتل ليو شخصاً بسيف الملك يشعر بألم فى قلبه لا يطاق ، هذا الألم هو سنين صقل القلب الخاصة بالمتدربين ، ولكن ليو تجاهله ، إذا كانت هذه هى الطريقة لزيادة قوته فلا يمانع

 

كل الموجودين فى الغرفة غير الفتيات قد سقطوا ، منظمة صغيرة أخرى قد سقطت ، فكر ليو ثم إلتف وغادر دون النظر إلى الفتيات

 

بحث ليو عن المنظمات لباقى اليوم ولكن ما وجده كان منظمات منخفضة المستوى مع أعلى مستوى توسيع القصر وفقد منظمتين متوسطتين الحجم بأعلى مستوى طول العمر الداخلى

 

نظر ليو إلى متطلبات رفع المهارة وتنهد ما زال أمامى الكثير

سيف الملك : المطلوب إلى الإكمال الصغير بليون عام

عشرة ملايين من بليون { 10.000.000 : 1.000.000.000 }

 

المطلوب إلى الإكمال الصغير طاقة دم للقديس العالمى

طاقة الدم الحالية القصر المؤقت

 

لقد قتلت العديد من الأشخاص من مستوى القصر المؤقت وأعلى ، من المنطقى أن تكون طاقة دمى أعلى ولكن طاقة الدم التى إمتصصتها ليست نقية لذلك تقوم مهارة الشمس الدوارة بتنقيتها وتكثيفها فى أقوى أشكالها

 

عاد ليو إلى الطائفة لأن الرحلة على وشك الإنطلاق

 

{ ملحوظة : هناك فرق بين سنين التدريب وطاقة الدم إنهم فى الحقيقة معاكسين لبعض بمعنى طاقة دم عالية تعنى أن المرء لازال شاباً ويملك أسساً قويه وسنين التدريب تعنى عدد السنوات التى تدرب فيها الشخص وكلما زاد التدريب قلت طاقة الدم بالطبع هذه ليست قاعدة مطلقة ولكن أغلبية المتدربين هم كذلك }

 

***

 

" يبدو أن قوتك قد إرتفعت " تحدث لى تشى بعد أن شعر أن الهواء حول ليو قد تغير

 

" لقد كنت أصقل نفسى فقط لم يكن لدى وقت كافى " تحدث ليو ثم ألقى نظرة على الحامى مو بجانب لى تشى

 

" نان هوارين " أراد الحامى مو أن يتحدث ولكن لم يجد كلام يقوله

 

" لا داعى لقول شئ أيها الحامى ، انا لا ألومك " تحدث ليو وأبعد نظرته عن الحامى

 

" هل حدث شئ " سأل لى تشى ومن طريقة الحامى فهم أن الأمر ليس بسيطاً

 

" ليس بالكثير " رد ليو وركب العربة

 

***

 

كانت الرحلة عبارة عن عزف ليو على الناى ، بينما الإثنان الأخران كانا صامتان واحد كان يستمتع بالعزف لى تشى وأخر لم يكن يعرف ما الذى عليه قوله لليو الحامى مو

 

بواسطة البوابة المكانية داخل معبد طائفة البخور المطهر إنتقلوا إلى طائفة بوابة القديس الشيطانى التاسع

 

وفور خروجهم من البوابة المكانية شعروا بأن الطاقة هنا كانت أعلى وأكثر كثافة بكثير مما كانت عليه في طائفتهم.

 

 المساحة التي إمتلكتها طائفة بوابة القديس الشيطاني التاسع قد وصلت إلى ملايين الكيلومترات، وقد كانت مليئة بمختلف الجبال والأنهار النقية وفي الجزء الأوسط للطائفة كان هنالك عدة هالات صادرة من هنالك مخترقة السماء.

هذه هو شكل طائفة قوية فـ مقارنة معهم، طائفة البخور المطهر كانت شبيهة برجل عجوز على وشك الموت.

 

“أيها الأخ مو، لقد مرت مدة طويلة منذ أن رأيتك.”

 

فور مغادرتهم للبوابة المكانية، رجل عجوز قد ظهر أمامهم مرحبا بهم

 

هذا الرجل العحوز كان حاكما في طائفة بوابة االقديس الشيطاني وإسمه هو فو، بوجه قاصي وصارم. وبالرغم من كونه مجرد حاكم في طائفة بوابة القديس الشيطاني التاسع إلا أنه قد سبق ووصل إلى قوة بطل مسمى ، ففي طائفتهم فقد القادة هم من إمتلكوا قوة بطل مسمى

 

{ تذكير الترتيب هو حاكم – حامى – قائد }

 

“هل هذا هو تلميذكم الجوهري؟” سأل الحاكم فو

 

“هذا صحيح، هذا هو لي تشي تلميذنا الجوهري   ”الحامي مو بدأ بالإبتسام رغما عنه، فموهبة لي تشي لم تكن شيئا ليفتخر به المرء

 

"هذا الإختبار هو مجرد منافسة ودية ، لا داعي للقلق أيها الأخ مو" الحاكم فو قام بالإبتسام قليلا بد رؤية تعابير الحامى مو.

 

”إنه مجرد إختبار منكم” لي تشي قام بالإبتسام والكشف عن ما كان يشعر به

 

الحاكم فو قام بتجاهل لي تشي تماما وواصل التكلم مع الحامي مو، فبالنسبة له التكلم مع فان بدون أي موهبة سيكون تقليلا من مكانته

 

***

 

الحاكم فو قام بإيصال الثلاثة إلى غرفة عادية متوسطة الحجم. غرفة مثل هذه تم إستخدامها من أجل إستقبال أي من الضيوف الذين ليسوا مهمين إلى تلك الدرجة

 

 فبالنسبة لحدث مهم للغاية كزواج عبقرية طائفتهم، طائفة بوابة القديس

الشيطاني التاسع قد سمحت لحاكم عادي من الطائفة بتولى الأمر. والأكثر من هذا أنهم عوملوا كمجرد ضيوف عاديين بدون أي أهمية ، هذا يشرح نواياهم

 

بعد إيصالهم إلى الغرفة، الحاكم فو غادر بسرعة بدون التكلم معهم كثيرا.

 

الحامي مو كان قد سبق وإستعد لمعاملة مثل هذه لذلك فإنه كان هادئاً للغاية

 

الحاكم فو بعد مغادرته قام بالإتجاه نحو أعمق جزء في الطائفة ليصل إلى معبد قديم للغاية، ويلتقي هنالك بعجوز. العجوز كان واقفا في السماء، هالة سماوية أحاطت برأسه، لتواصل الهالة الدوران بسرعة لا تصدق وفي نفس الوقت جميع قوانين الكون واصلوا التجمع في تلك الهالة معطية شعورا وكأن العجوز إله مثل الألهه من الأساطير القديمة.

 

“كيف هو التلميذ الجوهري لطائفة البخور المطهرة؟”

 

صوت هادء صدر من فم العجوز لكن صوته هز الأرجاء وكأن زلزالاً هائلا قد بدء بالحدوث.

 

الحاكم فو عندما كان في الخارج كان مغرورا وفخورا للغاية بقوته كبطل مسمى لكن الأن قام بالسجود على ركبتيه بينما جسده واصل الإرتعاش من شدة الخوف.

 

“أيها المحترم، إنه مجرد نكرة لا تستحق الذكر. مجرد نملة فانية.”

 

“هممم، لقد فهمت. يمكنك الرحيل.” الصوت صدر من فم العجوز من جديد.

 

الحاكم فو قام بالإنحناء مرة أخرى قبل المغادرة بسرعة والعرق قد ملأ كل جزء من ملابسه. فكحاكم طائفي فإنه لم يمتلك القوة أو المكانة للقاء مع قائد مثل العجوز الذي إلتقى به قبل قليل لذلك فإنه كان خائفا للغاية كون هذه أول مرة قد إلتقى فيها مع قائد من قادة الطائقة.

 

“إختيار فان بنية جسد فان، وعجلة حياة فان وقصر قدر فان ليصبح التلميذ الجوهري، يبدوا أنه لم يعد هنالك أي فرصة لنهوض طائفة البخور المطهرة من جديد.” بعد مغادرة الحاكم فو، القائد بدأ بالتكلم بإحترام مع شخص أخر في المعبد.

 

”إنها لحقا لإهانة تجاه تقنيات الإمبراطور الخالد مين رين، فعلى الأرجح تلك التقنيات ما زالت في طائفتهم.” صوت غامض ونبيل صدر من داخل المعبد.

 

القائد واصل " يا جلالتك، طالما أن التقنيات تظل في طائفتهم، فإنها فقط مسألة وقت قبل حصولنا على تلك التقنيات. فذلك الفان لا يستحق الزواج بعبقريتنا.”

 

الصوت الغامض واصل صمته ولو كان هنالك أي حاضر لكان مصدوما من وجود ملك الشيطان. فالعالم يعتبر ملك الشياطين هذا شخصا خطيرا للغاية. فحسب الأساطير فإن أصله وشكله الحقيقي مذهلان للغاية، وتحت قيادته        كـ رئيس طائفة بوابة القديس الشيطاني التاسع قد أصبحت أقوى وأقوى

 

****

 

على مر السنين لي تشي قد تعلم بأن هنالك فرق بين فهم أسرار تقنية ما والوصول إلى القمة بإستعمال تلك التقنية.

 

وكيفية إستخدام تلك التقنية هو عامل أخر. فحتى عبقري لامع ماكان ليقدر على إستخدام تقنية إمبراطور خالد، دون خوض سنين من التدريب القاسي للغاية.

 

“وووووش، ووووووش، ووووووش….”

 

السيفين غادرا يدي لي تشي ليبدئا بالطيران في الهواء. وليبدأ لي تشي بالتحكم بالسيفين ليطيرا من خلال نمط معين قبل الرجوع إلى يديه.

 

" لا بأس بحركاتك " تحدث ليو

 

" أحاول التدرب " ضحك لى تشى

 

" هل لديك بعض الوقت للتمشى قليلاً " سأل ليو

 

" نزهة " فكر لى تشى " لا بأس " لقد كان لديه مخططاته الخاصة بالقدوم إلى هنا

 

فى الخارج تجاذب ليو ولى تشى الحديث كما لو كانوا أصدقاء قدامى بينما سمعوا العديد من الأشخاص يتهامسون على لى تشى وأيضاً على ليو ، لدى نان هوارين شبكة أصدقاء كبيرة والعديد من الأشخاص يعرفونه وعندما شعروا بتدريبه بدأوا بالهمس ، ها نحن نبدأ

 

إبتسم ليو عندما رأى لى تشى أسفل التمثال يحاول تسلقه  


{ انا بحترم كل الأراء سواءً كانت جيدة أو لا لذلك لا تحرمونا من تعليقاتكم }

لو فيه أخطاء أخبرونى فى التعليقات وشكراً وهحاول أزود عدد الفصول

وكمان هنزل فصل فيه مستويات التدريب وبعض الأشياء الأخرى اللى ممكن تكونوا نسيتوها

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus