6

 

{ بداية اللعب }

 

" نان ، هل أصاب تلميذكم الجوهرى الجنون ، أولاً صعد إلى أعلى التمثال والأن يتحدث معه "

 

بينما كان ليو يحدق فى لى تشى الذى يتحدث مع التمثال رن صوت ساخر من خلفه أتبعه صوت العديد من الضحكات

 

أخذ ليو نظرة سريعة عليهم قبل العودة إلى لى تشى

 

" الأخ نان لقد تغيرت كثيراً " سخر واحد منهم

 

" نعم إنظر لقد سقط تدريبه القمامة ، الأن أصبح قمامة أكثر " ضحك بقية الأشخاص كما لو سمعوا أفضل نكتة فى العالم

 

" الأخ لى يجب أن نرحل " ثم قفز ، أخذ لى تشى وغادر والتلاميذ يسخرون ومن بينهم دو يوان جانغ الذى أحب لى شوانغ من النظرة الأولى قبل خمس سنوات والذى كان تلميذاً لأحد الحماه ( الحامى هوا )

 

***

 

فى المنزل سأل لى تشى " لما عدنا "

 

" لنعطيهم الفرصة لبدء المسرحية " قال ليو

 

" ومن سوف يكون البطل " سأل لى تشى بإبتسامه

 

" أنت " إبتسم ليو وجلس يعزف على الناى

 

" أعطنى إياه " أخذ لى تشى الناى من ليو وبدأ بالعزف ، إستمتع ليو بعزف لى تشى وشعر بالهدوء ، وفكر يجب أن أتعلم طريقة العزف هذه

 

***

 

فى اليوم التالى خرج ليو من المنزل رفقة لى تشى وتجاذبوا أطراف الحديث مثل الأمس

 

" مرحباً " لم يمضى وقت طويل حتى تم إحاططهم من قبل مجموعة من التلاميذ

 

" ما الخطب " سأل ليو

 

" الأخ نان هذا الأمر لا يخصك " تحدث المدعو دو يوان جانغ قبل تحويل نظرته إلى لى تشى " لا ألومك فى الحقيقة ، طائفتك هى الملامة على فقرها حتى تجعلك تسرق الموارد منا "

 

" وضح " تحدث ليو

 

" نان هذا الأمر لا يعنيك ، لقد فقد صديق لى شيئاً مهماً وبما أنكم الوحيدين الذين أتيتم إلى الطائفة فأنتم هم السارقون بالطبع أن لا أعنيك أيها الأخ نان فأنا أعرفك جيداً أنا أتحدث عن التلميذ الجوهرى لطائفة البخور المطهرة " وصرخ فى الجملة الأخيرة كتأكيد عليها

 

تراجع ليو وترك المسرح للى تشى والذى صعد عليه بإبتسامه " هل تريدون الموت "

 

" الموت " ضحك دو " وأنت من ستقتلنى ، هل تملك القوة لذلك "

 

" على الحلبة " وسار إلى الحلبة دون إنتظار رد دو

 

***

 

إنتشرت الأخبار يرافقها القيل والقال عن ضعف لى تشى وتشبيهه بالعث مقابل الشمس أو الضفدع الذى يريد تناول لحم البجعة والذى وقع على إذنٍ صماء لليو ولى تشى

 

نظر ليو إلى المعركة وحاول أن يتعلم شيئاً ما ولكن المعركة إنتهت بسرعة قبل أن تبدأ حتى ، أطلق دو العنان لقوته يرافقها غضبه ، أصابت الضربة كتف لى تشى الأيسر والذى إستخدمه لجذب دو قبل أن يقطع حلقه وقبل أن تسقط جثته على الحلبة كان لى تشى قد قطعه بالفعل

 

" ما زال ينقصك بعض التدريب وإلا لم تكن لتحتاج إلى التضحية بكتفك " قال ليو

 

" معك حق " ذلك الطفل يعاملنى أنا { الغراب المظلم } ( معلم الأباطرة ) كتلميذ ، فكر لى تشى ولكنه لم يمانع حقيقة الأمر ليس وكأن كلام ليو سوف يقلل من كونه الغراب المظلم

 

***

 

فى المنزل قال ليو " العرض الحقيقى سوف يبدأ قريباً وأنا سوف أكون البطل هذه المرة "

 

" أى هراء تتحدث عنه ، هل تعلمان ما أوقعتمانى به ، لن ننجو.. لن ننجو " إضطرب تعبير مو وهو يصرخ " كل هذا بسببكما ، علينا العودة إلى الطائفة بسرعة "

 

" الحامى مو إذا كنت خائفاً فأرحل ، أما أنا.. فأنا متشوق جداً لهذه المعركة أو بمعنى أدق المذبحة " ومضت عيون ليو بضو بارد ، هيا يا بيادقى تحركوا إلى الحفرة التى نصبتها لكم

 

" لقد وصلوا " قال لى تشى وإرتاح على كرسيه بلا مبالاة ، لقد أراد ان يرى ما الذى سيفعله ليو بصعوده على المسرح

 

" جيد لنبدأ إذن " قال ليو وهو يخرج ، بالنسبة للحامى مو لم يحاول إيقافه لأنه قد خرج محاولاً إيجاد حل للأمر

 

" الأخ فو ، إنه مجرد سوء فهم " تحدث الحامى مو

 

" سوء فهم ، إذا إشرح سوء الفهم هذا لـ شو هوى " تحدث الحاكم فو

 

تقدم شاب فى مستوى تفويض السماء

 

" هذا هو شو هوى التلميذ الأول للحامى هوا والأخ الأول لدو يوان " قال الحاكم فو ببرود

 

" إذاً أنت شو هوى " تقدم ليو وتحدث بسخرية

 

صاح الحامى مو " تراجع "

 

ولكن ليو لم يبالى به " نحن مستعدون لتسليمك تلميذنا الجوهرى لو هزمتنى فى تحدٍ صغير ولكن يجب أن أحذرك أولاً ، قد تفقد حياتك مقابل هذا "

 

" وماذا لو تراجعتم عن كلمتكم " ليس وكأن شو هوى يخشى أن يتراجع ليو عن كلمته لا ، فى الحقيقة لقد أراد ذلك حتى لا تتمكن طائفة البخور المطهر من رفع وجهها مرة أخرى

 

" جرب " ضحك ليو

 

" موافق ، ما هى لعبتك " سأل شو هوى ساخراً

 

" أنا تعلمت مؤخراً تقنية تقوم بإلتهام طاقة الدم هل أنت على إستعداد لتجربها عليك فقط أن تمنع المهارة وسوف يكون فوزك " تحدث ليو ومد يده

 

" إفعل ما تشاء " رد شو هوى بسخرية ومد يده بثقة تامة

 

" إهدأ ، لن تستطيع منعه على كل حال " قال لى تشى للحامى مو الذى أراد التدخل

 

صافح ليو يد شو هوى وأطلق جزاءً صغيراً من قوة مهارة الشمس الدوارة

 

" هل هذا كل ما لديك " سخر شو هوى عندما إستشعر الطاقة القادمة إليه من ليو

 

" لا هذا ليس كل ما لدى " سخر ليو وأطلق العنان لكل قوة الشمس الدوارة

 

شحب تعبير شو هوى عندما شعر بأن طاقة دمه بدأت تستنفذ بشكل كبير وعلى الفور أطلق العنان لكل قوته ولكن للأسف هذا سرع الإمتصاص فقط

 

رأى الحاكم فو هذا وصدم وقرر التدخل ولكن قبل أن يتدخل ، فعل ليو كل مهاراته وبأقصى قوة مما حول شو هوى إلى جثة فى أقل من ثانية

 

الحاكم فو ، الحامى مو والتلاميذ كانوا مصدومين من المشهد فقط لى تشى إبتسم

 

" كيف تجرأ " صوت غاضب ظهر فى السماء يتبعه ظهور رجل عجوز فى السماء { الحامى هوا } معلم شو هوى

 

لم يتأخر الحامى هوا وأطلق ضربة سيف عملاقة جعلت الحامى مو يشحب ولكن ليو إبتسم وفعل مهاراته الثلاثة مع بعض ، لم تتداخل مهارات ليو مع بعض لذلك يمكنه إستخدامهم كما يشاء فقط الإرهاق سوف يكون أعلى

 

لم يفعل ليو مهاراته الثلاثة فقط البنية الأبدية والشمس الدوارة وسيف الملك ولكن فعل أيضاً مجال الإستنزاف

 

جميع التلاميذ بما فيهم الحامى هوا والحاكم فو والتلاميذ بدأوا يشيخوا وأصبحت حركاتهم بطيئة جداً وخاصة المتدربين الأضعف وبالنسبة إلى هجمة الحامى هوا فقد تباطأت كثيراً وأستطاع ليو أن يتجنبها ، يبدو أن مجال الإستنزاف ليس كاملاً لأنه لا يقوم بإستنزاف التقنيات ولكنه لا زال مفيداً جداً بالنسبة لى

 

شاهد الحامو هوا نفسه يشيخ وصدم ، تدريبه بدأ يضعف ، طاقه دمه بدأت تخفت ، أوهام بدأت تصيب رأسه ورافقها ألم شديد فى قلبه

 

أصبح الحامى هوا مرعوباً وحاول جمع كل طاقته لتوجيه هجوم قوى على ليو على أمل قتله والخروج من هنا ولكن فعل هذا سرع فقط موته

 

سقط التلاميذ واحداً تلو الأخر والأن لم يتبقى سوى الحاكم فو والذى أصبح جلداً على عظم ، تبقى له القليل فقط والحامى هوا الذى كان حاله أفضل قليلاً

 

" هذا يكفى " ظهر الحامى يو أقوى حامى فى الطائفة ، فى السماء وصرخ مما جعل المبانى المحيطة تهتز ولكنه لم يؤثر على المجال إطلاقاً

 

الحامى هوا والحامى يو كانا فى مستوى النبيل الملكى فقط بإختلاف عوالم صغيرة أو ثانوية داخل مستوى النبيل الملكى والذى لن يختلف كثيراً بالنسبة إلى ليو وخاصة أن كل عملية قتل تزيده قوة

 

" لقد قلت هذا يكفى " جمع الحامى يو كل قوته وإستعد بما ان صراخة لم يفيد فقررالتدخل ولكن بينما هو يستعد الحاكم فو والذى عامل ليو وفريقه كقمامة مات

 

" بما انك تريد هذا فلا تلمنى " أطلق الحامى يو العنان لأقوى هجماته نحو ليو

 

سخر ليو وأختفى ثم ظهر فى السماء ووسع مجاله ليشمل الحامى يو ، عندما إستشعر يو المجال وشعر بقوته وطاقه دمه تستنفذ هذا بخلاف الاوهام التى تصيب عقبه رفقة الألم فى قلبه فؤجى ، ما هذه المهارة بحق الجحيم

 

" ما الخطب لما صمت ، هل أنت خائف " سخر ليو

 

" أعتقد بأن هذا يكفى ، لقد اخطائنا " دوى صوت عميق من داخل الطائفة

 

" جلالتك " صرخ كلا الحاميين فى وقت واحد

 

" تريد البدأ والتوقف متى تشاء ، هل تضعنا أساساً فى عينيك " سخر ليو وأطلق عجله حياته ، طاقه دمه بدأت ترتفع وتعزز قوة مجاله أكثر ،

{ ملحوظة : لا يعنى إستعمال مهارة الشمس الدوارة أن ليو قد فعل طاقة دمه ، إنه مثل التلويح بالسيف بشكل عادى وضخ الطاقه فيه لتفعيل مهارة  

 

" لااااااااااااااااا " الحامى هوا لم يعد فى جسده ذرة طاقة واحدة فسقط من السماء كجثة دفنت منذ مليون عام

 

" ما رأيك " سخر ليو وحدق فى الحامى يو " لم يكن عليك القدوم إلى هنا "

 

" صديقى لا حاجة لتصعيب الأمور علينا ، نحن نعتذر " قال لون رى

 

" إذاً تعال بجسدك إلى هنا أو أرسل قادتك حتى لو كنت جباناً فلا تمسك أيدى قادتك ، وبعدما أقتل العدد الكافى منكم سوف أتوقف ولن أدمر طائفتكم " قال ليو

 

***

 

فى قاعة السماء القاعة الأكثر أهمية فى الطائفة حيث كان القادة يجلسون

" جلالتك دعنى أذهب وسوف أسويه بالأرض " تحدث القائد الأول ببرود

 

" أنت لست خصماً له ، لو كان قادراً على قمع شخص فى ذروة النبيل الملكى بكل سهولة فما الذى سوف يفعله بك حتى لو كنت فى ذروة الكائن المستنير " تحدث لون رى مما جعلهم يصمتون

 

" هل إكتفيت " تحدث ملك الشياطين لون رى بعدما مات الحامى يو مع أن هذا كان مهيناً له وللطائفة ولكن للأسف لا يستطيع أى من القادة إيقاف ليو وهو فى تدريب منعزل وقائد السيف الشخص الأقوى فى الطائفة ليس موجوداً

 

" إلى الأن هذا يكفى ولكن كيف سوف تعتذر عن أفعالك السابقة  " تحدث ليو وفكر ، إغضبوا أكثر هذه ليست سوى البداية


هذا شكرى لكل المتابعين على الدعم

لو الفصل ده جاب خمسين تعليق واحد لكل واحد بكره هيبقى فيه ثلاثة فصول

أخر حاجة متنسوش أرائكم ولو فيه أخطاء....... وشكراً

التعليقات
blog comments powered by Disqus