" بعد ان انتهت تلك المأساة وضعت في مصحة نفسية لمدة عام كامل اكل القليل و اشرب القليل ، عابسة دائما و فشلت في التواصل مع الطبيب المعالج ، اقترحت ادارة المصحة التي كانت موصاة من قسم الشرطة و قسم الاطفاء ان تجلب الاطفال في المصحة و قد اقنعوا الاطفال ان هذا مكان للعب و قد وضعوا المراجيح و الزحلوقات و العاب متنوعة للاطفال
في البداية لم يتغير شيئا لدرجة انني لم اكن ارد علي الاطفال او انظر في اعينهم
بدأ الوضع يتحسن تدريجيا لقد اعتبرت فترة الحزن تلك مجرد فترة راحة لنفسيتي التي بدأ الاطفال باصلاحها بشكل طفيف و بدأت اتذكر كلام جون-سان و ما فعله لي
لا ادري كيف بدأت انسي تلك الصدمة . . . ما لم افهمه اني لم افكر في الانتقام
عندما ادركت تلك الحقيقة فهمت ما كان يفعله جون-سان في النهاية
لقد وضع في حسبانه ان نهاية كتلك قد تأتي عاجلا ام آجلا لذا اراد ان يضمن ان ما فعله لن يذهب سدا
بعد ان خرجت من المصحة كانت حالتي النفسية متوسطة قليلا لقد اتت عليّ ايام اكتئب فيها و ايام اعيش فيها حياتي الطبيعية كل تلك المثابرة لاجل ابي لاجل ان افخر به
عشت علي المال الذي ترك لي في شقة صغيرة و لكنها كانت مترتبة و حسنة المظهر
اشتريت ملابس جديدة و بدأت اعد نفسي لاستكمال دراستي
و عندما وصلت لسن الثانية و العشرون حان الوقت لتجديد ملفي الشخصي عند الحكومة و لكن لم اجده سألت الموظفين و اخبرتهم بالمشكلة قالوا انهم لا يعلمون شيئا
لم يخطر في بالي الا شيئا واحدا انها عائلة فيردناند
لقد كنت متأكدة ان ذلك الرجل قام بشئ ما لقد ظننت ان ما رأيته مع جون-سان مجرد خطأ

و لكن بفضل قسم الشرطة و قسم الاطفاء استطعت انشاء ملف جديد و بالصدفة صورة بطاقة الشخصية حسنة المظهر !!!!!!
تلك الحقيقة كانت احسن ما حدث لي في تلك الثلاث سنين

و لكن ما اثار فضولي فعلا انني لا استطيع ان اقول اسم فيردناند ابدا
لقد فوجئت عندما استطعت ان اقول الاسم امام توجي-سان في قسم السحرة في Union city و ان اقول الاسم امامك ايروني-سان

حتي الآن انا لا اعلم السبب و لكن بعد ما حدث اليوم اظن انه من تقينات ذلك العالم شتاين كما وضحت انه من مستخدمي سحر الوهم
اظن انها تقنية كانت تحفظ سر تلك العائلة الا ان تبطل عليهم التهمات و اظن ان التقنية انتهت لانها كانت تعمل بالتغذي علي طاقتي السحرية

لقد دمر جزء من عضو السحر الخاص بي في تجربة شتاين مما حرمني من استخدام نوعين من السحر
لقد اخبرتني كاسارينا-سينسي بذلك . "

اكملت اسورا كلامها بصوت حزين : " ايروني-سان انت تعلم بعد كل تلك المحن لقد قررت ان اكون ساحرة اتفوق علي فخر هؤلاء الشياطين و متقنة لسحر التعزيز لكي اكون سند داعما لكل من احتاجني
اردت ان اكون ذات فائدة !!
لقد شعرت بالفخر مما فعلته مع ايرفين ولكن لا استطيع مسامحته لم يكن هدفي ان احقق كلامي لمرة واحدة و لم يكن هدفي ان احقق ذلك لايرفين علي الرغم اني اخبرته بالهروب و لكن لا استطيع . . . لا استطيع ان اسامحه
كلامي متناقض اليس كذلك ؟!

هههههه اظن انني انسانة قبل كل شئ "

بدأت اسورا بالبكاء قائلا : " لا اعرف كيف اصف شعوري لا اريد ان اعبر عنه
اظن انني نادمة !!!!! "

وقف ايروني دون كلام و اتجه نحو باب غرفة ثم توقف امام باب الغرفة لم ينظر الي اسورا ثم قال :
" الأحلام اليس كذلك ؟!
تلك التخيلات التي تنشأ في ذهن الانسان و يفني عمره في تحقيقها
تلك هي الاحلام صحيح ؟

اسمعيني يا فتاة
يمكن للبشر التنبؤ بالمستقبل و ذلك عن طريق انشائه "




........النهاية

الفصل الثامن و العشرون بعنوان :
People can predict future by creating it 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus