لقد دخلت السنة الثالثة.

 

وفي القسم الابتدائي في سويران نقوم بتغيير الفصول في السنة الثالثة والخامسة.

 

ويبدو أن الدعاء الذي قمت به كل ليلة خلال عطلة الربيع كان ناجحا لأنني لم أصبح في فصل الإمبراطور.

 

وربحت ضد 1: 4 احتمالات.

 

تخرج أوني ساما من قسم المدارس الإعدادية ودخل قسم المدرسة الثانوية.


والآن بعد أن أصبح طالبًا في المدرسة الثانوية ، يبدو أكثر انشغالًا من أي وقت مضى ، وأصبح يقضي وقتًا أقل في المنزل.


هذا ليس ممتعًا.

 

يوري-ساما وآيرا-ساما تخرجتا من القسم الابتدائي وأصبحوا طالبات في المرحلة الإعدادية.

 

ولسبب ما , بدأ عليهم النضج بعد رؤيتهم بزي المرحلة الإعدادية. وانتهى بي الأمر بالشعور بالفرق مابين طلاب المدرسة الابتدائية والإعدادية.

 

أتسائل لماذا؟ لقد مر فقط شهر من العطلة الصيفية.


هل هو سحر الزي الرسمي ؟

 

مم ~ مم ، الزي الرسمي للمدرسة الإعدادية حقا لطيف.

 

ولأن الإمبراطور يذهب الآن إلى صالون مختلف عن يوري ساما أصبح مزاجه سيئا للغاية.

 

هناك مقولة تقول دعوا الكلاب النائمة منبطحة , لذلك قررت فقط المشاهدة.

 

ومع هذه الهالة المظلمة من حوله فقط إينجو ساما كان يمكنه الحديث معه.

 

كما هو متوقع من إنجو. لو كنت أنا لأصبح الأمر مستحيل بالنسبة لي.

 

عندما ألقي نظرة على مدى جمال يوري ساما , يمكنني تفهم قلق الإمبراطور بسبب فارق السن بينهما.

 

عندما تكون بالغ , فرق أربع سنوات لا يكون كبيرا ,ولكن لطفل الفرق كبير جدا.

 

من المستحيل لطالبة في الصف الأول متوسط أن تنظر إلى طالب في السنة الثالثة بطريقة رومانسية. أليس كذلك ؟


وربما الإمبراطور يفهم ذلك جيدا لهذا كلما حاول رجل الاقتراب من يوري ساما ، فإن الإمبراطور يهدده بصمت بعيون مليئة بسفك الدماء.

 

وبالتأكيد من وجهة نظر يوري ساما أنها لا ترى أي شيء سوى غيرة أخ أصغر وهذه مأساة أخرى بالنسبة له.


وفي بعض الأحيان يذهب إلى قسم المدرسة الإعدادية لانتظارها ، على ما يبدو.


يا له من ولاء ، أيها الإمبراطور

 

أيضا , مركز الدروس الإضافية الذي أذهب إليه من السنة الأولى أصبح فيه بعض من طلاب سويرن .

 

سويرن هي مدرسة خاصة لذا طالما أنك لست سيئا للغاية , فستنتقل مباشرة إلى القسم التالي. وبفضل ذلك ليس هناك أي دافع قوي للطلاب للدراسة.


ما هو أكثر من ذلك ، أن كل شخص تقريبا يوظف معلم خاص بدلا من الذهاب إلى مركز الدروس الإضافية.


وعلى الرغم من كل هذا ، بدأ عدد من أولاد سويران بالذهاب إلى مركز الدروس الإضافية.


لقد شعرت أن الشيء الذي كنت أخشاه طوال الوقت قد جاء أخيراً.


" إذا أنتِ تذهبين إلى مركز الدروس الإضافية أيضا يا كيسويهين سان ".

 

سألني صبي من صفي في السنة الثالثة. 


" نعم , حسنا...."

 

" هل يمكنني أن أجلس بجانبك ؟"

 

" من فضلك تفضل ."

 

الآن فهمت , ذلك الشعور عندما تذهبين إلى مكان جديد للمرة الأولى وبينما أنت قلقة من عدم معرفة أي شخص ، فإنك تكتشفين فجأة أحد معارفك. ستريد بدون وعي البقاء بالقرب منهم.

 

إنه مطمئن ، ويجعلك تشعر بالراحة ، أليس كذلك؟

 

لكن بالنسبة لي ، إنه تطور مخيف.

 

"سيبدأ بعض الأولاد بالمجيء هنا ولكن في أيام مختلفة لذا كنت أظن أنني سأكون لوحدي ، ولم أعتقد أنني سأجدك هنا ، كيسويهين سان. آه ، هل بدأتِ هذا العام أيضًا؟ "

 

"لا ، لقد كنتِ أحضر منذ السنة الأولى."

 

"آاااه !؟ حقا!؟ هذا مثير للدهشة. لم أكن أعلم أنكِ من النوع الذي يدرس ... آه ، لا ، أم !"


مم. أنا لا أمانع ، لذلك لا داعي للقلق.

 

بصفتي قائدة الأوجو ساما  في سويران ، ربما لا أبدو مثل النوع المجتهد الذي سينضم إلى مركز الدروس الإضافية من العام الأول ، أليس كذلك؟

 

" أردت أن أحضر بسبب تأثير أوني ساما ".

 

حسنًا ، أفترض أنني سأعطيه  إجابة آمنة.


في مرحلة ما أصبح أناس يعرفون أن لدي عقدة الأخ.

 

"رائع ، أنا أرى. بالمناسبة ، كيف هذا المكان؟ هل الدراسة هنا أكثر صعوبة من الدروس في المدرسة؟

 

"همم. يركز هذا المركز على الاستعداد في امتحانات القبول ، لذا أعتقد أنه أمر صعب للغاية بعد كل شيء ".

 

"أنا أرى."

 

بعد ذلك سألني عن أشياء أخرى مختلفة ، لكنه من الطبيعي أنه شخص يعرفني بالفعل ، لذلك أصبح من الصعب علي أن أسأله.

 

"ما هو اسمك ؟"


هذا بالتأكيد مقلق.

 

على الرغم من أنه كان ودودًا جدًا ، إذا أخبرته أنني لا أعرف اسمه ، فسيشعر بالأذى ، أليس كذلك؟


أليس هناك أي نوع من التلميح ...؟ آه ، أنا أعلم.

 

" الفصل على وشك البدء ، لذا سيكون من الأفضل أن تخرج كتاب التمارين الخاص بك. هل ألقيت نظرة على محتويات الكتاب المدرسي؟"

 

"آه ، أنتِ على حق".

 

بعد أن بحث في حقيبته أخرج كتاب اليابانية ووضعه إلى الطاولة.

 

دعونا نرى ، دعونا نرى. الاسم المكتوب على كتاب التمرين هو ──

 

(أكي-ساوا تاكومي) - كون.


حسنا ، فهمت.


لست متأكدًا من قراءة لقبه أكيزاوا أو أكيساوا.

 

"ما هو الصف الدراسي الذي ذهبت إليه بعد تغيير الفصول ، أكيساوا كون؟"


أكدتِ له عرضا أنني أعرف اسمه بالفعل.

 

"آه ، كيسويهين سان ، تعرفين اسمي؟ كنت على يقين من أن مجموعتك ليس لديها أي فكرة عمن أكون. أنا في الفصل الرابع . وأيضا ، يقرأ اسم عائلتي أكيزاوا ، وليس أكيساوا ".

 

... إذا كنت تعلم أني لا أعرف أسمك , كان يجب عليك أن تقدم نفسك  أولا , اللعنة.

 

وأنا هنا , كنت قلقة إذا كنت سأجرح مشاعر زميلي لأنني لم أكن أعرف أسمه.

 

هل هذا الفتى غبي؟

 

وبدأ الصف ووضع حدا لحديثنا.

 

كان يجلس بجانبي أكيساوا كن والذي يعرف الآن بأكيزاوا كن ويبدوا متوترا لكنه كان يحاول جاهداً الاستماع إلى الدرس والإجابة على الأسئلة في كتاب التمارين.

 

وبعد ذلك جاء وقت الراحة.

 

"آآآه ، كنت متوترا للغاية ! الدروس متقدمة أكثر بكثير من دروسنا في المدرسة ، أليس كذلك. "

 

تمغط أكيزاوا كن وهو يتحدث إلي وكأنه أمر طبيعي.


.. بالطبع ، أليس كذلك ~؟

 

هذا ما كنت أخاف منه.

 

إذا دخل طالب من سويران إلى مركزي ، فمن الطبيعي أن يلاحظوني. وبعد ذلك ، سوف ينتبهون لي.

 

إما ذلك ، أو مثل أكيزاوا كن ، سيأتون لتحدث معي.

 

ولكن لم أكن أتوقع أنه سيكون شخص ودود للغاية من محادثتنا الأولى رغم ذلك.

 

ولكن هكذا ، فإنه سيعترض غرضي الأصلي وهو الذهاب إلى متجر !

 

ااهه ~ عرفت أن هذا سيحدث ...

 

"أظن ذلك أيضا. ولكن في المقابل ، ستصبح الدروس في المدرسة أسهل."


"أنا أرى. درجاتك جيدة ، أليس كذلك يا كيسويهين سان أنتِ لا تبدين من النوع هذا على الإطلاق ، كما تعلمي. "

 

هذا الفتى حقا غبي ولا يمسك لسانه.

 

" هل أبدو كشخص متراخي ؟"

 

قررت أن أعطيه لكمة.

 

"هذا ليس ما قصدته! أم ، كيف أقول هذا ، شعرت وكأنكِ تعيش في عالم مختلف عن الطلاب المتشددين ، على ما أعتقد؟ والفتيات من حولك مثل هذا أيضا. وأنتِ أيضا عضو في الفيفون ، بعد كل شيء ".

 

حسنا هذا صحيح.


وحتى بين النبلاء ، فإن عائلتي قوية للغاية ، لذلك في المدرسة التي تؤكد على التقاليد ، فإن النسب من عائلة نبيلة يمنحك تأثيرًا حقيقيًا. وبسبب ذلك ، يجتمع هؤلاء الفتيات حولي ، وبطبيعة الحال انتهى الأمر كأكثر مجموعة فتيات رهبة.  

 

ولكن الجميع أشبه بأتباع بدلا من أصدقاء، لذلك فهو أمر محزن بعض الشيء.

 

بدلا من "ريكا ساما"، سيكون أمرا رائعا إذا يدعوني "ريكا تشان"، هاه ~


أتساءل إذا كان لديّ بالفعل أصدقاء في المدرسة ...

 

"أنا مندهش للغاية ! كيسويهين سان ، لقد اعتقدت أنه من الصعب الاقتراب منك و أنكِ لن تعطيني أي اهتمام ، ولكن في الحقيقة من السهل التحدث معك. "

 

ضحك أكيزاوا كون بسعادة.


مم , إذا حقا يصعب على الناس الاقتراب مني.

 

"هل يمكنني أن أجلس إلى جانبك الأسبوع المقبل أيضا؟"

 

أفترض أنني لن يمكنني الذهاب إلى المتجر على أية حال ، أليس كذلك؟


والأكثر من ذلك ، ليس هناك الكثير من الأشخاص الذين يمكنني التحدث معهم عن كثب.

 

"نعم بالطبع."

 

أتساءل عما إذا كان أكيزاوا كون سيصبح صديقي.



----------------------



ترجمة : Hanin

التعليقات
blog comments powered by Disqus