وفي وقت الغداء توجهت إلى غرفة مجلس الطلاب من أجل أعمال مهرجان الرياضة . وكان تومو سينباي في الداخل .

 

" تومو سينباي !"

 

"أوه ~؟ كيسويهين سان ، لم أراكِ منذ وقت طويل ! "

 

كيييييا ! أنه رائع كالعادة !

 

" لماذا أنتِ هنا اليوم ؟ أوه ، أنتِ تريدين الإذن لاستخدام الملعب الرياضي ، أليس كذلك ؟ "

 

" نعم ! وماذا تفعل هنا ، يا سينباي ؟ "

 

" هممم ؟ أوه ، أنا هنا للمساعدة . لأنه لم يمر وقتا طويل منذ أن تغيروا الأعضاء ".

 

" أنا أرى ."

 

إذن على مدار الأسابيع القليلة القادمة ، كل أعمال ممثل الصف التي تمر من مجلس الطلاب سأفعلها أنا .

 

" إذن ما هي الأحداث التي ستشاركين فيها ، يا كيسويهين سان ؟"

 

" أنا اشتركت هذا العام في حدث رمي الكرات . و في سباق الثلاث أرجل . "

 

" آه حسنا . لا تتأذي ، حسنا ؟"

 

" نعم ! وماذا عنك ، يا تومو سينباي ؟"

 

" أنا ؟ سأشارك في مسابقة الكيباسين ".

 

مسابقة الكيباسين ! أنا لا أستطيع أن أصدق أنني نسيت شيئا كهذا ! تومو سينباي كان الشخص الذي قاتل ذاك المهووس الأسطوري لمسابقة الكيباسين ، وكاد أن يفوز عليه أيضاً ! وكان بسبب تلك المعركة بدأ ذلك الأبله بقراءة " فن الحرب " للتحضير للسنة المقبلة .

 

إذا كان تومو سينباي من بين جميع الناس سيشارك هذا العام ، فأنا متأكدة أن الإمبراطور سوف يندم على تقاعده .

 

" أنا-! سأهتف لك ! "

 

" أنا سعيد لسماع ذلك ، ولكن ألا ينبغي عليكِ أن تهتفي لطلاب صفك ؟"

 

لا بأس ، لا بأس . إذا كان الأمر يتعلق بحبي الأول ، فسأصبح خائنة مرارا وتكرار مهما تطلب الأمر .

 

" لا توجد مشكلة ، يا سينباي ! لذا من فضلك أنتصر ! "

 

"حسنا ! إذا كنتِ ستهتفين لي فاعتقد أنه يجب علي أن أبذل قصارى جهدي . أوه ، وبالمناسبة ، أنت ستشارك أيضا ، أليس كذلك ؟ " وتحدث مع شخصا ورائي .

 

واستدرت ووجدت زميلي الحصان المطارد هناك .

 

" آه ، ز- ... يا له من أمراً ظريف رؤيتك هنا ، ميزوزاكي كون ".

 

كان ذلك وشيكاً ! إنقاذ جيد ، يا ريكا !

 

أنا دائما أناديه هكذا في رأسي لذا كنت سأقولها بصوت عالي . وإذا دعوت هذا الرجل في الواقع بـ " زميلي الحصان المطارد " ، فأنا متأكدة أنه كان سيقتلني .

 

لقد وعدت نفسي بأن أكون أكثر حذراً في المستقبل ...

 

وعلى أية حال ، زميلي الحصان المطارد كان ينظر إلي بشك .

 

" ماذا كان ذلك الآن ؟"

 

" إيه؟ ما الذي تتحدث عنه ؟ "

 

آه . هل كانت عيني تنظر إلى أعلى وإلى الجهة اليمين مرة أخرى .

 

وزادت الشكوك على وجهه . يا للهول…

 

" أريما . أنت ستشارك بمسابقة الكيباسين أيضًا ، أليس كذلك ؟ "

 

ولحسن الحظ ، جذب تومو سينباي انتباه زميلي الحصان المطارد .

 فووو ...

 

" آه , نعم . "

 

كنت أعرف ذلك .

 

" تكهن صفي بأنك ستكون منافسًا قويًا ، يا ميزوزاكي كون " ، قلت له .

 

" أوه ؟ إذن أريما قوي . يبدو أنني يجب علي أن أضيف بعض الحيوية ".

 

" تومو سينباي ، حظا سعيدا !"

 

" نعم !"

 

وبينما كنا نهتف ، نظر إلينا زميلي الحصان المطارد بحيرة . وبعد فترة ، أحضر ورقة لتومو سينباي .

 

"... آسف لمقاطعتك بينما كنت تستمتع بوقتك ، ولكنني أردت أن أتحدث معك عن أحداث المهرجان الرياضي ".

 

" همم ؟ ماذا عنها ؟"

 

وأخذ زميلي الحصان المطارد تومو سينباي مني . ولكن ما باليد حيلة . لأنه هذا الأمر أكثر أهمية .

 

وبدأ الاثنان يتحدثان عن تحية الزائرين أو شيئا من هذا القبيل ، لذا قررت أنه قد حان الوقت لأعذر نفسي .

 

" حسناً ، من فضلك أعذرني ، يا تومو سينباي . وأيضا ميزوزاكي كون ، على ما أعتقد ".

 

" على ما تعتقدين ..."

 

" آهاها ، شكراً على عملكِ الشاق ، يا كيسويهين سان ".

 

وأوصلني تومو سينباي إلى الباب بابتسامة ، وغادرت الغرفة وأنا أشعر بالبهجة .

 

ميزوزاكي "زميلي الحصان المطارد " أريما ( وفيها كلمة حصان) ويركب الحصان .بفففف بففف . ثلاثة أحصنة () تصنع قطيعا ().

 

 

 

وعدت إلى فصلي وأنا أفكر بقافية غبية تناسبه ، فقط لأجد كارثة مع ساتومي كون في منتصفها .

 

" هل هناك خطب ما ، يا ساتومي كون ؟"

 

"آه ، كيسويهين سان . في الواقع…"

 

ووفقًا لساتومي كون ، فإن الفتاة التي كانت ستنافس في سباق الملابس التنكرية إلتـوى كاحلهـا أثناء استراحة الغداء ولن تستطيع المشاركة في السباق . وهي الآن في مكتب الممرضة .

 

وإيوامورو تاكاشي كون ، هو فتى ضخم في نادي الجودو ، وكان سيرتدي زي سندريلا . وكان من المفترض على الفتاة التي أصيبت للتو أن تحمل معها يقطينة وهي ترتدي زي فأره .

 

" من سيحل محلها ؟"

 

" هل لدينا فتاة يمكنها أن تحل محلها ؟"

 

ولم يعودوا كل الفتيات من الغداء بعد ، ولكن الفتيات الموجودات لم يكونوا متحمسات جدا للفكرة . أعتقد أن لا أحد يريد أن يرتدي زي فأر .

 

هم ~ ولكن أن أرتدي ملابس تنكرية ؟

 

ورفعت يدي .

 

" إذن هل لي أن أحل مكانها ؟"

 

" إيه- ، أنتِ ، يا كيسويهين سان !؟"

 

" ريكا ساما !؟"

 

ونظروا إلي جميعا وهم مصدومين .

 

" نعم . لقد اشتركت في حدث رمي الكرات ، ولكن أنا أعتقد أنه يمكنها أن ترمي الكرات بكاحل ملتوي . لذا لن تصبح هناك أي مشاكل إذا تبادلنا نحن الاثنان في الأحداث . وبالطبع ، إذا لم يكن هناك أي شيء يمنعني ، فأنا أخطط للمشاركة في حدث رمي الكرات أيضًا . "

 

وسأل ساتومي كون بتردد : "هل أنتِ موافقة على ذلك حقا ، يا كيسويهين سان ؟"

 

لأن سباق الملابس التنكرية يعتبر أضحوكة ، بعد كل شيء . فربما أنا كنت آخر شخص قد يتوقعوا أن يشترك فيه . وفي الحقيقة أنا لم أكن سأشارك فيه لولا هذا الحادث .

 

" أنا موافقة على ذلك ،" وأومأت برأسي . " ولكن أنا لا أستطيع أن أعدك بأنني سأجري سريعاً ."

 

وابتسم ساتومي كون .

 

" إذن البديلة ستكون كيسويهين سان ".

 

وعندما كانت الأمور على وشك أن تحسم ، هذه المرة كانت الفتيات في مجموعتي الذين اشتكوا .

 

" كيف يمكنك أن تجعل ريكا ساما ترتدي زي فأر !"

 

" أنها محقة ! كيف يمكن أن يكون زي فأر مناسبًا لريكا ساما ! "

 

وهكذا أصدروا الضوضاء مجددا في الفصل . ولسببا ما ، بدأوا بعض الفتيات الأخريات أن يوافقهم عن مدى قسوتهم علي .

 

أمم , يا فتيات ؟ أنا في الواقع لا أمانع هذا ، كما تعلمون ؟ وأنتم تدعونها بالقسوة الآن ، ولكن أنتم تتذكرون أن الشخص التي سأحل محلها هي فتاة أيضًا ، أليس كذلك ؟

 

وحاولت تهدئتهم ، ولكنهم لم يتزحزحوا على الإطلاق ، وكانوا يصرخون أشيئا مثل

 

" كيف يمكنكم أن تجعلوا ريكا ساما ترتدي زي فأر وكأنها تميمة في مدينة الملاهي !"

 

وعندما أدركنا أنه لم يتغير شيء ، بدأوا الناس باقتراح بعض البدائل .

 

فقال أحد الفتيان :" ألا يمكننا فقط أن نجعل كيسويهين سان تأخذ دور سندريلا بدلاً من ذلك ؟"

 

ويبدو أن مزيدا ومزيدا من الطلاب بدأوا يتقبلون هذه الفكرة .

 

" أوه , كيسويهين سان ستكون مثالية كأميرة ، بعد كل شيء ."

 

" لقد اعتقدت أنه سيكون أمراً مضحكا جدا أن نجبر إيوامورو على ارتداء ملابس النساء ، ولكن أن نرتدي الزي بالشكل الصحيح سيكون ممتعا أيضًا ".

 

ويبدوا أن الفتيات من مجموعتي هدوء بشكل مؤقت . وبعد كل هذا النقاش ، تحولت من فأر إلى سندريلا .

 

أنا كسندريلا . ولكن المشكلة كانت ...

 

" إيوامورو ، هنيئا لك ! يبدو أنّك تخلّصت من المأزق ! "

 

" وأنا أتذكر أنك كنت تتذمر حول هذا الأمر أيضًا !" قال أحد أصدقائه وهو يربت على كتف إيوامورو كون .

 

" نعم ، شكرا للآلهة " ، أجاب .

 

ولكنني أعرف أن هذه كذبة . لأنه في جلسة تجهيز الملابس وبعد أن قرر الفصل أن إيوامورو كون سيصبح سندريلا ، لاحظت أنه كان يبدو سعيدًا قليلاً لارتدائه الزي .

 

وأنا متأكدة أنه محبط من الداخل . وحتى الآن بدا وكأنه حزين قليلا .

 

" أرجوكم انتظروا ، جميعا . أنا بخير كالفأرة ".

 

وبدا الجميع مصدوما مرة أخرى .

 

" لقد تم تصميم الزي على قياسات إيوامورو كون . وبالإضافة إلى ذلك ، ستكون سندريلا عداء سباق التتابع . وهذا سيكون عبئًا ثقيلاً جدًا علي . "

 

" ولكن يا ريكا ساما ..."

 

" وكبديل ، هل سيكون من المقبول أن أرتدي ثوبًا رماديًا ، وأذن وحذاء فأر بدلاً من ذلك ؟"

 

وبصراحة ، أنا كنت موافقة على الزي الكامل أيضا ، ولكن على الأرجح أن الفتيات من حولي لن يوافقن على ذلك . ولذا اخترت هذا الحل الوسط . وأعتقد انه سيبدو لطيفا جدا .

 

" هل أنتِ موافقة على ذلك حقا ، يا ريكا ساما ؟"

 

" نعم . لأنه سيكون من الخطير أن أركض في ملابس غير مناسبة لي . ويجب أن أعترف ، أنني أتطلع لرؤية إيوامورو كون في ثوب ! "

 

وضحك زملائي .

 

" إيوامورو ! والآن بعد أن رشحتك كيسويهين سان شخصياً ، لن يكون هناك المزيد من الهروب من هذا ! "

 

" أبذل قصارى جهدك ، يا السندريلا المتحولة جنسيا !"

 

وعلى الرغم من أن إيوامورو كون قدم تعليقات مستسلمة ، إلا أن فمه كان منحنيًا إلى أعلى . أنت حقا أردت أن ترتدي زي سندريلا ، أليس كذلك .

 

وقررت أن أهديه غداً بعضا من مستحضرات التجميل الغير مستعملة في منزلي .

 

ومن الأرجح أنه سيكون سعيدا هكذا , ولكن من الممكن جدا أنه سيفتح بابًا لعالم لا يمكنه أن يعود منه أبدًا .

 

 

 

وفي اليوم التالي عندما أحضرت حقيبة مستحضرات التجميل ، صاح إيوامورو كون ,

 

" ايييييييييه !"

 

ولكن لم يقاوم على الإطلاق .

 

ووضعت بعضا من أحمر الخدود على خديه ثم وضعت على فمه أحمر الشفاه ، وبدا مسرورا عندما وقف أمام المرآة .

 

في النهاية أعطيته سرا قناع للوجه عالي الجودة ليستخدمه قبل ليلة مهرجان الرياضة . وبهذه الطريقة ستصبح بشرته ناعمة .

 

ودمعت عيون إيوامورو كون وأعلن أنه سوف يتبعني . ولكن كان يجب علي أن أقول لا لذلك .

 

وبطريقة ما انتهى بي الأمر برجل ضخم ولديه ميل لارتداء الملابس النسائية متعلقا بي ...

 






     ----------------------






ترجمة : Hanin       



شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus