مقدمة

بهدوء..خطي ثابته نحو هدفه..هو يكره هذا العالم..مع ضوضائه وكل هؤلاء البشر..من الجيد انه حصل علي السماعات باكرا اليوم..لازالت الموسيقي جيدة لتبعده عن ضوضاء العالم..انه وقت المغرب قريبا سيأتي الليلة بسواده وهدوئه..لننعطف يمينا..نعم..نهاية المقابر ستكون مكان مناسب..لنفعلها هناك

****

"خلفه ببضعت امتار"ضخم هو..ويعلم هذا..مع طوله الذي يقارب المترين والعضلات التي تغطي جسده..هو قادر علي تحطيمه بيد واحدة..لكن ليس هذا..عليه ان يستخدم كل ما لديه..لن يترك له الفرصة ليختفي مجددا..هو ليس وحيد هذذه المرة،فرفيقه رغم نحوله ليس بضعيف ابدا

"جاهز" وجهها لرفيقه..يعلم ان من يتعقبوه توقف..هو يعلم انهم خلفه..واصل الطريق عمدا متجه لارض خالية من اجل المواجهة

********

"رفيقه"يعلم ان عليهم ان يحاصروه اولاً..رغم انهم في مكان منعزل لكن لن يسمح له بالهروب او للابرياء ان تصل لهم اثار المعركة-ان حدثت-

شد علي السبحة التي تحيط بيده حتي انقطع الخيط لتبدأ حباتها بالتناثر في هيئة دائرة قطرها يكفي معركتهم

"لا احد غيرنا..الدرع يستطيع احتواء انفجار بركاني..فلا تكبح نفسك"

يضرب يده في الهواء ليسحب منه سيف كريستالي..بينما صديقه الضخم يسحب رمح اسود رأسه ورقة شجر حمراء...بدأو بالتقدم..يعلمون انه ينتظرهم..في المنعطف التالي..هناك في اخر الطريق يقف مثلما رأوه مئات المرات..مغمض العينين..يستمع للموسيقي ويضع ضحكة ساخرة علي جانب فمه....وقفا في بداية الطريق تفصلهم عنه عشرة امتار ليصرخ الضخم ساحبا رمحه فيشتد ذراعه كقوس مستعد للاطلاق "عرف عن نفسك او مت نكرة؟!"...

تنطلق ضحكة عالية منه وتعلو معها قبضته لتضرب الارض ليدوي صوت تحطم الدرع ..وعلي حافة الوعي يبدأ مشهد ضبابي لوقوفه امامهم يفتح عينيه ويهمس "انا العارف"

**********************

التعليقات
blog comments powered by Disqus