الفصل 2

في احد اركان غابة بدائية ستجد مشهدا غريبا بشري عادي بدون ميزات خاصة غير انه يعتبر فوق المتوسط في وجهه يقف على بعد ثلاتة امتار في مواجهة مخلوق قبل التاريخ مخلوق اشبه بالزواحف لكن يقف على قدمين و هو اكبر من السحالي الموجودة في عصرنا تقريبا 172cm ببساطة انه دينصور

(صورة)

--وجهة نضر مارك--

اللعنة ما هاذا هديير فجأة يهدر الديناصور و يندفع نحوي مما يخرجني من مفاجأتي اللعنة بسبب مفاجأتي نسيت سحب المسدس و لم يعد هناك وقت لذلك فليس بيننا الان اكثر ن نصف متر لدرجة ارى اسنانه و لسانه و فمه المليء باللعاب يريد اخد قضمة من رأسي . اقوم بمحاولة تفادي الهجوم عبر تحريك قدمي اليمنى الى الوراء جانبيا . قضم "اااه"

لكن مع انني تفاديت ان اصبح بدون رأس الى ان يدي لم تكن محظوظة فقد عضها اللعين مثل الكلب لنسقط كلانا على الارض معه مازال متمسكا بيدي

"اتركها يا ابن العا*رة"

لا يمكنني سحب مسدسي فهو في الجهة اليمنى ويدي اليمنى تتعرض للإغتصاب من قبل دينصور

"ااه انه مؤلم يا وغد"

بسبب تدفق الادرينالين بدأت افقد الاحساس بالالم هل سأموت بسبب سحلية و انا شاب .صحيح انني توقعت الموت يوما ما الا انه ليس اليوم .ابدأ بلكم الديناصور في عينه

"لن اموت على يدك ايها اللعين"

اقوم بتشغيل دماغي بسىرعة للبحث عن حل .

حتى احصل على فكرة مثالية اقوم بسحب المفاتيح في حزامي بسرعة و اقوم بحملها و

*تشششش*

*صراااخ *

اطعنها في مقلة عين السحلية لتمر المفاتيح من خلاله .

مع انفجار مقلت العين صرخ السحلية و ارتخى فكه قليلا لكن ليس كليا .

لم ارد اكثر من ذلك فأرجحت المفتاح في ثاني فتحة رأيتها

*تششششش*

*صرااااخ*

مع صراخه هذه المرة يرتخي فكه بما يكفي لأسحب يدي

جررر

، مازال الامر مؤلما ادفع بقدمي للخروج من اسفل الدينصور

*تذمررر*

بعد اخد وقفت مستقيمة اسحب بسرعة المسدس و اوجهه لجمجمة الدينصور الذي مازال يتذمر من الالم

*طاااخ*

مع الضغط على الزناد ينطلق صوت مرتفع و تخترق الرصاصة جمجمة السحلية معلنتا نهاية حياته "هوووف اخيرا..ااه"

الجرح اللعين انضر لمكان الاصابة انها اسفل الكتف تماما و هي اسوء مما ضننت اسنانه اخترقت اللحم حتى اصبحت ارى العضام مع كمية كبيرة من الدماء اضن انني لن استطيع استعمال هذه اليد لمدة طويلة او لن استطيع استعمالها نهائيا عندما افكر في الامر تأتيني رغبة في اطلاق رصاصة اخرى لكنني امنع نفسي ففي مثل هاذا الوضع في مكان مجهول مع كائنات غريبة و خطيرة مثل الديناصورات كل رصاصة تساوي حياة يجب علي اولا فعل شيء للجرح قبل ان اموت بالنزيف اتحرك نحو كيس الكحول

* تمزيق*

امزق الجزء السفلي من قميصي و اسحب زجاجة كحول. افتحها و اغلق فمي بينما اسكب الكمية الكافية من الكحول على الجرح لتطهيره .مع ان الكحول ليس افضل مطهر الا انه افضل من لا شيء من الجيد انني املكه معي ثم اسكب القليل على القطعة القماش الممزقة و امسك طرف بيدي و الطرف الاخر بأسناني و اربطه بقوة على الاصابة لوقف النزيف

مع انتهاء الاسعافات الاولية البسيطة اغير نضري لجثة الديناصور

ما افكر فيه هو كيف سيكون مذاق لحم الديناصور و هل هو صالح للأكل ففي الاخير انا في مكان مجهول في وسط غابة لذلك احتاج للأشياء الثلاتة الاساسية و هي الماء و الطعام و السكن

*هدييير*

قبل انهاء تفكيري اسمع صوت هدير اخر اللعنة فقط كم مرة لعنة هاذا اليوم

انه اشبه بهدير هذه السحلية لذلك اضنه ايضا ديناصور هل جذبته رائحة الدم او صوت الرصاص ربما كلاهما اترك الجثة و احمل مفاتيحي و كيس الكحول اضعه في منتصف معدتي مع حمايته بيدي فأنا لا اريد ان يتمزق الكيس و تسقط زجاجات الكحول

و انطلق ركضا في اتجاه عشوائي

* حفيف ..حفيف*

اركض بين اوراق الاشجار و العشب بسببها انا بطيئ هاذا الركض لن يجعلني اهرب .انضر للسماء و انا اجري .من خلال ملاحضة الشمس يمكنني ان اقول اننا في الضهيرة لذلك مازلت املك وقتا قبل الليل .لا اريد ان ابقى وسط غابة في الليل لذلك اغير نضري و ابحث عن دليل لأخرج من هذه من خلال ملاحضة التضاريس .

انا الان شاكر انني كنت من محيبي العيش في الغابات و حيات المغامرة في الغابات لذلك لدي القليل من المعرفة اغير اتجاه هروبي و اتوجه لطريق يرتفع مع الوقت

*هديير*

ان الصوت يقترب اسرع خطواتي .الاحظ من بعيد نوع من الصخور المرتفعة لذلك اتوجه لهناك الصوت خلفي يقترب بينما احاول ان اكون اسرع اللعنة لا احب الامر فأنا اقترب

.

.

.

.

يقل عدد الاشجار تدريجيا مما يدل على اقترابي .خطوت خطوت خرجت من حصار الاشجار لأجد امامي منضرا جميلا و مفرحا قليلا

اجل وجدت الصخرة و ايضا جرفا منحدرا لكن المفاجئة كانت في الوسط كانت هناك بركة من الماء الصافي حققت اول الضروف الاساسية للحياة اخرج من دهشتي فمازال هناك سحلية تلحقني اركض حول الساحة حتى اصل للجرف و الصخرة و اضع الكحول في مكان مخفي نسبيا لابدأ بتسلق الصخرة. لكن الامر صعب فأنا لا استطيع استعمال احد اطرافي لكنني احاول لكن بببطأ

*هديييير*

عندما وصلت لمنتصف التسلق سمعت صوته قريبا جدا لكنني لم ادر وجهي لأرى الان احتاج للنجاة بحياتي انا اصعد و اسمع صوت خطوات سريعة تقترب مني

الادرينالين و هرمون التستسترون يعملون بقوت و جنون لإنقاد حياتي عندما اقترب انضر للأسفل و الاحظ وجه سحلية ينضر إلي و يقفز في محاولة للعض من الجيد انني بعيد عن مستواه في القفز او سأتحول لوجبة غداء .و انا لا اريد استعمال المسدس الا في الحالات القصوى و الرصاص يطلق صوتا مرتفعا يجذب كل غبي ليس لديه ما يفعل في حياته غير الإصطياد و الاكل

"هوووف"

و صلت الى القمة و جلست على مؤخرتي المتعبة القيت نضرة على السحلية لأراه مازال يحاول *تفووو*

ابصق على وجهه

"خذ ايها الوغد صاحب عقل البراز"

مع انني لا اضن انه يفهم الكلمات الا انه اصبح اكثر نشاط في المحاولة اتجاهله و اعيد ربط القماش جيدا على دراعي و انضر للأمور الذي كنت اتجاهلها بسبب المعركة و الهروب

اولا انني قتلت ديناصور اجل ديناصور.لا تحاسبني لكنه امر رائع و افتخر به فقد حققت شيئا لم يحققه شخص في التاريخ .اجل اجل الديناصورات لم تكن في زمن البشر لكن من يهتم المهم انني قتلته و انت لم و لن تفعل

ثانيا الرقم الذي يطفو في نضري {10}

رقم باللون الاسود مع خلفية بيضاء لا اعرف ماذا يعني

احاول الضغط عليه لكن الامر هو ان يدي تمر من خلاله لذلك هاذا ليس هو الحل

سأحاول فعل ما يفعله اي شخص يقع في موقفي و يجد شاشة تشبه شاشة الحاسوب و لا يمكنه لمسها ابدأ بالتفكير فيها مثل شاشة هاتف و انا احاول الضغط عليه لفتحه لكن بدل استخدام اصابعي استخدم عقلي

-فشل الامر

اعاود المحاولة عدة مرات

فشل

فشل

فشل

فشل

{وقت التهدئة:10 سنوات}

حتى نجحت .

هولااا

فعلتها الان ما الامر مع وقت التهدئة و ماذا تعني به هل هو الوقت للعودة لمنزلي او الوقت الذي ستعطيني فيه هذه الشاشة المعلومات حسنا الامر لا يهم فلن اخرج بحل حتى لو فكرت لذلك لا فائدة من حرق خلايا الدماغ الان احتاج للراحة ------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

ملاحضة

-نعتذر عن اي اخطاء املائية او نحوية

-استعمل اسلوب وجهة نضر ثالتة و وجهة نضر مارك لسرد الاحذاث لذلك ليس كل ما هو مكتوب يفكر فيه مارك بل ايضا ما يقوم بسرده الراوي سيفهم الخبراء في هاذا المجال الامر

-ان اعجبك الفصل اترك بصمتك بتعليق فهو يشجعني

-بالنسبة لمن تابع روايتي الاولى "العيش في كون مدمر مع امنية مليئة بالشروط" و يسأل لماذا تأخرت في رفع الفصول

فببساطة حدث لي مشكل مع الموقع من هاتفي و ليس خطأ الموقع و كان لدي جامعة لأحظرها لذلك لم املك الوقت لإصلاحه و بسبب هاذا كتبت رواية جديدة في واتباد و عندما اصلحت المشكل اعدتها هنا

لذلك سأعود لنشر الفصول في الرواية الاولى

لا استطيع وعدكم بفصل يوميا لكن سأحاول نشر اكبر عدد من الفصول

2021/10/12 · 41 مشاهدة · 1218 كلمة
Anasfk@
نادي الروايات - 2021