سلام عليكم 

العنوان :البداية 

تبدئ القصة مع البطل شخص غير معروف بدون اسم وبدون هوية يموت لاسباب غير معروفة وعندمة خرجت روحه من جسده دخلت روحه في ثقب دودي متصل بثقب اسود وعندمة دخلت روحه في الثقب الاسود احست بطاقة وجاذبية مهولة أدت الى بعض التغيرات التطفيفة في روحه وبعدمة ابتلعه الثقب الاسود انتقلت روحه لكون لم ينتهي زمن بلانك فيه واحسن روحه بضغط وطاقة وحرارة خيالية اذا ارت مقارنتهة بل ثقب الاسود فساحتاج عدد لا نهائي من الثقوب السوداء حتة استطيع مقارنتهة مع هاذه الطاقة 

(للمزيد من المعلومات بشائن حقبة بلانك زر ويكيبيدية)

بسبب الطاقة المهولة التي تعرضت روحه لها اصبحت روحه تستطيع امتصاص الطاقة وضلت روحه تمتص الطاقة ولاكن لا يمكنة تخزين الطاقة لئنه مجرد روح غير واعية 

سنة سنتان 3.......100...1937اصبحت روحه تستطيع تخزين القليل من الطاقة بغير وعي ...بعد 2839 سنة تضاعفت كمية الطاقة الممكن خزنهة...5987 من السنين تضاعف اخر...19279 سنة تضاعفت مرة اخرا 29478 تضاعفت مرة اخر


تضاعف اخر بعد 40638 سنة واستطاعت الروح تغير الطاقة الى طاقة حيا بدون وعي بعد 183746 محاولة ...85423 سنة تضاعف اخر 

وضلت على هاذ الحال حتة سنة 3062374 واستقر الكون قليلاً وبدئت الذرات بل تشكل وبدئت الحرارة تقل وكمية الطاقة تقل بعد حوالي ال مليون سنة قلت كمية الطاقة الى النصف بعد مليوني سنة اخرا قلت الى الربع وسعة الطاقة الممكن امتصاصهة كانت تزيد بستمرار وثبات وسرعة الامتصاص تزداد بسرعة وسرعة الامتصاص الحالية تجعله كانه ثقب اسود ياكل كل شيئ بعد 4 مليون سنة قلت الطاقة الموجودة الى النصف وضلت على هاذة الحال حتة اول مليار سنة من عمر الكون لم تعد الطاقة الموجودة كافية لكي تبقي روحه وصار يستخدم الطاقة التي كان يخزنهة 

في هاذه الحضة كان يمتلك 9% من طاقة الكون وصار اقوى كيان من ناحية الطاقة الخام وصار يستخدم الطاقة التي خزنهة لكي ينقض روحه من التشتت بعد مليار سنة استخدم 9% من قوته بعد 4 مليار سنة فقد36% بعد 8 مليار سنة فقد 72% من قوته 

بعد 10 مليار سنة فقد 91 بعد 923367834 سنة فقد معضم قوته وروحة على وشك ان تتاشتتولاكن لحسن حضه كانت الكائنات الحية قد ضهرت على كوكب قريب ولاكن يحتاج الف سنة للوصول اليه ولا يمكنة الوصول الى هناك قبل تشتت روحه وعاد جزء صغير من وعيه 






❤️هاذ اول عمل الي ولا ازال مبدأ اتمنة يعجبكم عملي  ❤️


😅واسف عل اخطاء الاملائية



تئليف: X






التعليقات
blog comments powered by Disqus