❤️السلام عليكم❤️


العنوان : 


بعد وقوفه على قدميه رغم كل الالم والمعانا ومعضم جسمه المصبوغ بل احمر بسبب الدماء وقع على جانبه الأيسر وهو يحاول الوقوف وصرخ "غاااااا"بسبب الالم الذي احس به في كامل اجزاء جسمه وقال  وهو يضحك بصوت كئيب على حاله " يبدو اني ساموت بالسخف طريقة يمكن تخيلهة اعتقد اني ساستسلم وأتقبل موتي افضل من عنادي البلا فائدة "




واغلق عينيه وتقبل موته ونام ودخل في غيبوبة ل 6 ساعات واستيقض بسبب الم جسده وعندمة استيقض تفاجئ وقال " لماذا لم أمت متئكد ان جروحي كانت كافية لأموت وما هاذ الدوار " وبدء بتفحص جراحه ووجد ان جراحه شفيت تقريباً ولم تعد تنزف ولاكن لم يعد معضم الحم فقط توقف النزيف وتكون جلد فوق الحمل المتبقي وقال بدهشة " ما الذي هدث بحق الجحيم انا متئكد اني من المفروض ان اموت " 




وحاول الوقوف ولكن قدميه وجسمه لا تزال تئلمه كثيراً وبل كاد استطاع الوقوف وحاول ان يمشي وكاد ان يقع اكثر من مرة وهو يمشي لخارج البحيرة وأخيراً استطاع الخروج من الجحيم وعندمة خرج كاد ان يبكي من الفرحة وقبل ان تكتمل فرحته ازرق لونه عندمة انتبه ان هناك كائن عجوز اكبر منه 14 مرة نائم امامه وقال لنفسة " انا احمق واعمه كيف لم انتبه لكائن مثل هاذه امل ان أتمكن من الخروج من هنة قبل ان يستيقض "




وحاول البحث عن طريق غير الذي جائ منه ووجد طريق ولكنه قريب من ذاك الكائن وعندمة انتبه لهاذا قال " ما الذي فعلته لكي يحدث لي هاذه لا اتذكر اني فعلت شيئ سيئ لهاذه الدرجة حتة تحدث مثل هاذه المور لي انتضر لحضة لماذا لا اتذكر شيئ انتضر لحضة من ما انا اتذكر اني كنت شيئ ولان لست هاذ الشيئ ولاكن ما كان ذاك الشيئ "


{للذين لم يفهمو يقصد انه لا يتذكر انه كان نفس الكائن الذي هو فيه الان ولكنه في هاذ الكائن}


ولان عقله في حالة فوضه بسبب محاولة معرفه ما هو يواحس بصداع في رئسه لئن عقله لا يستطيع مجارى وعيه وتفكيره وكان سيفقد الوعي من تفكيره وقال لنفسه " سوف اترك هاذ الموضوع لبعد خروجي "وترك الموضوع لبعد خروجه وحاول بكل قوته المشي بدون صوت للمخرج القريب من ذاك الكائن وكاد يموت من الخوف عندمه اكتشف ان ذاك الكائن مستيقض وهو ينضر له ولحضتهة لم يعرف ماذا يفعل هل يهرب الى اين سوف يهرب او يبقة وينتضر موته المحتوم وانتبه ان ذاك الكائن مجروح جرح كبير وفجة تحرك ذاك الكائن وعندهة تجمد X في مكانه ولم يعرف ماذا يفعل وضل يقترب ذاك الكائن شيئن فشيئ ولا زال X متجمد في مكانه وقال وهو يرتجف على الارض بعد سقوطه من الخوف " ارجوع لا تأكلني ان طعمي سيئ وانا مليئ بل عضام " 




ووصل ذاك الكائن له وكاد x ان يفعلها تحته من الخوف واكمل ذاك الكائن طريقه دون الهتمام ب x وذهب للبحيرة وبدة ذاك الكائن مستغرب اين ذهب الماء الذي كان في البحيرة وزئر بائقوى ما يملك وكانت قوية لدرجة اهتزاز الارض واغمى على X للكثير من الأسباب وكان يبدو الكائن غاضباً كثيراً...يتبع  




اسف على الاخطائ الإملائية 😅




❤️ولا تنسو التعليقات لئهة تشجعني ❤️


تئليف : X

التعليقات
blog comments powered by Disqus