أخر ما اتذكره من حياتي السابقه كان سقوطي في فتحة المجاري بعد حفل تخرجي من المدرسة المتوسطة .

الشعور كان كالسقوط في ظلامٍ لا نهائي , ولكن الموت لم يأتي ابدًا .

خشخشه!

عندما استعدت وعيي أخيرا , رأيت جبلًا من الجماجم امامي . وبرعب , نظرت بالارجاء ولكن في الواقع لم يكن يبدو وكأني اغرق . كلا , على ما اعتقد انا لم املك أية مشاعر . انا تفحصت جسدي , يداي واقدامي , وكل ما رأيته كان عظام . انا أصبحت جنديًا عظميًا وكأني من رواية خياليه .

'ما هذا ؟'

انا لمست الشاشه العائمه امام عيناي .


الاسم : لا يوجد .
الجنس : لا يوجد .
الحالة : طبيعي  .
النوع : هيكل عظمي / زومبي .
التخصص : جندي .
الرتبه : -H
المستوى : 1/5
الدم : 5/5
المانا : 1/1
الهجوم : 1
الدفاع : 1
الرشاقه : 2
الذكاء : 1

✧ المهارات الفريده .
]الإنبعاث المستوى 1[ ] الرؤية الليلية المستوى 1[


'انا تمنيت ان اتي الى عالم كهذا , ولكن لما علي ان أكون جندي عظمي بالمستوى 1 ؟ لما !؟'

بالنسبه لي , الشخص الذي كان يحلم بالعوالم الموجوده في اللايت نوفل1 او الألعاب الخياليه , هذا الوضع كان رهيبًا . على كلٍ , حياتي الجديده كجندي عظمي عديم الأسم بدأت .

(م.ت : اللايت نوفل هي الروايات المشهوره التي تباع بالمحلات , مثل رواية دفاع الخنادق )

'ومع ذلك , على الأقل يوجد نظام المستويات والقدرات . لو عملت بجد ودربت مهاراتي , ألن يكون التحسن ممكنًا ؟' في ذلك الوقت , عندما كنت أحاول تحفيز نفسي , تلك الجماجم بدأت بالحركه .

قعقعه! قعقعه!

العظام والجماجم بدأت بالارتفاع عشوائيا , محاولةً إيجاد موقعها الصحيح وتشكيل هيكل عظمي .

'ما هذا ؟'

انا حاولت التحدث , ولكن كل ما فعلته كان اصدار صوت احتكاك الفكوك .

طقطقه! طقطقه!

وفي الوقت ذاته , عشرات من السكيلتون تم تركيبها وبدأوا بالنزول من جبل العظام .

'ما الذي يجري , هل نحن ذاهبون للمشي ؟'

مظاهر الهياكل العظميه كانت متنوعه جدا : أولا الجماجم كانت مختلفه , بعضهم طِوال , وبعضهم قصار القامه . وأيضا بعضهم لديه ذراع مفقوده , قطع من اللحم العفن التي ما زالت ملتصقه , خنجر في يد واحده وحتى ان احدهم مُجهز بسيف ودرع .

ومن على بعد , سمعت شخصًا يصرخ .

"جيليان , لقد اخبرتك بأن عليك احضار كاهن!"

" ألا تعلم مدى صعوبة العثور على واحد هذه الأيام ؟"

"اه لا تهتم , الهياكل العظمية هنا بالفعل , ارجوك أشغلهم قليلا , انا أمل ان هذا السحر سيكون مؤثرًا ضدهم "

'هل هم مغامرون ام مجرد مجموعه من قطاع الطرق ؟'

جدران الممر حيث كان الهياكل العظميه يمشون كانت من الرخام الداكن , مما يبعث بشعور غريب . الطريق لم يستخدم كثيرًا وبدا وكأنه مدفن(مقبره)تحت الأرض مع طبقه سميكه من الغبار والعديد من شباك العنكبوت . طوال الطريق اضطررنا لتجنب العديد من الحفر التي نتجت من تفتت الارضيه القديمه .

" أغلق أذنيك!"

" يا عنصر النار أجب ندائي! ضربة رافلما*!"

( م.ت الترجمه حرفيه , حاولت البحث كثيرًا عن معناها وكل ما وجدته كان كلمه مركبه معناها ( سحب راما ) مع العلم راما الهه عند احد الديانات استغفر الله )

حلقت كره ناريه ضخمه في الهواء وضربت الهياكل العظمية بالمقدمه , مسببةً انفجار ارسلهم جميعا محلقين . انا ضٌربت من قبل الكثير من شظايا الحطام والعظام الى ان حدثت هزه ارضيه جعلتني احلق بعيدًا لاسقط بحفره .

'اوه كلا , هذا مشابه لفتحة المجاري التي مت فيها بحياتي السابقه!"

انا سقطت في حفرة مظلمه  , غير قادرٍ على رؤية أي شيء .

كلانج (رنه) !

قبل ان افقد وعيي ظهرت رسالة .

] لقد تعلمت مقاومة السقوط المستوى 1 [

'هل سأموت هكذا مجددا ؟ كلا انتظر , أليست هناك مهارة بعث ؟'

أظلم بصري , كما لو أن الطاقة قد توقفت . عندما فتحت عيناي اخيرًا كنت في حطام جنود عظميون , ومئات العظام المكسوره حولي .

'هل انا الوحيد الذي أٌحيي مجددا؟'

مضت فتره منذ استرددت وعيي , ولكن لم أرى أي أثر لانبعاث العظميين الاخرين .

انا فقط جلست في نفس الموقع بنظرة فارغه .

'أيجب علي فعل شيء ما , كالذهاب واستكشاف هذا العالم ؟'

انا نظرت حولي ولاحظت أن بعض المعدات من الرجال العظميين الميتين كانت ما تزال سليمه . بالبحث بالارجاء حصلت على خنجر صغير , درع وخوذه مكسوره . انا شعرت فجأه وكأني لاعب في لعبه خياليه .

'إذًا أين التالي ؟'

كنت بمعنويات مرتفعه , فكرت برفع مستواي , وارتداء افضل المعدات وان اصبح محارب عظيم , ولكن عندها تذكرت , جندي عظمي بمستوى 1 لن يكون بطلًا ابدًا .

مشيت لزمن طويل في الظلام فأدركت أني كنت في نظام نفقي تحت الأرض مع العديد من الكهوف المتشعبه . أثر الحياة الوحيد كان فئران العابره , ولكن هم أستطاعوا اكتشافي من على بعد وفزعوا بسهوله .

'علي قتل شيء ما لأحدد ان كان بإمكان مستواي الارتفاع . على الرغم من ذلك , أيستطيع جندي عظمي بالمستوى 1 امساك وحش حتى , ربما لا ؟

بعد حوالي الساعة من التجول بالارجاء حصلت على ادراك جيد لبيئتي وبنية الكهوف القريبه . يبدو انه ليس هناك وحوش كبيره ومرعبه فقط فئران عابره وسائل كالسلايم (م.ت:وحل لكن حي) في المنطقه . في العاب الأر بي جي , السلايم غالبًا ما يكون وحش مبتدئ بمقاومة مرتفعه للضرر الجسدي وبما أن سلاحي الوحيد هو الخنجر الصغير الذي وجدته سابقا , قررت التخلي عن صيد السلايم حاليًا . خياري الوحيد كان اصطياد هؤلاء الفئران ولكن المشكله كانت أنهم سريعون جدا .

'أن أمسكتهم باستخدام فخ هل سترتفع خبرتي؟'*

)م.ت: الخبره او الاكسبي , هي النقاط اللازمه بالالعاب لكي يرتفع المستوى )


يبدو أن صنع الأفخاخ وجذب الفئران لها سيكون خياري الوحيد . كان الكهف قليل النباتات , ولكن يوجد بعض الطحالب في أماكن يصعب الوصول لها , وقد شاهدتهم سابقًا  يأكلونها . انا تجولت في الكهف بينما اجمع الطحالب واخترت بعنايه كهفًا ذو نهاية مسدوده . بعد نشر الطحالب بشكل مبهم , انا جلست مواجهًا للجدار بلا حراك , كي أظهر كأي هيكل عظمي ميت أخر , منتظرًا فرصتي . ساعه , ساعتين , الفئران أتوا للمدخل منجذبين لراحة الطحالب , ولكنهم كانوا مترددين بالدخول لعلمهم بأنها كانت نهايةً مسدوده .

'هل الفئران حذرون جدا ...؟'

هذه الفئران كانت اكبر من الجرذ ولكن اصغر من الجراء , لن يكون قتلهم صعبا لو أنهم أتوا لداخل مدى خنجري , ولكن هناك تكمن الصعوبه . استخدم الصبر , انا ظللت ثابتًا العب دور الهيكل العظمي الميت .

' أتوا اخيرًا'

ولكن توجد مشكله , ظهر أربعه منهم في نفس الوقت . ربما تشجعوا بسبب عددهم , هم اقتربوا من الطحلب بحذر . انا هيأت يدي لتمسك الخنجر سرًا .

'انتظر , انا لا املك عضلات إذًا كيف يمكنني الحركه ؟'

فقط عندما اصبح الفئران قريبين , امتلأ عقلي بالافكار الغير ضروريه . ومع ذلك , ما زالوا يقتربون بحذر , القائد الفأر أتى امامي وبدأ بشمي , ربما رائحتي كالطحلب او ربما فقط من اجل ضمان سلامتهم . انا خططت لأمساك اكبر كميه ممكنه لذلك جلست بلا حراك كعظمي ميت .

سكويك ! سكويك !

تحدثت الفئران فيما بينهم , لتأكد ان المكان أمن . الثلاثه الاخرين أيضا تقدموا نحو الطحلب .

خشخشه!

اللحظه التي انتظرتها أتت أخيرًا . انا طعنت أقرب فأر بخنجري ورميت الدرع بيدي اليسرى لحبس الثلاثه المتبقين . بالرغم من اني كنت سريعًا , سرعة رد فعل الفئران كانت أكبر من توقعاتي . انا امسكت بواحد ولكن الثلاثه الاخرين تجنبوا درعي بخفه .

]+11 نقاط خبره [

] اكتسبت معرفة قوارض القبور [

الرسالتين ظهروا امام عيني فورا وامكنني رؤية حالة الثلاثة فئران المتواجدين بالزاوية .


الحاله : طبيعي .
النوع : قارض قبر .
الرتبة : -H
المستوى : 2/5
الدم : 7/7
المانا : 1/1
الهجوم : 1
الدفاع : 1
الرشاقه : 5
الذكاء : 1

✧ المهارات الفريده

لا يوجد . 

'ماذا! هل هؤلاء الفئران اعلى من مستواي حقًا ؟'

انا لم يرتفع مستواي عند قتلي واحد منهم فقط ولست متأكدًا كم احتاج , ولكن الان المشكله كانت كيفية امساك اخر ثلاثه أمامي . راقبت الفئران حركاتي بعنايه , وشموا حولهم باحثين عن مخرج . بما أني وقفت في نقطة الاختناق*  ⓐ فلا يمكنهم الهروب , ولكن لو اني تقدمت لهجومهم سيمكنهم الهرب من على الجانبين . ومع ذلك انا اكتشفت قدرتي الأعظم كجندي عظمي , الطاقه اللامحدوده . انا مشيت بالارجاء لساعات وعندها ادركت اني لم اشعر بالعطش , الجوع او التعب , لذلك في أوضاع كالوقفه المكسيكيه*ⓑ الحاليه , انا املك ميزه مطلقه زيادة على أي مخلوق حي .

(م.ت : ⓐ نقطة الاختناق في الاستراتيجيات العسكريه هي الميزه الجغرافيه على الأرض كالوادي . ⓑ الوقفه المكسيكيه , ابحث عن Mexican standoff) 
وبعد عدة ساعات , ضعفت القوه البدنيه لفئران القبور . ربما بسبب كونهم جائعين والوضع المتوتر , كانت طاقة أجسادهم تستنفذ بسرعه . , انا , على الجهه الأخرى . كنت دائمًا بحالتي المثلى . انا لم احتج للحركه , ولم اتعب ولم احتج حتى لاستخدام الحمام . 

بعد بضع ساعات أخرى طاقة فئران القبر وصلت اخيرًا للحضيض . هم كشفوا عن اسنانهم , استعدادًا لتفجير قوتهم النهائيه . بدا أنهم قرروا ان يحاولوا من اجل كبرياءهم الاخير بدلًا من الموت من التعب . ولكن , خلال اساعات القليله الماضيه انا حركت جسدي قليلا نحو جانب واحد , لأصنع عِمدًا هذه الفرصه لهم . انا خشيت من انهم في حالة الحياه او الموت سيندفعون نحوي بهلع , ولكن اذا رأوا فتحةً انا ساستطيع التحكم بالوضع بشكل افضل .

'اخيرًا اللحظه التي انتظرت من اجلها '

سكويك! سكويك!

أكبر الثلاثه تحرك فجأه الى الامام وإتبعه الاثنين الاخرين عن قرب . انا كنت مسرورًا لرؤية انهم التقطوا الطعم وتوجهوا للفتحه الصغيره التي صنعتها .

'امسكتكم!'

انا طعنت الى الامام في حركه مخادعه , الخنجر احتك فوق الأرض كما لو اني كنت اكنسه . الفئران كانوا يركضون بسرعه جدا بطابور واحد وثلاثتهم دفعوا انفسهم على خنجري . 

ظهرت رساله امام عيني .

]+11 نقاط خبره[
]+22 نقاط خبره[
]+44 نقاط خبره[

]ارتفع المستوى من 1 الى 4 [

]اكتسب }لقب : صائد الفئران { [

'هاه...؟ الخبره؟ هل اختلفت لأني قتلت ثلاثه في نفس الوقت ؟'

المره الأولى التي اصطدت بها فأر كسبت 11 نقطة خبره , ولكن عندما قتلت ثلاثه حصلت على 77 , هذا اكبر من ضعف ما كنت اتوقعه!

'هل اصطيادهم في نفس الوقت يعطي خبره اكثر ؟ فحص الحاله!'


الاسم : لا يوجد .
الجنس : لا يوجد .
الحالة : طبيعي .
النوع : هيكل عظمي / زومبي .
التخصص : جندي .
الرتبه :  H
المستوى : 4/5
الدم : 15/15
المانا : 1/1
الهجوم : 3
الدفاع : 1
الرشاقه : 2
الذكاء : 1

✧ المهارات الفريده .
]الإنبعاث المستوى 1[ ] الرؤية الليلية المستوى 1[ ] مقاومة السقوط المستوى 1[

✧ الألقاب
] صائد الفئران [


انا اود ان اكمل صيد المزيد من الفئران لأكسب الخبره , ولكن يبدو ان لا احد سيظهر لانهم سيمكنهم شم رائحة الدم النتنه . انا نظفت خنجري بفرو فأر واخذت الطحلب معي باحثًا عن كهف ذو نهاية مسدوده لأعيد الكره .

هذه المره انا انتظرت لفتره أطول , ولكن ما زال لم يظهر أي فأر . عندما بدأ الطحلب الذي احضرته بالجفاف , ظهر مخلوق ضخم , لا يشبه أيًا من فئران القبر السابقين .

'ماذا! هو يبدو كخنزير ضخم , ولكن ... ما الذي أكله ليصبح بهذا الحجم ؟'

المخلوق الضخم كان فأر مقبره بالفعل , ولكن كان بالمرتبه G . اسم الوحش كان يشع باللون الذهبي 'طاغية الأضرحة'  . أيمكن ان يكون مثل الوحوش النادره التي توجد في العاب الار بي جي ؟ رغم ذلك , مقارنة بأنا الحالي , وحش بالمستوى 8 كان قويًا جدًا .


الاسم : طاغية الأضرحة .
الحالة : طبيعي .
النوع : قارض قبر .
المرتبه : G
الدم : 44/44
المانا : 10/10
الهجوم : 20
الدفاع : 5
الرشاقه : 10
الذكاء : 1 

✧ المهارات الفريده .
]اندفاع[ ] الشراهه [ ] الهيجان [


غريزتي بالكامل كانت تخبرني بأننا لو تقاتلنا , سأهزم بضربه واحده . انا إتكأت على الجدار وحاولت ان اثبت بينما هو يأكل . ومع ذلك , بعد ان انهى اكل الطحلب التف نحوي باهتمام . اقترب وبدأ يشم ويتصارع مع جسدي بشتى الطرق . حتى انه اصبح مهتمًا بالخنجر الذي بيدي وحاول اخذه .

'مستحيل , انا لا يمكنني ان اخسر هذا الخنجر '

بدون الخنجر الصيد سيكون صعبًا جدا . حالما بدأت بوضع بعض الطاقه بذراعي لأقاوم , الفار الطاغيه لاحظ وفورا خلع ذراعي كاملًا .

راوور! ( صوت الوحش )

زئير لم يقم به أي فأر من قبل تم سماعه في الكهف الضيق . هو بصق ذراعي الممسكه بالخنجر جانبًا و اخذ خطوة للوراء , للاستعداد للاندفاع نحوي .

'تبا! كان يجب علي التخلي عن الخنجر فقط!'

ترجمة : yahyax74
_________

السلام عليكم , هذي روايه جديده احب ابدأ فيها وأنوي انهاءها ان شاء الله .
ولكن بحكم اني حاليًا بفترة دراسه التنزيل بيكون ما بين فصل الى فصلين كل أسبوع فقط .

ملاحظات مهمه بالفصل :

'..' العلامه هذي تشير الى انه يتحدث لنفسه .
".." هنا يتحدث بصوت جهري .
اللون الأزرق غالبا بيكون ملاحظاتي , وباقي الألوان لتنسيق الفصل والكلام الذي يظهر امام الشخصيه كارتفاع المستوى وهكذا .

ارجو ان تنال الروايه على اعجابكم وان كانت هناك اية ملاحظات ارجو ذكرها .

رابط الدعم : http://cut-urls.com/xzg2R3
الفصول من بعد هذا الفصل سترفع على الموقع التالي اولًا , 
https://rewayatthima.blogspot.com/


شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus