الفصل الثامن ' وماذا في ذلك ' 


لي فينغ تبع هان تيان وهو ينظر يمينا ويسارا وكأنه طفل يخرج لأول مرة من عزلته أو شيخ بقي في عزلته لآلاف السنين،  الطريق لم يكن واسعا بالكاد يكفي لشخصين والأشجار من اليمين واليسار ويمكن أن ترى في بعض الأحيان بعض الحيوانات سواءا الصغيرة منها أو الكبيرة .

بعد ركضهم لمدة طويلة ومسافة شاسعة وغير يسيرة قام الاثنان بالراحة قليلا ، وبعد بعض الراحة انطلقوا مجددا ، يبدو أن هذه المنطقة آمنة من غير أي وحوش ، فهو لم يرى واحد حتى الآن ولكن لا يهمه الأمر فما دام هناك واحد فقط فأنه سيأتي .


بعد الركض كانت أجسادهم منهكة ومتعبة ولكن في النهاية وصلوا لمدينة الحصان الأحمر، كان المدخل محروسا من بضعة جنود عاديين من الخارج بدت المدينة كأنها مدينة مشتعلة فهي حمراء والمباني في مدخل المدينة حمراء أيضا ،وكان الناس يهللون وفرحين والبعض يركض بسعادة والبعض يتكلم بسعادة كان للسعادة معنى هنا ، إن احتجت يوما إلى شرح لكلمة سعادة ما عليك إلا أن تشاهد هذا المشاهد وستفهم بالتأكيد .


دخل الاثنان المدينة وبعد سير يضع خطوات توقف لي فينغ وسأل " هل هم دائما صاخبون هكذا ؟" .


هان تيان ابتسم بامتعاض ثم أجاب كأنه يكلم جاهل أو أحمق " بعد يومين سوف يكون يوم تحدي عرين الأسد المفقود ، فكل الناس سعداء بالتأكيد لأنهم سوف يشاهدون أبنائهم أو إخوانهم أو حتى أنفسهم وهم يرتفعون نحو السماء ، يبدو أنك غريب عن المنطقة أيها السيد ".


لي فينغ أجابه مع ابتسامة " أنا غريب عن هذا المكان ، إذا هلا أخبرتني عن أقرب مملكة أو قوى من التسع نجوم " .


هان تيان شحب ووجه ودم منه فر وهرب وعبس وتجهم وقال " أنت تمزج بالتأكيد ، أقوى قوة في كامل هذه البلاد هي قوى أربع نجوم وهي العشيرة الحاكمة " .


لي فينغ أجاب على استعجال " إذا خذني إلى هناك فأنا أريد رؤية هذا الإمبراطور " وابتسم ابتسامة تحوي بالكيد والمكر .


هان تيان أجاب متعجبا " إمبراطور أي إمبراطور هذا ، أقوى شخص هو نصف خطة للعالم السماوي " لي فينغ فقد بريقه وتألقه وشخصيته تغيرت وقال " إذا هم قوى من الدرجة الثالثة لما لم تذكر ذلك سابقا ، إذا أين أقرب قوى من الدرجة الأولى " .


هان تيان أعطى لي فينغ ابتسامة ساخرة وقال له " هل أنت أحمق لا يوجد أي قوى من الدرجة الأولى هنا على هذه القارة ، قارة سماء الليل " .


أظلم الجو وانخفضت الحرارة وانتشرت البرودة " تبا هل تريد مني تصديق هذا الهراء ، أيتا السماء الحقيرة هل أرسلاني إلى الجحيم " جميع الأشخاص نظروا له وكأنهم ينظرون إلى مجنون مختل عقليا ما هذا الهراء الذي يتكلم عنه . 


بعيدا قليلا تسمع هماس أحدهم يقول " تبا ، لقد أفسد علينا فرحنا ، هؤلاء المتدربين مجانين دائما ، تسك " .

بدء الناس التذمر هنا وهناك ولكن لي فينغ استعاد نفسه سريعا فهو شخص قد مر بالكثير وماذا إذا أرسلته السماء إلى الجحيم إذا سوف يمزق الجحيم وماذا في ذلك . 


بعد استعادة هدوءه سأل هان تيان " سوف أشارك في الهراء ذاك " . 


هان تيان قال " كل المشاركين هم عباقرة وموهوبين وكلهم في المرحلة الثانية من تحسين الجسد وهناك البعض بالثالثة ، رجاءا أعد التفكير " هان تيان نفسه كان بالطائفة الخارجية وهو في قمة المرحلة الأولى من تحسين الجسد ومع ذلك لم يفكر في المشاركة لأنه يعرف أنه سيخسر . 


لي فينغ شخر ببرود ولم يقل شيئا ، الشخص الذي أطلق عليه شيطان رمح اختراق السماء سوف يخاف من بعض الهراء أين ذهب عقل البشر ، بالطبع لا أخد يعلم عنه شيئا فلو علموا لابتعدوا عنه بمقدار ألف ميل فمن يلعب في وكر الدب سوف يخرج من غير رأس . .


قاد هان تيان الطريق وكانوا قظ تجولوا في السوق طوال اليوم وفي النهاية قرر هان تيان أخذ لي فينغ إلى نزل محترم ، فأخذها إلى أكثر نزل فخم وكبير ومحترم فقط الشخصيات الكبيرة من الطوائف سوف تدخله فهو غالي الثمن وليس شيء قد يدخله من يريد .


عند المدخل كان يقف شاب نحيل بوجه مظلم وبشرة شاحبة ليس بطويل أو قصير لكنه يبعث جو من الغطرسة والفخر وكان يحاول سد الطريق وفجأة ابتسم ليكشف عن صف من الأسنان الصفراء الكبيرة لقد كان يرتدي ثيابا نظيفة وغالية ويديه خلف ظهره قال ل هان تيان " أوهه الأخ الصغير هنا يبدو أنك لا تعرف مقامك فهذا المكان لا تستطيع تحمل تكاليفه " وقال ذلك في نفسه ' بالطبع قمامة عامية وفاشل الطائفة الخارجية كيف يستطيع الدخول فما بالك بالإقامة ' .


هان تيان حياه ورد " أيها الأخ الكبير شو أنا لست الذي سيقيم هنا فأنا مجرد مرافق ، إنما السيد لي فينغ هو من سيقيم ، الآن اعذرني فأنا ليس لدي المقام الكافي للتحدث معك " تحول وجه الأخ الأكبر شو إلى الأحمر وخرج البخار من فتحاته فهذا الحقير أمامه يتهرب من السرقة بنفس الكلمات التي ألقيت له فلقد كان الأخ شو يود سرقته وضربه ولكنه هرب بطريقة أحسته بأنه غبي . 

...........


في القرية التي كان بها هان تيان جاءت العديد من الوحوش الروحية لو مرت على طائفة من الدرجة الثالثة لمسحتها ولكنها ليست طائفة إنما قرية لأشخاص فانين ، فلا حاجة لذكر ما حصل للقرية فلقد مسحت عن بكرة أبيها ، فقط منزل العجوز هو من بقي حاول جعل حفيدته تهرب ولكن تم القضاء على القرية بالكامل فهل يستطيع عجوز واهن أن يوقف هذا الجيش الجرار ، بالطبع لا مسحت القرية والغابات المحيطة بها لم يبقى إلا بضعة حفر ، هنا وصل زعيم القرية هان يو عبس الزعيم وتهجم وشاهد الوحوش تحيط القرية من كل جهة هو لن يستطيع الدخول بل بقي بعيدا إلى درجة بعيدة يراقب من بعيد وبعدها كان قد تأكد أن الحياة من القرية أنعدمت والوحوش التي هنا ستقتل خبراء عالم الروح بسهولة ، أخذ الزعيم يشم لونه أصفر صغير وله نتوء صغير  ، ضغط على النتوء وقال " هان إير ، القرية تدمرت والمكان يعمه جيش جرار من الوحوش لم يبقى كائن حي ، هل لا تزال حيا ؟ إذا كنت كذلك رد أرجوك رد أنا لا أريد خسارتك " .


.......


هان تيان بعد أن هرب من الأخ الأكبر شو كان قد تلقى رسالة من يشم الإرسال يحمل صوت والده ، وجهه ملئته الدموع وبدأ بالصياح كالطفل الرضيع ، أي شخص يراه سوف يظن أنه رضيع كبير وهو قد فقد أمه فعينيه من الدموع أحمرت ولم يعلم ماذا يفعل وهنا تكلم لي فينغ بحيرة وتعجب وعلامات استفهام فوق رأسه " ماذا حدث ؟  " 


..........................................



تأليف : kingstar1111


اقرأ باقي الفصول فور نزولها فقط على نادي الروايات


www.Rewayat.Club
شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus