الفصل 11: جورج ستايسي.


كان اول شخص أخطط لتجنيده في صفي هو الكابتن جورج ستايسي، و الحصول على مساعدته، و الا سيكون من الصعب للغاية تحديد أفراد الشرطة الفاسدين و حتى لو تمكنت من فعل هذا و جمع ما يكفي من الأدلة لإدانتهم فسيكون من الصعب القضاء عليهم بدون مساعدة داخلية.


و مع أفراد الشرطة الفاسدين هؤلاء لايزالون يعملون، فالقضاء على هذه العصابات في مطبخ الجحيم سيكون صعب للغاية، و شبه مستحيل لو قرروا الإتحاد ضدنا.


لذلك بقدر ما أحب عدم الإعتراف بالأمر فمساعدة قوات الشرطة ضرورية من أجل تنفيذ هذه العملية و الا حتى لو إستطعت جمع فريقي الخاص من الأبطال الخارقين، فسيستغرق الأمر وقتا طويلا للغاية قبل أن نصل إلى أي مكان.


أما بشأن طريقة التواصل معه فقررت ان أقابله وجه لوجه، مهلا، وجها لقناع، يمكنني ان اقابله في مركز الشرطة و لكنه قد يقوم بالقبض علي و يمكنني أن أتصل به و أحدد معه موعدا و لكنه قد يقوم بنصب فخ لي، هذا الشرطي يكره الخارقين بسبب أنهم يجعلون الشرطة تبدوا و كأنها لا تقوم بعملها.


في النهاية قررت ان أقابله في منزله و لكنني لا يمنني فقط إقتحام منزله و الا ستكون جريمة لذلك لا يمكنني الا ان أجرب حظي و وسامتي (تحت القناع بالضبط) مع إبنته جوين ستايسي.


كانت جوين في نفس عمر بيتر و لكن على عكس بيتر فهي قد تخطت الدرجات و تخرجت بشكل مبكر و كانت تدرس  على الرغم من أنها متمردة للغاية، و تم طردها مرة واحدة من مدرستها الثانوية، حاليا تدرس في علم الكيمياء الحيوية في جامعة إمباير ستات، عندما تتخرج سأحاول ان اوظفها في شركتي لأن...احب إحتكار الأشخاص الاذكياء!


"عزيزتي، انا في المنزل!" قال الكابتن جورج ستاسي بعدما فتح باب شقته، و وضع الوجبات السريعة التي أحضرها معه في الطاولة الصغيرة بجانبه قبل تعليق معطفه.


"حسنا أبي، انا في المطبخ و هناك شخص يريد رؤيتك!" سمع صوت إبنته و تسائل عن ماهية هذا الشخص.


لو اراد شخص ما من زملائه التكلم معه فسيجده في العمل و اذا كان أحد أصدقائه القدامى فسيجده خارج العمل، بعد التفكير قليلا شق طريقه للتعرف على هذا الزائر، عندما رأى أن زوجته ليست في المنزل أدرك انها ربما لاتزال في نوبتها لأنها ممرضة.


عندما وصل للمطبخ وجد ان ابنته كامت تتكلم مع رجل يرتدي قناع أحمر و سترة جلدية و شعار وطواط في صدره عن كيف ان مغامرات بيتسي كيندرغاردن هو كرتون حيد.


توقف جورج للخظة قبل أن يدرك ما الذي يحصل، و ان شخص ما كان يلعب شرطي شوارع قد اقتحم بيته، كان يعرف هذا الرجل المدعو الرداء الاحمر ، حيث انه امسك بعدة مجرمين في الشهر الماضي و كان يسلمهم بالإضافة إلى بعض الادلة للشرطة، و بالنظر الى انه لم يكن يستخدم ابنته كرهينة، في الحقيقة انهم كانوا يتحدثون بحماسة حول كرتون اطفال رديء، فهو لم يصبح عدائي على الفور بل توقف و تكلم بجدية.


"ما الذي تفعله هنا!" قال جورج ستايسي بينما وضع يده فوق مسدسه و اقترب ببطئ.


"أه، الكابتن ستايسي كنت اريد فقط التكلم معك" قلت له  بينما ابتسمت تحت قناعي.


"لو كنت  تريد التكلم معي فقط كنت لتجدني في مان عملي، و انا لا احب  الاشخاص الذين يأخذون القانون بأيديهم لذلك سأطلب منك بكل ادب ان تخرج بحق الجحيم من منزلي قبل أن أتخذ إجراءات قسرية!"


"ابي..!" قامت جوين بإخفاء  وجهها و تذمرت، و لا تريد من والدها ان يحرجها، ربما بسبب هرمونات المراهقة خاصتها.


"أنا اتفهم سبب غضبك و كرهك للأبطال يا سيد ستايسي، و كيف يبدوا لك هذا الموقف، ان تجد شخص مقنع في منزلك و لكنني فقط اريد ان اتكلم معك و في ذلك الحين يمكنك الإختيار بين إعتقالي أو تركي أذهب."


"حقا؟" نظر إلي الكابتن ستايسي و رفع حاجبا "اذا سأختار إعطائك فرصة، تكلم بسرعة"


"سأعطيكم بعض المساحة يا رفاق، يبدوا انكم اصبحتم جادون" قالت جوين بينما شقت طريقها ببطئ للخروج.


عند رؤية هذا تنهدت و قلت بشكل عشوائي "إبنتك ذكية للغاية و لكنها فقط...قوية"


إسترخى جورج ستايسي قليلا و جلس في كرسي قريب "نعم، حدثتي على هذا"


"على اي حال، كابتن ستايسي، اود مساعدتك لأنني اعتقد ان بعض أفراد الشرطة يتعاونون مع المجرمين، لذلك اود منك أن تعطيني مساعدتك ااداخلية"


"انت تقول أنك تعتقد ان شرطة نيويورك فاسدة، بهذا الإدعاء و انت حتى تجرء على طلب مساعدتي، لا يهمني اذا كنت متأدب ام لا فأنا سأعتقلك"


"لقد أسأت فهمي أيها الكابتن، انا لا ادعي هذا فقط و لكنني متأكد من هذا"


بعد ذلك شرحت له كيف اعتقد ان هناك بعض الجواسيس و الخونة داخل و بين شرطة نيويورك ، و اوضحت له علاقتهم مع العصابات في مطبخ الجحيم و كيف ان المافيا الروسية قد توسعت بالفعل لمعظم أنحاء مانهاتن، و ان نفس الشيء سيحدث بالنسبة للعصابات الاخرى اذا لم يتم ايقافهم، و في النهاية ستكون هناك حرب عصابات كبيرة لضمان المسيطر.


"انا ارى، هذا منطقي حقا" تنهد جورج ستايسي "و لكن كمية الأدلة التي بحوزتك قليلة جدا و يسهل تجاهلها و بدون تحديد الشرطيين الفاسدين فلن يعتبر اي شخص هذا على محمل الجد، لن أكذب عليك، انا و انت فقط لن نستطيع فعل أي شيء لوحدنا و قد اقع في عواقب اذا تم اكتشاف انني اعمل معك"


نظرت اليه للحظة قبل ان أتكلم "لهذا السبب اريد منك ان تجمع دايرة صغيرة من أعضاء الشرطة الموثوق بهم، تأكد من انهم ليسوا من النوع الذي لا يستطيع الاحتفاظ بسر، في هذه الاثناء سأحاول جمع مموعة من الافراد ذوي القدرات الخارقة و جمع ادلة كافية و قمع عصابات مطبخ الجحيم"


"هناك اشخاص اخرون ذو قدرات خارقة؟ بالمناسبة، ماهي قوتك الخارقة؟"


قلت له بإبتسامة "بصرف النظر عن حقيقة أنني ورثت جينات جيدة فأنا شخص طبيعي"


------------------


الفصل 11، نرى ان مايكل استطاع اقناع احد افراد الشرطة بمساعدته و هذا لأنه يعرف انه لا يستطيع احداث تغيير كبير لوحده، في الفصل القادم سيقوم بتجنيد فريقه، و ايضا المنتقمون لم يتشكلوا بعد لذلك ففريق مايكل سيكون اول فريق ابطال خارقين في العالم.

التعليقات
blog comments powered by Disqus