الفصل 15: مهمة ناجحة.




بعد 20 يوم من بدء مهمتنا جمع أعضاء فريقنا ما يمفي من الادلة و قاموا بقمع العصابات بما فيه الكفاية، عندما نظرت حول قاعدة مستودعي التحت أرضية، و التفكير في كل الأشياء التي صنعتها و أنجزتها حتى الأن، لم أستطع الا الإبتسام بفخر، و انا لم أكن أرتدي قناع في هذه اللحظة لذلك لم يكن هناك شيء يخفي وجهي الجميل، المسكلة هي عدم وجود اي شخص لرؤيته.




بإستخدام مزيج متطور من سائل عنكبوت سبايدر مان و ألياف كربونية اصطناعية، قمت بصنع بدلة أيرون فيست من كرتون سبايدر مان النهائي مع القناع من حرير عادي، بدلة دارديفيل المصنوعة من مادة كيفلر بتصميم مسلسل نيتفليكس، زي جيسيكا من وقتها القصير كالفارسة، من المستحيل ان اطلق عليها جوهرة مع موقفها و فهما القذر، و زي لوك كيج من كرتون سبايدر مان النهائي.




اما بالنسبة لكولين وينج التي تعرفت عليها قبل اسابيع قليلة فقد صنعت لها زي قتالي مشابه لأيرون فيست مع اللون الاسود و شعار ثعبان.




عندما اريتهم ازيائهم الجديدة شعر الجميع بالرعب من الفكرة و رفضها على الفور (مع جيسيكا التي قالت انني اصبحت طفولي اكثر و لكنني فقط ابتسمت، حتى انني نزعت الجزء السفلي من قناعي من اجل جعلها ترى ابتسامتي، الغريب ان الجميع استغرب من انني املك وجها تحت القناع، انهم لئيمون جدا)، بإستثناء دارديفيل الذي قبل الزي مع شكر بسيط، لقد كان يرتدي زي بالفعل لذلك لم يمانع في القيام بترقية.




و بما ان الأخرين لم يقبلوا فأنا لم أجبرهم و لكنني لم استسلم! انهم يستخفون بكل عزيمتي و مهارتي في القناع! و سوف أقنعم باستعمال كل الوسائل القانونية و اللاقانونية (مزحة) بأن يرتدوا الازياء التي قضيت وقتي الثمين في صنعها.




كما انني إستطعت تكرار تجربة لوك كيج نظريا، لم استخدمها على نفسي بعد، ليس انني لا اريد ذلك و لكنني انتظر الوقت المناسب لذلك، من الأفضل الحصول على مجموعة من القوى مرة واحدة على الحصول على واحدة مسبقا فقط لتقع حوادث مستقبلا.




كما أن تجربة الحواس الخارقة لدارديفيل كانت بنفس السهولة، و لكن قوة جيسيكا تحتاج لدراسة أكثر.




و بمساعدة جورج ستايسي استطعت ترتيب اجتماع (كالرداء الأحمر) مع مفوض شرطة نيويورك كريس ديمولينا و استطعت ان اتوصل الى اتفاق بشأن تحويل الفرسان الى فرقة خاصة من مستشاري الشرطة، و بذلك لن نواجه أي مشاكل قانونية حتى لو اعترضنا تحقيق الشرطة قليلا و سيتم الدفع للأعضاء الأخرين حسب مساهمتهم في انقاذ المدنيين و حل القضايا (مع إبقاء هوية الأعضاء سرية)، كما انني التقيت بكباتنة الشرطة الموثوق بهم و اتفقنا أن نعمل مع الشرطة في مهمتنا.




بينما فريقي سيهاجم رؤساء العصابات و معقلهم الرئيسي، ستقوم الشرطة بالإغارة على معاملهم المتبقية  و القبض على الأعضاء التي نوفر لهم أسمائهم، ستبدأ العملية في التاسعة مساء ، في ذلك الوقت سيكون رئيس المافيا و الأعضاء المهمين في صفقة مخدرات، سنهتم انا و دارديفيل بهم، لوك كيج و داني و كولين سيهتمون بالنمور الذهبية و يانغشي غونتشي (العصابات الصينية)، سيهتم سبايدر مان و جيسيكا بالياكوزا، مع الشرطة التي ستلقي القبض بالاعضاء الذين لم يكونوا متواجدين في المعاقل التي سنهجم عليها.




و ايضا، بعد ذلك سيعقد مفوض الشرطة مؤتمر يعلن فيه عم العملية و عن مساهمتنا فيها.




.......................................................




"دارديفيل، ابقى متيقظا و تأكد من عدم اصابتك باي رصاص، قم بإفقادهم للوعي قبل ان يتمكنوا من التصويب عليك" قلت له عبر سماعة خوذتي.




كانت الصفقة تعقد في فلا منعزل في الغابة، و كان يتم حراسته من كل المداخل من قبل رجال مسلحين بمسدسات و رشاشات، من احل تغطية كامل الفيلا قمنا بالتفرق للهجوم من جهات مختلفة و عدم ترك أي نقلط عمياء.




"مفهوم" احاب داديفيل ببساطة، لم اكن احتاج حقا لأحذره، كان ماهرا و قوي بما فيه الكفاية للقضاء على عدة اشخاص لوحده، قاتلنا في السابق بدون ان استخدم تعزيز معداتي و قد تغلب علي، و انا اخذت تدريبا عسكريا و تدريبا في معتدل في 3 انواع من الفنون القتالية.




كما انني الان في زيي مع كل من معداتي، السوار الكهربائي، الذراع الميكانيكية في يدي اليسرى، و حزامي في خصري...




"حسنا، عند إشارتي،..3...2...1...الأن!" قلت بينما سارعت نحو أقرب حارس إلي و قمت بإمساك رأسه من الخلف و بدأت اخنقه بساعدي حتى فقد الوعي.




التفتت بسرعة نحو الحارس الذي استدار بسبب الضوضاء القليلة و قد رفع مسدسه نحوي على الفور تقريبا، و لكنني قمت يإخراج باتارانج و رميها نحو يده مما جعله يسقط المسدس، و سارعت نحوه على الفور و لكمته بالذراع الميكانيكية بقوة كافية لجعله يفقد الوعي.




"أه.."




قوة لكمتي مع الذراع الميكانيكية تقارب 700 باوند من القوة، و هو اقل فقط من لكمة كابتن أمريكا، و لكنها قوية بما يكفي لاسقاط رجل عصابات واحد، لسوء الحظ أنه لم يتأوه بصوت ضعيف لذلك توجه عدد من رجال العصابات القريبة نحوي، حتى ان بعضهم بدأ يطلقون نحوي من مسافة!




قمت باستعمال ذراعي الميكانيكية من أجل حجب رأسي لأنني لست واثقا من أن خوذتي تستطيع حجب الرشاشات، كما أن سترتي لن تستطيع حجم كمية لا نهائية من الرصاص و طلقات الشوت غن، و بدات على الفور في تجنب الرصاص يمينا و يسارا بأقصى سرعتي، يجب علي ان استمر في الحركة ليس فقط لتقليل الرصاص الذي كان يصيبني و لكن ايضا لكي لا اتركهم يقفلون على موضعي.




وصلت بالقرب من  مجموعة رجال العصابات و رميت قنبلة دخالية بالقرب من أقدامهم مما جعلهم يرتبكون للحظة، قمت بلكم اقرب رجل الي بذراعي الميكانيكية في ذراعه التي تحمل الرشاش مما جعله يصرخ بألم بعد أن سمع صوت انكسار خفيف.




قمت على الفور بالإمساك برجل أخر و سحبه للأسفل و ضرب أنفه بقوة بركبتي و رميه للجانب، إندفع احد نحوي (ربما اتبع صوت رفيقه) و إستطاع لكمي في رأسي بسبب هجومه المفاجئ و لكن هذا لم يتسبب بأي ضرر حقيقي لي بسبب خوذتي المصنوعة من التيتانيوم، قمت بإمساك ذراعه و سحبه نحوي، لوي ذراعيه للخلف و فصل كتفه.




لم أكن خائفا من إستخدام درجات عالية من العنف ضدهم لأنهم لن يستسلموا غير ذلك، التحكم بهم عن طريق الخوف هو شعار باتمان.




قمت بركل رأس الشخص الأول الذي كسرت ذراعه، و الإمساك بكل من رأس الشخص الثاني و الثالث و ضربهم معا فقط لإفقادهم الوعي، حاليا من المحتمل ان هجومنا تم كشفه، حقا، لا عجب ان دارديفيل قال أن مستواي في هجوم التسلل سيء جدا، و لكن حقيقة ان أهدافي صاخبة هي دفاعي الوحيد!




قمت بحمل مسدس من الأرض و إطلاق النار على رجل العصابات المتبقي في قدمه مما جعله يسقط و يصرخ بألم و لكنه صوب و اطلق بhand-held DX-12 خاصته نحوي صدري، عندما أصابتني الرصاصة من على بعد أمتار قليلة، تم إرسالي طائرا أمتار قليلة للوراء و سقطت على الارض.




نظرت لصدري و رأيت انه بصرف النظر عن الألم في صدري و حقيقة أن بدلتي تضررت، إلا أنني لست مصاب، يبدوا أن بدلتي تستطيع النجاة من طلقات شوت غن قليلة، و لكن طلقة أخرى و أنا متأكد من موتي.




تدحرجت على الارض و وقفت برشاقة، و لم أترك له فرصة للتصويب نحوي مجددا لأنني أطلقت مسدسي نحو جبهته بقوة كافية لجعله يفقد الوعي.




"هذا اللعين..." قلت بينما دلكت صدري و قلت عبر سماعة خوذتي بينما بدأت أقيد حراس الأمن بأصفاد بلاستيكية ضيقة "دارديفيل هل إنتهيت؟"




"نعم، إنتهيت من حراس الأمن و انا على وشك الدخول، اعتقد ان التسلل بدون فائدة الان لأن صوت إطلاق النار قادم من ناحيتك، هل انت بخير؟"




"بالطبع يا ملك الإيمو، لقد كان الأمر سهلا مثل التنفس، انا سأدخل هذه الفيلا الأن بأسلوب سبارتا! قم بالتسلل من المدفأة، بالمناسبة، هل تعرف كم يوجد هناك؟"




"22" قال قبل ان يصمت، شكرته داخليا و لكنني لم استطع الا التفكير انه عملي حقا، و يحب الإستراتيجية حقا، بينما انا أميل إلى التكتيكات أكثر.




نظرت نحو الفيلا بحذر، لابد أنهم يحرسون الباب متوقعين دخولي منه، أو النوافذ، قمت بإمساك قنبلة صغيرة من حزامي و رميها نحو ابعد جدار من المداخل.




"بوووم"




سمع صوت إنفجار و تم فتح مدخل بحجم شخص، قمت على الفور بالدخول من الفتحة و البحث عن أقرب رجل مسكين إلي و لكمه بقبضتي الميكانيكية و إسقاطه أرضا، و الإندفاع نحو الرجل المسكين الأخر الذي كان يملك بالكاد الوقت للتقويب نحوي قبل أن امسكه من اكتافه و ضرب رأسي (مع خوذتي) مع رأسه بقوة كبيرة و رميه جانبا، حتى لو لم يفقد الوعي فسيكون يعاني من ألم يمنعه من الإستمرار.




قمت على الفور بتجنب طلقات الرشاش عن طريق الإحتماء وراء جدار قريب و الإلتفاف حوله، إنتظرت ببطء حتى توقف رجل العصابة عن اطلاق النار قبل القفز نحوه و  رميه على الأرض و البدأ في لكمه مرارا و تكرارا بيدي اليمنى على وجهه (انه محظوظ أنه لم يكن وسيما ابدا).




بينما اقوم بتلقينه درسا قام شخص أخر بالقفز علي، و رماني من فوق رفيقه، كافحت ضده لعدة ثوان قبل أن احصل على اليد العليا و البدء بضرب رأسه بخوذتي حتى فقد الوعي مع وجود الدم يسيل من رأسه، و كان هناك تشقق في خوذتي.




قمت بالتدحرج على الارض و ركل قدم رجل عصابة كان مرتبكا في ما اذا كان عليه اطلاق النار أم لا عندما كنت اكافح ضد رفيقه ، قمت بالوقوف بجانبه و ركل رأسه من أجل جعله يذهب للنوم.




في هذه اللحظة دخلت مجموعة من أربعة اشخاص يحملون مسدسات من الباب القريب و أطلقوا علي مرارا و تكرارا، معظم الرصاص اصابني في مناطق محمية من صدري و لكن أحدهم دخلت في المنطقة المتضررة و تم اصابتي بطلقتان من نوع 9 تحت رئتي بإنش واحد، و ثلاثة طلقات تم حجبهم بخوذتي و لكنها تشققت.




سقطت على الأرض و تظاهرت أنني ميت بينما أقاوم الألم الناتج عن اصابتي بالرصاص، عند رؤية أنني لم أكن أتحرك اقترب أحدهم مني و لمس 'جثتي'، في هذه اللحظة نهضت و سحبته قليلا قبل دفعه بسرعة نحو رفاقه، كان التحرك فقد يسبب لي الألم، و قررت إنهاء هذا بسرعة، قمت بالقفز نحوه و لكم اول شخص أراه بذراعي الميكانيكية ، القيام بركل شخص أخر و ضرب الشخص الثالث برأسي، و سحبت الاخير نحوي و قمت بسوبلكس عليه.




قمت على الفور بالإحتماء مجددا و حمل المعجون الحيوي من حزامي و وضعه على إصابتي من أجل وقف النزيف، كان من المؤلم وضعه و لكنه أفضل من القتال مع نزيف في المعدة.




قمت بالمرور عبر الباب و رأيت ثلاثة اشخاص عضليين ينتظرونني، لم يقوموا بإستعمال أسلحة نارية و لكنهم إندفعوا نحوي و استفادوا من قوتهم و عددهم من أجل محاولة ضربي، و كانوا ينجحون للغاية، حتى أن قناعي تشقق بشكل اكبر!!




قمت بالضغط على سواري و اندفعت موجة من الكهرباء الساكنة نحو دماغي و سرعانما إمتلئ جسدي بالأدريلامين و النشاط، قمت بدفع الرجل الذي كان فوقي عن طريق أقدامي بينما تشبتت بالرجل الأخر وسحبته نحوي و استعملته كموطئ للهروب من مأزقي.




قمت بالوقوف على الفور و الجري نحو الرجل الاول و الإمساك برأسه و سحبه للأسفل و ضربه مع ركبتي ثلاثة مرات قبل رميه جانبا، و أمسكت قطعة من الاثاث و ضربتها برأس الرجل الثاني و افقدته الوعي.




قام الرجل الثالث و اضخمهم بحملي من عنقي و دفعي للحائط و بدأ يخنقني، بقوة، كافحت ضده لبعض الوقت قبل أن امسك بقنبلة رائحة كريهة من حزامي (أملك كل شيء في الحزام!) و تفجيرها في وجهه مباشرة مما جعله يذلق سراحي بسبب رهبة الرائحة.




ضربت ساقه و اسقطته ارضا و بدأت ألكمه حتى فقد الوعي و اصبح وجهه أزرق و أسود، عن طريق ميزة التقاط الحرارة في خوذتي علمت أنني تغلبت على جنيع من في الطابق الاول، كما ان دارديفيل كان يقاتل بالطابق الثاني مع زعيم المافيا و مساعديه.




قمت بالبدأ بربط الاشخاص الساقطون بالاصفاد البلاستيكية التي تبقت لدي قبل التوجه للطابق العلوي.




"دارديفيل!" فتحت باب الطابق علوي فقط لرؤية دارديفيل انتهى بالفعل.


-----------------------



الفصل 15،تغلب مايكل و دارديفيل على المافيا بينما اصدقائهم يتعاملون مع العصابات الأخرى.

التعليقات
blog comments powered by Disqus