2 - الصديقه الجديد

من شدت احراجي لم اكن اعرف كيف ساذهب الى المدرسة غدا وفي الليل تفاجأت بوالدة "رزان" وهي تتصل على امي وتخبرها ان "رواء " مشاكسه وانني لايجب ان اهتم لها وعندما تحدثت اليها اخبرتني :حبيبتي لا تهتمي لها ف انا حدثتها وهي ستعتذر منك على تصرفها.

(بصراحة احسست باحساس غريب فلقد ظننت انه موقف محرج بالنسبة لي فقط وانه سيمر مرور الكرام لكنه لم يكن كذلك،شكراا لقد قل احراجي) وفي اليوم التالي عند وصولنا للمدرسة والتقاء "رواء" اعتذرت مني وقبلت اعتذارها وكان اليوم اقل غرابة من اليوم السابق ومرت ايام واصبحت قريبا من "رزان" واصبحت صداقتنا قوية وكانت الايام جميلة و عادية .

بعد ايام اخبرتني "رزان" ان هنالك فتاة تدعى "سجى" ستنتقل الى مدرستنا وهي صديقتها وانها ستذهب معنا لاننا في نفس الطريق وكنا نتحدث كيف اصبحتا صديقتان ،وفجاءة تدخلت "رواء " قائلة تنظر الى "رزان" :هل تريدين صديقات غيرنا. لم تفهم "رزان" ما قصدها وقالت :ما الغريب بان يكون لدي صديقات (لقد كانت الغيرة واضحة على وجه رواء ولكن فاطمة لم تعطي اي اهتمام للموضوع ظنا منها ان هذا سخيف لم تكن تدري ان هذا سيولد معارك طاحنة فيما بعد) و بعد كم يوم اخبرت "رواء" "رزان" انها تود ان تغير مكانها وتجلس للامام فلم تمانع الموضوع وفي الدرس الاخير جاءت بعض الطالبات من مدرسة اخرى وسيكونن معنا في نفس الصف لان صفنا به اعداد قليلة من الطالبات من ضمن الطالبات كانت هنالك فتاة ابتسمت الى "رزان" ف اشارت اليها "رزان " لتجلس جنبها وبعدها علمت ان الفتاة هي "سجى" و عندما نظرت الى"رواء"رايت الشرارة تتطاير من عينيها

(يا الهي ستبدأ المعركة......!)

2021/10/14 · 4 مشاهدة · 252 كلمة
Zainab
ZMSK@
نادي الروايات - 2021