الفصل 12 : محاصر

كان جياو هنغ في و ضع لا يحسد عليه كان الأمر أشبه بامتلاك ثروة هائلة لكنك تغمض عينيك و عندما تفتحها تكون مجرد عامي فقير كما لو أن كل ما سبق كان مجرد حلم

الشخص العادي كان سينفجر في غضب و حزن حتى أن بعض الناس ستصاب بالجنون لكن جياو هنغ كان مختلفا لم يشعر بأي شيء على الإطلاق

بالنسبة لجياو هنغ كل هذه الأشياء يمكن الحصول عليها مجددا من الثروة و القوة و الصحة كل شيء باستثناء الحياة يمكن استعادته مجددا طالما حصلت عليه مرة فلم لا يمكن الحصول عليه مرة أخرى ؟

الثروة يمكن الحصول عليها بطرق لا تعد و لا تحصى , الزراعة يمكن استعادتها مجددا طالما بذل جهدا كافيا

" هه " تنهد جياو هنغ ثم توجه إلى مكان نينغ غو مجددا فمن دون خاتم التخزين لا يستطيع جياو هنغ سوى الحصول على قناع واحد و بالطبع لن يكون قناع فتاة لذلك اختار الحصول على وجه نينغ غو

تماما مثل ما حصل مع جثة شو رونغفي كان عمل جياو هنغ مثاليا و بعد بعض الوقت تغير مظهر جياو هنغ تماما لكن رائحته كان مختلفة عن رائحة نينغ غو و طبعا لم تكن رائحة جياو هنغ الأصلية رغم أن جياو هنغ يستطيع تقليد رائحة نينغ غو لكنه لم يفعل ذلك لتجنب التفاعل مع معارفه

بعد هذا حمل جياو هنغ معه بعض الطعام و توجه نحو الغرب

بعد محادثته الطويلة مع سو لينغ تمكن من تشكيل خريطة تقريبية في عقله و كان هدفه هو مدينة مينغ يون

 

بعد مغادرة جياو هنغ المخيم ظهر ظلان غريبان فجأة من الا مكان كان أحدهم رجل في مقتبل العمر لكن بشرته كانت زرقاء تتخللها العديد من الخطوط السوداء و ما يلفت الإنتباه أكثر هو عيناه الفضيتان كان يقف باحترام شديد خلف ظل أسود على شكل شخص كان هذا الظل أسود بالكامل كأنه تمثال مصنوع من الفحم لا وجود لأي لون آخر غير الأسود على جسده

لعق هذا الظل شفتيه و بدأ الضحك

" جي جي جي جي رغم أن الأرواح هنا ضعيفة للغاية لكنها كانت وجبة لذيذة " كان صوت الظل الأسود باردا كالجليد لا يمكن الإحساس سوى بشيء واحد منه ' الكراهية '

كانت الكراهية تفيض من الظل الأسود كأنه في الأساس كتلة من الكراهية

" سيدي لماذا لم تأكل روح هذا الشخص حتى أنك تكبدت عناء الحفاظ على الجثث من أجله " كان صوته محترما للغاية بل تخطى حد الإحترام و أصبح تبجيلا و تذللا

" جي جي جي جي جي إخوتي ينتظرون يجب أن أذهب قبل أن يبدؤوا بالتذمر " بمجرد قوله هذه الكلمات تحول إلى ضباب أسود و اختفى متجاهلا تماما الشخص خلفه كما لو أنه الهواء

لم يغضب الرجل الأزرق من تصرف سيده بل لم يجده غريبا على الإطلاق لم عليه تفسير تصرفاته لنملة ؟ هو و كامل جنسه مجرد نمل في عيني الظل الأسود لو لا أنهم لا يملكون أرواحا لكانوا طعامه و كونهم قادرين على الحفاظ على حياتهم يعود لكون واحد منهم مفيدا جدا لأخ الظل الأسود لذا ببساطة أن يعيشوا و يكونوا خدما هو بالفعل خارج أحلامهم

و مثل الظل الأسود تحول الرجل الأزرق إلى ضباب فضي و عاد إلى الغابة

 

اتجه جياو هنغ غربا نحو مدينة مينغ يون و كانت رحلته سلسة للغاية لم يقابل أي كائن حي على مدار يومين كان يعتمد في طريقه على أشجار معينة تم غرسها بشكل خاص من قبل المزارعين الذين يدخلون غابة لويون حتى يتمكنوا من معرفة الإتجاهات

كان زرع هذه الأشجار من مهمة مزارعي عالم شيانتيان حيث يستطيع مزارع شيانتيان واحد غرس هذه الأشجارفي المنطقة الخارجية لمقاطعة كاملة خلال يوم واحد و يستطيع تسريع نموها بمنحها بعض التشي

كانت هذه الأشجار تتغير كل بضع سنوات لأنها في الغالب تدمر من قبل الوحوش لذا لم يكن غريبا على جياو هنغ الذي ضاع في الغابة لسنوات ألا يعرف النظام الحالي

رغم أن جياو هنغ لم يرى أي كائن حي خلال الرحلة إلا أنه لم يستغرب الأمر كثيرا فهناك الكثير من الأسباب لإخلاء منطقة بالكامل مثل وجود وحش قوي رغم أنه كان قريبا للغاية من حدود الغابة أو حدوث معركة تم فيها استعمال السم لكن الشك نما في قلبه كلما اقترب من حدود الغابة فلم يرى جثة واحدة

رغم كل شيء تابع جياو هنغ السير دون أن يرخي دفاعه

في النهاية استطاع جياو هنغ مغادرة غابة لويون و لاحظ في الأفق قرية صغيرة لكنها محصنة بشكل مثالي تستعمل هذه القرية بشكل أساسي من قبل جيش مينغ يون رغم أن التجار و المرتزقة يستطيعون الدخول إليها بعد دفع بعض الرسوم من أجل الراحة و المتاجرة بالأسلحة و الأدوية إلا أن جياو هنغ تجاهلها أخبره حدسه أنه سيواجه العديد من المشاكل إن لاحظه أحد لذلك غادر الغابة دون أن يلاحظه جنود الحراسة المتمركزين أمام الغابة و بالنسبة لأعظم مغتال فإن هذا لم يكن صعبا على الإطلاق

 

قرية شياوهاي

قد تسمى بالقرية لكنها في الواقع أشبه بقاعدة عسكرية تابعة لمدينة مينغ يون حيث أن أغلبها مناطق يسمح للجيش فقط بدخولها و تماما مثل مدينة مينغ يون كان لدى قرية شياوهاي أربعة بوابات في الإتجاهات الأربعة

 

على بعد بضع عشرات لي° من البوابة الغربة م لقرية شياوهاي كان هناك بضع عشرات من مخلوقات غريبة تشبه الأحصنة لكن لونها رمادي كما تمتلك قرونا في رأسها كان هناك ثلاث أشخاص على ظهر كل واحد منها باستثناء الذي في المنتصف حيث أن الوحيدة التي كانت على ظهره هي تشي نوهاي

كانت تشي نوهاي متوجهة نحو قرية شياوهاي من أجل اللقاء بالوفد المرسل من قبل طائفة البرق البنفسجي و التأثيرات الأخرى في المنطقة للتحقيق في حادثة الموت الجماعي في غابة لويون و المناطق القريبة منها في المنطقة التابعة لمدينة مينغ يون لكن هذه القضية أصبحت أغرب ففي اليوم السابع للحادثة اختفت كل الجثث البيضاء التي بقيت في الغابة أما الجثث التي تم جلبها إلى المدينة لفحصها فبقيت سليمة تماما مما يعني أن شخصا أو شيئا ما قام بأخذها

شيء يستطيع قتل الملايين خلال بضع لحظات ما مدى قوته ؟ و كيف يمكن التعامل معه ؟

كانت تشي نوهاي غارقة في أفكارها إلى أن شعرت بشيء غريب شعرت بالبرد يسري خلف ظهرها و أن كل عضلة في جسمها النحيف قد استيقظت كان هذا شعورا لم تشعر به منذ سنوات كان ' الخطر ' و ' التهديد ' رغم أن تشي نوهاي قابلت العديد من الأشخاص الأقوى منها إلا أنها لم تشعر بأي تهديد منهم

ربما يتم قمع جسدها بالقوة لكن ليس روحها كانت قد شعرت بهذا الشعور من قبل العديد من المرات لكن من أعطوها هذا الشعور كانوا قتلة ذبحوا أناسا لا تعد و لا تحصى دون أن يرف لهم جفن

بسبب هذا طورت تشي نوهاي غريزة للتعرف على هؤلاء الأشخاص حتى لو لم يطلقوا هالتهم فبإمكانها التعرف عليهم باستثناء شخص واحد لم تشعر منه بأي شيء كما لو أنه لم يكن موجودا لو لم تره واقفا أمامها لما أدركت وجوده لذلك احتقرته اعتقدت أنه شخص لم يستطع الزراعة و استطاع الحصول على عناية فائقة  بسبب خلفيته لكن لاحقا اتضح أنه كان الشخص الأكثر رعبا في السماوات التسعة تلك المشاهد المخيفة و أنهار الدم و اللحم الدامي المتطايرة في كل مكان يمكن لعينيها رؤيته تلك العيون اللا مبالية كما لو أن رائحة الدم هي الرائحة الطبيعية للهواء و اللون الأحمر هو لونه الطبيعي كل هذه الأمور حفرت في روحها تماما

و اليوم شعرت بنفس الشعور ' لا شيء ' هذا الشعور المألوف بالفراغ حفز ذكريتها و بث الرعب في جيدها و روحها كل هذه الأفكار كانت في أقل من ثانية " لا لا يمكن أن يكون هو ذلك الشيء مات منذ ثلاث سنوات م-مستحسل هذا مستحيل " استمر هذا الشعور للحظة فقط قبل أن يختفي

لم يلاحظ أحد التغيرات التي حصلت لتشي نوهاي و لم يشعر أحد بالظل الأسود الذي اقترب منهم

لاحظ جياو هنغ وجود مجموعة معتبرة من الأشخاص يركبون الخيول الوحشية لكنه تجاهلهم و تابع طريقه مباشرة فقد أخفى جياو هنغ كل أثر لوجوده من حظور و رائحة كما أن طريقة الحركة الخاصة تجعل من المستحيل تقريبا ملاحظته بالقدرات  الجسدية لم يعتقد جياو هنغ أن هذه المجموعة تملك خبير شيانتيان أو مستوى خامس للطاقة العقلية لذا قرر تجاوزهم من الجانب فحسب

كانت سرعة جياو هنغ عالية حيث كانت أسرع من الخيول الوحشية فرغم أن جميع أفراد مجموعة تشي نوهاي قد بلغوا الجسد البرونزي و هم أسرع بكثير من الخيول البرية إلا أن تحملهم منخفض للغاية و من الأفضل الحفاظ على طاقتهم لذلك استعملوا الخيول الوحشية

بمجرد أن استعادت تشي نوهاي هدوءها لاحظت أن ظلا أسودا قد مر بجانبهم و دون شك كان شخصا

" هذه المنطقة أصبحت خالية بعد الحادث و الوحيدون الموجودون هم جيشنا و لا يبدوا أنه منا بما أنه تجاهلنا تماما " ثم لاحظت تشي نوهاي شيئا غريبا " لم لم يتفاعل أي من الحراس ؟ " ظنت تشي نوهاي أن الشخص كان سريعا فقط و لم تفكر حتى بربطه بالشعور سابقا

تفاعلت تشي نوهاي بسرعة و دون إيقاف الخيل الوحشي وقفت علي ظهره و استدارت إلى الخلف في اتجاه الظل الأسود حاملة معها قوسا و سهما كانت قد سحبتهم أثناء الإستدارة و بمجرد أن استقرت وضعيتها أطلقت السهم مباشرة و كان تصويبها دقيقا تماما حيث اتجه السهم نحو جياو هنغ مباشرة رغم أن القوس و السهم لم يكن اختصاصها لكنها كانت بارعة للغاية في الرماية

بعد أن تجاوز جياو هنغ مجموعة تشي نوهاي بحوالي ثلاثين مترا شعر جياو هنغ بتهديد قادم من خلفه لم يعرف مصدر التهديد و لم يملك الوقت للإلتفات خلفه لذلك قام بتحريف مسار حركته يسارا ثم لاحظ سهما غرس في المكان الذي كان فيه قبل لحظة

استعمل جياو هنغ ساقه اليمنى للإلتفاف أثناء تجنب السهم لتسقط نظراته نحو تشي نوهاي التي كانت تحمل قوسا مصوبا نحوه

" جديا ؟ , لا يبدون كقطاع طرق بل كجيش نظامي لم هاجمتني فجأة ؟ لا يعقل أن نينغ غو هذا مجرم من نوع ما صحيح ؟ " كان هذا هو التفسير الوحيد الذي استطاع جياو هنغ التفكير فيه

أما بالنسبة للحراس إذا لم يلاحظوا شيئا بعد هذه الفوضى فقد أهدروا حياتهم , بسرعة توقفت جميع الخيول الوحشية و استداروا متخذين شكل هلال لحصار جياو هنغ

كان جياو هنغ محاصرا بأكثر من مئة من مزارعي الجسد البرونزي و بسرعته فمن المستحيل عليه الهرب و الإبر لن تأثر على أي منهم من مسافة بعيدة بسبب صلابة أجسامهم و القتال المباشر ليس خيارا على الإطلاق فهو مجرد مزارع المستوى الرابع للجسد الصلب مما يترك له خيارا واحدا فقط للنجاة   

 

 

 

 

 

 

.............................................................

° لي = 500 متر

     

             

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus