عندما اكمل ايندرا رؤية حالته قرر الذهاب إلى قرية الورق كونوها بدأ السير بعد سير عدة خطوات توقف

"أيها النظام بأي إتجاه قرية الورق" سأل ايندرا النظام ووجهه احمر كالطماطم

{في اتجاه الشمال على بعد 2000 كيلو متر}

"حسنا لنذهب"

بدأ ايندرا يركض إلى قرية الورق ولكنه توق على بعد 500 متر لأنه يعلم أن الانبو موجودين في حدود المنطقة واتته فكرة أن يجرح نفسه ليبدو شخص تم مهاجمته فجرح نفسه وجعل إحدى الجروح عميقة لكي يبدو الأمر حقيقي واقترب من البوابة ببطء شديد لقد لاحظه الانبو ولكنه تصرف وكأن لا يعلم شيء ولكن بعد المشي لمئة متر بدأ الجرح العميق ياذيه وبعد مدة قصيرة وصل إلى البوابة

"هوف هوف سا..ساعدوني أرجوكم" قال ايندرا الذي لم يظن إن الجرح العميق سوف يفعل به كل هذا لو كان يعلم ان الجرح اصاب شريان حيوي لما فعل ذلك بينما يفكر انتبه له احد حراس البوابة للقرية وذهب مسرعاً نحو ايندرا وبينما اراد ان يمسك ايندرا من السقوط غاب ايندرا عن الوعي واستدعى الحارس صديقه لكي يحملو ايندرا الى المستشفى . . . . . . . . . . .

[بعد ثلاث ايام]

استيقظ ايندرا ليجد نفسه على سرير ابيض مع جدران بيضاء واصابه ألم في جسده فجأة وتذكر عندما اراد الدخول وغاب عن الوعي "ايها النظام كم مر وانا نائم" سأل ايندرا

{لقد نام المظيف 3 ايام و14 ساعة}

"ماذا؟ ثلاثة ايام" بينما يحاول ايندرا مراجعة ذاكرته دخل شخص من عند الباب ولكن لم يشعر ايندرا بذالك الى إن احدث ذلك الشخص صوتا ترك ايندرا تفكيره وحاول النهوض ولكن لم يستطيع الى ان بذل جهده باكمله لينهض ولكنه تفاجأ من الشخص الذي اتا لقد كان مايت غاي " اوه هل استيقظت ايها الشاب" قال غاي بابتسامته المعتادة التي تظهر اسنانه البيضاء، رد ايندرا" نعم شكرا لكم لانقاذي لو لاكم لكنت قد مت"قال ايندرا بانحناء طفيف ، ابتسم غاي وجلس على كرسي بجانب السرير وتحولت تعابيره اللطيفة الى جادة وقال" من انت؟ ولماذا كنت مصاب بذلك الشكل؟ ولماذا اتيت الى هنا خصوصا؟" طرح غاي الاسئلة بسرعة ودون مراعاة حالة ايندرا اجاب ايندرا بحزن والدموع تنزل من عينيه[ دموع تماسيح طبعا] " انا اسمي ايندرا كنت يتيما عندما اصبحت في الخامسة عشر خرجت من الميتم واردت زيارة العالم وان اصبح اقوى وبعد سنتين لم اتقدم كثيرا لذا قررت اللجوء لاحدى القرى والعمل بها لكي اعيش حياة عادية و قررت إن اتي الى قرية الورق باعتبارها قرية ترحب بالاجئين امثالي ولكن حلمي لم يكتمل وتم مهاجمتي بواسطة قطاع طرق وسرقوني وقاتلتهم ولكنهم كانو اكثر عدد لذلك جرحوني و لكمي هربت بأعجوبة وخا انا الأن امامك" انهى ايندرا كلامه بمسح دموعه

وبينما ينظر الى غاي الذي بدأ يظهر تعبير الشفقة وكأنه يشفق على ايندرا وقال بتعبير حزين" لا بأس سوف اتي اليك عندما تصبح بخير ونذهب لنكمل الاجرائات اللازمة" سعد ايندرا لأن غاي صدقه ولكنه كما قال غاي مصاب ويحتاج اقل شيء شهر ليشفى مع انه يستطيع شراء جرعة شفاء من المتجر ولكنه لا يريد جذب الانتباه لذا على الاقل يحتاج شهر حتى يشتريها لكي لا يشك احد بأمره لذا بداء يفكر بخطط لكي يفعلها بعد شفاءه "حسنا سوف اذهب الآن وداعا ايها الفتى ايندرا" قال غاي وذهب . . . . . . . . . . . [بعد شهر]

اشترى ايندرا جرعة الشفاء و غلف جسده هالة زرقاء غير مرئية وبدأ جسده يشفى شيئا فشيئا الى ان لم يبقى اي اثر لجرح في جسده بعد ان شفي بالكامل قال "الحالة"

الاسم:ايندرا 《قابل للتغيير》

العمر:18《70》

المستوى:19

السلالة:بشري《قابل للتغيير》

الجنس:ذكر

اللقب:《المفترس》

الموهبة:زيادة الف ضعف للحالة/الصيد

المهارات:انقضاض/صرخة المعركة

القدرات:لا يوجد

القوة:68

السرعة:43

الروح:2

الذكاء:30

الجسم:51

نقاط المتجر: 19 ألف

نقاط الحالة: 1755

الصيد: تجعل 50 بالمئة من الوحوش تخاف وتساعد على قتل الوحوش بشكل نظيف،

النوع: موهبة

انقضاض: تسمح للمستخدم بالقفز بسرعة والانقضاض على الفريسة في مجال 10 امتار

النوع:مهارة

صرخة المعركة:تسمح للمستخدم بالصراخ تجمد العدو الذي اضعف من المستخدم 5 ثواني وتخيف الاعداء الاقوى بقليل

النوع:مهارة ................................................................................. قد يسأل البعض من اين اتت النقاط في الحالة ولكن هذا غير مفاجئ بسبب انه يستطيع تخصيص نقاطة كل 12 ساعة وزادت النقاط المتلقاة بسبب ارتفاع المستوى

"حسنا الان حان الوقت لكي ابدأ بشراء التقنيات واضافة نقاط الحالة" قال ايندرا بدأ ايندرا بوضع نقاط الحالة واصبحت هكذا

القوة:568

السرعة:543

الروح:57

الذكاء:180

الجسم:551 ................. شعر ايندرا بصداع وألم لا يقاوم وبدأ في الصراخ لا اراديأ وسقط مغشياً عليه وبعد ساعة وجد نفسه على الارض وفوقه غاي ونيجي تذكر الالم قبل فقدانه الوعي وضن انه بسبب ردة الفعل الخاصة بالجرعة ولكنه افاق من تفكيره بعد سماع صوت غاي " الفتى ايندرا لقد سمعتك تصرخ واتيت مسرعا ماذا حدث؟" سأل غاي بشك رد ايندرا ببساطة " لا اعرف ولكني شعرت بجسدي وعقلي وكانني احترق لذا لا اعلم اي شيء غير هذا" قال ايندرا نصف الحقيقة، فقط بعدما انها كلامه التفت غاي لنيجي اومأ نيجي لغاي وابعد نظرة الشك وقال "يبدو انك لا تعلم شيء اذن ما رائيك ان نذهب الى الهوكاجي لنكمل جميع اوراقك ومستلزماتك" اومأ ايندرا وذهب مع غاي الى الهوكاجي . . . . . . . . .

اسف على التمطيط والشرح الكثير في الفصل لكن هذا مهم بالنسبة للعالم الي موجود فيه الان واتمنى تقترحو تقنيات مع وصفها حتى يشتريها البطل

والي يقول قوة البطل مبالغة فيها لا تخافو لأن راح يصير حدث يفاجأكم

وشكرا لقراءة الفصل

2021/05/11 · 1,634 مشاهدة · 840 كلمة
GAME OVER
نادي الروايات - 2022