الفصل التاسع عشر:الشعبية المتصاعدة.
خائف من إمكانية سمع المالك في الغرفة المجاورة له ، لقد أخفض تشن غي صوته إلى درجة الهمس ، مما خلق جوا موترا بشكل غير مقصود. و بعد أن انتهى ، على الطرف الآخر من الهاتف ، لقد فوجئ هي سان. هذا الشاب الصادق الذي جاء لتوه من الريف للالتحاق بكلية الطب لم يتوقع أن تكون محادثته الأولى مع صديق عبر الإنترنت بهذه ألإثارة.
"أنت الآن في تلك الشقة الملعونة؟"
"نعم."
"والمالك في الغرفة المجاورة قد يكون القاتل منذ عدة سنوات؟"
"نعم."
"انتظر للحظة ، هذا كثير جدا بالنسبة لي لمعالجته في وقت واحد ، اسمحوا لي بأن أفكر في هذا أولا."
هذا خلق تناقضا مثيرًا للاهتمام بين المواقف على جانبي الهاتف. لقد كان أحدهما ملفوفا في بطانيته الدافئة ،يمضغ في KFC ، ويشاهد بعض أشرطة الفيديو على الإنترنت ، في حين كان الآخر في شقة مسكونة ، ثقيلة بالكآبة وألألم.
"يا رئيس ، ما زلت أعتقد أنه يجب عليك إبلاغ الشرطة بذلك. بالطبع ، ليس لديك أي دليل حقيقي ، ولكن بالمقارنة مع جريمة تقديم تقرير مزيف ، حياتك أكثر أهمية."
لقد كان هي سان يحاول حمايته ، ولكن تشن كان له إعتباراته الخاصة. مهمة جريمة في منتصف الليل أعطيت له من قبل الهاتف الأسود. كان عليه البقاء هناك طوال الليل حتى تكون المهمة ناجحة. التدخل من الشرطة على الأرجح سيدمر مهمته. بما أنها تضمنت فتح سيناريو جديد ، فإن الاستسلام كهذا بدا وكأنه مضيعة كبيرة. "لم يحن الوقت بعد لإشراك الشرطة."
"في الأساس ، سلامتك هي التي عليك أن تشعر بالقلق إزائها ... يا رئيس ، ماذا عن هذا؟" توقف هي سان قبل أن يضيف ، "قم بتشغيل الGPS الخاص بالهاتف الخاص بك وحاول أن تبقي هاتفك يعمل طوال الليل. سأنتبه الى الأصوات من جانبك ، وإذا كان هناك أي شيء غريب ، سأتصل بالشرطة على الفور. "
'لم تكن هذه فكرة سيئة'. نظر تشن غي الى هاتفه. لم يكن قد خرج بعد من تطبيق مشاركة الفيديو ، وكان هناك إعلان عن بث موكبانغ يحدث.   "ملاحظة من المترجم: حسنا سوف أستعمل الكلمة ستريمرز و لكن ربما بعض ألأشخاص لن يفهمو لذالك سأشرح ألأمر لهم في ألأسفل. و أيضا موكبانغ هو بث مباشرأين يقوم الستريمر بتذوق أطعمة مختلفة"
فجأة ظهرت فكرة في عقل تشن غي. "لماذا لا أفتح بثا مباشرا في الشقة المسكونة؟ إذاما حدث أي شيء خطير لي ، سيتمكن المشاهدون من مساعدتي في تنبيه الشرطة ، وسيكون تسجيل البث المباشر أفضل دليل. بالطبع ، آمل أن تسير الأمور على ما يرام ، وبهذه الطريقة ، سأتمكن من جذب المزيد من المشاهدين إلى صفحتي ، وبالتالي ألإشهار لمنزلي المسكون ".
جلب الفيديو القصير من الليلة الماضية لتشن غي حوالي 1000 متابع جديد ، وبالتالي تضاعف عدد الزوار الى منزله المسكون في اليوم التالي. كانت هذه طريقة قابلة للتطبيق. علاوة على ذلك ، كان الهدف النهائي من دخوله إلى الشقة المسكونة هو كسب مكافأة المهمة لتحسين منزله المسكون. إذما كان بدء بث مباشر قادرًا على ضمان سلامته أثناء قيامه بمهمته بالإضافة إلى زيادة شعبيته و مشاهديه ، فلماذا لا؟
"على الرغم من عدم توفر الميزانية للإعلان عن أشياء في كل مكان ، يمكنني الاعتماد على البثوث المباشرة ومقاطع فيديو قصيرة لجذب انتباه الناس".
ما كان يفتقر إليه تشن غي هو منصة ،القنوات ،و الخبرة ؛ من حيث المحتوى ، لم يكن قلقا على الإطلاق. على الرغم من أن الموظف من الاستوديو في وقت سابق كان مزعجا ، لقد كان على حق. كان الترفيه الحديث عبارة عن الجذب الفوري. ما الذي يمكن أن يكون أكثر إثارة وتشويقا من البقاء لليلة في شقة مسكونة وصراع محتمل مع قاتل مجنون؟
يتبع المشاهدين المحتوى ، ومقارنته بالجهات الأخرى ، كان تشن غي فريدا من نوعه. كل محتوياته والأشياء التي عاشها كانت كلها حقيقية ؛ لم يكن هناك قصة أو نص ، وحتى هو لم يكن لديه أي فكرة عما قد يحدث بعد ذلك. بطريقة ما ، كان البث المباشر مجرد تسجيل له و هو يكمل المهمة التي أعطاها الهاتف الأسود.
'هي سان سأنهي المكالمة. تعال مباشرة الى البث المباشر الخاص بي. لإسم البث سيكون هو نفسه ألأسم الذي أستخدمه لصفحتي الشخصية"
بعد إنهاء ألإتصال، أشعل تشن غي نظام التثليث لهاتفه و قام بتحديد 991 كرقم الطلب السريع الخاص به. بعد الانتهاء من كل شيء ، حدد خيار البث المباشر في تطبيق مشاركة الفيديو.       "نظام التثليث هو طريقة لمعرفة مكان ألإتصال أو الهاتف المستخدم, أظن ان الكاتب عنى شيئا ما كال gps"
عادةً مقاطع الفيديو هذه الأيام لم تكن إلا عشرات من الثوان فقط ، مما يعني أنه كان من الصعب الحصول على دخل مادي منها. لذلك ، ولتحسين ولاء المعجبين وتحقيق الدخل من أرقام المتابعين بشكل مباشر ، أغلبية الستريمرز سيقومون ببث مباشر عندما لا يريدون إطلاق فيديو جديد.
نظرًا لأنه تتم مشاركة مقاطع الفيديو القصيرة بسهولة ، يمكن استخدامها لجذب انتباه المشاهدين العشوائيين. ثم ، مع بث مباشر ، يمكن تحويل هؤلاء المشاهدين إلى متابعين إذا كان محتوى البث المباشر مثيرًا للاهتمام بما فيه الكفاية. عرضيا ، لقد سقط تشن غي في الطريقة الصحيحة لإنشاء العلامة التجارية للمرء على الإنترنت.
"في ليلة في منزل مسكون! مضيفكم، مستكشف شجاع! يكشف أجزاء العالم التي تكون مخفية عن الأنظار عادة !" استخدم تشن غي علامات تعجب عديدة في عنوانه لفصل بثه المباشر عن الآخرين.
في حقيقة ألأمر، لم يحتاج إلى فعل ذلك. كانت خاصية البث المباشر المرتبطة بتطبيق مشاركة الفيديوهات مختلفة تمامًا عن موقع أنترنت للبث المباشر. كان التصنيف محدودًا وكان معظمه ينطوي على التحدث إلى فتيات يرتدين ملابس ضيقة. كان بث تشن غي يشبه كومة من روث البقر وسط سرير من الورود. كان من الصعب للغاية بالنسبة له أن لا يلاحظ.
بعد فتح البث المباشر ، سيتم إشعار معجبيه الذين تابعوه ، وبالمثل ، سيكون هناك إعلان في صفحته الشخصية.
في أقل من بضع ثوان ، وصلت الدفعة الأولى من المشاهدين.
كان هي سان أول من أرسال. "يا رئيس ، هل أنت جاد؟ أنت حقا سوف تبث هذا مباشرة؟"
الموت لجميع الرجال نشر ، "أنت ذلك الغريب الذي رفع ذلك الفيديو ليلة البارحة؟ جيد ، لأنني هنا للمطالبة بحياتك!"
"تبا يأختي ، ماذا حدث لك؟ اهدإ ، ربما يمكننا التحدث بشأن هذا."
مضيف غريب، نشر،" أنا دودة خضراء صغيرة."
"أي مشتركين يعرفون ما محتوى هذا البث؟"
"ألا تعرف كيف تقرأ؟ العنوان موجود هناك!"
في اللحظة التي بدأ فيها تشن غي البث الحي ، ظهر أولئك الذين كانوا ينتظرون الفيديو الخاص به ، وارتفعت نسبة المشاهدة في غرفته ببطء.
"يا شباب ، أعتقد أن هناك سوء فهم". وضع تشن غي المطرقة بعيدا وإستدار إلى الكاميرا على محمل الجد. "لم يكن الفيديو من الليلة الماضية مزحة ؛ لقد اختبرت ذلك بنفسي. يمكنك البحث عن الفيديو الكامل في منتدى الخوارق للطبيعة إذا كنتم لا تصدقونني. لم يتم تعديل اللقطات ، الشيء في المرآة حقيقي. أعلم أنه من الصعب تصديق ذلك ، ولكن إذ اتبعتوني ، فسوف أقوم بكشف النقاب عن الجانب المخفي لهذا العالم شيئًا فشيئًا ".
"مرحبا ، 001 ، أنا آسف ، لكن ما هو رقم المستشفى العقلي؟ أعتقد أنني وجدت مريضًا هاربًا".
"أنا أحب الطريقة التي كنت تكذب بها."
"لي مينغ! أعرف أنك تشاهد البث المباشر ، واذهب لشراء بعض العشاء لي. المعكرونة المقلية ، لا تضع الفلفل الحار ، شكرا!"
"مستشفى فو سان العقلي الغرفة رقم 31 ، أطلب إشتراكا للمضيف! في دعم صديقنا للعثور على وظيفة جديدة!"
ظهرت العديد من الإشعارات على الشاشة ، وجميعهم أظهروا عدم إيمانهم بوعد تشين غي. الرجل لم يكن منزعجا "لا مانع إذا كنتم تظنون أنني مجنون لأنكم سترون قريباً كم مخطئين أنتم."
استمر عدد المشاهدين في الصعود. تحول تشن غي للنظر في سماء الليل التي كانت سوداء. أشعل سيجارة وبدأ يشرح التاريخ الدموي لشقق فو آن لمشاهديه.
----------------------------
ستريمرز: هم ألأشخاص الذين يقومون ببث مباشر في ألأنترنات قد يكون البث لهم وهم ينهون لعبة أو مثل الذي ذكر في ألأعلى لهم و هم يجربون نوعا جديدا من الطعام و غيرها....
على أي حال شكرا على القراءة

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus