الفصل الثامن:قتال حياة او موت
مجموعة كبيرة من الناس مجتمعون حول ساحة القتال،يريدون الاستمتاع بروية القتال هنا حتى ان بعضهم نبلاء و ورثاء.
اليوم قتال حتى الموت بين لي هاو و لونغ تشين،رغم ان القتال يحدث عادة لكن قتال حتى الموت لا يحدث كثيرا.
و الاغرب رغم ان الاثنين لا يملان قوة مميزة لكن ما زال هتال الكثير منهم هنا.
ايضا يولان للمقامرة التى تشتهر بتنظيم المقامرات فى العاصمة فتحت مكان للرهانات هنا.
فوز لي هاو:تربح ضعفين
فوز لونغ تشين:تربح عشرة اضعاف
بما انه ليس يسمح بالتدخل فى القتالات حتى الموت لذلك يمكن المقامرة حتى النبلاء يقومون بهذا.
حتى الذين لا يقومون بذلك عادة قامر بعضهم اليوم على فوز لي هاو.
رغم ان لونغ تشين هزم لي هاو اخر مرة لكن الجميع يعتبرها مصادفة لا يمكن ان تتكرر.
فقط مجموعة صغيرة من الناس من يحبون العبس او محبطين قامروا على فوز لونغ تشين
مكان المقامرة ليس بعيدا من ساحة القتال و مكان لي هاو يعج بمن يريد المقامرة،بينما مكان لونغ تشين خالى تقريبا
"ثلاثميئة الف عملة ذهبية على لونغ تشين".
فجاءة رجل ضخم ظهر و رمى كرت كرستال للرجل المسؤال عن الرهانات.
"ماذا؟!"
المسؤل مصدوم من هذا طوال اليوم لقد جمع اقل من عشرة الف عملة ذهبية لذلك هو لا يصدق اذهنيه.
الرجل الضخم بالطبع شاو فينغ لقد طلب منه لونغ تشين الرهان بكل ما لديه عليه.
بسبب مكانته لقد عرف انه بالتاكيد سيكون هنالك رهانات من يولين للرهانات لذلك قبل ذلك طلب من شاو فينغ الرهان على فوزه.
حتى لو لم لم يتفتح يولين مكان للرهانات فهو لن يتراجع عن ذلك و سيجد طريقة اخرى.
يولين لن تربح الكثير من هذه الرهانات لذلك الغرض الاساسي منها هو جعل المشاهدين متحمسين
حتى لو كانت هنالك خسارة فمنظمة مثل يولين لديها ثروة خيالية و هذا المبلغ الصغير لا شئ بالنسبة لها.
فى البداية لونغ تشين فكر فقط فى المراهنة مع لي هاو لكن الان بيما انه سيحصل على عشرة اضعاب المبلغ المراهن عليه من يولين للرهانات فلن يدعي الغباء الان.
فى الامس بمساعدة اصدقائه و شاو فينغ استطاع جمع اكثر من مئتي الف عملة ذهبية و اكمل شاو فينغ الباقي حتى انه تدين من بعض اصدقائه ليجعلها ثلاثمئة الف.
عائلة شاو فينغ فى الحقيقة ليست ثرية و معظمه ذوى طباع حارة و لا يتحكمون فى مدخلات و مخرجات الاسرة جيدا حتى ان عائلة السمين ياو و الاخرين افضل منهم.
لاجل جمع هذا المال لقد باع كل اسلحته و مدخراته. 
كل هذا فقط من اجل رهان لونغ تشين المجنون،عندما يفكر فى الامر قلبه يقفز بسرعة..الاخ لونغ ارجوك ان تصمد بقوة كل ما يملكه اخاك قد راهن عليه.
لي هاو وصل قبل الظهير مع دفعة صغير قفز لشاخة القتال و صياح حاد ملاء الساحة
لكن هذه الصيحات ليست لمجئه بل لانهم سيرون قتال جيدا اخيرا.
اليوم لي هاو يرتدى ثوب نظيفا و مطابقا لجسده و هو جذاب بعض الشئ:لونغ تشين المذلة التى سببتها لى سوف اعيدها عشرة مرات..
لكن حتى بعد الانتظار لربع ساعة لم يظهر لونغ تشين مما جعل الجميع يتسالون ان هرب من التحدي.
لكن بينما يتسال الجميع ظهر رجل عجوز و قال ببرود للي هاو:"موعد قتالكما عند الواحدة الا ربعا لذلك هنالك ساعة متبقية حتى النزال يمكنك انتظاره فى الاسفل او هنا".
الجميع اصبح محبطا فجاءة عند سماع كلامات العجوز،المتحمس لي هاو اصيب بارتباك و خجل لنسيانه التأكد من الوقت.
"مهما يكن سأنتظره هنا اليوم سيموت لذلك وقته المتبقي اثمن من وقتى".
لي هاو ابتسم بلا مبالاة بينما جلس على الارض لينتظر واضعا مظهر خبير قتال،لكن محاولته تقليد الخبراء لم تستمر سواء لبضع دقائق لانه حدث امر غريب...
لان الوقت الظهيرة و ابشمس فى اعلى قوتها اصبحت ارض ساحة القتال ساخنة كما ان ارض ساحة القتال مصنوعة من نوع خاص من الصخور السوداء مما زاد درجة الحرارة.
لكن بما انه جلس على الارض فرض القيام منها مما جعل خلفيته لحم مشوي.
بالطبع هنالك البعض ذوي النظر الحاد لاحظ خلفية لي هاو التى يخرج دخان من تحتها،وبعد دقائق لاحظ الجميع ذلك و الضحكات ملائة المكان
"هذا الشخص غبي حقا المبارة لم تبدا بعد و قد احرق موخرته بالفعل"ضحكات خافت ملئة الساحة،بينما امرئتين بحجاب تنظران اليه من بعيد
"لنتحدث بصراح هو مقلد فقط"تحدثت احدى الاثنتين بينما هزت رأسها.
"الاخت مينغ لقد جاءنا هنا لبضعت ايام متى ستتراجعين عن الزواج؟"سالت احدهن.
الانسة التى اسمها مينغ تشي عبست و قالت بأضطربت:"الان هو فى موقف صعبو ان قمت بالتراجع الان فسوف اكون قاسية جدا انتظر بعض الوقت"..
"لكن المماطلة لن نتفع المعلم قد عجلنا حتى الان بضع مرات سوف نتعرض للعقاب اذا لك نعد قريبا،مع موهبتك هذا الشخص المعاق ليس له مكان معك لن يستطيع الوصول الى مرحلة السماء ابدا انتما من عالميين مختلفيين"الاخرى تنهد بهدوء 
"لكن اذا فعلت هذا بهذه الطريقة سيكون غير عادل له للغاية...تنهد انتظر لبعض الوقت فقط"مينغ تشي هزت راسها قليلا و تنازع بادي على وجهها..
بينما تترد مينغ تشي حدثت جلبة بين العامة و انفتح طريق ليظهر منه شاب ذو ثياب سودا و حاجيبن مثل السيف و عيون براقة تعطى الجميع احساس عميق..
فى الخارج يبدو مثل الجميع شخص عادي لكن لم يستطع احد النظر عبره و اكتشاف اسراره يبدو غامضا لابعد الحدود..
حتر مينغ تشي و الانسة الاخرى احسوا بشى مختلف عنه مقارنة بما عليه قبل عدة ايام يبدو الان ملئ بالثقة بالنفس شئ مختلف تماما عن سابقه
عند روية لونغ تشين يدخل قفز لي هاو منن الارض بسرعة بينما احس بالم من موخرته.
بينما لام لونغ تشين فى قلبه غضبه انفجر و صاح:"لزنغ تشين تعال لتموت".
لونغ تشين لم ينظر اليه حتى بل نظر نحو شاو فينغ الذى اؤما له بشكل ضفيف.
لم يرى فقط شاو فينغ بل ايضا السمين ياو و الاخرين يشجعونه بحرارة
ابتسم لونغ تشين لهم و ذهب الى ساحة القتال بسرعة،لي هاو قفز ليريهن مهارته لكن لونغ تشين مشي بهدوء.
هذا جعل العديد ممن راهنوا عليه محبطين لقد طاعت اماولهم عبسا
"لونغ تشين"عند رؤية لونغ تشين يدخل الساحة صاح لي هاو بعضب"هذا اليوم ستموت".
"غبي هل حرقت مؤاخرتك؟!"لونغ تشين سخر منه
فى الحقيقة لقد ظهر منذ وقت طويل لكنه رائ ما حدث فى الساحة لذلك توقف.
"الواحد الا ربع على الطرفين توقيع عقد الحياة و الموت هنا".
الرجل العجوز قال بلا مبالاة و ارسل ملفات لهما الاثنين،لونغ تشين ابتسم ببرود و وقع.
هذا المرة مختلفة من المرة السابقة لانها مباراة حياة او موت هنا و الفائز فيها يعيش بينما الخاسر يموت.
لي هاو وقع و قال بخبث نحو لونغ تشين:"الوغد الصغير الان سوف اعيد كل مذلة وجهتها لى مئة مرة".
الان بما ان عقد الحياة و الموت قد تم التوقيع عليه ليس هنالك مجال للتراجع فقط الموت هو سبيل حياة الاخر.
"يبدو انك لم تفهم بعد لقد ضايقتني كثيرا و انا لنن احتمل بعد الان"
لونغ تشين اخذ نفشا عميقا...و نية قتل كثيفة ظهرت فى عينيه،منذ المرة الاولى التى قال فيها زو ياويانغ انه ليس ابن لونغ تيان شياو اصبح اخرون يوجهون له نفس الالفاظ.
"اذهب للجحيم ابن العاهرة!"
لي هاو زفر و مع صوت عالى كل الطاقة فى جسد تحركت و التفت حول جسد.
كل الحشد هنا من يشاهد اؤما بينما يرى هذه المرة ليست كالمرة الاخيرة حيث ان لي هاو لف جسده بطاقته لذلك لن يكون للونغ تشين اى فرصة ضده.
رغم انها طاقة لمرحلة تكثيف تشي و لا يمكن ان تخرج من الجسد الا ان تحريكها حول الجسد يشكل نوعا من الدفاع و الاشخصا العاديون لا يمكنهم ردعه.
بعد ان وضع لي هاو دفاعاته ابتسامة خبيثة ظهرت منه و اندفع نحو لونغ تشين بينما مخالب ظهرت فى يديه اتجهتا نحو كتفى لونغ تشين.
مخالبه مغطاة بالطاقة مما يجعلها كانيلب حديدية اذا تعرض الاخرون لها ستكثر كتوفهم بلا شك.
"احسنت لي هاو شل ابن العاهرة"صيحة عالية جاءت من اسفل الساحة و مصدرها الذى تم صفعه فى الكلية الامبراطورية وانغ مينغ.
وانغ مينغ خسر نصف اسنانه بينما هو شاب و ليس هنالك اي طريقة لحبوب اعادة انبات العظام لانها غالية جدا له لذلك هو يكره لونغ تشين للنخاع و عندما راه على وشكل الموت فرح كثير.
لكن شاو فينغ و الاخرين قلقون الان منذ البداية لم يظهر لونغ تشين ذرة قوة واحد مما جعل قلوبهم تقفز للحظة.
لونغ تشين ابتسم ببرود بينما ينظر الى لي هاو،اخذ خطوة للامام و جسده تحول لظل بينما يندفع نحو لي هاو.
بانغ!

التعليقات
blog comments powered by Disqus