بعد مئات السنين من انتهاء الحرب وحلول عصر السلام المزعوم.


انتبه شعب ايشلاند ان قوتهم بدأت تضعف بسبب ولادة بعض الاشخاص بدون قدراتهم ، في البداية ظنوا انها مجرد طفره او صدفه ولم يعيروا للامر انتباه ولكن بعد كل جيل جديد نسبة ولادة الشخص بدون قدرة تزداد ، لذا عندما لاحظوا الامر توصلوا لحل وهو بما ان القوة لا تظهر الا بعد بلوغ الشخص 17 سنة، بنوا الة تستطيع ان تتعرف علي طاقتهم الروحية بعد بلوغهم السن المطلوب، واسموا الالة سكانر ومن يكون بدون قدرة ينتقل للعيش في مملكة سوردر. 


وبالرغم ان الامر قاسي لكن كان لدى شعب مملكة ايشلاند كبرياء ضخم، غرورهم كان يمنعهم من ترك اي شخص من دون قدرة يعيش معهم.


 لكن كان هناك 3 عائلات نبيلة لم تتاثر ابدا علي مر السنين ولم يولد لهم اي شخص بدون قدرة، وهذه العائلات هي عائلة مارفلوس الحاكمة التي تحكم مملكة ايشلاند، عائلة برون واخر عائلة هي عائلة ماكريد.


"اخي! اخي! يا اخي كريستوفر سوف تتاخر علي اخر يوم لك في المدرسة واصدقائك ينتظرونك في الخارج بالفعل."


(مجددا مع هذا الازعاج، ان مارشيل لا يتركني في حالي مع انه ليس بطفل انه فقط اصغر مني ببضع سنوات.)


قال له كريستوفر بصوت صارم " اخبرتك للمرة المليون الا تزعجني. سوف انتهي في الحال واخرج للاغبياء في الخارج."


"يالك من فظ يا اخي، علي هذه الحال لن تقبل بك اي فتاة."


نظر له كريستوفر وقال بسخرية "يجب ان تقلق علي نفسك بهذا الوجه الطفولي."


غضب مارشيل ورحل، كالعادة انه لا يحتمل مزاح كريستوفر.


 انتهي كريستوفر اخيرا وعندما خرج من غرفته وفي طريقه للخروج وجد اخيه الاكبر دومينيك ينتظره عند الباب.


نظر له كريستوفر بعدوانية وقال "ماذا تريد؟"


رد دومينيك ببرود "مجددا انت ونظراتك الحادة، لا شئ فقط اردت الاطمئنان عليك لانك غدا سوف تستخدم السكانر."


 "لكنك تعرف ان الامر لا يهم بالنسبة لنا العائلات الثلاث، فالنتيجة معروفة."


نظر دومينيك إلى كريستوفر بوجه حاد وقال بصرامة "الامر مختلف بنسبة لك مع شعرك الاسود هذا فانت لست مثلنا."


انزعج كريستوفر وقال في نفسه (لماذا يبالغ؟ فقط لاني لم اولد بشعر اشقر مثلهم.)


صمت كريستوفر لثواني ولكن قرر اخيرا الرد.


"لكننا كلنا نملك نفس العيون الحمراء وانت تعرف هذا يا اخي."


قال دومينيك بسخرية "معك حق يا كريستوفر ولكن انت الوحيد الذي تمتلك تلك العيون الحادة، يمكنك ان تقتل شخصآ بنظراتك."


تابع دومينيك كلامه بابتسامة "حسنا ساذهب الان لكي لا اجعلك تتاخر يا كريستوفر ..حظا سعيدٱ."


رد كريستوفر ببرود "نعم نعم بالطبع."


رحل دومينيك وترك كريستوفر وحيدا منزعج.


 (لماذا يضعني دومينيك دائما في راسه؟ هذا مزعج.)


 "كريستوفر."


بينما كان كريستوفر منزعج من اخيه دومينيك، قطع صوت نداء حبل افكاره وعندما التفت وجد سيدة بشعر اسود وعيون بنية والتي كانت امه.


"بالتوفيق يا كريستوفر." 


(ما هذا؟ اتحاول التصرف كأم الان؟ هل الحمى اثرت على راسها؟ حسنا هذا لايهمني.)


نظر لها كربستوفر بطرف عينه وقال "ايا كان."


تنهدت الام وقالت "انت قد تغيرت."


حالما سمع كريستوفر تلك الكلمات احس بالغضب والحزن في نفس الوقت، لقد احس بالغضب لان بالنسبة له كانت تلك الكلمات طبيعية جدا ان تصدر من امه وذلك بسبب انها نادرا ما كانت ترى كريستوفر فطبيعي جدا ان يكون بالنسبة لها تغير اذا كانت لا تراه الا كل مدة.


احس كريستوفر بالحزن لان ذلك الكلام كان تاكيد على مدى بعد العلاقة بينه وبين امه.


حاول كريستوفر الحفاظ على ملامح وجهه الباردة حتى لا يظهر غضبه او حزنه، وتجاهل فقط تلك الكلمات وخرج من الباب.


عندما خرج كريستوفر وجد اصدقائه لوكاس وماركوس ينتظرانه.


عندما راى كريستوفر اصدقائه احس بالراحه لانه الان يمكنه التصرف على طبيعته.


"لقد تاخرت يا كريس ، كنا ننتظرك منذ مده وهذه ليست اول مرة."


تنهد كريستوفر وقال في نفسه( لوكاس يتذمر مجددا ولكن لقد اعتدت على ذلك.)

 

رد كريستوفر  عليه بسخرية "ولماذا تستمر بالتذمر مادامت ليست اول مرة، هل انت طفل؟" 


نظر لوكاس الي كريستوفر بوجه منزعج جراء خسارة الحديث معه.


ابتسم كريستوفر  (يبدو اني ضايقته، حسنا فهو يستحق ذلك على اي حال)


"توقفوا يا شباب دعونا نذهب حتى لا نتاخر عن حفل التخرج."


قال لوكاس "هو من يستمر باغاظتي يا ماركوس، هل انت اعمى؟"


تنهد ماركوس وقال "ولكن كريستوفر محق، تلك ليست اول مره، فلنعتاد على الأمر فحسب، فلا جدوى من اتعاب نفسك يا لوكاس."


قال كريستوفر بسخرية "أجل اسمع كلام امك يا لوكاس، فهي تعرف الافضل لك."


تجاهل لوكاس استفزاز كريستوفر ونظر للجهة الاخرى.


قال ماركوس بسخرية "احسنت يابني، كما علمتك تماما."


ضحك كريستوفر وماركوس معا بينما كان لوكاس قريبا من الانفجار.


قال ماركوس محاولا تغيير الموضوع وتهدئة لوكاس "اذن من تظنون سيكون بالمراكز الأولى هذه السنة؟"


قال كريستوفر "اليس الامر واضحا، سوف اكون بالمركز الاول كالعادة."


رد لوكاس "لقد بذلت جهدي هذه السنة، على الرغم اني عانيت قليلا في مادة التاريخ، لكن اعتقد اني سوف اكون على ما يرام."


قال ماركوس "اه تقصد تاريخ العالم واول من حصل على القوة، اليس كذلك؟"


ضحك كريستوفر وقال "وما الصعب في هذا ايها الاحمق؟ كل ما في الأمر ان اول شخص في هذا العالم يحمل القوة ظهر فجأة كانه اتى من السماء فلم يسبق لاحد ان راه من قبل فكان ذلك التفسير الوحيد، كان ذلك ايام عندما كانت ايشلاند وسوردر شعب واحد يعيش على القارة، لكن ذلك تغير عند مجيء ذلك الشخص، فبعد ان عاش مع شعب تلك القارة وتزوج وانجب منها ثلاث اولاد، كانت المفاجأة انهم ورثوا قوته ايضا، وكان هولاء الأبناء الثلاث هم اجداد ومؤسسين العائلات الثلاثة النبيلة، وهكذا بعد قرون اصبح هناك شعب كامل من اصحاب القوة وحينها بدأت العداوة بينهم وبين الناس العاديين وانت تعرف باقي الحكاية، هذ حدث في السنة 10 اي أنه حدث قبل خمس قرون بالظبط."


قال لوكاس " بالطبع اعرف القصة يا اخرق، ما كنت اقصده هو اني لم يكن لدي الوقت الكافي للمذاكرة ولكني تعاملت مع الامر بطريقة ما."


قال ماركوس "والجدير بالذكر ان الحرب بدأت منذ ثلاثة قرون ومنذ حين بدات قوانا تضعف، لكن من المدهش حقا ان العائلات النبيلة حافظت على نقاء نسلها حيث لم يولد لهم اي فرد بدون قدرة حتى الان."


رد كريستوفر "هذا بسبب ان العائلات النبيلة حافظت على صلة دم مباشرة للجد الاكبر عن طريق الابناء الثلاثة على مر كل تلك السنوات، من المخزي حقا الا تعرفا تاريخ عائلاتكم."


تنهد ماركوس ولوكاس وقالوا في نفس الوقت "اكيد طبعا."


 وبعد 10 دقائق وصلوا للمدرسة، فهي لم تكن بعيدة جدا.


دخل الثلاثة قاعة المدرسة وقد كانت ممتلئة لكن كانت المقاعد الامامية محجوزة لهم.


( يبدوا اننا جئنا في الموعد تماما قبل اعلان اسماء المتخرجين.)


جلس الثلاثة في المقاعد الامامية بظبط في الوقت المناسب لانه قد حان وقت اعلان المتخرجين.


"الان سنعلن اولا اسماء المتفوقين على المدرسه وهم  كريستوفر مارفلوس، لوكاس برون وماركوس ماكريد،  انتم الثلاثة في المركز الاول بالتساوي."


ضحك كريستوفر بصوت منخفض وقال" كما هو متوقع."


نهاية الفصل الاول بعنوان: كريستوفر مارفلوس.

التعليقات
blog comments powered by Disqus