رجع كريستوفر مجدداً الى مكان اجتماع لوسيفر واتباعه ووجد لوسيفر يجلس في مكان عالي.


قال لوسيفر بابتسامة "كما توقعت، ان الدرع والقناع يبدوان جيدان عليك، اصبح مظهرك مخيف، أشفق كثيرا على الذين سيواجهونك."


قال كريستوفر وهو يخلع قناعه "افهم ان القناع سببه اخفاء وجهي لاني من المفترض ان اكون ميت، لكن عيناي الحمراوتان تفضحني."


ضحك لوسيفر وقال "لا تقلق، لن يلاحظ أحد، فمن السهل وجود قدرات لتغيير شكل الشخص وملامحه، بمعنى ان الاحمق فقط سيقول ان عيونك حقيقية، لذلك لا تغيرهم فهي تمثل هويتك."


"ستذكرني فقط بنسب عائلتي، لكن على الاقل وفرت عناء تغيير لونها."


قال لوسيفر "ولكني تفاجئت حقا من شخصيتك الثانية البارحة، لقد كنت مذهلا، سيكون من الافضل لو اتقنت هذه القدرة وسيطرت على الذي بداخلك."


"وكيف يمكنني ذلك؟"


"حسنا، الاينر ديمون ذكر انه يمكنك التحكم في قوته وانت واعي دون الحاجة لاستدعائه شخصيا، لكن لقد قال ان حدودك ستكون خمسون بالمائة فقط من قوته لا اعلى من ذلك."


تابع لوسيفر "الم تلاحظ اي تغييرات منذ اول واخر مرة ظهر بها الاينر ديمون؟"


فكر كريستوفر بكلام لوسيفر وقال "بالتفكير بالامر، اول مرتين ظهر بها الاينر ديمون عندما قتل اللصوص وذلك الجندي، استيقظت بعدها ولم اكن اذكر اي شيء، لكن الان انا اذكر كل شئ عندما ظهر البارحة وكاني من كنت واعي بل واستطعت العودة لوعيي بعدما قتل ذلك القائد."


 "كما توقعت، اعتقد انه كلما استخدمت قدرتك كلما سيطرت عليها أكثر، اعتقد انه يمكنك ان تكون واعي الان بعد ان استطعت الرجوع لوعيك بارادتك."


"فهمت، الامور اصبحت منطقية اكثر الان."


تابع كريستوفر "والأن، الن تفي بوعدك وتخبرني بتلك الاسرار."


"حسنا، حسنا، يالك من متسرع، ما الذي تريد معرفته؟"


"كيفية حصولك على قوتك؟ وكيف عرفت اسمي؟"


رد لوسيفر "حسنا، انت تعرف عن احجار الروح اليس كذلك، تلك الاحجار التي تستخدم في الة الاسكانر لاستشعار الطاقة الروحية."


"اجل اعرفها."


تابع لوسيفر "ببساطة اذا مات شخص ذو قوة وهو يحمل احدى تلك الاحجار، فأن تلك الاحجار ستمتص طاقته الروحيه، لان في الطبيعي الطاقة الروحية تخرج وتندمج مع الهواء وتصبح بلا فائدة لذلك حجر الروح يلعب دور المغناطيس فهو يجذب الطاقة الروحية ويخزنها بداخله، ولو اخذ احد ذلك الحجر المخزن بداخله الطاقة الروحية فكل ما عليه فعله هو تحطيم الحجر في يده او جسده وبووم سوف تدخل الطاقة الروحية جسده، بسيط اليس كذلك؟"


برغم تفاجئ كريستوفر مما سمعه ولكن لم تظهر ملامح التفاجئ اطلاقا على وجهه فقد كان وجهه محافظ دائما على ملامح البرود والعيون التي تبدو عليها الحزن والاحباط، على الاغلب ان حادثة اوليفر وشون وسيليا لن تخرج من رأسه في اي وقت قريب. 


رد كريستوفر "مذهل، ولهذا السبب احجار الروح صعبة المنال رغم اني اراهن ان قلة صغيرة من تعرف تلك المعلومة فقط."


"احسنت، اما بخصوص معرفتي بك فبجانب قدرتي على ايقاف الزمن بحرية ، احيانا ارى في احلامي مشاهد من المستقبل وقد رايتك ورأيت انك ستنضم لنا، وايضآ موضوع اوليفر."


"هذا يفسر كل شئ."


قال لوسيفر وهو ينزل على الارض "والان يا كريستوفر بعض ان حصلت على اجاباتك، اريد ان اعرفك ببعض الاشخاص، فلتأتي معي."


رد كريستوفر "ولما لا."


تبع كريستوفر لوسيفر حتى وصلوا الى باب كبير، وقف لوسيفر وقال 


"ساعرفك بثلاث اشخاص، انهم الحراس ويلقبون بالشياطين والذين مكانتهم في المنظمة هي الاعلى بعد رئيس المنظمة انا، وعملهم الوحيد هو حماية المنظمة و اطاعة اوامري فقط."


قال كريستوفر "ولماذا تريد مني مقابلتهم؟" 


ابتسم لوسيفر وقال "سوف تعرف الان."


فتح لوسيفر الباب وكانت غرفة كبيرة فخمة مزينة وكان بالداخل ثلاثة اشخاص جالسين، رجلان وامراة، كانوا يشتركون في شئ واحد وهو الشعر الاسود.


عندما انتبه الثلاثة لدخول لوسيفر وقفوا على الفور احتراماً له.


قال لوسيفر "كما تعلمون انضم لنا وافد جديد، عرفوا بانفسكم لاجله."


قال الثلاثة في وقت واحد "امرك."


قال صاحب العيون الخضراء "اسمي بران ولقبي هو الشيطان الابيض."


قال صاحب العيون البنية "اسمي جريج، لقبي هو الشيطان الازرق."


واخيرآ قالت صاحبة العيون الزرقاء "اسمي رايلي ولقبي هو الشيطان الاحمر." 


قال بران "سيدي، بما انك ادخلته هنا فهذا يعني"


رد لوسيفر "بظبط اعرفكم بكريستوفر، الحارس الرابع."


انصدم كريستوفر وقال "ماذا؟!"


رد لوسيفر "لا تستغرب كثيرآ فانت تستحق هذه المكانة فقد اثبت امكانياتك."


قال كريستوفر "ولكني انضممت فقط للمنظمة لان اهدافها ستساعدني على تحقيق هدفي فقط وبعد ذلك سارحل."


رد لوسيفر بابتسامة "ليس مهما، حتى ذلك الوقت ستكون الحارس الرابع."


قال كريستوفر بتنهد "كما ترى لا بأس."


قال لوسيفر "اتذكر الفرقة الثانية وباقي الجنود الذين اتيتم معهم؟"


"اجل."


تابع لوسيفر "هم الان متوجهين الى هنا، لذلك اريدك ان تذهب مع الحراس وتهتم بهم، وستكون فرصة جيدة لمحاولة الانسجام معهم والعمل معا،  فلتذهبوا الان."


قال الحراس "علم وينفذ."


كريستوفر اكتفى بالتنهد وذهب وراء الحراس.


بينما كان الحراس متوجهين للخارج نادى لوسيفر على كريستوفر.


رد كريستوفر "ماذا تريد؟"


"نسيت ان اعطيك لقبك الجديد كحارس."


رد كريستوفر "اه لقب الشياطين."


قال لوسيفر "اجل، سوف تكون انت الشيطان الاسود."


رد كريستوفر وهو يلبس قناعه "شيطان اسود هاه؟ حسنا سوف اريك كيف تعمل الشياطين."


نهاية الفصل العاشر بعنوان : الحارس الرابع

التعليقات
blog comments powered by Disqus