كان الليل في ذروته عندما خرج الحراس الاربعة من القصر.


بعد ان ابتعدوا عن القصر بمسافة اكثر من كافية قال بران 


"اظن ان هذا البعد يكفي، لننتظرهم هنا."


قال جريج وهو يتثاوب "متى سيأتون؟ فلنبيدهم وننتهي من الامر بسرعه."


نظرت رايلي لكريستوفر وقالت وهي تضحك "من المضحك انك الوحيد الذي تلبس قناع."


ازال كريستوفر قناعه وقال "كل حياتي مضحكة بالفعل ليس هذا الجزء فحسب."


ردت رايلي "ما بال هذه النظرات الكئيبة؟ يجب ان ترفه عن نفسك قليلا."


قال كريستوفر "ارفه؟ لقد رفهت عن نفسي بما فيه الكفاية."


نظر كريستوفر للسماء وتابع كلامه "طوال حياتي لم يكن لدي هدف اريد تحقيقه، كنت مغرور وقاسي وبارد الشعور، حتى خسرت مبارزة من شخص معين ورايت كم ان هولاء الاشخاص رائعين، قررت في نفسي لما لا احاول ان اكون مثلهم واغير من نفسي قليلآ بدل من ان استمر في حسدهم وحسب، لكن عندما وجدت هدفي اخيرا دفعت الثمن غاليا مقابله."


سألت رايلي "وماذا كان الثمن؟"


"هويتي، لم اعد اعرف من انا، ببساطة لم اعد مهتما بأي شيء."


كان بران وجريج يستمعان لحديث كريستوفر ورايلي وفي الاخير قرر بران الحديث 


"لذلك يريد لوسيفر تغيير نظام العالم، ربما يبدو من الخارج انه قاسي او عديم القلب لكن ثق بي انه ليس هكذا مطلقا، انه يهتم بمنظمته كانها عائلته الذي فقدها سابقا، لقد مر بالكثير."


قال جريج "لقد انقذنا ولولاه لكنا ضائعين او حتى اموات."


قالت رايلي "حتى ان شعره الابيض سببه هو التعذيب الشديد الذي تعرض له، رغم كل ما مر به فهو يهتم بنا وبمنظمته كعائلته، حتى انت كريستوفر اصبحت جزء من تلك العائلة."


قال كريستوفر "فلتعتبروني كما شئتم ولكني اكتفيت من العائلات والاصدقاء، انا اعتبركم فقط كاشخاص سيساعدوني في تحقيق هدفي لا اكثر او اقل."


حينها تذكر كريستوفر اصدقاءه لوكاس وماركوس وفكر إذا ما كان يعتبرونه صديقه وحتى ولو، فهو لن يراهم مجددا هكذا فكر.


ابتسم بران وقال "وهذا يكفي."


قال جريج "يكفي كلاما، لقد وصل اصدقاءونا اخيرا."


نظر الحراس الثلاثة للجنود القادمين وتحولت ملامحهم للجدية تماما كانهم اصبحوا اشخاصا اخرين.


اغمض كريستوفر عينيه واخذ نفس عميق ولبس قناعه مجددآ وعندما فتح عيناه كانت تتوهج، عندها عرف كريستوفر ان كلام لوسيفر صحيح يبدوا انه بامكانه السيطرة على قوته لو حاول.


وقبل ذلك بثواني، كان الجنود في طريقهم للقصر.


قال احدى الجنود "م تعد الفرقة حتى الان، اتعتقد اننا سنجدهم؟ يمكن ان يكونوا ميتين بالفعل."


قال جندي اخر "مستحيل، لقد قضينا على كل المجرمين في الجانب الغربي بسهولة، من المستحيل ان عدد من الضعفاء سوف يقتلهم، على الرغم اننا لم نقابل اي حيوان مفترس وهذا غريب."


رد قائدهم "مهما كانت الظروف، سوف ننهي مهمتنا ونجعل المنطقة الحمراء امنة."


قال الجندي "انظروا! هناك بعض الاشخاص امامنا!"


وحينها راى الجنود الحراس بدروعهم المميزة والوانها المختلفة حسب لون لقب كل شيطان واقفين بجانب بعضهم مثل حاصدي الارواح منتظرين اقتراب الجنود لحصد ارواحهم.


قال احد الجنود "من هولاء؟ لكن من المؤكد انهم من المجرمين، لنقضي عليهم."


قال قائدهم في نفسه ( لدي شعور سيء حول هذا) واكمل "لننهي مهمتنا بنجاح يجب علينا تجاوزهم، اقضوا عليهم!"


هجم الجنود على الحراس الاربعة، لكن لم يكن يعرفوا ان ما كان ينتظرهم لا شيء سوا الهلاك.


لوح احد الجنود سيفه نحو بران ولكن قبل ان يصل النصل اليه، قطع بران رأسه بسرعه دون ان يلاحظ الجندي نفسه.


جريج الكسول كان في وسط المعركة وكان فقط ينتظر الجنود لتهجم عليه بدلا ان يبدأ هو بالهجوم، هجم جنديان عليه ولكن لوح جريج بسيفه وطعن واحد وتفادى هجوم الاخر واخترق قلبه.


رايلي كانت ارشق الحراس تتفادى اي هجوم بسهولة ويسر وسلاحها هو الخنجر تطعن به رقبة الجنود بينما تتفادى هجومهم.


كريستوفر الذي اختلف اسلوب قتاله قليلا، في السابق كان يهجم ليقتل في الحال، لكنه اصبح الان قاسي في قتاله وكأنه يفرغ غضبه الغير ظاهر على وجهه من الاساس بحيث، هجم جنديان على كريستوفر ولوحا بسيفهما نحوه ولكن تفادى كريستوفر السيفين وقطع اياديهم الممسكة بالسيف ليسمع صوت ألمهم ثم يقطع رأسهم.


لم تستمر المعركة اكثر من عشر دقائق وقد قتل الحراس كل الجنود برغم انهم لم يستخدموا قوتهم الكاملة، لكن كان هناك فرق رهيب وواضح في المهارات.


قال بران بعد ان قتل قائدهم بسهولة "كان هذا اخرهم، احسنتم يا شباب."


قال جريج "اخيرا سنعود، اريد ان ارتاح، نحن تجاوزنا منتصف الليل بالفعل."


ردت رايلي "يا لك من كسول."


سمع كريستوفر جريج يتنهد ويقول بصوت منخفض لم يسمعه الا هو "ليس وكأنني احب فعل ذلك."


عاد الحراس الاربعة لمخبئهم داخل القصر، رحب لوسيفر بهم.


"لقد عدتم بتلك السرعة! كما هو متوقع من الحراس."


رد جريج مازحا "تجعلنا دائما نقوم بكل العمل بينما انت مرتاح هنا."

ضحك لوسيفر وقال  "امتشوق ان تراني اقاتل لتلك الدرجة؟ لا تقلق سيأتي ذلك اليوم قريبا جدا."


سأل لوسيفر مبتسمآ "اذا يا كريستوفر كيف كانت اول مهمة لك؟ وهل انسجمت مع زملائك الجدد؟"


رد كريستوفر "لم يكن هناك شئ مميز وبالنسبة لموضوع الزملاء فلا اعرف عما تتحدث طالما لا نعيق بعضنا فسيكون كل شئ على ما يرام."


قال لوسيفر وهو يضحك "حسنا، ربما تكون محقا."


اكمل كريستوفر "ماذا سنفعل بموضوع خطة تطهير المنطقة الحمراء؟ فلن تتوقف سوردر حتى تقتلنا و تحقق هدفها بتأمين المنطقة." 


رد لوسيفر "اعرف، عندي الحل بالفعل."


قال بران "وما هو ذلك الحل؟"


قال لوسيفر بابتسامة "ببساطة، سنقتل الملك."


نهاية الفصل الحادي عشر بعنوان : بدون هوية.

التعليقات
blog comments powered by Disqus