كان اوليفر على وشك الرحيل لكن ما اوقفه هو سماع صوت ضحكات متقطعة، نظر اوليفر للخلف ووجد كريستوفر واقف على قدميه، عينيه متوهجة ووجد جرح الخنجر ينغلق حتى لم يبقى له اثر.


قال اوليفر مصدوما "مستحيل."


"يا الهي، لقد مرت فترة منذ اخر مرة خرجت، وعندما اخرج ماذا اجد؟ احمق مثير للشفقة تسبب بمعاناة لكريستوفر."


سحب اوليفر سيفه وقال "ابتعد، انا احذرك."


ضحك كريستوفر وقال بسخرية "يالهي انا ارتعب من الخوف."


اقترب كريستوفر في لمح البصر من اوليفر لدرجة انهم اصبحا وجه لوجه، امسك كريستوفر بسيف اوليفر وطعن نفسه به.


قال كريستوفر مبتسمآ "اترى؟ ليس به اي تأثير علي."


اخرج كريستوفر السيف من جسده ورماه بعيدا، لم تمضي لحظات وكان الجرح اختفى، نظر كريستوفر للضخم الميت وقال لاوليفر المرعوب بابتسامته التي لا تفارقه


"لقد جائت لي فكرة للتو، سأفعل بك مثلما فعل كريستوفر للضخم، ولكن الفرق اني سوف اطعن عيناك الاثنان."


قال اوليفر المرعوب بتوسل "لا ارجوك، لا تفعل ذلك، انا اسف، سأرحل ولن تراني مجددا."


رد كريستوفر وهو يرفع علامة النصر "اقل ما يمكنني فعله هو قتلك بدون معاناة، ولكن قبل ذلك."


غرس كريستوفر عيون اوليفر باستخدام اصابعه وترك اوليفر ليتألم على الأرض.


امسك اوليفر وجهه وصرخ بألم "عيناي!"


"يالهي انت مزعج للغاية، حسنا، حسنا، سوف اخلصك من معاناتك."


سحب كريستوفر سيفه وقطع رأس اوليفر بضربة واحدة ليخلص اوليفر من معاناته، نظر كريستوفور للخلف وقال 


"اتمنى ان يكون العرض اعجبك، لما لا تخرج الأن؟"


"رائع، ان حواسك حادة للغاية."


رد لوسيفر على كريستوفر وهو يخرج من خلف القصر  واكمل كلامه 


"بصراحة لقد تفاجئت، لم اكن اتوقع ان يحصل الامر بتلك السرعه."


قال كريستوفر "ويا ترى كيف عرفت ان هذا سيحدث؟ وكيف عرفت اسمي من الاساس؟"


ضحك لوسيفر وقال "هذا سر اخر سوف اقوله لك لاحقا لأنه لدينا بعض الصحبة."


خرج بعض الافراد من خلف لوسيفر وكانوا ممسكين بليون وشون وسيليا، عندما رأهم كريستوفر ظهرت ابتسامة عريضة على وجهه وقال 


"مرحبا اصدقائي الاعزاء!"


صرخت سيليا "كريستوفر!"


قال شون "ماذا يحصل هنا؟"


قال القائد "اين اوليفر؟"


رد كريستوفر "هناك! ولكن رأسه في مكان اخر للاسف، لا، وجدت رأسه."


امسك كريستوفر برأس اوليفر وأراها لهم وعلى وجهه الابتسامة المعتادة. 


عندما رأى الاخرون رأس اوليفر كانت ردات الفعل مختلفة قليلآ، تقيأت سيليا، انصدم شون لدرجة ان بؤبؤ عينيه وصل اقصى درجات وسعه.


قال القائد "من فعل هذا به؟"


رد كريستوفر بسعادة "انااا من فعل ذلك، بالتفكير بالامر انا لدي حساب لم اصفيه معك، بارزني الان!" 


رد القائد "سافعل ذلك ولكن دعهم يرحلون اولا."


قال كريستوفر ببرود "انا ليس لي شأن بهم، اسأل الشخص الممسك بكم."


ضحك لوسيفر وقال "لا بأس اذا فزت على كريستوفر ساتركهم يذهبون ولكن اذا حصل العكس ستودعهم وتودع نفسك."


رد القائد "موافق، لقد هزمتك من قبل وسافعلها مجددا." 


وصلت ابتسامة كريستوفر اخرها وقال "اتشوق للامر."


وقف الاثنان امام بعضهم يستعدون للمبارزة للمرة الثانية، انطلق ليون نحو كريستوفر المنتظر مكانه ولكن فجاة


قال ليون باندهاش "ماذا؟ اين ذهب؟!"


"إلى اين تنظر؟"


التفت ليون وراءه ووجد كريستوفر خلفه بالفعل، ابتعد ليون عن كريستوفر بسرعه.


"مثلما انت لعبت مع كريستوفر، سألعب انا ايضا."


رد القائد "مع كريستوفر؟ الست انت كريستوفر؟"


"نعم ولكن لست بظبط هو،  هذا معقد قليلا تفهمني؟"


قال القائد "اذا ماذا تكون انت؟" 


"لا اعرف كيف اشرح هذا، لكن سأحاول تبسيط الموضوع لتفهمه، انا ببساطة قوة وقدرة كريستوفر، انا هو تجسيد مشاعره السلبية وافكاره المظلمة، لكن هذا ليس كل شيء، انا ادعم جسد كريستوفر بالقوة والسرعة والقدرة العلاجية، لذلك يمكنك القول انا هو الجانب المظلم من كريستوفر، لو كان كريستوفر الحقيقي به نور وظلام فانا بي ظلام فقط، اووه لقد فكرت في اسم للقدرة حالا،  اسميتها اينر ديمون (الشيطان الداخلي) اجل هذا انا!"


قال القائد "اذا اين ذهب كريستوفر الحقيقي؟"


"كما قلت، أنا لست كريستوفر الحقيقي، لذلك عندما اخرج، هو ينام أو شيء من هذا القبيل، ولكن من الممكن بالنسبة له السيطرة على هذه القدرة ويكون واعي في نفس الوقت، على الرغم من انه لن يتمكن من استخدام اكثر من خمسون بالمائة من قوتي الكاملة تحت الظروف العادية."


علق القائد "ولكن اذا كان ذلك صحيحا فكيف عندما استخدمت الاسكانر لم تضئ الاحجار وظهر انك بدون قوة؟" 


رد كريستوفر  "هذا امر حتى انا لا افهمه لكن، ربما به علاقة بكوني لا اتواجد الا في الليل."


اكمل كريستوفر "يكفي ثرثرة، لنستكمل العب."


انطلق كريستوفر نحو ليون وعندما تحرك ليون للهجوم اختفى كريستوفر وظهر من خلفه مجددا، لوح ليون سيفه نحوه ولكن اختفى كريستوفر مجددا،  توقع ليون ان يكون كريستوفر خلفه مجددا، ولوح سيفه بسرعة لخلفه ولكن لم يكن كريستوفر هناك.


لقد كان كريستوفر عند يمينه ولكم ليون لكمة قوية اوقعته على الارض لدرجة جعلت انفه ينزف.


لقد كان كريستوفر يلعب مع ليون بالمعنى الحرفي.


قال ليون في نفسه (انه سريع جدآ لدرجة ان عيناي لا تستطيع ملاحظته، يجب ان افعل شئ ما والا ساخسر لا بل سأموت.)


وقف ليون على قدميه، لكن قبل ان يلاحظ تلقى لكمة اخرى من كريستوفر، اقترب كريستوفر واخذ سيف ليون.


"اول مره اجرب بها القتال بسيفين، الأن سوف اقدر على العب معك اكثر." 


كانت على ملامح لوسيفر الاستمتاع، عكس ملامح شون المصدوم وسيليا الخائفة.


وقف ليون على قدمه مرة اخرى، لكن في اللحظة الذي وقف بها، قطع كريستوفر قدمه اليمني، وجلس ليون يصرخ من الألم.


قال كريستوفر  "لم اسمح لك بالوقوف ايها الوغد، لا تتحرك او تتكلم من دون اذني." 


قال ليون وهو يتألم "فلتذهب للجحيم."


رد كريستوفر ببرود وهو ممسك بسيفه نحو لسان ليون

 "انت تصر على ان تجعل نفسك تتألم اكثر اليس كذلك؟"


اكمل كريستوفر "لا تقلق،  لقد اكتفيت بالفعل، بدأت اشعر بالملل، لذا سوف انهي هذا الامر بضربة واحدة، اي كلمات اخيرة؟"


قال ليون "فلتمت يابن العاهرة."


رد كريستوفر بابتسامة وهو يغرس سيفه في فمه "شكرا، شكرا لك."


صفق لوسيفر وقال "مذهل."


نظر لوسيفر الى شون وسيليا وقال "الاتفاق اتفاق، لكن لاكون صريحا معكم، كنتم لتموتون على اي حال فلا يمكننا ان نسمح لشخص عرف عننا ويذهب."


نظر كريستوفر لسيليا التي كانت تبكي وشون المصدوم وتذكر اليوم الذي عقب قتاله اول مره مع ليون. 

 

…………………….


"مرحبآ كريستوفر، اخيرا جئت."


رد كريستوفر ووجهه في الارض "مرحبا."


ابتسم ليون وقال في نفسه (كما توقعت بعد ان هزمته البارحة، كبريائه يمنعه من ان يتصرف بغرور.)


اقتربت سيليا وقالت "مرحبآ كريستوفر."


تنهد كريستوفر ورد "اهلا."


قال اوليفر "اين ذهبت فجأة يا كريستوفر؟"


رد كريستوفر "لا شيء، اعتقدت اني رايت لصا لكني كنت مخطئ."


بعد ان تخلص كريستوفر من إزعاج اوليفر قرر ان يتدرب اكثر، لكنه وجد شون يتدرب وحيدآ فاقترب منه وسأله 


"ماذا تفعل؟"


رد شون "اليس واضحآ؟ اتدرب."


توقف شون والتفت لكريستوفر وقال "لقد هزمتني البارحة، لذلك اتدرب بجد حتى اصبح اقوى."


سأل كريستوفر "ولماذا تريد ان تصبح اقوى؟"


كان كريستوفر يعتقد ان لابد من سبب لرغبة الشخص في ان يصبح اقوى.


رد شون بتردد "لقد كان حلمي ان اكون فارس من فرسان مملكة ايشلاند، ولكن بعد ان جئت الى هنا لم يكن في بالي الا شئ واحد، وهو اني اريد ان ارى امي وابي مجددا لذا اريد ان اكون اقوى لاجلهم، ربما في يوم من الايام اراهم مجددا."


قال كريستوفر "اتمني ان تراهم مجددا."


لم يعرف كريستوفر كيف يعبر عند سماعه لذلك الكلام لكنه أيقن شيء واحد.


( شون لديه سبب قوي للمواصلة واراهن ان الجميع كذلك الا انا، انا الوحيد الذي ليس لديه هدف فقط تحركه مشاعره والظروف المحيطة به، من الافضل ان اجد شئ اسعى اليه.)


نظر كريستوفر الى شون واوليفر وسيليا وابتسم.


(ربما يمكنني البقاء معهم قليلا.)


………………….


 عاد كريستوفر لوعيه وكان مازال ينظر لسيليا وشون،

فجاة بدأت تختفي ابتسامة كريستوفر بالتدريج وتحولت ملامحه الى البرود وبرغم كل ملامح البرود التي تغطي وجهه، لكن عيناه كانت تشير للحزن والاحباط، وبالتدريج انطفئ توهج عيناه.


ادار كريستوفر وجهه عن شون وسيليا بينما أمر لوسيفر اتباعه بانهاء الامر.


نادت سيليا "كريستوفر!"


تجاهلها كريستوفر بصعوبة، وفي لحظات انتهى الامر.


( انا لن اثق بأحد بعد الان.)


اقترب لوسيفر وقال "الأن حان وقت تزييف موتك."


رد كريستوفر "ماذا؟"


احضر لوسيفر احدى اتباعه وجعله يلمس كريستوفر، حينها ظهرت نسخة من كريستوفر ووقعت على الارض.


تابع لوسيفر كلامه "هذه ستحل محل جثتك، فقدرته هي نسخ الاشياء وصنع منها نسخ غير حية فقط، لذا اظن اننا انتهينا هنا."


سأل كريستوفر "كم عدد القدرات التي تملكها داخل المنظمة؟"


رد لوسيفر "الكثير، ربما كل القدرات المفيدة او على الاقل القدرات التي احتاجها فحسب، والان فلنذهب للمخبئ!"


رافق كريستوفر لوسيفر واتباعه داخل القصر لمكان تحت الارض.


قال لوسيفر "مرحبا بك في منظمتنا."


دخل كريستوفر ووجد عشرات الناس بالداخل، جاء احدى اتباع لوسيفر واعطى كريستوفر درع اسود ليلبسه وقناع اسود ليغطي نصف وجهه السفلي.


علق لوسيفر "اعتقد ان اللون الاسود يليق بك لذا أمرت بتحضيرها مسبقا." 


ذهب كريستوفر ليغير ملابسه وبينما كان يلبس الدرع كان عقله منشغل التفكير.


(طوال حياتي لم يكن عندي هدف او شئ اطمح للوصول اليه.)


امسك كريستوفر بالقناع.


(ولكن الان، اصبح لي هدف اريد تحقيقة لاول مره في حياتي.)


لبس كريستوفر القناع وتوهجت عينيه للحظات.


(انا سوف اقتل اخي دومينيك.)


نهاية الفصل التاسع بعنوان : تطهير المنطقة الحمراء ( هدف )

التعليقات
blog comments powered by Disqus