كارثة الفيضانات (5)
*****************************************************************

الموقف أصبح واضح. يو جونغهيوك هذا قد آمن بشيء لم يكن ينبغي عليه الإيمان به.

صرختُ نحو لي سيولهوا، "لي سيولهوا! خذي الأطفال واهربوا من هذه الجزيرة فوراً. إن كارثة الفيضانات مختلفة عن الماضي. يجب أن نقاتلها معاً. إذا لم نقاتل جميعاً---"

"كيم دوكجا، لا تزعجني إذا كنت لا تريد الموت."  اقترب يو جونغهيوك من الخلف وأمسكني عن طريق رقبتي. فجأة، جسدي فقد قوته وسقطت ركبتي على الأرض.

قمتُ بعض شفتاي وصحت، "يو جونغهيوك، استمع إليّ! شين يوسونج التي تستيقظ الآن ليست شين يوسونج التي تعرفها. بمجرد أن تقابلها..."

أردتُ قول المزيد لكن صوتي تغير فجأة إلى صوت مبحوح. اللعنة. استخدمتُ 'ضرب نقطة ضغط' لتخفيف الطاقة التي أطلقها يو جونغهيوك في دمي تدريجياً.

كان عليّ إخضاعه الان...

بالتأكيد، لا أحد في سيول يمكنه إخضاع يو جونغهيوك. لا، كان هناك واحد فقط. وذلك الشخص كان قادماً الان.

[كارثة الفيضانات تستيقظ.]

جنبا إلى جنب مع الرسالة، انبعث ضوء أخضر من النيزك الضخم. أخيرا ، لقد بدأ النيزك بالفقس.

ثم سمعتُ صوت الدوكايبي المتوسط.

[إن تجسيدات سيول مزاجهم ساخن جداً. المناطق الأخرى ليسوا بتلك اللهفة ليوقظوا كارثة بأنفسهم. إنهم يكافحون من أجل تجنبها...]

كان من الصعب على بيهيونج أن يماطل لفترة أطول.

[هل تفتقدون رفاقكم الأوائل؟ إذن، استعدوا لمواجهة الكارثة. رفاقكم ينتظروكم في العالم الآخر.]

[لقد وصل سيناريو رئيسي جديد!]

+

[السيناريو الرئيسي #5 - كارثة الفيضانات]

الفئة: رئيسي

الصعوبة: SS

شروط واضحة: اقتل كارثة الفيضانات، شين يوسونج.

الوقت المحدد: --

التعويض: 100,000 عملة، ؟؟؟

الفشل: سقوط سيول.

+

انقسم النيزك الضخم إلى نصفين وكشف عن الجزء الداخلي، والذي كان شبيهاً بالجنين. في داخله كانت هنالك امرأة عارية تماماً مُحتجزة مثل الحفريات.

كانت امرأة غامضة ذات بشرة بيضاء نقية. شعرها الطويل كان مربوطاً كذيل حصان ويلتف حول جسدها. إن هذا كان مظهر شين يوسونج البالغة.

"فتاة؟"

"ما هذا؟ "هذه هي الكارثة؟"

توقف لي هيونسونج ولي جيهي بينما نظر بعض التجسيدات بسرية إليها. بدا أنهم شعروا بالفارق الشديد في القوة.

[المهارة الحصرية 'الجدار الرابع' قد ألغى صدمتك العقلية.]

كانت كارثة الفيضانات مختلفة عن الكوارث الأخرى على عكس الكوارث الأخرى التي يتم إضعافها بسبب الفقس المبكر، كارثة الفيضانات لم تكن شيئا كهذا. كانت كارثة الفيضانات أقوى كلما استيقظت أبكر!

في اللحظة التي فيها فتحت شين يوسونج عينيها، نما فراء أبيض على جميع أنحاء جسدها. كان الفراء الأبيض شبيهاً بقشور الحيوانات وغطى جسدها على هيئة ملابس.

خرجت شين يوسونج ببطء من النيزك وخطت على الأرض. لقد كانت مثل طفل يأخذ خطوته الأولى. كانت قد أخذت خطوة واحدة فقط عندما كان الجميع حولها مُجمداً.

لقد كانت فصيلة ذات قوة من مستوى مختلف. حتى الأقوياء من بين التجسيدات واجهوا صعوبة في التحرك. مع ذلك، كان هناك شخص واحد لم يكن مضطربًا من ضغطها على الإطلاق.

"لقد كنتُ أنتظر، شين يوسونج."

تحولت شين يوسونج تدريجياُ نحو الرجل الذي تحدث.

"...كابتن؟" كانت مواجهة قصيرة لكن شين يوسونج أدركت شيئًا ما على الفور. "الكابتن كان ينتظرني...أهذه ليست المرة الأولى التي تراني فيها؟ أليس كذلك؟"

أومأ يو جونغهيوك. "أنا أحتاج لمساعدتك."

"قبل ذلك، في أي تراجع أنت الان؟"

"لماذا تتساءلين؟"

"أحتاج أن أعرف."

تردد يو جونغهيوك للحظة قبل أن يرد. "المرة الثالثة."

"آه، أنا أرى ... إذن فقد قابلتني في التراجع الثاني. أليس كذلك؟"

"نعم."

هي كانت السبب في أن يو جونغهيوك استطاع الوصول للسيناريو الـ 46 في التراجع الثاني. كان ذلك بفضل كارثة الفيضانات الواقفة أمامنا.

كارثة الفيضانات كانت شين يوسونج من خط العالم 41. وقد أتت إلى الماضي بسبب يو جونغهيوك التراجع 41. شين يوسونج تم التخلي عنها بواسطة عالمه، سافرات للعديد من السنوات، ومن ثم في النهاية نزلت في سيناريو ماضي للأرض.

"هذا هو التراجع الثالث. لقد أعطيتك معلومات في المرة الماضية لكنك مازلت قد فشلت؟"

"لهذا أحتاج إلى المزيد من المعلومات."

شين يوسونج التراجع الثاني اختارت يو جونغهيوك وأعطته كل المعلومات التي كانت تعرفها. كان هذا اعتباراً أخيراً ليو جونغهيوك الذي كانت تعرفه. كان هذا من أجل التراجع الثاني فقط.

فتحت شين يوسونج فمها، "... لقد استغرق الأمر آلاف السنين."

استطعتُ الشعور بسنوات لا تحصى من التعب المتراكم في تعبيرات شين يوسونج. الأشياء التي قام بها يو جونغهيوك التراجع 41 كانت أسوأ من القتل. آلاف السنين. هذه الفترة كانت كافية لجعل الشخص ينهار ويفقد ذاته كلياً. شين يوسونج تحملت طوال ذلك الوقت وأخيرا أصبحت كارثة.

"كابتن، هل تعلم كم كان الأمر صعباً علي؟  لقد تحملتُ كل هذه السنوات للامتثال لطلبك."

"...ماذا تقصدين؟"

"لقد أردتُ رؤية الكابتن."

لم يرى يو جونغهيوك اليأس في ابتسامة شين يوسونج. هو فتح فمه بشكل غير مبالٍ. "أعطني كل المعلومات من التراجع الواحد والأربعين. هل المستقبل مني قال أي شيء؟"

أردتُ أن أصرخ عليه لكن صوتي لن يخرج. كانت عيون شين يوسونج هادئة كعين العاصفة. فقط أنا من يستطيع قراءة العواطف المضطربة المختبئة عميقاً داخل تلك العيون.

「 لم يتغير شيء. 」

بفضل يو جونغهيوك، تحركت شين يوسونج بمفردها في متاهة العوالم لأكثر من 1000 سنة. إنها عملت لـ 200 عام من أجل البشرية. حافظت على وعدها بالدفاع عن العالم لـ 200 عام. ثم لـ 200 عام أخرى، تذكرت يو جونغهيوك ورفاقها.

على مر السنين، استخدمت شين يوسونج حفنة من الذكريات لحماية نفسها. لكن، تصاعدت الأسئلة كلما تذكرت أكثر.

「 ماذا يعني كل هذا؟ 」

محى  الوقت سببها وشعورها بالعدالة. بمجرد أن اختفي السبب، الحقيقة البشرية الفقيرة كانت ما تبقى فقط.

شعرت بالحقد تجاه يو جونغهيوك الذي حولها هي ورفاقها إلى أداة 'تراجع'. الوحدة واليأس لفقدان عالمها تخللت عظامها. شين يوسونج قد كرهت يو جونغهيوك الذي حولها إلى هذا.

"الكابتن لم يتغير أبدًا."

"لا تقولي أشياء غير ضرورية وقومي بتسليم المعلومات فقط. أنا لا أملك وقت."

"ماذا 'نحن' نكون بالنسبة للكابتن؟"

"....ماذا؟"

"لقد فعلتُ كل شيء من أجلك. لقد أعطيتُك الفرصة. مع ذلك، الكابتن لا يزال هنا." هي قد ساعدت يو جونغيهوك بكرم شديد في التراجع الثاني. "سوف تستمر في المضي قدما. سوف تحول الناس مثلي إلى أدوات وتهجرني في متاهة العوالم الفظيعة. كل هذا بسبب ذلك الشعور اللعين بالعدالة. أنا أكرهك لأنك تعيش في هذا العالم وحدك."

الآن كانت شين يوسونج تواجه يو جونغهيوك التراجع الثالث.

"هناك شيء واحد فقط سأخبرك به. الكابتن لن يستطيع إنقاذ أي أحد." ضحكت شين يوسونج. "تراجعك الثالث ينتهي هنا."

انبعث ضوء من يدي شين يوسونج في نفس اللحظة التي استطعتُ فيها تحرير نفسي باستخدام ضرب نقطة ضغط. ركضتُ بكل قوتي وضُرِبتُ بواسطة عاصفة من الإيثير.

"ابتعد عن الطريق يو جونغهيوك!"

بطني كانت مشقوقة على مصرعيها وعقلي أصبح فارغاً. تشكلت فوهة بركانية ضخمة في منتصف الجزيرة. أنا ويو جونغهيوك قفزنا نحو الهواء ثم تدحرجنا على الأرض لفترة من الوقت.

هذا مؤلم. اللعنة. هذا مؤلم حقاً.

"...كيم دوكجا؟" يو جونغيوك المتفاجئ نظر إلي جسدي الساقط.

كان تنفسى سريعًا وكانت السماء بالنسبة لي قد تحولت إلى اللون الأصفر. كان صحيحًا أنني كنتُ محظوظًا حتى الآن. فالعالم في الأصل كان هكذا. كان الأمر يتطلب خطأ واحد فقط ليتم تدمير العالم.

"كيم دوكجا!"

النذل، لم يكن هناك داعي لكل تلك الجلبة. ابتسمتُ إلى يو جونغهيوك وقلت له، "أنت، اقتلني. أنت في العادة تريد أن تقتلني."

"...ماذا تعني؟"

"هناك دقيقة واحدة متبقية لذا سأسمح لك بقتلي. اقتلني."

نظر يو جونغهيوك إلى بطني. أنا أردتُ لمس بطني لكن بدا أن لا شيء كان هناك. كان الدم يبرز باستمرار من فمي وكنتُ في حالة دوار كافية للتقيؤ. ظللتُ أصارع من أجل التنفس.

[المهارة الحصرية 'الجدار الرابع' قد ألغى بعضاً من ألمك.]

لو لم يكن بفضل الجدار الرابع لربما كنت أبكي الان. لم أستطيع الشعور بهذا في المرة الماضية لأنني مُت من ضربة واحدة.

"انتظر كيم دوكجا! الوقت ليس متأخراً جداً لإنقاذك."

"الوقتُ متأخر جداً."

"إنه ليس كذلك!"

"إذا قتلتني الآن ستتمكن من الحصول على العملات. أنا أموت بالفعل. اقتلني فحسب."

أظهر يو جونغهيوك تعبيرات لم أراها لوقت طويل. لقد كانت التعبيرات الذي أظهرها عندما رآني لأول مرة في مترو الأنفاق.

"لا أستطيع فعل ذلك."

أصبحت رؤيتي ضبابية. استطعتُ رؤية يو جونغهيوك يحاول إيقاف النزيف لكنني كنتُ قد فقدتُ الكثير من الدم بالفعل. الأكثر من أي شيء... أعضائي الداخلية كانت في مهب الريح. كان مستحيلاً أن أعيش. كان هذا غير معقولاً حتى لـ لي سيولهوا. في النهاية، تناثر وعيي في الهواء ببطء كقلعة رملية منهارة.

[لقد مت.]

.

.

لحظة لاحقاً، أمكن سماع رسالة نظام.

[نقاط الكرمة الحالية: 100/100]

[أنت تملك نقاط كرمة كافية لاستخدام الامتياز.]

[امتياز ملك اللاقتل قد تم تنشيطه.]

***

كما المتوقع، فتحتُ عيني في الظلام. لقد كانت هذه الحالة مرة أخرى. كان هذا شعورا قذراً حقا.

[بسبب خطأ تصادم مع مهاراتك الحصرية، فسوف يتأخر امتياز ملك اللاقتل.]

[بفضل موتك، وعيك قد تم تحريره بالكامل من قيود جسدك.]

[المهارة الحصرية، منظور القارئ الكلي المرحلة 3 قد تم تنشيطها!]

سمعتُ رسائل مألوفة في الظلام. ثم في اللحظة التالية، ظهرت شاشة أمامي. كان هذا منظور الشخص الثالث.

「 "فيضان." 」

كان الأمر مثلما قال الدوكايبي المتوسط. كارثة الفيضانات كانت أعلى من الكوارث الأخرى مجتمعة. بمجرد أن أعطت شين يوسونج الأمر، تشوه الهواء، جاعلاً الوحوش تخرج منه.

بوابة الوحوش، الميزة الرئيسية للسمة ذات درجة الأسطورة، سيدة الوحوش. العدد الهائل من الوحوش الذي رُوِّض بواسطتها أثناء انتقالها عبر الأبعاد كان يتم تحريره على الأرض ككوابيس.

「 "مزقوا، حطموا، دمروا" 」

أمكن رؤية العديد من فصائل الدرجة السادسة والسابعة. كان هناك حتى البعض الذي يقارنوا بتنين النار ذات الدرجة الخامسة.

「 "إنه وقت الكارثة." 」

انتشرت الانفجارات في جزيرة نودولزيوم وهاجت أمواج نهر الهان. والتجسيدات المرتبكين أصبحوا طعاماً للوحوش المفترسة. 'الملوك' الذين وصلوا متأخرين بدأوا بإعطاء الاوامر. ثم رأيتُ شخصًا له هالة مخيفة خلف شين يوسونج.

「 "أنا سأقتلك، شين يوسونج." 」

...هذا الوغد المجنون؟ تحرك نصل يو جونغهيوك الإيثيري خلال الهواء مع صوت مروع.

لكن شين يوسوند تجنبت الهجوم وابتسمت بخفة. 「 "مستواك في سيف تحطيم السماء مرتفع جداً بالفعل؟ مع ذلك، لا يمكنك قتلي مهما حاولت. هل هذا أفضل ما لديك؟"

"يجب أن تخسري في هذه الجولة."

"سوف نرى. أنا لن أموت الآن. ربما كان هذا ممكن لو كان قبل عشر سنوات."

"سأقتلك."

"... كابتن، ألست منفعل جداً؟ ما السبب يا ترى؟" 」

في تلك الأثناء، جهزتُ مهارة منظور بطل الرواية بهدوء. في الوضع الحالي، كان من الأفضل الانتقال لجسد يو جونغهيوك. لم أشعر بحالة جيدة لكن سيكون من الأسهل قليلاً التعامل مع الكارثة إذا انتقلتُ إلى هذا الشخص.

「 "هناك شيء غريب.هل أنت حقا الكابتن؟ " 」 ثم تحولت عيون شين يوسونج إلى جثتي. 「 "من يكون ذلك الشخص؟أنا لم أر مثل هذا الشخص من قبل." 」

ظل يو جونغهيوك صامتاً. كان فقط يؤرجح ويلوح بسيفه بعنف. كان هذا هو جوابه الوحيد. كم من الوقت كان يهاجم بسيفه؟

فتح يو جونغهيوك فمه ببطء.

「 "...ذلك الشخص." 」

امتلأ وجه شين يوسونج تدريجياً بالشك وعدم التصديق. ثم تحدث الصامت يو جونغهيوك أخيراً.

「 "إنه رفيقي." 」

*********************************************************
Ahmed Elgamal
+
لقراءة الفصل بصيغة Pdf من هنا:
https://drive.google.com/open?id=1NTwN1eKvOh1G-a1EzxaXKupflmVFj_6P
+
لدعمي عن طريق paypal من هنا:
https://www.paypal.me/AhmedAdelElgamal
لدعمي عن طريق Buy me a coffe من هنا:
http://ko-fi.com/ahmedelgamal
+
بمجرد ما يبقى عندي وقت هيبقى يوم فصل ويوم فصلين إن شاء الله

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus