أشياء لا يمكن تغييرها (1)
**********************************************************

「 "كابتن، ماذا قلت للتو؟" 」

عدتُ إلى حواسي بسبب صوت شين يوسونج المتفاجئ.

「 "قلها مرة أخرى.  ما الذي قلته للتو؟ماذا؟رفيق؟"

"...."

"ذلك الرجل هو رفيقك؟" 」

يو جونغهيوك لم يرد على الصوت المتشبع بعدم الثقة. لقد كنتُ متفاجئاً أنا الآخر لكن صدمة شين يوسونج كانت مدمرة. يو جونغهيوك ذا الكبرياء القوي قد ناداني بـ 'رفيق'.

「 "نعم." 」

هذا أخافني فجأة. مهما فكرتُ في الأمر، هو لم يكن شخصاً سيعتبرني 'رفيقاً' له. ألا يعلم هذا الوغد أنني سأُبعث مجدداً؟

[الكوكبة "سيد الحرب البحرية' متأثر بسبب صداقتكم.]

[الكوكبة 'جنرال العدل الأصلع' يحمر وجهه من صداقتكم.]

[ 500 عملة تم رعايتها.]

نعم، الآن فهمت. يو جونغهيوك ، إنه كان يبحث عن رعاية العملة. كان من الغريب قليلاً رؤية أن أورييل لم يشارك، لكن لابد أن يو جونغهيوك كان يستهدف رعاية من أحد الكوكبات.

أصبحتُ مقتنعا بينما كنت أشاهده ينزف. باعتبار أن هذا كان تراجعه الثالث، فلم يكن من المستحيل على يو جونغهيوك أن يقول كلمة 'رفيق'. ففي الجولات المبكرة، كان قد نادى على لي سيولهوا ولي هيونسونج كـ 'رفاق' عندما ماتوا.

من المؤلم التفكير في العدد الكبير من العملات التي سيحصل عليها الآن. لم أستطع إبعاد البرودة عن مشاعري. اللعنة، كان يجب أن أقول ذلك السطر.

「 "كابتن، كيف يمكن أن تقول ذلك؟" 」

بالطبع، شين يوسونج لم تكن تعرف ما يدور في ذهن يو جونغهيوك وبدا كما لو أن العالم قد انهار بالنسبة لها.

لم يكن هناك خيار. شين يوسونج الجولة الحادية والأربعين...

إنها لم يسبق وأن سمعت يو جونغهيوك ينادي أي أحد كرفيق له. ارتطمت قبضة شين يوسونج بسيف يو جونغهيوك.

رغم التصادم بين الجسد والسلاح، إلا أن الشيء الذي تلقى الضرر كان سيف يو جونغهيوك. إنه كان سيف الدرجة SS سيف هز السماء. بوضع الخيارات الخاصة جانباً، كانت تحمله وقوته من بين الأفضل. مع ذلك فإن هذا السيف قد تضرر من قبضة شين يوسونج.

في النهاية، فشل سيف هز السماء في التغلب على الصدمة وتم ثنيه. ضربة قطع السماء القوية تم عكسها بدون أن تستطيع فعل أي شيء.

「 "كيف تجرؤ على قول هذا أمامي؟" 」

صاحت شين يوسونج ولم تستخدم أي مهارات خاصة. هي فقط ألقت لكمة كانت تحتوي على إيثير مركز بشكل كبير.

سعل يو جونغهيوك الدماء وحلق للوراء عند هذه الضربة. هجماتها، سرعتها، وتنوعاتها. كانت شين يوسونج أعلى من يو جونغهيوك في كل النواحي.

إن شونبو العنقاء الحمراء وسيف تحطيم السماء اللذان كان يو جونغهيوك فخوراً بهما قد تلاشيا أمام شين يوسونج.

أمكن سماع صوت مروع لجسد يتحطم ودُفع يو جونغهيوك للخلف. هذه لم تكن مسألة موهبة بل مسألة وقت.

رغم أنه تم إضعافها بسبب النزول، شين يوسونج الجولة 41 كانت في الحدود العليا لسيدة الوحوش والتي يمكن أن تصل إليها شين يوسونج الحاضر يوماً ما. على الجانب الآخر، كان يو جونغهيوك الحالي في المرحل المبكرة لنمو يو جونغهيوك.

「 "لماذا تسميه رفيقاً؟هل لأنه ضحى بنفسه لأجلك؟بسبب هذا فقط؟" 」

خرج الدم دون توقف. مع ذلك، يو جونغهيوك لم يستسلم. لم يتوقف واستمر في التلويح بسيفه. ذلك المغفل، لما بحق السماء كان يقاتل؟

شاهدتُ نزيف يو جونغهيوك وأصبحتُ محبط بشكل متزايد. ألم يكن ينبغي عليه أن يهرب بعد إدراكه أن هناك شيء خاطئ؟ أليس هذا ما كان يفعله في العادة؟

مرة أخرى، فتحت شين يوسونج فمها.

「 "إذن ماذا عني والآخرين؟جيهي أوني وهيونسونج أوبا.سيولهوا أوني؟ماذا يكون الناس الذين قاتلوا من أجلك بحق الجحيم؟"

"أ...لا أعرف ما الذي تتحدثين عنه."

"ماذا؟"

"هناك شيء واحد فقط أعرفه." مسح يو جونغهيوك الدم من فمه وقال. "أنتي قتلتي رفيقي في هذه الجولة. بالتالي، سوف تموتي أيضا." 」

اللعنة، هذه المرة لم يسعني إلا أن أتأثر.

[الإنغمار الزائد قد قيد بعض خصائص الجدار الرابع.]

لقد خُدِعت بتمثيله. نعم، لقد قرأتُ طرق البقاء من أجل هذا الطعم. بالتفكير في الأمر، لقد كنتُ منهمراً بالدموع عندما قال يو جونغهيوك شيئا مشابهاً لـ لي هيونسونج.

شعرتُ بالاضطراب فجأة. مجرد قارئ قد أصبح رفيقاً للشخصية الرئيسية، يو جونغهيوك.

نظرت شين يوسونج إلى يو جونغهيوك بوجه بدا أنه خسر كل شيء.

「 "لا يمكنك أن تكون هكذا ..." 」

هالة مشؤومة ملأت محيطها. لقد كانت عملية قد تحول فيها الفراغ إلى خيانة والخيانة تحولت إلى غضب.

「 "أنت تتغير.لا أستطيع تحمل ذلك." 」

ملأ الإيثير قبضات شين يوسونج. أنا أردتُ المشاهدة أكثر قليلاً لكن كنتُ ممتلئاً بشعور بمصيبة.

[الإنغمار الزائد يؤدي إلى ارتفاع عميق في براعة منظور القارئ الكلي.]

إذا أخطأ هذا الأمر فسوف يموت يو جونغهيوك حقاً. لم أستطع السماح له بأن يقتل هنا. حولتُ وضعية منظور القارئ الكلي فوراً.

كان من منظور الشخص الثالث لمنظور الشخص الأول.

[تغيير منظورك إلى الشخص الأول.]

……

[التغيير إلى منظور الشخص الأول قد فشل.]

ماذا؟ لما؟

[لقد فشلت في استيفاء الشروط لتغيير منظورك.]

شعرتُ وكأنني ضُرِبت في مؤخرة رأسي. كان هنالك شرطان لاستخدام منظور الشخص الأول.

واحد، يجب أن أكون ميتاً وفي حالة خارج الجسد. اثنان، الهدف وأنا يجب أن نكون نفكر في بعضنا البعض.

الشرط الأول كان جيد لكن المشكلة كانت الشرط الثاني. ذلك النذل لم يكن يفكر بي الان؟

إذا ماذا كان ذلك الهيجان والرغبة في الانتقام؟ شاهدتُ يو جونغهيوك الذي كان يهاجم بشكل محموم وأصبحتُ مصعوقاً.

「 "موتي.لسوف أقتلكِ." 」

...هل كان يفكر في أي شيء من الأساس؟ شين يوسونج شاهدت يو جونغهيوك وفتحت فمها.

「 "حسناً.أنا كنتُ سأنهي هذا بسرعة لكن غيرت رأيي." 」

ابتسمت شين يوسونج كما لو كانت شيطانة.

「 "سوف أقضي على عالم الكابتن بأبشع طريقة." 」

تحولت عيون شين يوسونج بعيدا عن يو جونغهيوك. سقط قلبي في اللحظة التي اتبعتُ فيها نظراتها. تباً، أنا حقاً لا أستطيع الانتظار والمشاهدة من هنا. إذا لم أستطع الانتقال إلى يو جونغهيوك فشخص آخر إذن...

في هذه اللحظة، مر شعور حاد في ذهني. كانت هنالك شخصية غير متوقعة كانت تفكر بي.

... هل يمكنني الانتقال إلى هذا الشخص؟ هل كان ممكن؟ اه، هذا صحيح. إنه لأن يو جونغهيوك قد قال 'هذه' الكلمات. نعم، ربما يكون من الأفضل الانتقال إلى هذا الشخص. لا أعلم، لنحاول فحسب.

بدأت بإبراز عقلي نحو ذلك الشخص. ثم بعد فترة، اهتزت رؤيتي وأصبتُ بالدوار.

[تغيير منظورك إلى الشخص الأول.]

وعيي تم استيعابه نحو مكان آخر.

***

'رفيق؟'

في أول مرة سمعت ذلك، لم تصدق شين يوسونج أذنيها. رفيق. كيف كان هذا ممكن؟ إنه يو جونغهيوك...ليس أحداً آخر.

لم تستطع شين يوسونج فهم العاطفة التي انبثقت عميقاً داخل قلبها. كانت عاطفة قد نسيتها لألف سنة.

يو جونغهيوك، رفيق.

هي لم تكن تعلم ما قد حدث لـ يو جونغهيوك. لكن إذا كان هذا صحيحًا، ربما كان يو جونغهيوك ذلك الوقت نحوها..

لمست شين يوسونج الأرض بدون أن تدرك.

'إنه منخفض.'

شين يوسونج اعتقدت هذا. بالتالي، اعتقدتُ هذا.

"هذه فرصتك الأخيرة." لم تستطع تحمل مثل هذا الشيء الوضيع. "إذا ألغيت كلماتكم فسوف أرسلك بعيداً بدون ألم. قلها. قل أنه ليس رفيقك، أنه فقط شخص تعرفه."

يو جونغهيوك الذي ينزف لم يجب على الرغم من حالته. كانت شين يوسونج قد سحقت إحدى ذراعيه وأرجله كانت ضعيفة. حتى مع ذلك، كانت عيون يو جونغهيوك لا تزال حية.

حدقت شين يوسونج في يو جونغهيوك وصرت على أسنانها قبل إعطاء أمر. "أمسكوا يو جونغهيوك."

مومياوات الكبريت التي قد مرت عبر بوابة الوحوش بدأوا بالتحرك. أشرطتهم البيضاء التفت حول جسد يو جونغهيوك ثم تم سحب ساقيه كما لو كانا سيتمزقا إرباً. أعلنت شين يوسونج، "كابتن، سوف أقتلهم واحدا تلو الآخر. كابتن، أنت الذي اخترت الطريقة الأكثر إيلامًا."

سارت شين يوسونج نحو حافة الجزيرة، تاركة يو جونغهيوك وحده.

"اقتلوها! إنها الكارثة!"

التجسيدات الصاعدين من المياة اكتشفوا شين يوسونج. شين يوسونج لوحت بيدها نحوهم حيث انبعث الضوء من يدها. التجسيدات الذين لمسهم ذلك الضوء كانوا ممزقين إرباً على الفور. لم يكن هناك وقت لهم ليصرخوا.

"فيضان."

انصبت الوحوش من البوابة عند أمرها. كان هناك اثنين من أقوى الوحوش يقفان خلفها كما لو كانوا حراسها.

الفصيلة البحرية ذات الدرجة 5، الملك ماسوود. فصيلة فرس البحر ذات الدرجة 5، المعدن الثقيل.

كانوا وحوشاً يمكن أن يسببوا كوارث صغيرة في هذا العالم. كانت شين يوسونج على وشك الحديث عندما جاءت ضربة قوية من الجانب.

"إلى أين أنتي ذاهبة؟"

كان سيفاً وامضاً. الشخص الذي يحمله كان يرتدي قلنسوة سوداء على تنورة صغيرة. أدرك شين يوسونغ على الفور من كانت. مهارة ذبح الشيطان كانت مشتعلة في عيون لي جيهي.

"تجرؤين على جعل المعلم في حالة كهذه!"

إن مهابة كوكبة عظيمة كانت تنبعث من جسد لي جيهي. إنها كانت قوة الشخص الذي كان أقوى من أي أحد في البحر. شين يوسونج لاحظت الستيجما التي أرادت لي جيهي استخدامها. هذا المكان كان نهراً.

"....إلى الاله."

بمجرد أن انتهت من ترديد بعض الكلمات، ظهرت سفن شفافة من كل زاوية في نهر الهان.

"لا يزال هناك 12 سفينة ...!"

12 سفينة ضخمة ظهروا في نهر الهان، متناثرين في أرجاء المياة. لقد كان مشهدًا جعل الناس عاجزين عن الكلام. إنها ستيجما دوق الولاء والحرب، أسطول الشبح. رغم الهالة القامعة المنبعثة من السفن، إلا أن شين يوسونج ابتسمت فقط كما لو كانت تفتقدها.

"...بالفعل. هذه مهارة أوني."

"أوني؟ أنتي أكبر بكثير مني!"

"مع ذلك، لا يزال أمامك طريق طويل. قبطان السفينة ينبغي أن يكون عليها. فلماذا أنتي في مكان مثل هذا؟" وصلت شين يوسونج في لحظة ولمست ذقن لي جيهي. لم يكن هناك وقت للمقاومة. "أوني المسكينة. أنتي لا تعرفين أي شيء."

"اللعنة! ما هذه السرعة؟"

أسرعت لي جيهي بالتراجع لكنها لم تستطع الهروب من سرعة شين يوسونج.

"أنتي لا تعرفين. يو جونغهيوك سوف يستغلك ويتخلى عنك. سوف تموتين."

حلق سيف لي جيهي نحو شين يوسونج. أمسكت شين يوسونج النصل بخفة.

"أنتي، يا من أردتي أن يتم الاعتراف بك من قبل يو جونغهيوك، قد مُتِّ في البحر الذي تحبينه كثيراً. لقد تم ذبحك بواسطة اليابانيين الذين كرهوا راعيكِ."

"الجميع، هاجموا بكل قوتكم!"

بدأت السفن الـ12 إطلاق النار في اللحظة التي صاحت فيها لي جيهي. شين يوسونج ضحكت وهي تشاهد القذائف الطائرة.

"هل تعرفي ما قاله يو جونغهيوك بعد أن فقدك؟"

اصطدمت القذائف بجسد شين يوسونج. كان هناك صوتاً لانفجار مدوي. لكن شين يوسونج خرجت من الدخان وواصلت حديثها.

"في المستقبل، المعارك البحرية سوف تكون صعبة نوعا ما."

القذائف اللانهائية لم تضرر بدرع الفراء الأبيض الخاص بـ شين يوسونج. هذه كانت واحدة من مهارات شين يوسونج الفريدة، مهاراتها الدفاعية الأقوى، حساسية ملك الوحوش. الفراء الأبيض الذي يغلف جسدها لم يظهر به خدش واحد حتى.

"لا تقلقي أوني. ذلك لن يحدث هذه المرة."

ضحكت شين يوسونج.

"فسوف أرسلك بعيدا دون أي ألم."

************************************************************
Ahmed Elgamal
+
لقراءة الفصل Pdf من هنا:
https://drive.google.com/open?id=1r9AkHvKmtJgD9qsl4T9RsCwKnF40n3mZ
+
لدعمي عن طريق paypal من هنا:
https://www.paypal.me/AhmedAdelElgamal
لدعمي عن طريق Buy me a coffe من هنا:
http://ko-fi.com/ahmedelgamal

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus