أشياء لا يمكن تغييرها (6)
***************************************************************

جونج هيوون ركضت للأمام. كانت عضلاتها معززة حتى حدودها بواسطة وقت الحكم، وتعزيز ذابح الشيطان أعطاها قوة حادة.

جنباً إلى جنب مع إشعال نيران الجحيم، كانت قوتها القتالية معززة بالشكل الأمثل.

نيران الحكم المشتعلة. إنها لم تكن تحكم على شين يوسونج. لكن حتى مع ذلك، كانت شين يوسونج هي من ستتلقى النيران.

[الكوكبة حكم النار الشبيه بالشيطان يشاهد ساحة المعركة بعيون حزينة.]

أعلن سيف جونج هيوون الإفتتاح.

[الشخصية 'تشو وانجين' قد استخدمت إشعال نيران الجحيم مستوى 1]

كانت الستيجما في المستوى الأول فقط لكن نيران الجحيم اشتعلت خلال عاصفة إيثير شين يوسونج.

قوة شيطان عظيم، تدفق نفس ملك الوحوش إلى الأمام لكن جونج هيوون لم تأبه به. أمسكت سيفها بقوة بقدر الإمكان ورسمت خطاً ربط السماء والأرض! تحول نفس ملك الوحوش إلى دخان بمجرد أن التقى بنيران الجحيم.

أحدهم تمتم، "أوه يا الهي، ما هذا!"

كان إشعال نيران الجحيم ستيجما يمكنها تبخير بحر كبير عندما تصل إلى مستواه النهائي. عندما ظهر "المسيح" في الرواية الأصلية، كان أورييل هو الذي فتح الطريق استعدادًا له.

الملاك الرئيسي الذي تخافه جميع الشيطاطين، عدو الشياطين العظيمة والذي كان بنفسه الأقرب ليصبح شيطاناً عظيماً.

أومأت شين يوسونج حيث رأت جونج هيوون تندفع نحوها عبر النيران.

「 أنا أرى. أورييل. لقد كنتَ تنتظر هذا إذن. 」

لم تتراجع الكارثة في حضور الملاك الرئيسي الرهيب.

「 إنه يكفي لإنهاء الامر. 」

لا، كانت تبدو مسترخية. كان كأنها قد أنهت واجبها أخيراً.

الإيثير المشتعل حول قبضة شين يوسونج والنيران الملتصقة بسيف جونج هيوون اصطدما في المنتصف. تعثرت شين يوسونج مما جعل جونج هيوون تنطلق للأمام بدون أن تفوت هذه الفجوة. مهما كانت جودة المهارات المتراكبة، فإن التعزيزات القوية ستكون لوقت قصير فقط.

كانت جونج هيوون مدركة لهذا جيداً وبالتالي، أسرعت في هجماتها. الأرض المحيطة كانت متأثرة تماماً بالنيران المقدسة.

استمرت شين يوسونج وواصلت رغم كونها منهكة منذ وقت طويل. كانت مثل ممثل خبير يلعب آخر أدوار حياته حيث حاولت بكل ما لديها من أجل العيش.

[العديد من الكوكبات متحمسين لتصميمك.]

الكوكبات الذين أتوا من قناة دوكجاك كانوا مثارين.

[ 15,000 عملة تم رعايتها.]

رعايات الكوكبات البغيضة ارتفعت بشكل حاد. إن العواطف والكراهية كانوا مجرد لحظات مسلية للكوكبات. لسوء الحظ، القصة التي دامت للحظة بالنسبة لهم كانت ‘حياة’ بالنسبة للبشر.

[كوكبات شبه الجزيرة الكورية ينظرون إليك بحزن.]

أمام العديد من المراقبين، رسمتُ نهاية هذا السيناريو بنفسي.

[الكوكبة 'المخطط السري' يركز على قرارك.]

في هذه الأثناء، كانت جونج هيوون قد حولت حساسية ملك الوحوش إلى خرقة ونيران الجحيم كانت تبتلع شين يوسونج تدريجياً. كانت الإصابات أيضاً تتراكم على جسد جونج هيوون. كانت مباراة متقاربة لكن الفوز لم يكن في جانب شين يوسونج المنهكة.

تجاهلت جونج هيوون كل الدفاعات وأطلقت نفسها خلال عواصف الإيثير، طاعنةً سيفها نحو بطن شين يوسونج.

انفجر لهيب متالق وغلف جسد شين يوسونج. كانت النيران المقدسة تحرق طاقة الشيطان العظيم داخل جسد شين يوسونج. الهالة السوداء القادمة منها تحولت إلى دخان.

ترششت الدماء من المكان الذي تم سحب السيف منه. شين يوسونج نظرت للأسفل إلى دمائها التي ملأت الأرض. لقد تم تسوية الأمر اخيراً.

رأيتُ فجأة الملك ماسوود والمعدن الثقيل منهارين على الأرض. بوابة الوحوش تم إغلاقها وكان القتال ضد الوحوش ينتهي. اقتربتُ من شين يوسونج.

لقد عادت سيطرتها على جسدها لكنه لم يعد طبيعياً. نظرت شين يوسونج إلى جسدها وأعلنت.

「... أنا أموت الآن. 」

في الحالات العادية، لن يموت ملك الوحوش من هذه الجروح. فقد كانت حيوية ملك الوحوش جيدة بقدر تعافي يو جونغهيوك. لكن لسوء الحظ، إنها تلقت هجوم نيران الجحيم.

كانت نيران الجحيم محفورة عميقاً في جسدها، حيث أحرقت حيويتها من أجل إبادة كل الشرور. ستيجما أورييل كانت ناراً لا تخمد أبداً حتى تباد كل الشرور.

[المهارة الحصرية، 'الجدار الرابع' يهتز!]

[بسبب الانغمار المفرط، سيتم تنشيط المرحلة الثانية من منظور القارئ الكلي العلم دائماً.]

كانت النيران داخل جسدها وبالتالي لن تنجو شين يوسونج أبداً. شين يوسونج شاهدتني وابتسمت بشكل ضعيف. "أنا سعيدة لوجودي هنا أثناء هذه الدورة من التراجع. إنه كان من الجيد سماع الكابتن يقول تلك الكلمات."

「 إنه مؤلم.هل سأختفي هكذا؟ 」

"الآن يمكنني الموت في سلام. ربما قد يتغير شيء حقاً."

「 لا أريد أن أموت....」

العلم الكلي كان لعنة. إن معرفة ما في قلب أحدهم يعني خداع أحدهم دائماً.

ابتسمت شين يوسونج وحدقت نحو السماء. كان هنالك دوكايبي متوسط تعبيراته متصلبة. "أنا سأموت الآن. أليس هذا جيد للدراما؟ هذا كان سيناريو عظيم حقا."

[بعض الكوكبات يومأون.]

[بعض الكوكبات يشتكون.]

كان الدوكايبي المتوسط صامتاً. حسنا، إنه لم يتوقع هذا. لقد اكتمل السيناريو لكن ليس مثلما كان ينوى. والان سيدفع مقابل نيته.

نظرتُ إلى الوراء ورأيت يو جونغهيوك يقترب. هو سأل، "أهي ستموت؟"

"...ربما."

"لابد أنك تفتقد للكراهية."

هذا الوغد كان حقاً...

سحب يو جونغهيوك سيفه. كنتُ على وشك منعه من محاولة قتل شين يوسونج عندما توقف سيف هز السماء فجأة. كان السيف البارد يدعم رقبة شين يوسونج. شين يوسونج قالت، "انتظر حتى النهاية. سوف أموت قريباً كابتن."

تدفقت أفكار شين يوسونج إلى أذناي.

「 هناك شيء أريد سماعه منك. 」

「 مرة واحدة فقط. 」

「 أتمنى سماعه مرة واحدة فقط. 」

كانت كلمات لا يمكن قولها أبداً. لم يستطع يو جونغهيوك سماع تلك الكلمات وتحدث بلا مبالاة. "لدي شيء لأسأله."

"ما هو؟"

شعرتُ بالبؤس عندما رأيتُ الترقب على وجه شين يوسونج. هذا لأنني أعرف أن ترقبها لن يتم مكافأته أبداً.

"من الشيطان العظيم الذي ساعدك على العبور إلى هذا العالم؟"

هي حدقت بفراغ في يو جونغهيوك للحظة قبل أن تضحك. "...الكابتن هو الكابتن حتى النهاية."

「 أنت لا تتغير. 」

"أخبرينى."

"هل سمعت عن 'شيطان الأفق العظيم'؟"

「 ولهذا السبب أعجبت بك. 」

"أعرف هذا الاسم."

"إذا كان حظ الكابتن سيئًا، فسوف تقابله قريبًا. لكن، لا تقاتله أبداً. إنه من المستحيل تقريبا على الكابتن أن يقتله..."

「 لوقت طويل، وقت طويل حقاً...」

إخلاصها الجاد لم يصل إلى هدفه وأنا كافحت. أردتُ قول أي شيء. هذا الغبي يو جونغهيوك، الذي لم يستطع سماع الصوت الحي أمامه. في اللحظة التي فتحتُ فيها فمي، يد شين يوسونج أمسكت بي.

ظل يو جونغهيوك يتحدث. "سوف اتذكر."

تحول يو جونغهيوك للخلف عند هذه الكلمات. ثم تم نقل أفكار يو جونغهيوك الداخلية لي.

「 سوف أحصل على الانتقام من أجلك. 」

ارتجف جسدي من الحزن عند هذه الكلمات. نظرتُ إلى شين يوسونج. أنا أرى. هذا الشخص كان مدركاً لهذا بالفعل. لم تحتاج سماع هذه الكلمات لتعرف.

كان هناك شيء يتصبب للأسفل من عيون شين يوسونج. للمرة الأولى، اعتقدتٌ أن منظور القارئ الذي يعرف كل شيء ربما لا يعرف كل شيء.

「 كابتن، وداعاً. 」

 「 عمل جيد. 」

「 سوف أترك الأمر لك. 」

「 أرتاح. 」

فقط بعض الجمل هي ما بقيت حيث حدقتُ في الشخصين بجواري. أفكارهما قد وصلت إلى بعضهما البعض بالتأكيد. رأيتُ ذلك بوضوح. ثم بدأت شين يوسونج تتناثر إلى رماد.

「 جميلة… 」

شين يوسونج الصغيرة اقتربت مني وأمسكت بي. ما الذي شعرت به عندما رأت نفسها المستقبلية تختفي؟ مهما كان عدد الكتب التي قرأتُها، كانت هناك بعض العواطف التي لم أستطع الوصول لها. ابتسمت الكارثة شين يوسونج إليّ أنا وشين يوسونج الصغيرة.

「 …أنا أحسدكم. 」

كان الجزء السفلي للكارثة شين يوسونج قد اختفى تقريباً. كانت سرعة تدميرها تتسارع.

[الكوكبة 'حكم النار الشبيه بالشيطان' قد أغلق عيناه.]

[الكوكبة 'سجين عصبة الرأس الذهبية' يتنهد.]

بينما شاهدتها الكوكبات، انخفضتُ وأمسكتُ بيد الكارثة شين يوسونج. كانت شين يوسونج متفاجأة من التصرف المفاجئ ونظرت لي.

قمتُ بتحفيز حساسية ملك الوحوش بقوتي السحرية المتبقية. كان هذا من أجل تمرير هدية لها.

الحواس الغامضة لملوك الوحوش تلامست ولوقت قصير، كانت روح شين يوسونج متصلة بي. إنه كان إدراكاً تتشاركه الوحوش فقط.

الرياح المارة همست شيئا ما. همست بقصة لم تستطع الكوكبات ولا الدوكايبي سماعها.
 عيون شين يوسونج اتسعت كما لو لا تستطيع تصديقها.

「 …هل أنت جاد؟حقا؟ 」

لحسن الحظ، تم توصيل الرسالة بشكل صحيح. كان صدرها قد تحول بالفعل إلى رماد والآن لم يعد لديها صوت.

「 لماذا...」

ملأت الدموع عينيها ببطء. أرادت قول شيء ما لكن الرياح الباردة أوقفتها. كانت الأفلام المتصلة للعالمين تنفصل مرة أخرى.

كانت الأجزاء المكونة منها تتحول إلى رماد وتتناثر. عينيها، أنفها، فمها.
 صوتها.
 الشخص الذي عاش أكثر من ألف سنة تناثر إلى رماداً أبيضاً نقياً كالثلج.

شكل الرماد أثراً حيث اختفى نحو السماء. بدا أنه في رحلة طويلة إلى الأعلى.

نظرتُ للأعلى إلى الآثار الخافتة التي ارتفعت ببطء. لم أستطع أن أصدق أنه كان حقيقياً وشين يوسونج الصغيرة أمسكت بي بشدة.

"هل ماتت حقاً؟"

أمسكتُ قلبي.

"ألا تستطيع تغيير هذا؟"

ثم أومأت الصغيرة.

"اااه. اه..."

لي جيليونج أمسك بملابسي ومسح عيونه بها. يو سانجاه كانت تبكي لكن لم أعلم لما كان لي هيونسونج يدمع أيضاً. يو جونغهيوك لم يبكي بينما كانت لي جيهي لا تعرف الوضع بالضبط. "...لماذا يبكي الجميع؟ أنا حزينة أيضاً."

كانت رأسي باردة وكانت البرودة تتساقط من السماء الضبابية. لم يكن هناك ثلج أو مطر، لكن الشعور البارد أراح الناس. كان هذا مضحك. كان البشر يشعروا بأنهم أحياء للحد الأقصى عندما يشاهدوا موت شخص آخر.

"اه..."

انهار أناس قبة سيول بمجرد أن زال الضغط. كان هناك أشخاص يضحكون ، يبكون أو يشعرون بالغضب.

ورعايات الكوكبات تدفقت هنا وهناك. كانت الاستجابات مختلفة لكن كان هناك شيء واحد اتفق عليه الجميع.

'كارثة الفيضانات' شين يوسونج قد ماتت.

كان هناك دوكايبي متوسط متجمد يحدق في السماء. بيهيونج، الذي كان يشاهد في صمت، فتح فمه أخيراً.

[أيها الدوكايبي المتوسط. لقد انتهى السيناريو.]

[كيف؟ هذا...]

[إذا لم تقم بذلك فسأنهي الأمر بنفسي.]

لحظة لاحقاً، أمكن سماع رسالة نظام.

[السيناريو الرئيسي الخامس تم تنشيطه!]

[تسوية التعويض يتم تجهيزها.]

أخيرا، أعلن السيناريو موتها. شين يوسونج المستقبلية قد ماتت والسيناريو قد انتهى. إن هذا كان ختام السيناريو الخامس. الجميع اعتقد هذا وصدق هذا.

.

.

.

للدقة، الجميع غيري كان عليهم تصديق هذا. من البداية إلى النهاية، كل شيء كان يجب أن يكون دراما مثالية. كانت دراما قد أعلنت أشياء لا يمكن تغييرها.

مأساة لحقت بالكوكبات والسيناريو. هذه كانت الطريقة الوحيدة لهروب شين يوسونج الجولة 41 من هذا السيناريو اللعين.

في هذه اللحظة، اشتعلت يد شين يوسونج الصغيرة.

"سوف أقتل ..." كانت عينا الفتاة مثبتة على الدوكايبي المتوسطة العائم في الهواء. "ذلك الدوكايبي اللعين، سوف أقتله بالتأكيد."

كنتُ أحاول كبحها عندما تطايرت الشرارات في الهواء. تشوه جزء من السماء وكانت هناك بوابة تُفتح.

ثم خرج اثنين دوكايبي أبيضين من البوابة. دوكايبيز الدرجة المنخفضة رأوا الدوكايبيز الذي يرتدون دروعاً بيضاء وتراجعوا على الفور.

كان هذا طبيعيا.

هؤلاء الدوكايبيز كانوا أشخاصاً تمنى كل الدوكايبيز ألا يقابلوهم أبداً. إنه المكتب. كانوا دوكايبيز الفرع التنفيذي، المسؤولين عن التحقيق في 'احتمالية' السيناريو. كان الاثنان يبعثان جواً مخيفاً حيث اقتربا من الدوكايبي المتوسط واعتقلوه.

[ …المنفذين. ماذا يجري؟]

أعلن أحد الدوكايبيز المنفذين إلى الدوكايبي المتوسط المصدوم.

[أيها الدوكايبي المتوسط 'باول'. أنت مقبوض عليك لانتهاكك قوانين البث النجمي.]

**********************************************************
Ahmed Elgamal
+
لقراءة الفصل Pdf من هنا:
https://drive.google.com/open?id=1oNKggSrjixHlJ6c8QeYr4I9OZWV92Nn-
+
لدعمي عن طريق paypal من هنا:
https://www.paypal.me/AhmedAdelElgamal
لدعمي عن طريق Buy me a coffe من هنا:
http://ko-fi.com/ahmedelgamal
 

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus