الفصل 112: الحلقة 22 - ثلاث وعود (5)
*******************************************************

 

نظرت حولي واكتشفت ماذا كان هذا المكان. ثم شعرتُ باليأس.

 

اللعنة، لم يكن هناك شك. هذا المكان كان...

 

"ليس عليك أن تكون متوتراً جدا. أنا لن أعضك إذا اقتربت." قال كيم ناموون وأنا تنهدت.

 

كنت متأكد. هذا المكان كان التارتاروس، سجن العالم السفلي المشهور. ثم ألقيتُ نظرة نحو الوحش ثلاثي الرؤوس الذي يحمي مدخل السجن. كان يسمى سيربيروس، وحش أسطوري على هيئة كلب. كان اثنان من رؤوسه نائمتان بينما كانت أحد الرؤوس تتصرف كمراقب.

 

"ابن العاهرة ذاك. ينبغي أن يكون وحشاً من الدرجة 4. هناك الأقوى منه حتى في الطابق السفلي." تحدث كيم ناموون كما لو كان مرشدًا للجحيم.

 

هو كان محق. هكذا كان الأمر موصوفاً في طرق البقاء. كان السجناء الأقوياء محجوزين في الطوابق السفلية من تاراتاروس، مما يعني أن حجم السيربيروس كان يزداد مع كل طابق تنزله.

 

ضحك كيم ناموون وسأل، "ما رأيك في الجحيم؟"

 

شاهدتُ موقفه وفتحتُ فمي. كان من الطبيعي أن أتوتر عندما يكون هذا المختل العقلي قد تغير هكذا. "لدي شيء لأسأله."

 

"ما هو؟"

 

"هل هناك أحد آخر بجانبك؟"

 

"هناك الاجاشي."

 

"أنا لا أتحدث عن نفسي."

 

شاهدتُ وجوه الأشباح المارة بالجوار عن قرب. لم تكن هناك وجوه تعرفتُ عليها. على سبيل المثال، كارثة الأسئلة أو أشخاص مثل سونج مينوو.

 

أخبرني كيم ناموون، "لا أعلم. لقد كنتُ الوحيد من مترو الأنفاق الذي أتى إلى هنا."

 

كان العالم السفلي لهاديس مجرد واحد من العديد من العوالم. على الأرجح فإن التجسيدات الميتة قد ذهبوا إلى عوالم سفلية مختلفة تبعا لمعتقداتهم أو لخصائص عشوائية. كان نفس الأمر لـ ميونج ليسانج وسونج مينوو.

 

شاهدتُ تعبيرات كيم ناموون وأنا أسأله، "هل أتت امرأة شابة إلى هنا مؤخراً؟"

 

"امرأة شابة؟"

 

"لديها شعر أبيض على هيئة اممم... ذيل حصان. انها جميلة حقا."

 

عبس كيم ناموون للحظة قبل أن يتلوى من الضحك. "اها، الان فهمت."

 

واصلت الاستماع إليه لربما قد رأى شين يوسونج.

 

"اجاشي، هل مت محاولاً إنقاذ امرأة؟"

 

"..."

 

"هذه مشكلة الأشخاص مثلك. الموت بسبب الحب... متى كتبت هذه القصة؟"

 

"هل رأيتها؟ فقط أجب على ذلك."

 

"بالطبع لم أرها. كيف يمكنني رؤية (مواعدة) صديقتك العزيزة؟"

 

كما المتوقع، روح شين يوسونج لم تأتي إلى هنا. ربما ما زالت لم تعبر نهر أتشيرون. هي كانت روحًا قد أتت من عالم آخر. سوف تبقى هنا لفترة من الوقت قبل ترحيلها من العالم. كل ما كان علي فعله هو الحصول على روحها قبل ذلك.

 

"وأنت ماذا تفعل هنا؟" سألتُه.

 

"كنتُ أصنع شيئا ما. والان سيصنعه اجاشي معه." هز كيم ناموون الرماد من على يده وأشار إلى شيء ما. "إنه ذلك الشيء. ألا يبدو مثل جاندام؟"

 

حدقتُ به. مظهر كان يشبه عملاق. هذا السلاح الضخم كانت لمساته النهائية من المعدن الأسود اللامع، وكان يتنفس ببطء مثل المخلوقات الحية. كان سلاحاً مجهزاً من أجل الحرب الأكثر ترويعاً في الأساطير.

 

الجندي العملاق. كان هاديس يجهز الجيجانتوماتشيا بالفعل. (ملاحظة: جيجانتو Giganto معناها عملاق وماتشيا machia في الغالب معناها جندي آلي. ده على حسب علمي) كان هاديس مختلفاً عن أسياد الأوليمبوس الإثنا عشر الذين لعبوا في الأنحاء، أكلوا، وقاتلوا مستغلين هذر التجهيز للجيجانتوماتشيا. بالتفكير في الأمر، كان هاديس كوكبة من الأساطير اليونانية لكنه لم يكن جزءاً من سديم الأوليمبوس.

 

ثم أمكن سماع ضوضاء عالية من خارج المدخل. أمسك كيم ناموون بكتفي. "هيا. تعالا معي."

 

"لماذا؟"

 

"ألا يمكنك رؤية أن المدير قادم؟ هناك مكان أعمل فيه، اذهب إلى هناك وتظاهر بأنك مطرقة. يجب أن تتحرك بسرعة إذا كنت وافداً جديداً. فهمت؟"

 

كنتُ أعرف هذا القدر. إذا كان هذا المكان هو حيث يوجد عبيد الحدادة في تارتاروس، فأنا أعرف شيئا عنه. لهذا لم أكن متفاجئ من التارتاروس.

 

عض كيم ناموون شفتيه. "لماذا تنظر الي هكذا؟"

 

حاولت ألا أقول ذلك لكن لم أستطع منع نفسي. "أليست لديك أي أفكار بشأني؟"

 

"أي أفكار؟" فكر كيم ناموون في الأمر للحظة قبل أن تظهر ابتسامة غريبة على وجهه. "اها، هل أنت خائف مني؟"

 

"..."

 

"تعتقد أنني سأحصل على انتقامي. صحيح؟"

 

سيكون من غير الطبيعي ألا أكون خائف. لقد قتلتُ الشخص الذي كان مختلاً عقلياً في الرواية الأصلية، حتى أكثر من يو جونغهيوك. والان وبشكل مفاجئ كان يتصرف بشكل ودود معي. سأكون غريباً لو لم أخاف.

 

"هاها، لا تخف. هل من الضروري أن نكون حذرين عندما نكون قد متنا بالفعل؟ أنا أيضا تغيرتُ كثيرا بعد القدوم إلى هنا. كان لدي الكثير من الوقت للتفكير."

 

كنتُ عاجز عن التحدث. كان تفكير شيطان الوهم كيم ناموون مستحيلاً بقدر أن يصبح يو جونغهيوك فتاة. كنتُ أعلم أنها كذبة لكن مازال، قمتُ بتنشيط كشف الكذب كملاطفة أخيرة له. على أي حال، كانت مهارة حصلتُ عليها لأستخدمها.

 

[لقد أكدت أن الكلام صحيح.]

 

...ماذا؟ لقد فوجئتُ حقاً وحدقتُ به. صاح كيم ناموون، "أنا أقول الحقيقة لماذا لا تثق بما أقول؟ أنا أعيش ككفارة لما فعلت. أنا حتى ممتن أنك قتلتني."

 

"لماذا؟"

 

"وجبة تُقدم عندما يحين وقت الطعام. أستطيع النوم عندما يحين وقت النوم. ليس علي الذهاب إلى المدرسة ولا يتم إزعاجي بواسطة والدي... إنه حار قليلاً لكن هذا المكان هو الأفضل."

 

هو كان يتحدث عن تارتاروس الجحيم. "بالإضافة، يمكنني تعديل الجاندام إذا شعرتُ بالملل. أليس هذا جيد؟" هو كان يرى الجندي العملاق كـ جاندام. "إن هذا بفضلك. أنا جاد. شكرا لك حقاً."

 

هذا الشخص كان مجنوناً حقاً.

 

[الشخصية 'كيم ناموون' لديه انطباع محبب عنك.]

 

اللعنة، لم أستطع التصديق عندما ظهرت رسائل النظام هذه.

 

"إذن تعال من هذا الطريق بسرعة. لا يوجد وقت."

 

تمت قيادتي بواسطة كيم ناموون إلى ورشة عمله. كانت أدواته موضوعة على طاولة واستطعتُ رؤية المعدن الذي كان الجاندام مصنوعاً منه. كان معدن خاص بالعالم السفلي. اعتقدت أن هذا كان اعداداً لمرض وهم العظمة الخاص بهذا الشخص.

 

كيم ناموون قال، "إنهم قادمون. أتسمع ذلك؟"

 

بدأ السيربيروس ينبح.

 

جررر...

 

شعرتُ أن عظامي تجمدت عندما سمعتُ الصوت. المسؤول الذي يحمل سوط ومضرب مر بجوار السيربيروس ودخل التارتاروس. كان تابعاً لهاديس وكان يرتدي عباءة سوداء. لم يبدو قوياً بقدر الحكام لكن لن يكون من الجيد أن يتم الإمساك بي.

 

وقفتُ وتظاهرتُ بأنني أطرق. كان كيم ناموون يضحك بجانبي. اتجه المسؤول إلى منصة عند المدخل وصاح بصوت خشن.

 

- أخبر جميع العبيد في الطابق الأول. سيكون هناك تفتيش غير مُعلن.

 

عبس كيم ناموون وتذمر، "هؤلاء الأوغاد لا يتغيروا أبداً. إذا لم يكن لديك شيئا لتفعله إذن قم بتفتيش..."

 

مع ذلك، كلمات المسؤول التالية أخرست كيم ناموون.

 

- هناك دخيل غير شرعي في العالم السفلي. لقد قيل أن روح شخص حي قد عبرت نهر أتشيرون.

 

كان لدى الأشباح تعبيرات مرتبكة. استمرت كلمات المسؤول.

 

- إذا عرف الموت العظيم عن هذا، فستحدث لكم أشياء فظيعة أيضاً. إن هذا التفتيش هو لأجل العثور على الدخيل النجس. إنه ليس رسمياً لذا لا تكونوا متوترين. فليقف الجميع في مكانه.

 

اللعنة، كان التقدم أسرع مما توقعت. إذن في هذه الحالة...

 

أمكن سماع شكاوى كيم ناموون. "هذا غبي حقاً. حتى لو أتى شخص حي إلى هنا، فلماذا سيختبأ في التارتاروس؟ عندما يدخل أحد هنا، لن يمكنه الخروج. صحيح؟"

 

"..."

 

"اجاشي؟"

 

"اوه، نعم." أجبتُ متأخراً.

 

كيم ناموون شاهدني وتمتم بصوت غريب. "أنا فقط أريد أن أسألك. هل ربما إنهم يتحدثون عن الاجاشي..."

 

"هذا صحيح."

 

"تباً." رمى كيم ناموون المطرقة وضحك. "رائع، من المذهل أنك شخص حي. لقد كنتُ أتحدث مع شخص حي؟"

 

كانت تعبيراته حيث لم يكن يعرف هل يغضب أم يفرح. تنهدتُ وسألت، "أهناك أي مكان للاختباء هنا؟"

 

"تباً، تريد الاختباء في سجن؟ إذا لم تستطع إيجاد أي مكان فاختبئ في الجاندام هناك!"

 

نظرتُ نحو الجندي العملاق. يمكنني حقاً الاختباء بالداخل هناك. المشكلة كانت أنه كان بالفعل قريباً من 'مخلوق حي'. من المحتمل أن يتم هضمي إذا ذهبتُ إلى الداخل.

 

"هل هذا تم الانتهاء منه؟"

 

"ليس بعد، هناك شيء خاطئ في الجوهر. هل ستختبئ هناك حقاً؟"

 

"لا."

 

"تفكير جيد. الاجاشي سيختفي إذا ذهب إلى الداخل هناك."

 

"...اعتقدتُ أنك أردت العيش في راحة؟"

 

"أنا جيد فقط نحو الناس الذين يكونوا موتى أيضاً. أنا آسف أننا تقابلنا عند كونك شخصًا حيًا. اجاشي، يجب أن تموت بسرعة وتعود مجدداً."

 

تحدث كيم ناموون كما لو كنتُ في موقع مروع. بينما نحن نتحدث، كان المسؤول قد اقترب من هذا المكان. لو كان الجندي العملاق قد تم الانتهاء منه، لكان بإمكاني هزيمة السيربيروس والذهاب مباشرة إلى قصر هاديس. كان ذلك مستحيلاً الان.

 

[بفضل تأثير سمتك الحصرية، الذكريات من الكتب التي قرأتها سوف تزداد.]

 

بحثتُ بيأس خلال محتويات طرق البقاء. كان يو جونغهيوك قد زار العالم السفلي في التراجعات المتوسطة إلى المتأخرة. ماذا فعل في ذلك الوقت؟

 

「 "أخبر الملك بهذا.سوف آخذ الجندي العظيم." 」

 

「 "إذا كنت لا تريد الموت، فأخبر الجميع أن يبتعدوا من هنا." 」

 

...اللعنة. إنه كان نذلاً مجنوناً. حسنا، لقد أعجني هذا عندما قرأته لكنه لا يساعدني الان على الإطلاق.

 

مواجهة حكام هاديس مباشرةً. هذا الشيء كان ممكناً للمتراجع يو جونغهيوك. هو كان يملك هذا النوع من القوة والفرصة. لكن أنا...

 

لا، اتنظر لحظة. لماذا لا أستطيع أن أفعل ذلك مثله؟ تغير اتجاه تفكيري فجأة. بالطبع، لم أستطع التصرف حقاً مثل يو جونغهيوك.

 

لكن كانت هناك الكثير من الطرق الشجاعة التي كان بإمكاني استخدامها. لماذا لا يمكن أن يتم القبض علي بواسطة الحكام؟ هل سأفشل في السيناريو الخفي وأصبح مقيماً في العالم السفلي؟ لا، ربما سيرى الحكام تصرف هاديس ويحاولون تدميري؟

 

لقد كنتُ أحمق. لم يكن هناك داعي للقلق إذا قمتُ بحل مشكلة واحدة. أتى المسؤول إلى ورشتنا أخيراً. واجهتُه.

 

ثم سأل المسؤول، "من أنت؟"

 

"أنا الشخص الذي تبحث عنه."

 

في هذه اللحظة، أشرق ضوء في عيون المسؤول. أمكن سماع صوت معدن حاد من مكان ما. شعرتُ كأن جسدي يتجمد تدريجياً وظهري كان بارداً. إذا نظرتُ للوراء الان، فإن حكام هاديس سوف يمسكونني من قربتي.

 

قاومتُ البرد القارس وفتحتُ فمي. "ينبغي أن تفكر بعنابة قبل أن تقتلني." لم يكن لدي قوة يو جونغهيوك لكن كان لدي شيء لا يملكه. "إذا قتلتني الان، فمن المؤكد أنك ستهزمون أثناء الجيجانتوماتشيا."

 

اهتزت عيون المسؤول و تلاشت البرودة للحظة. لم أفقد هذه اللحظة ونظرتُ نحو الجندي العملاق.

 

"أخبر والد الليل الغني. أنا أعلم كيفية إنهاء الجندي العملاق."

 

هبط صمتٌ مخيف. كانت المنطقة حول رقبتي تبدأ بالتجمد لكنني لم أقاوم.

 

كان هذا اختبارًا. الثلج نزل من رقبتي ووصل إلى كتفي وصدري. لم أفزع. القليل بعد. القليل بعد... أخيرا، وصلت البرودة إلى حواف قلبي. ثم فجأة، توقفت مثل السحر.

 

بعد ذلك ظهرت رسالة في رأسي.

 

[السيناريو الخفي قد تم تحديثه.]

 

.

 

.

 

بعد فترة، قادني الحاكم نحو قصر هاديس. نظرتُ إلى الوراء مع تحركي بعيداً ورأيتُ كيم ناموون خلف السيربيروس. لوحتُ بيدي نحو كيم ناموون، الذي كان يحدق بي بفراغ.

 

ابق بحالة جيدة في الجحيم، ناموون.

*******************************************************
Ahmed Elgamal
+
لدعمي عن طريق paypal من هنا:
https://www.paypal.me/AhmedAdelElgamal
لدعمي عن طريق Buy me a coffe من هنا:
http://ko-fi.com/ahmedelgamal

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus