الفصل 122:الحلقة 24 - أشياء يمكن تغييرها (3)
********************************************************************

「 سار سوزوكي عبر الغابة وفكر, 'لقد كنتُ محظوظاً حقاً'.

ارتجف سوزوكي عندما تذكر ما حدث. فتاة كانت تتلاعب بالوحوش وتستخدم الخنجر بمهارة كبيرة. لم يستطع سوزوكي أن ينسى كيف مات موراكامي بضربة واحدة.

'كوريا الجنوبية مخيفة. الطفلة في ذلك المستوى بالفعل.'

هي كانت مجرد طفلة لذا لم يستطع سوزوكي تخمين كم كان الرجل بجواره بارعاً. كان الرجل يرتدي معطفاً أبيض نقي وكان يحمل سيفاً أبيض. لم يكن هناك أي شيء خاص عنه بعيداً عن لون معطفه لكنه كان منقذ حياة بالنسبة لسوزوكي. "شكرا جزيلا لك. كنتُ سأموت لو لم تكن هناك."

"إنه لا شيء."

"لقد كنتُ متأثراً حقاً. لم أتوقع أن أحصل على المساعدة من شخص كوري."

"كان من الطبيعي أن أساعدك." كان الرجل في المعطف الأبيض متواضعاً.

فوق كل شيء، ما أعجب سوزوكي كان أن الرجل كان جيداً في اللغة اليابانية. كان من الواضح أنها مهارة لكن امتلاك مهارة الترجمة اليابانية كان علامة على أنه يحب الثقافة اليابانية.

سأل سوزوكي، "اه، أنا لا أعرف اسمك بعد. هل يمكنني الحصول على اسمك؟ أنا سوزوكي تاتسويا."

"اسمي دوكجا. كيم دوكجا."

"كيمو دوجيجا؟"

"...كيم دوكجا."

"هوه."

 كيم دوجيجا. ألم يكن اسمًا جيدًا؟ أحب سوزوكي هذا الإسم الكوري. "بالمناسبة، هل رأيت تلك الصغيرة؟ إنها قتلت زميلي قبل..."

"للأسف، لقد فوتُّها."

"تنهد...أنا أرى"

لم يعلم سوزوكي ما إذا كان هذا صحيحًا أم لا. وحتى لو كان غير صحيح فلا يسعه فعل شيء. على أي حال، ذلك الشخص بجواره كان كورياً جنوبياً. لن يكون من الغريب أن يخفي الصغيرة أو أن يتظاهر بأنه لم يرها.

لكن مازل، كان الأمر محبطاً. لكان سوزوكي سيحصل على الإنتقام بسهولة كبيرة إذا أمسك بها. كجزء من المجموعة الثالثة لليابان، فقد كان يعرف بالفعل عن القطعة المخفية 'تحول الشخص الصغير' الخاصة بالسيناريو السادس.

هو أعلن، "أنت أنقذتني لذا لابد أنك شهدت تحول الشخص الصغير."

"إذا كنت تتحدث عن كيف أصبحت صغيرة، فقد رأيتُ ذلك بطبيعة الحال."

"إذن القصة ستكون سريعة. نحن من بلدين مختلفين لكن ليس علينا مقاتلة بعضنا البعض في هذا السيناريو. أعداؤنا هم الناس الصغار، ليس البشر."

"أعلم. لهذا أنقذتُ سوزوكي." لحسن الحظ، بدا أن الرجل الكوري أمامه متفق معه. كيم دوجيجا قال، "بالمناسبة، الجانب الياباني يعرف الكثير من الأشياء."

"اها. لقد تقدمنا بسرعة خلال السيناريو وكانت هناك حالات مشابهة بين اللاعبين السابقين."

"مشابهة؟"

"كانت هناك بضعة حالات حيث تحول شخص بشري إلى شخص صغير."

"وماذا حدث لهم؟"

"معظمهم موتى. شخص واحد فقط لا يزال حياً."

سمع كيم دوجيجا هذا وبدا أنه يفكر في شيء ما. كان من الصعب معرفة ما كان يفكر فيه الشخص الكوري، لذا فتح سوزوكي المتوتر قليلاً فمه. "هذا مجرد تذكير لكنني لا أكره كوريا الجنوبية."

"... لماذا تقول هذا فجأة؟"

"ألا يعتقد الكوريون أن اليابان تكره كوريا؟"

لقد قيل هذا بواسطة رئيس الوزراء، الذي كان جزءاً من مجموعة اليابان الأولى. بالطبع، كان هذا مجرد لقب ولم يكن هو رئيس الوزراء الحقيقي.

- الكوريون الجنوبيون لديهم عاطفة وطنية قوية. سوف يكرهون أي شخص يتحدث عن بلدهم بسوء.

لم يحب سوزوكي كلمات رئيس الوزراء لكنه لم يتضرر أبداً من الاستماع لها.

"كيم-سان. أنا أيضا أحب كيم آهيون وبارك سونجي."

"...."

"فيلم لحن الخريف أيضا مثير جداً. أمي كانت تحبه."

دائماً اذكر كيم اهيون، بارك سونجي ولحن الخريف عند مقابلة شخص كوري. هذه كانت نصيحة رئيس الوزراء.

"أنا أحب المانجا اليابانية."

"ا-اه. هكذا إذن." كان رئيس الوزراء على حق كما يبدو. سأل سوزوكي بحماس، "أي مانجا تعجبك؟"

"من الصعب اختيار واحدة. أيضاً، لا أعلم ما إذا كنت أستطيع مواصلة قراءتها في هذه الأحوال."

"...اه، هذا مؤسف نوعا ما. لقد انتظرتُ المانجاكا كل أسبوع لكن الان لا أعلم ما إذا المانجاكا على قيد الحياة حتى أم لا."

التفكير في هذه الأشياء كان مريراً. سوزوكي أيضاً أحب هذه الأشياء، مع كون المانجا واحدة منهم.

"هذا لأن كل شيء قد تغير." 」

- اجاشي.

صوت شين يوسونج كسر الانغمار. كنتُ في منتصف استخدام منظور القارئ كلي العلم المرحلة 2 لذا لم أستطع الإجابة على شين يوسونج مباشرة.

[المهارة الحصرية، منظور القارئ الكلي المرحلة 2 قد انتهت.]

[فهمك للشخصية 'سوزوكي تاتسويا' قد ارتفع بشكل كبير.]

غمر نفسي في الشخصية كان يجعل من السهل فهمها. وكان هذا سلساً بشكل خاص لأنه كانت لديه شخصية ضحلة. لم يكن تركيزي عالياً لأنني كنت واعياً لكن لم يكن من الصعب قراءة ما كان يفكر به سوزوكي.

- اجاشي؟

- آسف، كنت مشغولاً بممارسة مهارة.

شين يوسونج الصغيرة كانت في جيبي حالياً. تحدثت شين يوسونج معي عبر اتصال مباشر بسبب عقد رعايتنا.

... كان مفاجئًا بعض الشيء. أستطيع معرفة ماذا كانت ستسأل بدون أن أفكر حتى.

شاهدتُ سوزوكي تاتسويا الذي كان لا يزال يحكي قصته. لقد ظهر سوزوكي كشخصية عابرة في طرق البقاء. والعالم قد تم وصفه من منظوره من أجل سلاسة الرواية لكنه لم يستطع سوى الحصول على بضعة صفحات في طرق البقاء. لكن مازال، معظم الحيوات العادية كان يمكن تلخيصها في بضعة فصول.

- أنا لا أفهم. مثل هذا الشخص العادي، كيف يمكنه القيام بأشياء قاسية...

لم تستطع شين يوسونج الفهم بسبب اللغة الأجنبية لكنها أمسكت بجوهر المحادثة. لم يسعني إلا ملاحظة قلقها.

"أنا أعني، كيم سان ..."

سوزوكي الذي يتحدث بدا وأنه طالب جامعي عادي. كان شابا عاديا يستمد سعادته الكبيرة من التحدث إلى الآخرين ويمكن إيجاده في أي مكان في العالم.

 أخبرتُها، - رأيتُ هذا كثيراً في كوريا الجنوبية. شخص عادي يقتل الشخص الذي بجواره من أجل البقاء.

- في ذلك الوقت لم يكن هناك خيار، بسبب السيناريو.

- إنه نفس الامر الان. هذا الشخص يفعل ذلك بسبب السيناريو.

- إنه مجرد عذر. أتعني أنه لن يموت حتى إذا فشل ...!

- لا تفكري في الأمر بهذه الطريقة.

سألتُها، - إذا كان الناس الصغار الموتى في موضعنا الآن، فهل الوضع كان ليختلف؟

- أنا لا أظن أن سوزوكي شخصاً شريراً. مع ذلك، أنا لا أقول أنه صالحاً أيضاً.

- الشر الأصلي يكون عادياً. نحن أناس عاديون لكننا نبدو مثل أفظع الكوارث.

- إذن هو ليس شخصاً سيئاً؟

- لا، كل إنسان هو كارثة للآخر.

بالغتُ في بعض الأشياء متعمداً. لو لم أقل هذا فلربما لن تستطيع شين يوسونج الهروب من ذنب قتلها لشخص. هي سألت، - إذن هل سأصبحُ كارثة في المستقبل؟

- لا تقلقي. سوف أمنع حدوث ذلك.

كان هناك شيء يطن في أذني حيث كانت الحشرات تطير حولي. كان سوزوكي منزعجًا بينما تحدث.

"الحشرات هنا لا تزال بنفس الحجم. أليسوا كوارث للناس الصغار؟"

"هذا صحيح."

لم يكن ممكن. في هذا العالم الصغير، لا يمكن للحشرات أن تكون بنفس حجم الأرض.

- يوسونج. هل تفهمي ما يقولونه؟

كانت الفصائل التي يمكن ترويضها بواسطة شين يوسونج ولي جيليونج مختلفة لكن كان من الممكن فهم لغة الفصائل الأخرى من خلال التواصل المتعدد. كان هناك سبب لوضعي شين يوسونج ولي جليونج في مجموعات مختلفة من الأساس.

- هيونج...الفريق الثاني....نتقابل...

- جيد. إذن هل يمكنكِ تمرير رسالتي؟

استطعتُ الشعور بإيماءة شين يوسونج. ثم اختفت الحشرات حولنا بسرعة نحو الغابة. رأى سوزوكي الحشرات المبتعدة وسأل، "كيم سان. هل تستمع لي؟"

"أنا أستمع. ألم تكن تتحدث عن مخلوقات من عالم آخر؟" فكرتُ أن الشخص الذي يمكنه الحديث عن المانجا حتى في هذا الوضع كان نادراً جداً. لقد كافحتُ لتقبل ذلك. "سمعتُ أن هذا التصنيف شائعاً في اليابان."

"هاها، نعم. مخلوقات من عالم آخر هو تصنيفي المفضل. إنه مشابه لوضعنا الآن. لكن من الصعب رسم هذه الأشياء."

كانت محتويات القصة في اليابان قبل سقوط هذا العالم مباشرة ستصبح مشابهة تمامًا لكوريا الجنوبية.

إن الروايات الكورية واليابانية كانت ممتلئة بالقصص عن العودة إلى الماضي. لكن، كان الجانب الياباني هو الأسوأ غالباً. اليابانيين الشباب اعتقدوا أنه ليس هناك أمل عند العودة إلى الماضي.

تساءلتُ ، "أليس الأمر ممتعاً عندما تكون الأجواء صعبة؟"

"هاه؟"

"هذا ما أحبه."

"انت مستمتع؟"

قطع سوزوكي خلال بعض الشجيرات المنخفضة وفكر في شيء ما فجأة. "هذا يذكرني، لدينا مانجاكا في جانبنا. شخص يدعى أسوكا رين ... "

أسوكا رين؟

"... هذا الشخص قد قال شيئًا مشابهاً لكيم سان. القصة لا تكون ممتعة عندما تكون سهلة جداً."

"ذلك الشخص الان..."

"اوه، لقد وصلنا."

ظهرت منطقة خالية من الأشجار ونظيفة في قلب الغابة أمامنا. الترقب الذي أمكن الشعور به من كل مكان دغدغ جلدي. ربما هذه كانت القاعدة الرئيسية لمجموعات اليابان الأولى. بالمناسبة، كان هناك شيء غريب.

[لقد دخلت 'مستعمرة' شخص ما.]

[حالتك الجسدية تفي بشروط 'المستعمر'.]

[تأثير المستعمرة يقلل إحصائياتك العامة.]

تعبيرات سوزوكي تجاهي تغيرت فجأة حيث سأل، "أنت قلتَ أن من الأفضل حل المشاكل الصعبة؟"

خرج عشرات من الأشخاص اليابانيين المسحلين من الشجيرات.

" جيد. إذن سأجعل الأمر هكذا."

كنتُ متفاجئاً قليلاً من الخيانة غير المتوقعة. هل كان سوزوكي في الأصل هذا النوع من الأشخاص؟

[المهارة الحصرية، قائمة الشخصيات تم تنشطيها.]

+

[ملخص قائمة الشخصيات]

الاسم: سوزوكي تاتسويا

السمة الخاصة: شخص مزدوج الوجه (نادر)

الراعي: السيف الصامت

+

أنا أرى. هذه كانت سمته. كنتُ لا أزال أفتقد للبراعة.

على أي حال، كانت طرق البقاء رواية يمكن ألا تنتهي أبداً. كم عدد الناس الذين لم يتم تلخيصهم في بضعة صفحات؟

بالمناسبة، كان تأثير 'المستعمرة' نشطاً لذلك بدا أن ملك هذه المنطقة لم يكن 'الثعبان'. هو كان يعلم أنني كورياً وقادني إلى هذا الجانب ...

"لقد أحضرتَ الجوسينجينج." (ملاحظة: هي كلمة سيئة ينادي بها اليابانيين الكوريين)

ظهر ساموراي من بين الشجيرات وقال هذا، بينما أحنى سوزوكي رأسه.

سأل الساموراي ، "أنت من المجموعة الثالثة. هل أنت جزء من مجموعة رئيس الوزراء؟"

"لا..."

"إذن هل هذه جزية؟"

"هذا صحيح."

"ما اسمك؟"

"سوزوكي تاتسويا."

"أنا أرى. أحسنت عملاً سوزوكي. من الآن فصاعدا، أنت في مجموعتنا."

رئيس الوزراء...

الأمور قد أصبحت أسوأ حتى. بقدر ما أعلم، كان هناك تجسيد ياباني واحد فقط كان يدعى 'رئيس الوزراء'. كان أحد الأعداء الذين يجب أن أكون حذراً منهم، بعيداً عن 'الثعبان ' الذي علي الإمساك به. كان هذا لأن قدرته كانت تمارس تأثيراً مطلقاً تقريباً على الكوريين.

تقدم الساموراي للأمام وتحدث. هو لم يكن رئيس الوزراء.

"عبداً من الامبراطورية اليابانية العظيمة قد دخل مستعمرتي!"

أمسكتُ بمقبض الإيمان الغير مكسور وأعلنتُ. "إذا هاجمتني الان فسوف يبدأ تحول الشخص الصغير."

"نحن لا نهاجمك. أنت ستهاجمنا."

"لماذا سأفعل ذلك؟"

"وإلا، سيموت رفاقك."

ماذا؟

"دوكجا-شي...أنا آسف."

نظرتُ نحو الصوت ورأيتُ أربعة أشخاص صغار يقفون جنباً إلى جنب. بالتحديد، كانوا بشراً تم تحويلهم إلى أناس صغار.

لي هيونسونج، لي جيليونج، لي جيهي...وأخيرا، الجدة المبتسمة رقم 406.

وضع الساموراي سيفه على رقبة لي هيونسونج. "هل تفهم الوضع الآن؟"

لم يسعني إلا الضحك. في العادة كان هذا ليكون تطوراً مبتذلاً لكنني كنتُ سعيداً. كما المتوقع، رفاقي قد سببوا الأذى لليابانيين وأصبحوا أناساً صغار.

شين يوسونج سألت.

- اجاشي، ماذا علينا ان نفعل؟

وماذا سنفعل غير ذلك؟

[اصطاد 'الناس الصغار' في 10 دقائق. وإلا فإن البث النجمي سوف يقرر أنك ليست لديك أي نية في تنفيذ أنشطة الكارثة...]

كان توقيتي خاطئاً للإمساك بالثعبان. همم...حسنا، الهدف الجديد لم يكن مختلفاً كثيراً.

"هيا، أيها الجوسينجينج."

نظرتُ نحو السماء وتنهدتُ. ثم أشرقت النجوم نحوي وكأنهم كانوا ينتظرون.

[جميع كوكبات شبه الجزيرة الكورية ينظرون إليك.]

لا يوجد خيار آخر. إذا كانوا قد أظهروا مثل هذا الكره فيجب أن...

[جميع كوكبات شبه الجزيرة الكورية غاضبون من الفظائع التي ارتكبتها اليابان!]

[بعض الكوكبات الذين عاشوا في فترة معينة ينتظرون ندائك.]

كان من اللائق أن أعاقب الطرف الآخر.

********************************************************************************
Ahmed Elgamal
+
لدعمي عن طريق paypal من هنا:
https://www.paypal.me/AhmedAdelElgamal
لدعمي عن طريق Buy me a coffe من هنا:
http://ko-fi.com/ahmedelgamal
+
المشاركة في استفتاء أفضل شخصية في الرواية من هنا:
https://goo.gl/forms/o2aS7wnMH50LFASh1

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus