الفصل 128:الحلقة 25 - هؤلاء الذين يواجهون الهاً (3)
******************************************************************

جدران فيرونيكا العالية.

ملأ العمالقة السهول تحت المرتفعات. إنهم كانوا ذات مرة بشراً لكنهم كانوا كوارث الان.

أطلق جونج بيلدو زئيراً حيث أطلقت جميع المدافع على جدران القلعة النيران. "أيها الأوغاد الملاعين. هذه أرضي!"

كان هناك حوالي 50 يابانياً يركضون خلال السهول. هذا المستوى من القوة كان يعني أن أكثر من نصف الكوارث في أرض السلام قد اجتمعوا معاً.

دودودودودودو!

"ابتعدوا عن هنا---!" كان جونج بيلدو غاضباً قليلاً حيث أطلق كل مدافعه. هو لم يعلم كيف أصبح في موقف كهذا. لكن، لي جيهي اعتقدت أن الآثار المترتبة على تدمير كيم دوكجا للمناطق الخضراء في ذلك الوقت لا زالت باقية في ذهنه.

شاهدت لي جيهي جيش الكوارث العظيم وبدأت أصابعها ترتعش. "اللعنة، أتمنى لو كانت هناك بحيرة ..."

"لنقم بأقصى ما بوسعنا."

سار لي هيونسونج من موقع المراقبة ووقف بجانب لي جيهي. التفت لي جيهي ورأت لي بوكسون واقفة بالجوار.
لمعت عيون لي جيهي. "جدتي، أيمكنك استعارة قوة راعيك؟"

"هوهو، هل تريدي من سلفي الاستمرار في خدمته؟"

"اه، هذا حقاً....أيها الاجاشي الجندي، مجموعة هيوون أوني لا زالت لم تأتي؟"

أومأ لي هيونسونج بشكل ثقيل. "لا توجد أخبار عن المجموعة التالية. قبل أن يغادر، قال دوكجا-شي أن في هذه الأثناء لابد أنهم يقومون بسيناريو جائزة..."

"اللعنة. إذن علينا أن نوقفهم بأنفسنا."

ثم ظهرت ظلال خافتة فوقهم في السماء. اكتشفت لي جيهي الحشرات الصغيرة التي تملأ السماء وكانت مرعوبة.

"ااك!"

كانت هناك مجموعة متنوعة من الوحوش الطائرة بين الحشرات. كان لي جيليونج وشين يوسونج قد انتهيا من إعداد جيش الوحوش والحشرات. كان لي جيليونج يجلس على حشرة تشبه الدبور حيث لوح بيده.

في هذه الأثناء، وصلت الكوارث إلى القلعة وبدأت في تحطيم الجدران.

تحدث لي هيونسونج بصوت متوتر. "…إنهم قادمون."

بدأ الحصار الكامل.

دودودودودودو!

على أحد الجوانب، استمر جونج بيلدو  في إطلاق مدافعه بينما على الجانب الآخر، ارتفعت صيحات الناس الصغار.

"قاتلوا!"

"من أجل فيرونيكا!"

ترددت الأصوات خلال القلعة حيث كانت الجدران يتم سحقها تدريجياً عن طريق ركلات الكوارث. لقد بدا الان أن مصطلح 'كارثة' كان ملائماً تماماً لهؤلاء البشر.

'هل كنت سأكون هكذا لو اخترتُ أن أكون كارثة؟'

تذكرت لي جيهي كلمات كيم دوكجا وعضت شفتيها. كانت الإجابة لا تزال مجهولة.

على كل حال، لقد تماسكت المجموعة بشكل أفضل من المتوقع.

كانت هناك مدافع جونج بيلدو وتحطيمة الجبل العظيم الخاصة بـ لي هيونسونج والتي وجهت ضربات فعالة نحو الكوارث. العدد الكبير من الحشرات والوحوش اشترت الكثير من الوقت أيضاً.

على هذا المعدل كان من الممكن أن يتمكنوا من حماية القلعة. هذا ما اعتقدته لي جيهي، حتى غطت السحب السوداء الأفق.

"ما هذا؟" شكت لي جيهي في عينيها.

[ملك الكوارث قد حصل على تأثير تعزيز سيناريو.]

[بعض قيود الاحتمالية على الكوكبة 'سيد الثمانية رؤوس' قد تمت إزالتها.]

"هذا جنون، كيف يمكننا هزيمة ذلك!"

كان هناك شيء بحجم قلعة ضخمة قادماً نحو هذا الاتجاه. كانت هنالك ثمانية رؤوس وذيل.

'اجاشي! تعال بسرعة!'

صرخت لي جيهي في داخلها.

***

غادرنا مستوطنة كيرغيوس وتحركنا عبر المنطقة الصخرية نحو السهول.

أسوكا رين فتحت فمها، "أعتقد أن سيد الثمانية رؤوس قد بدأ يتحرك بالفعل. لا أستطيع أن أشعر باستدعائه في هذه المنطقة."

"رين-شي، هل انتي بخير؟"

"أستطيع مقاومة ذلك إلى حد ما بفضل الراعي خاصتي. مع ذلك، التجسيدات ذوي الرعاة الضعفاء قد انطلقوا بالفعل نحو السهول."

في حالة العرش المطلق، كان هناك اختلاف في شدة الأمر تبعاً للمسافة. لم يكن هناك شيء مطلق في البث النجمي، حتى لو كان لديه المؤهل 'المطلق'.

على امتداد الطريق وجدنا أجساداً للناس الصغار. تحدثت أسوكا رين بتعبيرات مريرة.

"… ليس الجميع في اليابان اختار أن يكون كارثة."

"أعلم."

لقد قرأتُ النص الأصلي لذا يمكنني معرفة ذلك بوضوح. بعيداً عن أسوكا رين، اليابانيين الذين أصبحوا 'أناساً صغار' لم يمكن رؤيتهم لأنهم كانوا موتى بالفعل أو مختبئين في مكان ما في هذا العالم.

"في الواقع، لا أعتقد أن اليابانيين الذين اختاروا أن يكونوا كارثة سيئون. إنهم عاديون فقط."

في العمل الأصلي، عدد من التجسيدات الكورية اختار أيضا أن يكون كارثة. على الأرجح كان هذا اختياراً طبيعياً للبشر العاديين. اتفقت هان سويونج كذلك.

"لوضع الأمر بصراحة، أنا لم أختر أن أكون شخصاً صغيراً. كيم دوكجا أيضاً لم يختر هذا الخيار لحماية الناس الصغار."

كانت كلمات هان سويونج حادة.

[كوكبة الكوكب الصغير ينظر إليك بعيون جريحة.]

لم يهم إذا كان من أجل الناس الصغار أو الكوارث. في النهاية، القتال هنا كان مجرد مشهد.

أصبح الناس منغمرين في دورهم ونسوا هذه الحقيقة. باعوا حيواتهم لكسب المال. ثم سيتم استخدام تلك الأموال لشراء قصص أخرى. ربما قد عاش البشر دائماً بهذه الطريقة.

ثم ارتفعت هالة ضخمة من المنطقة الصخرية. كانت بعيدة نوعا ما لكن استطعتُ الشعور بهالة قوية من هنا.

"لقد لاحظ كيرغيوس. لنسرع!"

لقد هربتُ بعد أن طلبتُ منه تعليمي. بالتالي سأعاني من ألم لا يصدق لم تم الإمساك بي. بدأنا نركض عبر السهول في اتجاه قلعة فيرونيكا.

في منتصف الركض، نظرت أسوكا رين إلى الخلف نحو المنطقة الصخرية بشكل متكرر. هان سويونج نظرت إلى رين وسألت، "هل أنتي آسفة؟"

"هاه؟ لا."

"ألا تشعرين ان الأمر غريب؟ إنها على الأرجح المرة الأولى التي ترين فيها شخصية قد صنعتيها."

"...نعم."

"الأكثر، إنه وسيم."

لم أقل هذا من قبل لكن كيرغيوس كان وسيماً. في طرق البقاء، كان الشخص الوسيم يوصف غالباً بأنه 'يقارن بـ يو جونغهيوك' وكانت هذه طريقة مثالية لوصف كيرغيوس.

المشكلة كانت طوله ومزاجه...

كيف يبدو الأمر عندما ترى شخصاً قد صنعته يتنفس ويتكلم؟ إذا كان مؤلف طرق البقاء حياً في مكان ما، ألن يشعر بشيء مشابه عندما ينظر إلى يو جونغهيوك؟

تحدثت أسوكا رين إليّ. "اه صحيح، دوكجا-شي. لدي سؤال."

"نعم."

"كيف حصلت على معروف كيرغيوس؟"

"معروف؟"

"لقد حصلتُ على انطباع أن كيرغيوس أعجب بـ دوكجا-شي."

"...هاه؟"

"كيرغيوس يتصرف بغضب عندما يعجب بأحد ما.

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' تستمع.]

هذا ذكرني، كيرغيوس عاملني بشكل جيد نوعا ما رغم عدم امتلاكي لموهبة. رغم كل الأوقات التي سبني فيها...

"دوكجا-شي."

نظرتُ للوراء عند كلمات رين وتصلبت تعبيراتي في الحال مع المرأتين. كان هناك دخان مظلم يرتفع من المكان الذي كنتُ أنظر إليه. كان في اتجاه قلعة فيرونيكا.

نظرنا إلى بعضنا البعض وبدأنا نركض بسرعة مجدداً.

بعد فترة ليست بطويلة، أمكن رؤية ميدان معركة قلعة فيرونيكا. كانت هنالك أجساد الوحوش الساقطة بالإضافة لجثث الناس الصغار التي تم الدوس عليها. رأيتُ أيضاً أشخاصاً كانت رؤوسهم مسحوقة. ربما كان هذا من عمل لي هيونسونج.

كما اقتربنا أكثر، ازداد عدد جثث الناس الصغار وقل عدد أجساد التجسيدات اليابانيين.

مستحيل، لا يمكن أن أكون تأخرت. ثم بعد فترة، شهدنا مشهدًا فظيعًا في الجزء الخلفي من القصر المدمر.

دودودودودودو!

أطلقت مدافع جونج بيلدو النار.

لحسن الحظ، كان جميع أعضاء الحزب آمنين. كان لي هيونسونج مصاباً بشدة بينما كانت لي جيهي والصغار منهكين، لكن حياتهم كانت سليمة. مع ذلك، كان الأمر خطيراً. إنهم كانوا يقاتلون...

"هذا جنون!"

صرخت هان سويونج بهدوء وتراجعت نحوي.

"اااه! ايزومي ..."

تأوهت أسوكا رين بألم حيث أمسكت برأسها وسقطت على الأرض. كان 20 شخصًا يابانيًا متحدين حول كائن واحد.

خلف جسد رجل قد تحولت مقلتاه إلى الأسود، كان هناك ظل لوحش ضخم يملأ السماء. الرؤوس والذيل كانت شبيهة بوادي دموي أحمر. كان ملك الكوارث في شكل انسيابي.

فجأة، انحنت إحدى الرؤوس نحو أقرب شخص صغير. تحول الشخص الصغير إلى اللون الأبيض من الرعب وابتسم الثعبان له.  أمكن سماع صوت قضم حيث لم يتبقى إلا الجزء السفلي من الشخص الصغير.

"أ-أنقذني! انقذني!"

تم امتصاص لحم الشخص الصغير داخل فم الثعبان الأحمر. لم يقدر أحد على إيقافه. كل الناس الصغار، بما فيهم أعضاء مجموعتي، وقفوا مثل التماثيل وشاهدوا ما حدث.

أدركتُ متأخرا. لم يكن لأن أعضاء مجموعتي قاتلوا بجد أنهم لم يصابوا بأذى. لقد استمر إطلاق النار، لكنها كانت استقالة لا نية قتل تلك التي ملأت وجه جونج بيلدو. كان نفس الأمر مع لي هيونسونج، لي جيهي والآخرين. السبب وراء كونهم لا زالوا أحياء هو أنهم كانوا وجبات لكوكبات الدرجة القصصية.

في كل مرة فتح الثعبان فمه، كان يختفي بضعة من الناس الصغار.

[كوكبة الكوكب الصغيرة يكافح من الألم.]

[كوكبة الكوكب الصغيرة يصرخ.]

تمتمت هان سويونج. "تباً...ما هذا بحق الجحيم"

أحد أشرار اليابان الثلاثة الكبار، والد الشوتيندوجي، وحش أسطوري يتحكم بالفيضانات.

ذلك الوحش كان سيد الثمانية رؤوس، ياماتا نو أوروتشي. ربما سيتم تمزيقي إرباً بأسنانه لو قاتلتُ ضده.

"ل-لا تقاتلوا. نحن بالتأكيد لا نستطيع الف-الفوز." تمتمت أسوكا رين وكذلك أمسكت هان سويونج بي.

"كيم دوكجا. بالتأكيد نحن لن نقاتل ذلك؟ لنهرب! لنهرب فقط!"

لم أجب. الرأس العملاقة اجتاحت الناس الصغار مرة أخرى. كانت حركة طبيعية، مثل أخذ سمكة من خزان أسماك.

ظلت هان سويونج تحثني، "الوقت ليس متأخراً جدا بعد. يمكننا الان إنقاذ الصغار. لنحضرهم بسرعة ونهرب...."

كوادودوك!

"اه! إنهم سيموتون جميعاً!"

قمتُ بهز رأسي.

"لنتظر أطول قليلا."

لو تحركتُ الان فلن يتحرك ذلك الشخص أبداً. أطول قليلا فقط...

ثم اتجه رأس الثعبان نحو لي جيهي. اللعنة. نهضتُ غريزياً وركضتُ للأمام. مع ذلك، كان رأس الثعبان يتحرك بسرعة نحو لي جيهي.

في هذه اللحظة، تحرك شيء أسرع مني. سقطت إحدى رؤوس الثعبان على الأرض مع صرخة متألمة. كما ارتفعت سحابة من الغبار حيث أمكن رؤية رجل واقف على رأس الثعبان الساقطة.
إنه نظر إليّ بتعبيرات باردة مميزة. "... كيم دوكجا."

نعم، لماذا يظهر دائماً في وقت متأخر؟ ابتسمتُ له. "أنت متأخر، يو جونغهيوك."

لقد أصبح شخصًا صغيرًا مثلي لكنني شعرتُ بطاقة قوية قادمة من يو جونغهيوك. كان هذا الشخص يحمل سكينًا بنفسجية مزخرفة ولامعة. كما المتوقع، لقد حصل على السكين.

حدقنا في بعضنا البعض بدون قول أي شيء قبل أن نلتفت في نفس الوقت نحو الكارثة.

[الكوكبة 'سيد الثمانية رؤوس' قد كشف عن نية قتل قوية تجاهك.]

ياماتا نو أوروتشي قد تم إزعاج وقت وجباته وبدأ جسده ينتفخ.

"ابق بعيداً كيم دوكجا. سأتولى هذا الشيء."

"لا. ليس هذه المرة."

تقدمتُ نحو يو جونغهيوك.

[المهارة الحصرية 'المرجعية' يمكن تنشيطها الان.]

شعرتُ بالطاقة البيضاء القوية تغلي في قلبي.

"هذه المرة علي الإمساك به."

في هذا السيناريو، كنتُ سأحطم مبدأ اللا القتل الذي كنت أحافظ عليه.
 

*****************************************************************************************
Ahmed Elgamal
+
لدعمي عن طريق paypal من هنا:
https://www.paypal.me/AhmedAdelElgamal
لدعمي عن طريق Buy me a coffe من هنا:
http://ko-fi.com/ahmedelgamal

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus