الفصل 132: الحلقة 26 - مدمر السيناريو (3)
****************************************************************


المفاوضات مع بيهيونج انتهت وظل الحاكم يحثني.

[إذا كان الأمر انتهى فهيا عد.]

كان الحاكم يحدق  في زجاجة الخمر خاصتي بدون تفكير. بدا أنه لم يشرب ما يكفي...

انتظر. هو قال أن هاديس وبيرسيفون لم يكونوا موجودين الان؟

"حاكم-نيم. شيء آخر."

[لا أعرف ما الأمر هذه المرة لكن ...]

"سأعطيك الزجاجة." ومضت عيون الحاكم عند كلماتي. "من فضلك خذني إلى التارتاروس مرة أخرى."

***

لم يكن هناك وقت لذا ذهبت إلى التارتاروس ثم عدت مرة أخرى. لقد كان وقتاً قصيراً فقط لكن كان الحاكم كان بالفعل في حالة ثمالة.

[إذن هل انتهيت؟]

"نعم."

كون هاديس وبيرسيفون بعيدين كان حركة سماوية بالنسبة لي. أنا أعطيتُ القليل من المعلومات فقط، لكن إذا كنتُ أعرف كيم ناموون، فذلك وحده سيصنع فرقاً كبيراً. كنت أتطلع إلى الجيجانتوماتشيا الذي سيصل يوما ما.

[هناك رسالة قد تركتها الملكة.]

"الملكة؟"

[نعم. سوف أقولها مباشرة.]

كرر الحاكم كلمات بيرسيفون بصوت عميق.

[أيها التجسد كيم دوكجا، لقد أكملتَ المهمة بطريقة مثيرة للغاية.]

"...."

[العديد من السدم في البث النجمي تراقبك الآن. والعديد منهم عدائيون تجاهك.]

في الواقع، هذا السيناريو قد جذب الكثير جداً من انتباه الكوكبات.

[يجب أن تستعد.]

أصبحت متوتراً قليلاً بعد الاستماع إلى القصة. هل كان هذا له علاقة برحيل هاديس وبيرسيفون؟ ردود أفعال الكوكبات الأخرى الكبيرة قد انخفضت بشكل ملحوظ أيضاً منذ فترة.

على وجه الخصوص، أورييل أو ... أورييل. مع العلم أن أورييل كان جزءاً من السديم 'إيدين'.

[الكوكبة 'سجين عصبة الرأس الذهبية' يشعر بالأسف.]

[الكوكبة 'المخطط السري' يطمئن 'سجين عصبة الرأس الذهبية'.]

هؤلاء الاشخاص كانوا لا يزالوا هنا.

[إذن اذهب الان.]

أومأتُ. لم يكن هناك جدوى من القلق بشأن ذلك الان. الشيء المهم كان أن أبني قصصي. ربما تكرهني بعض السدم كما قالت بيرسيفون لكن ليس الجميع.

شعرتُ بزوبعة من الرياح وتغير مجال رؤيتي تدريجياً. بمجرد أن فتحت عيني مرة أخرى، كنتُ قد عدت.

"دوكجا-شي."

كان هناك توتر غريب في الصوت الذي تحدث. ضربتُ وجهي لأعود إلى حواسي. ثم رأيتُ وجه لي هيونسونج القلق وسألته، "ماذا حدث؟"

كان الناس حولنا صاخبين. كانت لي جيهي والآخرين محتشدين جميعهم حول مكان واحد. في الهواء، أمكن رؤية آثار لتشوه مكاني.

بوابة. كان الطريق الذي مررتُ خلاله أنا ورفاقي. لماذا كان هذا الشيء مفتوحًا؟ ألم ينتهي السيناريو؟

شرح لي هيونسونج، "المجموعة الكورية الثانية قد ظهرت." المجموعة الثانية؟ أتوا الان؟ "أنا لستُ متأكد حقا..."

كان هناك شعور أن المجموعة الثانية قد أتت متأخرة جداً. عادة ما ظهرت المجموعة الثانية بعد أسبوع من المجموعة الأولى، لكن هذه المرة لم تأتي الإمدادات إلا بعد انتهاء السيناريو. كان الأمر مختلفاً عن اليابان، التي تم نقل مجموعتها الثالثة في لحظة.

اتجهتُ مع لي هيونسونج نحو البوابة.

"اجاشي، من هنا!"

تحركتُ في اتجاه صوت لي جيهي ومن ثم ظهر رجل من البوابة. كان جسده كله متفحم، كما لو تم حرق جسده بالكامل.

"اااه..."

هذا الرجل كان شخصًا أعرفه. سألتُ بتعبيرات مصدومة، "جونج مينسوب-شي؟ ما هذا..؟"

جونج مينسوب. هو كان واحد من القراء القلائل الذين كانوا في جانبي عندما كنتُ أقاتل المرسولين. اعتقدتُ أنه مات بعد حرب الملوك لأنني لم أرى وجهه منذ فترة. لماذا كان هنا ...؟

ظهرت لي سيولهوا وبدأت تعالج جونج مينسوب. مع ذلك، كان الأوان قد فات بالفعل. في الدقيقة الأخيرة، قابل جونج مينسوب عيوني وتمتم لي. "ل-لا.....تعود..."

هذه كانت كلمات جونج مينسوب الأخيرة.

***

[لقد قمتَ بحماية سلام أرض السلام.]

كلمات ضخمة كانت تلمع في الهواء. كان لا يزال الجو الاحتفالي سائد لكن تعبيرات أعضاء مجموعتي كانت مختلفة. تساءلت لي جيهي بصوت مرتبك، "ما كان هذا بحق الجحيم!"

كان وضعاً حيث لم يتم غلق السيناريو بشكل كامل لذا لم يكن من غير العادي أن يتم إرسال الأشخاص الإضافيين. لكن الأشخاص الإضافيين كانوا مصابين من البداية؟

"هل كانت هناك حالة كهذه في اليابان؟"

هزت أسوكا رين رأسها بالرفض عند سؤال لي هيونسونج. "ربما هوجموا بواسطة شيء ما عند عبور البوابة..."

"أهذا ممكن؟"

كانت هناك أوقات حيث كانت هناك فصائل بعدية تعيش في البوابة. لكن، تبعا لذكرياتي، ذلك لم يحدث في هذا السيناريو.

ثم أدلت لي جيهي برأيها. "ربما الناس المتبقيين يتقاتلون فيما بينهم؟"

لم أرد أن يكون الامر هكذا لكنه كان التخمين الاكثر واقعية. أومأت أسوكا رين وأضافت، "ليس هناك عرش مطلق في كوريا الجنوبية؟"

"نعم."

"إذن هذا ليس مرجح."

كانت اليابان حاليا في وضع مشابه. في البلدان التي لم تكون تحت تأثير العرش المطلق، كان قادة المجموعة يتغيرون عادة. بقدر ما أعلم، فهذا قد حدث بضعة مرات في طرق البقاء.

كان هذا الوضع مفاجئًا بعض الشيء. فهذه لا زالت المراحل المبكرة للسيناريو. لو انضم بعض الناس المنعزلين معاً، فقوتهم ستكون لا تزال غير عالية بما فيه الكفاية. الأكثر، إن سيول قد جهزت خطة للطوارئ. كانت هنالك يو سانجاه، جونج هيوون، وأمي ملكة المتجولين.

كان من المستحيل أن تظهر مجموعة قيادة جديدة طالما كان هؤلاء الناس موجودين. كانت عيون أعضاء المجموعة قلقة.

"ربما ... ..لا يمكن."

لا أحد من المجموعة الثانية المقرر لها القدوم قد أتى. فقط جونج مينسوب من وصل وكان في حالة ميتة. كانت هناك رسالته الأخيرة حتى 'لا تعود'. كنتُ أستطيع تخمين بعض الاحتمالات لكن ...

"لن نعرف بشكل مؤكد إلا إذا عدنا." متى ظهر؟ تحدث يو جونغهيوك من جانبي.

أومأت لكلماته. "أنت محق. لنعود ونتحقق من الأمر."

ثم أمكن سماع رسالة النظام.

[التعويض الإضافي للمساهمين الرئيسيين قد وصل]

[المساهمين الرئيسيين: كيم دوكجا، يو جونغهيوك]

أخيرًا، وصلت مكافآت السيناريو الرئيسي.

[هل تريد التحقق من سجل التعويض؟]

أومأتُ.

[قائمة المكافآت.]

1. مروحة موجة القمر المطوية (SSS)

2. سيف التنين الأزرق (SSS)

3. سوار ملك السحر (SS)

4. اختيار واحدة من مهارات الدرجة A التالية.

كان هناك ما مجموعه أربع مكافآت. كانت قائمة التعويضات قائمة معتبرة لأن السيناريو كان صعبًا للغاية.

العناصر مثل مروحة موجة القمر المطوية وسيف التنين الأزرق سوف تظهر قوة تقارن بالآثار النجمية بعدما يتم تعزيزها تدريجياً. لن تكون هناك أي أضرار. بالإضافة، كان هناك سوار ملك السحر. كان هذا عنصرًا جيدًا للدفاع ضد التعويذات البدائية والمتوسطة من العائدين المعتمدين على السحر.

مع ذلك، لقد حصلتُ على السيف قاطع العشب وبالتالي كان أول عنصرين غير مفيدين كثيراً لي. كان سوار ملك السحر مثيراً للإهتمام لكن قيمته ستكون منخفضة حتى أقابل أحد العائدين. وهكذا، كانت الإجابة ثابتة من البداية.

"سأختار الخيار الرابع."

ظهرت قائمة من المهارات أمامي. إن سبب الارتفاع في التصنيف كان أن المهارات التي ظهرت تنتمي بشكل أساسي لنظام الموريم.

مظاهر عمل الطبيعة الجديد.

سيف اليانج الصغير.

كفوف يد تايتشي الضبابية.

كانت هناك التقينات الرائعة لمدرسة الشاولين أو التقنيات المشهورة مثل فنون سيف أزهار البرقوق الأربعة وعشرين. كل منها كان مهارة أرغب بها لكن كنتُ أملك خياراً واحداً فقط، لذا يجب أن أكون يقظاً.

كما ذكرتُ المرة الماضية، بغض النظر عن مستوى المهارة، كانت بعض المهارات من الصعب جداً الحصول عليها. ستكون هناك فرصة للحصول على مهارات الموريم مرة أخرى لكن إذا فوتت هذه الفرصة، كانت هناك مهارة لن أحصل عليها أبداً. على سبيل المثال، مهارة الدرجة A المحدودة لأرض السلام.

"سوف أختار مهارة الدرجة A، التصغير"

رأت لي جيهي اختياري وصرخت، "اجاشي، هل أنت مجنون؟"

"لماذا؟"

"لماذا ستختار شيئا كهذا! إنه من الصعب جدًا أن تكون صغيرًا... أنا أفضل أن تختار سيف التنين الأزرق ثم تعطيه لي!"

لي هيونسونج بدا متفاجئ أيضاً. الصغار لم يهتما وكانا يلعبان مع بعضهما البعض. على الجانب الآخر، بدا الناس الصغار متأثرين بشكل غريب. على الأرجح اعتقدوا أنني اخترت هذه المهارة لأتذكرهم بها.

[الآن وقد انتهى التعويض، حان الوقت للعودة. أنا متأكد من أنكم أصبحتم مرتبطين ببعضكم البعض، لكن إنه الوداع الان.]

قال الدوكايبي إعلاناً ثم ظهرت بوابة ضخمة في الهواء. تجمع جيليمام والناس الصغار حولنا.

"اذهبوا بحذر!"

"شكرا لكم. سوف نتذكركم بالتأكيد."

الناس الصغار غنوا أغنية وداع لنا. احمرت عيون أسوكا رين. كانت المجموعة اليابانية قد اختفت في البوابة أيضاً. أعضاء مجموعتي كانوا آخر من غادروا. استمرت أغنية الناس الصغار.

لقد واصلتُ الاستماع وبدا أنني سمعتُ بعض الكلمات في الأغنية أيضاً.

- البطل الذي أنقذ أرض السلام.

اسمه

إنه ليس دوكوجا.

دوكجا.

أووه إنه دوكجا.

تباً، ما كانت هذه الكلمات؟

[كائنات أرض السلام مرتبطون بأسطورتك.]

[هذا الإنجاز يمكن الإطلاع عليه بعد أن تصبح كوكبة.]

على قمة برج به جرس، كان يمكنني رؤية كيرغيوس ينظر إليّ. ظننتُ أنه سيطاردني ويهدنني بشتى الطريق بعد انتهاء السيناريو، لكنه شاهدني بهدوء فقط.

أسوكا أخبرتني، "أعتقد أنه يقدرك."

"هاه؟"

"إنه مجرد شعور. لا أعلم لماذا."

ابتسمت أسوكا رين لي. ربما قد فقدت مؤهلاتها كصانعة لهذا العالم لكن المؤلف كان لا يزال واحد من القراء.

"لنبقى على قيد الحياة ونتقابل مجدداً، يا أناس كوريا الجنوبية."

انحنت أسوكا رين واختفت في البوابة. ثم دخلنا نحن أيضا. تشوشت رؤيتنا وبمجرد أن عدتُ إلى حواسي، كانمت أقدامي تلمس الأرض. لم أكن أشعر بدوار شديد لأنني اختبرتُ الأمر من قبل.

[السيناريو الرئيسي قد انتهى.]

منظر سيول دخل إلى عيوني. نظرتُ حولي وكان يو جونغهيوك هو الوحيد الذي وصل في نفس المكان مثلي. ربما نكون دخلنا من نفس البوابة لكن المخارج كانت مختلفة. لكن مازال، لماذا كنتُ مع هذا الشخص...

"كيم دوكجا، تحرك." في اللحظة التي تحدث فيها يو جونغهيوك، انفجرت الأرض التي كنا نقف عليها. الطلقات السحرية التي حلقت من مكان ما حولت هذه المنطقة إلى فوضى.

"الملك الأعلى!"

"لا تفزعوا! أطلقوا!"

"إنهم ليسوا في نفس الجانب على أي حال! اتركوا الملك الأعلى واستهدفوا ملك اللا قتل!"

بطريقة ما، كان كمينًا متوقعًا. كان هناك عشرات من الناس مجتمعين خلف سحب من الغبار. من النظرة الأولى، كانوا يمتلكون كمية كبيرة من المعدات ولديهم رعاة.

هل كانوا تجسيدات ينتمون إلى سُدم أخرى كما حذرتني بيرسيفون؟ كانت الإجابة لا تزال مجهولة.

"إنه لا يستطيع قتل أي أحد! هناك عقوبة إذا قتل! لذا، لا تترددوا!"

"هناك احتمال أنه قد جمع النقاط وسيتم إحياؤه مرة أخرى. لا تفوتوا وقت الإحياء واقتلوه!"

...متى تسربت تلك المعلومات؟ هم حتى كانوا يعرفون معلومات 'ملك اللا قتل'. بعد لحظة، ظهر الشخص الذي يقودهم خلال الغبار.

"كيم دوكجا! ضع سلاحك على الأرض ببطء وتعال من هذا الطريق!"

استمعتُ لكلماته. مع اقترابهم، أصبح مظهرهم المسلح أكثر وضوحاً. كان كل منهم يرتدي معدات من الدرجة A وكانت إحصائياتهم الإجمالية بارزة.

لن يتم دفعهم للخلف بواسطة مجموعة المتجولين التي تقودها أمي. من أين أتى هؤلاء الناس بحق الجحيم؟ ابتسم القائد لي وكأن الأمر انتهى بالفعل.

ابتسمتُ له أيضاً وسألته، "من أين حصلت على معلوماتي؟"

"وماذا ستفعل؟"

"سأدعك تعلم أن هناك جزء خاطئ بها."

"ماذا؟"

[نصل الإيمان تم تنشيطه!]

نصل الإيمان تم سحبه وفي لحظة قطع القائد ورجاله الذين كانوا يحيطون بي.
 

*******************************************************************
Ahmed Elgamal
+
لدعمي عن طريق paypal من هنا:
https://www.paypal.me/AhmedAdelElgamal
لدعمي عن طريق Buy me a coffe من هنا:
http://ko-fi.com/ahmedelgamal
+
نتائج الاستفتاء تظهر أخيراً (الصور في التعليقات)
 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus