الفصل 191: الحلقة 36 - أفق القصة (4)
***************************************************************************************
 

كانت قصة أسطورية لكن في نفس الوقت، لم تكن لها وظيفة خاصة. مع ذلك، كان كيان القصة نفسه كافياً لجذب انتباه الرجل ذو النتوء.

"هذه القصة....؟"

"ما رأيك؟ هل تعجبك؟"

حدق الرجل ذو النتوء في القصة بعيون ممتلئة بعدم التصديق. كانت عيونه ترتجف كما لو كانت قصة كهذه غير ممكنة. لمست أصابعه الطويلة النافذة وبدأت محتويات القصة في العمل.

بوك! بوك! بوووك!

الدوكايبي المتوسط باول كان يتم ضربه بواسطة قبضاتي. في كل مرة كل يتم فيها تحطيم وجه الدوكايبي، ظهرت تعبيرات مصدومة على وجه الرجل ذو النتوء.

القصة 'هذا الذي أظهر الاحتقار لصاحب بث.'

حتى لو تم إعطاء هذه القصة له، فأنا أملك خمس قصص فوق مستوى الأسطورة وحالتي لن تتأثر. بطبيعة الحال، كانت قصة محتوم على الرجل ذو النتوء أن يحبها. كان هناك هؤلاء الذين أحبوا لعن الدوكايبيز وكان من المحتوم عليهم أن يحبوا القصص التي يتم ضربهم فيها.

"كوك، كوكوك،...كوهاهاهاهات!"

سرعان ما انفجر الرجل ذو النتوء ضاحكاً. انتظرتُ حتى يكمل استمتاعه بها.

"جيد، سآخذ هذه. إنها قصة سعيدة جداً."

"إذن هل تمت الصفقة؟"

"لا زالت ناقصة. القصة التي أعطيتني إياها نادرة وليس لها أي قيمة وظيفية."

...اعتقدتُ أن هذا سيحدث. أضفتُ بسرعة، "إذن سأعطيك قوات سيلا المتحالفة أيضاً."

"...لا زال غير كافي. إذا أردت مواصة العملية، فعليك تغيير محتويات الصفقة."

"أغيرها؟ كيف؟"

"كما قلتُ مسبقاً، لقد طلبتَ شيئين. أحدهما هو العودة إلى السيناريو والآخر هو الحصول على جسد تجسيد جديد."

فكرتُ لحظة قبل أن أسأل، "هل هذه القصة كافية فقط لتغطية طلب واحد منهم؟"

"هذا صحيح. للدقة، أستطيع مساعدتك فقط في الحصول على جسد تجسيد جديد."

الحصول على جسد جديد. كان هذه مهماً بطبيعة الحال. لكن...

"لماذا لا تستطيع إعادتي إلى السيناريو؟ ينبغي أنك تستطيع مساعدتي في هذا."

"تتحدث وكأنك تعلم شيئاً."

"لقد سمعتُ بعض الأشياء."

بالأحرى، قرأتُ عنها. تشيوك جونجيونج تم استبعاده من السيناريو وتذكرتُ ماذا دفع السديم هونجيك.

حدق الرجل ذو النتوء في عيوني وقال، "همم...فى الوضع الطبيعي سيكون هذا الثمن كافي لكن الوضع الحالي خاص قليلاً."

"خاص؟"

"المكتب والسدم مهتاجون بسبب كل شيء فعلتَه حتى الان."

بطريقة ما فهمتُ ما كان يقوله. واصل الرجل ذو النتوء الحديث. "إعادة منفي إلى السيناريو هو أمر باهظ جداً أكثر مما تظن. إنه أحد أكثر استهلاكات الاحتمالية في البث النجمي بأكمله. لكن مازال، كما تعلم، لدي علاقة مع 'عيون' الاحتمالية."

"في وضع كهذا حيث الكثير من العيون تشاهد، سيكون عليك دفع الكثير جداً من الاحتمالية."

"نعم. الأكثر، لا أعلم السبب لكن مدير فرع المكتب، بارام، قد تحرك وكل نوافذ العمليات المتواجدة يتم حجبها. في الوقت الحالي، الطريق المباشر للعودة إلى السيناريو مغلق تقريباً. لن أستطيع تحمله، حتى لو دفعت ثمناً أكبر."

لا يمكنني العودة مباشرة إلى الأرض....

لم يكن الوضع سلساً مثلما ظننت. نظر الرجل ذو النتوء إليّ وسأل، "هل تريد جسد تجسيد فقط؟ هذه قصة أسطورية لذا يمكنني منحك جسداً جيداً. هناك عدد من أجساد التجسيدات الصحية والتي استعدتُها من جانب الموريم."

أجساد تجسيدات من الموريم. كان هذا اقتراحاً مغرياً. مع ذلك، قمتُ بهز رأسي. مهما كان الجسد جيد، سيكون بلا معنى إذا لم أستطع العودة إلى الأرض.

جسد جديد سيمكنه إيقاف الانهيار لفترة لكن إذا لم أعود الأرض، سيظل الانهيار قائماً.

كان الرجل ذو النتوء يقوم باقتراح كهذا لأنه يعلم. بمجرد أن يتحطم جسد التجسيد الجديد من عقوبة النفي، سوف يحاول أخذ قصصي الأخرى بصفقة جديدة.

قررتُ الضغط بجد أكبر. "يجب أن أعود إلى السيناريو. بأي وسيلة. هذا أكثر أهمية من الحصول على جسد جديد."

"همم...هذا صعب."

"الأرض ليست ممكنة إذن أهناك المشكلة في الذهاب إلى سيناريوهات أخرى؟"

كان هذا كيف هرب تشيوك جونجيونج من سيناريو شبه الجزيرة الكورية. بالتالي لم يكن هناك سبب لكي لا أستطيع فعل ذلك.

مع ذلك، هز الرجل ذو النتوء رأسه. "هناك بعض الأماكن يمكن أن أبحث عنها لكن هذا ليس جيد. الانتقال إلى سيناريو هروب سيتطلب احتمالية أعظم."

"...هل الأمر هكذا حقاً؟ هل ازداد جشعك؟"

لوحتُ بنافذة القصة خلال الهواء. مشهد الدوكايبي المتوسط باول يتم لكمه اهتز بخفة.

"إنها قصة أكثر ندرة مما تعتقد. ما نوع التجسيد الذي سيضرب دوكايبي في عالم محكوم بواسطتهم؟"

"هممم...."

"تخيل إذا وضعت هذه في نتوئك وتباهيت بها أمام أصدقائك."

تخيل الرجل ذو النتوء هذا في عقله لوقت طويل. فكر في الأمر مرة بعد مرة.

[كيانك على المحك.]

[احصل على جسد تجسيد جديد أو عد إلى السيناريو.]

[كيانك سينهار قريباً.]

أخيراً، فتح الرجل ذو النتوء فمه. "هناك مكان يمكنك الذهاب إليه."

"أين؟"

في هذه اللحظة، ظهر ضوء غريب حول فم الرجل ذو النتوء.

"عالم الشياطين."

بدا صوته وكأنه كان يقول شيئا فظيعاً. رأى الرجل ذو النتوء تعبيراتي وضحك.

"ليس عليك أن تكون خائفاً جداً. عالم الشياطين هو أيضاً مكان يعيش فيه الناس. بالإضافة، هناك طاقة شيطانية كافية في جسدك حيث لن تتم ملاحظة الأمر إذا ذهبتَ إلى هناك."

"عالم الشياطين به مناطق مختلفة. أين سترسلني؟"

"المملكة الشيطانية الثالثة والسبعين. إنه مكان بدون حاكم. وهو أيضاً مكان تجمع فيه خاسري السيناريو منذ وقت طويل."

المملكة الشيطانية الثالثة والسبعين. إذا تذكرتُ بشكل صحيح، فقد كانت إحدى مناطق السيناريو التي تداخلت مع سيناريو الأرض. أومأتُ.

"حسنا...ليس سيء."

"بدلا من ذلك، لن أكون قادراً على إمدادك بجسد تجسيد إذا أرسلتُك هناك."

"لكن سأعود إلى السيناريو؟"

دخول منطقة السيناريو لم يعني أن بإمكاني العودة إلى السيناريو. هذا لأنني قد أنهيتُ السيناريو بالفعل. بكلمات أخرى، كان علي الحصول على مساعدة لدخول السيناريو.

هز الرجل ذو النتوء رأسه. "هذا غير معقول تماماً. يمكنني فقط إرسالك إلى المملكة الشيطانية الثالثة والسبعين."

"أي هراء هذا."

"سأعطيك بعض المعلومات بدلا من ذلك. ستكون بحاجة للكثير من الحظ والجهد لكن إذا استخدمتَ هذه المعلومات، ستكون قادراً على الحصول على جسد تجسيد والعودة إلى السيناريو."

"تبدو كصفقة خاسرة بالنسبة لي."

"هذا كل ما أستطيع تقديمه."

تظاهرتُ بأنني أفكر قبل أن أومأ ببطء. لم يكن لدي خيار آخر الان.

"حسنا، سأقبل هذه الصفقة."

لقد قررتُ لذا لم تكن هناك حاجة لإضاعة المزيد من الوقت. سحبتُ القصة وأعطيتها له.

[لقد دفعت القصة 'هذا الذي أظهر الاحتقار لصاحب بث.']

أومأ الرجل ذو النتوء. "تم تلقي الثمن."

ابتلع الرجل ذو النتوء القصة التي حصل عليها مني. ثم لمع نتوءه باللون الأزرق. ابتسم الرجل ذو النتوء برضا ثم أخذ نفساً عميقاً.

كما لو أنه يمتص كل الهواء حوله. نظرتُ عن قرب أكثر وأدركتُ أنه لم يكن يبتلع الهواء فحسب.

الزمان والمكان حوله كان يتم امتصاصهم داخله. انتفخ النتوء عدة مرات قبل أن أسمع صوت زئير صاخب. جنباً إلى جنب مع الزئير، تدفق مكان للخارج من فم الرجل ذو النتوء.

المكان الذي خرج منه صنع ممراً بيضاوياً الشكل. خلف هذا الممر، كان مشهد لعالم مختلف يلمع.

"ادخل بسرعة. هذه الطريقة لها وقت قصير جداً، على عكس البوابة."

قفزتُ نحو الممر بلا تردد.

[لقد تم نقلك إلى مكان وزمان مختلفين.]

بدا كأنني كنتُ أقفز عبر الكون. مرت النجوم مثل تيارات من حولي.

كنتُ أحلق في سماء ليل البث النجمي. الكثير من مناطق السيناريو التي قد أصبحت شظايا من القصة حلقت معي.

[البث النجمي قد لاحظ وجودك.]

للحظة، كانت هناك نظرة عليّ.

[البث النجمي قد قبل وجودك.]

ثم اختفت النظرة. كان هناك تيار صغير ضغط على جسدي لكن هذا كان كل شيء. ربما تم دفع الاحتمالية الضرورية بواسطة الرجل ذو النتوء. بعد رحلة فضائية قصيرة، شعرتُ بجاذبية قصة قوية تسحبني للأسفل.

[لقد وصلتَ إلى منطقة مجاورة للسيناريو!]

تدحرجتُ على الأرض وارتفعت سحابة من الغبار حولي. هذا التصادم أثر على جسدي حيث بدأت المناطق التي ضربت الأرض تتصدع.

[كيانك ينهار.]

[قصصك متضررة.]

[أنت بحاجة لجسد تجسيد جديد!]

اللعنة. قمتُ من الأرض بسرعة لكن الجحيم كان قد بدأ بالفعل.

"كوهيووك..."

بدأت الحروف تتدفق من التصدعات في جسدي. أكثر منطقة خطيرة كانت قلبي.

[قصة مولدك تتسرب للخارج.]

لو لم أختم جروحي وأنقذ جسدي، ستنهار كل القصص وسأموت.

نظرتُ حولي بسرعة.

ذلك الرجل قال أنه سيرسلني إلى مكان أستطيع فيه إنقاذ جسدي. إذن لابد من وجود شيء هنا يمكنه صنع جسد تجسيد.

في اللحظة التي نظرتُ فيها حولي، تصلبت تعبيراتي.

"هذا المكان....؟"

كانت هناك كومة ضخمة من القمامة حولي. ثم كما لو كان ينتظر، سمعتُ صوت الرجل ذو النتوء.

- ربما بحلول الان تكون قد وصلتَ إلى المملكة الشيطانية 73 وتواجه أفق السيناريو.

أفق القصة. كنتُ أعرف هذا الاسم. لقد كان المكان حيث يتم إلقاء النفايات المستبعدة من السيناريو، مثلي، بواسطة منظفي السيناريو.

صحتُ بينما أنظر إلى الأنقاض التي تتدحرج في الأنحاء. "لا، انتظر! هذه كومة من القمامة!"

- ستكون قادراً على الحصول على جسد تجسيد يمكن استخدامه من هناك. بالطبع، عليك إيجاد مواد مفيدة. حسنا، لا أعلم إذا كنت تستطيع الحصول عليها.

"اللعنة...."

الرجل ذو النتوء لم يكن ينوي عقد صفقة عادلة منذ البداية. لو حدث ومتُ، سوف يأتي إلى هنا ويسترجع قصصي.

- آمل أن تتمكن من إيجاد شيء جيد في الأفق.

جلستُ بتردد. ظلت الحروف تسقط من قلبي. لو استمر هذا كنتُ سأموت في خلال 5 دقائق.

「 بعد لحظة، بدأت تعبيرات كيم دوكجا تتغير. 」

نظرتُ حولي تدريجياً. كان هذا مؤكد. لم أستطع الشعور بعيون الرجل ذو النتوء على الإطلاق.

「 العيون المرتبكة أصبحت هادئة والفم، الذي كان مفتوحاً مثل شخص أحمق، انغلق ببطء. بعد وقت قصير، استعد كيم دوكجا ملابسه وتمتم. 」

"هذا صعب."

「 تمثيل كيم دوك جا خا طئ. 」

"...هل لاحظت؟"

نظرتُ للأسفل. كان الأمر مزعجاً جداً لكن كان علي التصرف من أجل تجنب شكوك الرجل ذو النتوء.

「 غرضه كان القدوم إلى هنا في المقام الأول. إذا كان يريد الحصول على ما يريد بينما يختبئ بقدر الإمكان، فكان عليه التصرف بهذا القدر. 」

استمعتُ للجدار الرابع بينما أبحث في المنطقة.

"...أعتقد أنني أتيتُ للمكان الصحيح."

كما قال الجدار الرابع، أنا خططتُ للقدوم إلى هنا منذ البداية. كان لهذا أنني قمتُ بمسرحية موت أمام الكوكبات.

تسلقتُ كومة القمامة وبدأت أبحث.

"كيوك، إنه مؤلم..."

مع ذلك، لم يكن من السهل الحفاظ على عقلي بسبب الألم النابع من قلبي.

[قصة مولدك تنهار.]

كل شيء كان تمثيلاً بشكل واضح لكن هذا الألم لم يكن زائف. تمسكتُ بوعيي بيأس بينما أفكر في بعض الجمل من طرق البقاء.

「 كان يو جونغهيوك التراجع 111.  يو جونغهيوك تم نفيه من السيناريو ووصل إلى مكان حيث استطاع بناء قوته. 」

「 المملكة الشيطانية الثالثة والسبعين، أفق السيناريو. 」

「 في القمامة، حصل يو جونغهيوك على 'جسده' الجديد. 」

مع ذلك، مهما بحثتُ بجد، لم أستطع إيجاد قصة يمكن أن تكون مواد لجسد جديد.

في المقام الأول، كان أفق السيناريو مكاناً حيث تتجمع القصص المحطمة. لم يمكن أنني أستطيع إيجاد جسد يمكن استخدامه في هذا المكان. على الأقل، من خلال طريقة عادية.

"تنشيط تأثير السمة."

[تأثير سمة لامارك كيرين قد تم تنشيطه.]

لامارك كيرين كانت سمة تطورية والتي اشتريتُها مقابل 300,000 عملة. كانت سمة متروكة في الخلف في صندوق عناصر بيهيونج. أخيراً، حان الوقت لجعل استهلاك العملات يستحق.

[الامتياز 'البحث عن عامل تطور' قد بدأ!]

[جاري البحث عن شظايا قصة يمكنك امتصاصها!]

أغلقت وفتحت عيوني ببطء حيث بدأت العديد من الأشياء تصبح ملحوظة في مكب النفايات.

[شظايا قصة قد تم الكشف عنها!]

كانت الشظايا تلمع بضوء أبيض. على الأقل بالنسبة لي، هذا المكان لم يكن 'قمامة'.

「 الذراع اليمنى لسيد سيف مسكين تم طعنه في ظهره بواسطة رفيقه. 」

「 الفص العقلي الأمامي المتضرر بشدة لساحر كبير. 」

「 قلب تنين ذهبي شاب تم تمزيقه حتى الموت بواسطة اله خارجي. 」

تبعاً لإعداد طرق البقاء، فإن امتياز لامارك كيرين كان أن يبني الجسد عن طريق امتصاص قصص محطمة.

"...إذن أنا أبدأ."

مددتُ يدي ببطء نحو شظية قلب حمراء.

******************************************************************************************
Ahmed Elgamal
+
لدعمي عن طريق paypal من هنا:
https://www.paypal.me/AhmedAdelElgamal
 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus