الفصل 227: الحلقة 43 - قديس سيف تحطيم السماء (2)
*****************************************************************************************************


[من هو...سيد المجمع الصناعي..الجديد؟]

الصوت العملاق تم سماعه ونظرتُ أنا ويو جونغهيوك من النافذة في نفس الوقت. بالحكم من الشوارع الصاخبة، كان استخدام صوت حقيقي أمراً صعباً جداً. تمتم يو جونغهيوك بصوت صغير، "كوكبة من بابيروس."

"إذا كانت الفرعون الأخير، فهي على الأرجح تلك المرأة؟"

مومياء عملاقة مع تاج ذهبي قديم على رأسها. كان كل شيء مغطى بالضمادات بغض النظر عن أنف ممتدة من الوجه. كان تماماً مثلما قرأتُ في طرق البقاء. كان من الواضح أن الجسد كان ينتمي إلى كليوباترا، الفرعونة الأخيرة لمصر.

[من...هو... يو جونغهيوك؟]

مرة أخرى، رن الصوت الحقيقي بقوة عبر المجمع الصناعي بأكمله. كان بالتأكيد عظيم لكن لا أحد منا ثبطت عزيمته. كليوباترا كانت كوكبة من الدرجة العظيمة على الأغلب. لم نعد وأنا يو جونغهيوك نصبح متوترين أمام الكوكبات العظيمة.

"يو جونغهيوك. أيمكنك الفوز؟"

كان خصماً لا يمكنني تحمل مواجهته بينما في الوقت الحالي تتدلى حزم القصة من جسدي. هز يو جونغهيوك رأسه. "هذا مستحيل الآن. لكن سيحين الوقت قريباً."

"هل تتحدث عن العقوبة؟ تلك التي تختفي فيها 10 دقائق في اليوم؟"

لم يجب يو جونغهيوك. تلقيتُ هذا كإيماءة منه ونظرتُ باتجاه كليوباترا. "إذن..."

"إنها لن تفعل أي شيء."

"لماذا؟"

"اختيار الملك الشيطاني لم يبدأ بعد."

بطبيعة الحال، أجساد تجسيد الكوكبات التي لم تكن جزءاً من السيناريو كانت مقيدة بالإحتمالية. لذا طالما لم يتم فتح القصة العملاقة بعد، لم يمكنهم التحرك بحرية. حتى مع ذلك...

"مهلاً، هل نسيت أسموديوس بالفعل؟"

"ليس الجميع يمكنه التصرف مثل أسموديوس."

كنتُ أعلم هذا القدر. هذا لأن الملوك الشيطانيين لديهم قيود أقل بكثير من الكوكبات في عالم الشياطين. المشكلة كانت أن الكوكبات بإمكانها استهلاك إحتمالية إضافية من أجل التغلب على هذه القيود.

"أليست كليوباترا عضوة من بابيروس؟ إذا استعارت إحتمالية السديم..."

"كيم دوكجا. أنت نسيتَ بالفعل ما فعلوه."

"ماذا؟"

قبل أن يستطيع يو جونغهيوك الرد، سمعتُ صوت كليوباترا في الهواء.

[أخبروا...الحاكم الجديد للمجمع الصناعي. إنه سيموت بشكل مؤكد...إذا شارك في اختيار الملك الشيطاني.]

بدأ جسد كليوباترا يختفي مع هذه الكلمات. مثل قلعة رملية ضخمة تنهار، تحول جسدها إلى غبار.

[أبقي هذا في عقلك... بابيروس لن يحذرك...مرتين قط.]

إذن لماذا تغادر بلطف هكذا؟ كان الأمر غريباً. في العادة، كانت لتغادر بعد أن تقتل مئات من التجسيدات.

فتح يو جونغهيوك فمه كما لو كنتُ مثيراً للشفقة. "هل نسيت؟ لقد أجبروا المصير عليك."

"اه."

هذا ذكرني، كان هناك شيء كهذا. بابيروس، فيداس، والأوليمبوس قد استخدموا كمية ضخمة من الإحتمالية لوضع المصير عليّ. كان لهذا أن اختفت كليوباترا بسهولة. كانوا يفتقدون الآن للإحتمالية.

تحدث يو جونغهيوك بصوته المهيب المميز، "لقد اشترينا بعض الوقت قبل اختيار الملك الشيطاني."

أومأتُ. للوقت الحالي على الأقل، لن تهاجم الكوكبات هذا الجانب. فحصتُ سجل الرسائل.

['اختيار الملك الشيطاني' يتم تجهيزه حالياً.]

[الوقت المتبقي للتجهيز: 28 يوم، 17 ساعة، و12 دقيقة.]

إذا كان توقعي صحيحاً، فإن اختيار الملك الشيطاني سيستهلك السيناريوهات من 21 لـ 24. كان قصة عملاقة لذا كان من الطبيعي أن يأكل السيناريوهات. قستُ الوقت المتبقي وقلت،

"كلانا وحدنا لسنا كافيين."

"أعلم."

بمجرد أن يبدأ اختيار الملك الشيطاني، سوف تتوافد الكوكبات إلى هنا. كوكبة من الدرجة العظيمة ربما تكون مفتقدة للقوة قليلاً لكنهم كانوا لا يزالوا أقوى بكثير من التجسيدات العادية. الأكثر، بمجرد ظهور العديد منهم، سيكون من الصعب علينا التعامل معهم وحدنا.

"هل لديك فكرة؟"

هز يو جونغهيوك رأسه. كانت هنالك طريقة لجلب الرفاق من الأرض لكن لي هيونسونج وجونج هيوون مازالا يفتقدا للقدرة على القتال ضد فائقين أو كوكبات. كانا بحاجة لبعض الوقت ليصبحا أقوى عن طريق التبديل بين السيناريوهات الشخصية والسيناريو الرئيسي باستمرار. تنظيم القوة على نطاق واسع سيكون ممكناً عندما يدخلوا السيناريوهات الأخيرة. كنتُ بحاجة لإيجاد زملاء أستطيع استخدامهم حالاً.

"هل جمعت أي أناس هنا؟"

"اه، هنالك..."

بالحديث عن ذلك، كان هنالك جانج هايونج. لويتُ جسدي المتألم ونظرتُ حولي. "لقد أخبرته أن يبحث عن أعضاء للممجموعة. لذا حان الوقت لبعض النتائج..."

"كن مستعداً. سأغادر خلال لحظة."

قبل أن أستطيع أن أسأله إلى أين هو ذاهب، اختفى يو جونغهيوك من أمامي.

-----------------------------------------------------------------------------------------------

أنا رتبتُ خطتي قليلاً وغادرتُ غرفة العلاج ببعض الضمادات على جسدي. إيلين قالت أنني يجب أن أرتاح لأسبوعين آخرين لكن حالتي الجسدية لم تكن بذلك لسوء، ربما لأنني كنتُ مسترخياً.

[السمة 'لامارك كيرين' قد زادت تأثير الشفاء.]

...اه، كان بفضل تأثير السمة. إيلين الحذرة اندفعت نحوي بمجرد أن خرجتُ من الغرفة ومنعت الطريق. أنا قاطعتُها قبل أن تتحدث. "لا تقلقي. بدلا من ذلك، أيمكنك معالجة هذه؟"

تلقت إيليت الدمية أورييل ورفعت رأسها."...ما هذا؟"

"جسد رمزي لكوكبة."

ارتكبت إيلين غلطة بإسقاط الدمية على الأرض. ثم التقطتها بسرعة مجدداً وسألتني"...هل سأُعاقب لإسقاطها؟"

"لا تقلقي، إنها كوكبة جيدة. من فضلك أصلحيها بشكل ملائم."

كوكبة كانت لطيفة. كان من الغريب قول هذه الكلمات لكنني كنتُ أتحدث عن أورييل، ليس كوكبات أخرى.

قلتُ أنني سأذهب في جولة صغيرة وخرجتُ إلى شوارع المجمع الصناعي. كانت شوارع المجمع الصناعي مغمورة في ضوء خافت وبدت مختلفة عن السابق.

بعض الناس تعرفوا عليّ وأومأوا بخفة. استطعتُ رؤية حيوية لم أراها من قبل على وجوههم. ربما هذه كانت تعبيرات من قرروا العيش.

"مهلاً يو جونغهيوك! هل استيقظت بالفعل!"

استدرتُ ورأيتُ شخصاً يسرع نحوي. هرع جانج هايونج نحوي وأمسك رقبتي بشكل أخرق. حاولتُ إبعاد جانج هايونج عني. "اسمي ليس يو جونغهيوك."

"أوه، الآن تريد الإفصاح عن اسمك الحقيقي؟"

"...أنت تعلم؟"

"حسناً، لستَ لشخص الوحيد الذي يستخدم اسماً غير حقيقياً."

حدقتُ في جانج هايونج لفترة قبل أن أقول. "اسمي هو كيم دوكجا."

لقد قلتُ هذه الكلمات بشكل رائع لكن تعبيرات جانج هايونج كانت متحيرة. "إنه اسم غريب. يبدو أنني سمعته في مكان ما سابقاً..."

"....لا بأس. ماذا كنتَ تفعل؟"

"اوه، كنتُ أتحدث مع بعض الناس وحصلتُ على بعض المعلومات السرية عن هذه المنطقة."

"معلومات؟"

"أنت لا تعلم لأنك كنت نائماً. أشياء مثيرة قد حدثت في المجمع الصناعي في هذا الوقت."

سمعتُ من جانج هايونج بشأن ما حدث في الأسبوع الماضي. بالطبع، الشيء الأكثر إثارة للإهتمام كان عن يو جونغهيوك.

"رفض حقوق الحكم؟"

"هذا صحيح. قال أنه سيصبح الدوق لكنه لن يحكم هنا. بالتالي كان الجميع في هياج."

كان الموقف واضحاً. يو جونغهيوك كان يمارس شعاره 'سيطر لكن لا تحكم.' هذا كان ما قاله. كانت الفكرة جيدة. مع ذلك، الوضع ان سيء.

"لابد أن نظام المجمع الصناعي خرج عن السيطرة. لو لم يتم تنظيم الوضع فذلك الإعلان سيسبب مشاكل أمنية فحسب."

"لهذا المواطنين متحمسين الآن."

ديكتاتور قوي يملك القوة للتحكم برغبات الناس. وبما أن الديكتاتور تخلى عن سلطته،

فسوف تنفجر الرغبات المتراكمة داخل المواطنين مرة واحدة.

「 "هل تظن أن ظلام المجمع الصناعي سيختفي إذا متُ؟"  」

كانت هذه كلمات الدوق سيسويتز في طرق البقاء. فكرتُ مرة أخرى أنه كان محق. المجمع الصناعي لن يتغير فجأة فقط لأن الحاكم تغير. بدلا من ذلك، القمع الديكتاتوري قد تلاشى وسوف تصبح رغبات الناس الخفية أكثر وضوحاً.

"أنت، أعطني تلك الشظية!"

"ل-لا أريد. أنا من التقطها."

انفجرت الأصوات كما لو كانت تنتظر. جانج هايونج وأنا أدرنا رؤوسنا عند الصوت. كان عدد كبير من الناس يحاصرون تجسيداً في زقاق. كان الموقف واضحاً. كانوا يتقاتلون على شظية قصة قادمة من المصنع. كنتُ على وشك التحرك عندما أمسك بي جانج هايونج فجأة.

 "انتظر. راقب فحسب."

"...ماذا؟"

"لقد أخبرتُك، لدي معلومات سرية."

"ما هي؟"

"'المعاقبة' ستظهر هنا."

"المعاقبة؟"

لم أسمع أبداً عن منصب كهذا. لم يكن هناك منصب كهذا في سيناريو الثوري أو طرق البقاء. لاحظ جانج هايونج شكوكي وأضاف. "إنه لقب خلقه المواطنون. امرأة جميلة بشكل كبير ظهرت منذ بضعة أيام وكانت تحافظ على السلام..."

في هذه اللحظة، أمكن سماع صيحة رجل من داخل الزقاق.

"اقتلوه واسرقوها!"

سحب الرجال أسلحتهم وبدا أنهم سيرتكبون قتلاً جماعياً. كنتُ افضل التحرك أولاً بدلا من انتظار تلك المعاقبة. في اللحظة التي حركتُ فيها يدي نحو سيفي، ظهر ظل رفيع في الزقاق.

"أوقفوا هذا."

امرأة برداء أسود يغطي جسدها كانت واقفة على الجدار. لم أكن متأكد من معداتها بسبب الرداء لكن وجهها كان صافياً جداً. كان وجهاً يبدو وأنه في بعد مختلف عن العالم حوله. شاهدتُ شعر المرأة الطويل المرفرف في الرياح وتحركتُ بشكل مصدوم.

...هل كان هناك شكلاً كهذا في الطرق البقاء؟ فجأة، أصبح معنى كل كلمات الثناء واضحاً للغاية في عيني.

عيون عميقة مشتعلة كانت موضوعة أسفل حواجب أنيقة. كل المقاييس التي حددت الجمال في العالم كانت منهارة أمام هذا. كان وجهها لا يمكن وصفه باستخدام الأسماء المعدلة للكوكبات. بالنسبة لي، كانت هناك طريقة واحدة للتعبير عن هذا الوجه.

「  لم يكن هناك شك. كان جمالاً سيصفع يو جونغهيوك على خده ثلاث مرات. 」 

لم يكن هناك تعبير كهذا في طرق البقاء. في طرق البقاء، جانج هايونج تم وصفه على الأكثر كـ 'صفعتين على الخد'. كنتُ مصدوماً بينما همس الشخص الذي سيصفع يو جونغهيوك مرتين، "لقد أتت. تلك المرأة هي المعاقبة."

كان الرجال مصدومين من جمال المرأة واستيقظوا متأخرين. تحركت شفاههم وكنتُ اعلم ماذا سيقولون. لكن قبل أن يتمكنوا من الكلام، تحرك شيء ما. ثم سقط شيء. كان متأخراً قليلاً أن صرخ أحدهم. "ا-اواااااك!"

الرجل الذي قُطعت ذراعه صرخ بشكل مروع بينما أدرك الآخرين ما حدث متأخرين وبدأوا بالفرار. هم لاحظوا أنه كان عدواً لا يمكنهم التعامل معه. حتى الرجل الذي تم إنقاذه كان مرعوباً وركض خارج الزقاق. في لحظة، فقط ذراع الرجل الساقطة والمرأة من تبقوا في الزقاق.

شاهد جانج هايونج المرأة تحمل سيفها بهدوء وأعجب بها بشدة. "انظر!، أليست مذهلة حقاً؟ أنت أخبرتني بأن أبحث عن بعض الناس المفيدين. لقد حاولتُ التحدث معها بالأمس لكنها اختفت فحسب--"

كان سيفها قاسياً لكنه تحرك في مسار ثابت. الشيء المذهل كان سرعة سيفها . تمتمتُ، "لا يمكن لتجسيد أن يملك هذا المستوى من فن السيف."

"ماذا؟"

ربما يكون جانج هايونج قد فوت هذا لكنني لاحظتُ ما جرى بشكل مؤكد. عند هذه المرحلة، كانت هذه السرعة ممكنة فقط للفائقين. خفق قلبي بصخب.

لم أعلم هوية هذه المرأة لكن اذا استطعتُ جعلها زميلة لنا، فمن المؤكد ستكون قوة عظيمة في اختيار الملك الشيطاني. في اللحظة التي التفتت فيها المرأة في الرداء الأسود، قفزتُ نحو الزقاق بلا تردد. "مهلاً!"

كنتُ أخطط لاستخدام منظور القارئ الكلي العلم للحصول على معلومات بينما أتحدث إليها. سيكون من الأسهل إقناعها لو استطعتُ رؤية نافذة السمات خاصتها. ثم إذا كنتُ محظوظاً--

"كيوك..."

قبل أن أستطيع الاقتراب منها واستخدام المهارة، اضطررتُ للوقوف في مكاني. كانت عيون المرأة تنظر إليّ. ارتجفتُ من المشاعر المروعة التي تم نقلها لي عبر هذه العيون. كان حقد وغضب هائل يتصبب من تلك العيون نحوي. كنتُ عاجزاً عن فعل شيء أمام هذا.

...ماذا كانت هذه الفتاة؟ هل كنتُ أعرفها؟

...بدلا من ذلك، لما كانت تكرهني بشدة هكذا؟

***********************************************************************************************
Ahmed Elgamal
+
لدعمي عن طريق paypal من هنا:
https://www.paypal.me/AhmedAdelElgamal
[الرعاية 3\3$]
[عدد الفصول التي تم رعايتها: 1]

 

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus