الفصل 228: الحلقة 43 - قديس سيف تحطيم السماء (3)
**************************************************************************************************


قاومتُ موجات الغضب والحقد وصحتُ نحو المعاقبة، "انتظري! فقط انتظري!"

ثم دخلت رسائل الكوكبات إلى رأسي.

[الكوكبة 'سجين عصبة الرأس الذهبية' مذهول.]

[بضعة من الكوكبات قلقين بشأن حكمك.]

[الكوكبة 'سجين عصبة الرأس الذهبية' أصابته حساسية شديدة من نظرتك.]

هاه؟ ماذا يحدث فجأة...؟

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' قد دخلت القناة.]

...اه، أورييل.

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' متفاجئة.]

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' متفاجئة.]

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' متفاجئة.]

لم يكن من الغريب أن تدخل أورييل القناة حيث أنه قد مر أسبوع منذ حادث أسموديوس. المشكلة كانت الرسائل من الكوكبات التالية.

الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' تسأل ما الذي يجري.]

[الكوكبة 'سجين عصبة الرأس الذهبية' يقول أنه لا يعرف الكثير.]

[الكوكبة الذي يحب تغيير الجنس يضحك.]

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' تتجه نحو السديم 'أسجارد']

التصبب المفاجئ للرسائل من الكوكبات أيقظني. ما كان هذا الوضع؟ لما كانوا يشيرون في وجهي...

اختفت المعاقبة بسرعة من الزقاق بينما كنتُ مشوشاً من رسائل الكوكبات.

"اه، انتظري!" يا للندم. كانت هذه فرصة للحصول على زميل جيد.

لحق بي جانج هايونج متأخراً وسأل، "كيف هي؟ أليست جميلة؟"

"متى ظهرت؟"

"منذ ثلاث أو أربع أيام. الشائعة حول أنها جميلة بقدر ما هي سريعة بشكل لا يصدق انتشرت بسرعة. وهي أيضاً ليست سهلة."

"هل ستأتي غداً؟"

لم تمكن من اكتشاف فن سيفها لكن من المؤكد ستكون مساعدة عظيمة في اختيار الملك الشيطاني. بالمناسبة، من أين أتت؟ لم تكن في طرق البقاء الأصلية...

"هي تأتي كل يوم لذا على الأرجح ستأتي غداً. هل سُحِرت بها؟"

"الأمر ليس هكذا."

"أمزح، أمزح. أنا أعلم. أنت لا تحب الفتيات."

"...من قال ذلك؟"

أين ظهرت شائعة كهذه...

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' تنظر إليك.]

....تنهد.

"لقد مرت فترة، أورييل"

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' ترفع رأسها مع 'احم']

استمعتُ لرسائل أورييل الغير مباشرة بينما أتجاه إلى غرفة العلاج مع أورييل.

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' تثني على نفسها.]

معظم قصص أورييل كانت عن كيف أقنعت يو جونغهيوك بالذهاب للعالم الشيطاني. كما المتوقع، كانت أورييل من أقنعت يو جونغهيوك ليأتي لإنقاذي. كان كما اعتقدت. هو لم يكن ليأتي هنا بنفسه لينقذني.

"جسدك الرمزي يتم إصلاحه حالياً. ستتمكني من الدخول مجدداً عندما يكتمل."

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' متأثرة حتى الدموع.]

"بالمناسبة، ما السيناريو الشخصي الذي أعطيتيه ليو جونغهيوك؟ سيكون من الخطير لملاك رئيسي أن يطلق سيناريو شخصي في عالم الشياطين."

في الحقيقة، من الخطير لكوكبة ذات مستوى عالي مثل أورييل أن تذهب إلى عالم الشياطين.

السديم إيدين كان يملك هدنة مع ملوك عالم الشياطين الإثنين وسبعين. ربما كانت أورييل واعية لهذا وأظهرت نفسها كجسد رمزي بدلاً من جسد تجسيد. أورييل لم تكن لتصبح عاجزة هكذا أمام أسموديوس لو لم يكن بسبب هذا.

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' تظهر تعبيرات كئيبة.]

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' تقول :لا يهم بعد الآن.]

بمجرد أن تم قطع الرابط بين أورييل ويو جونغهيوك، تم مسح السيناريو الشخصي لأورييل بالقوة. يو جونغهيوك قال أنه حصل على سيناريو شخصي آخر.

كنتُ أستمع إلى قصة أورييل عندما قاطع جانج هايونج. "كيف أصبحت تألف الكوكبات هكذا؟"

"أنا كوكبة أيضاً."

"...ماذا؟ هل تمزح؟"

"ألم أخبرك؟"

كان لدى جانج هايونج تعبيرات معقدة على وجهه. "كوكبة...تلك الكائنات في السماء؟ مثل المومياء التي ظهرت في الصباح؟"

"هذا هو الأمر عادة.

ولهذا يوجد اسم معدل. الكوكبة تعيش في سياق ذلك الاسم المعدل..."

تعال للتفكير في الأمر، كان هناك هذا الإعداد في طرق البقاء. كانت طبيعة الكوكبات داخل سياق أسمائها المعدلة. لقد أصبحتُ مُفسَد بمجرد أن أصبحتُ كوكبة لذا لم أستطع رؤية السياق...

"هذا صحيح. تلك الكوكبات."

"ما هو اسمك المعدل..."

كان جانج هايونج مدركاً لحالتي ككوكبة وأصبح فضولياً. لم أستطع التوقف عن الابتسام. هذا الوغد سيكون متفاجئاً على الأرجح عند معرفة من أكون.

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' حذرة من التجسيد 'جانج هايونج'!]

[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' تحذر التجسيد 'جانج هايونج' ألا يكون ودوداً كثيراً!]

"اه...!" جانج هايونج تم ترهيبه بواسطة أورييل وتحرك بعيداً عني بسرعة.

[الكوكبة 'حكم النار الشبيه بالشيطان' تبتسم ابتسامة ملائكية.]

لما قالت الملاكة هذا له؟ دخلتُ غرفة العلاج وتمكنتُ من رؤية يو جونغهيوك جالساً باطمئنان على الطاولة يشرب الشاي. "أنت متأخر."

"ماذا؟ أنت هنا بالفعل؟"

لم أعلم إلى أين ذهب لكن أحذية يو جونغهيوك كانت مغطاة بالقذارة. والشاي أيضاً قد تغير. هل كان يوجد شاي عشبي هنا؟ بالتفكير في الأمر، كان ذوق هذا الشخص راقي جداً.

ألقى يو جونغيوك نظرة على جانج هايونج خلفي. "أهو الشخص الذي ذكرته؟"

"هذا صحيح." أجبتُ وتقدم جانج هايونج للأمام.

"...هذا هو الدوق الجديد؟ أهلاً، أنا أسلان."

"أنت وغد وقح." (ملاحظة: هذا لأن جانج هايونج تحدث بدون أي تشريفات).

"أعتذر، أنا في الحقيقة عاهرة." (ملاحظة: أعلم أن بعض الناس متشوشين بهذا. جانج هايونج ذكر بما أن كيم دوكجا قال أن المؤلف أخذ كل اقتراحاته عدا جنس الشخصية. كيم دوكجا اقتراح أن تكون الشخصية امرأة جميلة لكن المؤلف جعلها رجلاً جميلاً.

ثم مؤخراً أجاب جانج هايونج ذات مرة 'الأرض هي المكان الوحيد الذي يحكم على الشيء من الغلاف' عندما سُأل هو هو رجل أم لا. وهكذا، من المرجح أن جانج هايونج يملك جسد رجل لكن عقل امرأة، ولهذا رد على يو جونغهيوك بهذه الطريقة).

تصادمت نظراتهما في الهواء. شعرتُ أن الأجواء تصبح خرقاء وقاطعتُهما بسرعة. "هذه أول مرة تروا بعضكما فيها؟ يو جونغهيوك، ألم تأتي إلى هنا منذ بضعة أيام؟"

"لم يكن هناك وقت لإلقاء التحيات. إذن، صديقك الجديد هو شخص لا يعرف ما إذا كان رجلاً أم امرأة؟"

"هذا صحيح."

"أنا أكره الضعفاء."

"...أنا لستُ ضعيفاً؟" نفخ جانج هايونج صدره لكنه لم يدخل عيون يو جونغهيوك. ربما يملك الجدار المجهول لكن قوته كانت لا تزال غير كافية مقارنة بالفائق يو جونغهيوك. كلاهما كان شخصية رئيسية لكن يو جونغهيوك هو الأول.

أخفض يو جونغهيوك كوب الشاي وتحدث بصوت بارد. "إنه لا يستحق الانتظار. بالتأكيد هذا المغفل ليس الوحيد، أليس كذلك؟"

أجبتُ بسرعة بدلاً من جانج هايونج الذي تعرف للإساءة. "اوه، هناك شخص آخر. لم أتحدث معه بعد لكنني وجدتُ زميلاً ملائماً."

"من هو؟"

"إنها تدعى المعاقبة. ظهرت مذن فترة قليلة وأعتقد أنها ستكون مفيدة جداً."

أصبحت تعبيرات يو جونغهيوك معقدة عند كلماتي. "ذلك الشخص مستحيل."

"ماذا؟ لما؟"

"لقد حاولتُ ضمها لكن فشلت."

"ماذا قلتَ لها؟ هل كنتَ وقحاً؟ شيء مثل: سأقتلكِ إذا لم تصبحي زميلتي--"

جلستُ صامتاً عند تعبيرات يو جونغهيوك الغاضبة. لابد أن يو جونغهيوك لديه سبب جيد إذا كان يقول هذا. لم أكن أعلم لكن ربما كان لديه علاقة حب أو كره سابقة معها. من كانت تلك المرأة لتكن لها علاقة كهذه مع يو جونغهيوك؟ هي لم تكن في الأصلية...لا، الأصلية قد تغيرت قليلاً وربما تكون هنالك قصة جديدة. ينبغي أن أبحث عنها قريباً.

"إذن هناك طريقة واحدة متبقية...."

تلقى جانج هايونج نظرتي وأجاب بتعبيرات بليدة. "لماذا، ما الأمر؟"

"هل فعلتَ ما طلبتُه منك بشكل صحيح؟"

"نعم."

"ماذا عن الفائق الذي أخبرتُك بشأنه؟"

"حصلتُ على رد. ألقي نظرة."

يو جونغهيوك رفع حاجباً بينما استمع للمحادثة بيني وجانج هايونج. "فائق؟ ما الذي تتحدثون عنه؟"

"اه، هذا الشخص يستطيع التواصل مع كائنات في سيناريوهات أخرى. أليس هذا رائعاً؟"

كانت خطة لجعله يعجب بقدرة جانج هايونج لكن تعبيرات يو جونغهيوك كانت لا تزال حامضة. "إذن؟"

"إنها ليست محدودة بمجرد زملاء أو تجسيدات. إذا جندنا كوكبات أو فائقين--"

"الكوكبات ليست ممكنة. لا يمكنني الوثوق بهم."

"إذن هل أنت بخير مع الفائقين؟"

"هل فكرت في أحد؟"

أومأتُ. "سأذهب إلى الموريم الأول."

"...الموريم الأول؟"

"إنه المكان الأكثر وفرة بالفائقين."

"أعلم بماذا تفكر لكن لا يوجد ضمان أنهم سيكونون جميعاً أعلى من الكوكبات. هناك العديد من الشرور والشياطين الكبيرة أيضاً."

"أعلم لكن، ألا يوجد آخرين؟"

"هل تظن أن الجميع سيساعدك فقط بسبب روحك النبيلة؟ أنا لا أتذكر رؤية بشري ملائم بين هؤلاء في الموريم."

شعرتُ بحقد عميق في صوت يو جونغهيوك. حسنا، لم يكن غير معقول بما أنه مر بالموريم الأول في تراجعه السابق. مع ذلك--

"حسنا، على الأقل شخص واحد سيساعد."

شاهدتُ تعبيرات يو جونغهيوك المشوهة وتحدثتُ بشكل لعوب. "أنا سأطلب المساعدة من قديس سيف تحطيم السماء."

قديس سيف تحطيم السماء. أحد أقوى الفائقين في كل طرق البقاء. هي لم تكن في القمة عند هذه المرحلة من الوقت لكن مهاراتها كانت كافية. هذا لأن قديسة سيف تحطيم السماء لم تكن سوى معملمة يو جونغهيوك.

"لما ذلك الشخص؟"

"إنها كيان غير تقليدي ليست مرتبطة بالخير أو الشر. أيضاً، أليس من الطبيعي أن تختار معلمتك؟"

كانت تعبيرات يو جونغهيوك أسوأ من عندما ذُكِرت قصة المعاقبة. منظر يو جونغهيوك المرتبك...كان حقاً غير عادي. كان يو جونغهيوك شاحباً وجبهته كانت متعرقة. "بالطبع لا."

"لماذا؟"

"إذا قلتُ لا، فلا يمكنك فعل ذلك. ذلك الشخص لا يمكن أبداً أن..."

بالتأكيد، أنا قرأتُ طرق البقاء وأعلم سبب تصرف يو جونغهيوك هكذا. لكن لكن هناك خيار آخر. هذه المرة كان عليّ التحرك وفقاً لخطتي. "لا، علينا أن نذهب. لقد حصلتُ على التذكرة بالفعل."

طافت بييو في الهواء وصنعت صوتاً.

[باات!]

تبعته رسالة سيناريو جديد.

[لقد وصل سيناريو فرعي جديد!]

الموريم الأول كان منطقة سيناريو حيث يأتي ويذهب الناس عادة لذا استطعتُ شراء تذاكر بوابة من حقيبة الدوكايبي، رقم أن هذا تطلب 50,000 عملة. مع ذلك، الميزة هي أن بإمكاني الذهاب والعودة بإرادتي.

"يو جونغهيوك، فكر جيداً. ربما لا تكون بالضرورة قديسة سيف تحطيم السماء. ثمة بعض الاشياء المفيدة التي يمكنك الحصول عليها هناك."

الموريم الأول كان مكاناً يتجمع فيه مختلف أنواع المحاربين من السيناريو العشرين حتى السيناريو الأربعين. إذا ذهبنا إلى هناك في هذا الوقت، قمن المؤكد ستكون هنالك الكثير من المعلومات والقطع المخفية المتاحة.

كان يو جونغهيوك مضطرباً لفترة طويلة قبل أن يسأل، "متى ستذهب؟"

ابتسمتُ وأجبت، "الآن."
 

******************************************************************************************************
Ahmed Elgamal
+
لدعمي عن طريق paypal من هنا:
https://www.paypal.me/AhmedAdelElgamal
[الرعاية 3\3$]
[عدد الفصول التي تم رعايتها: 1]

 

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus