536 - الخاتمة 4 - منظر القارئ الكلي العلم (2)

الفصل 536: الخاتمة 4 – منظور القارئ الكلي العلم (2)

************************************


"هيا! القليل بعد فحسب!"


اخترقت هان سويونج جنبا إلى جنب مع رفاقها عبر أمواج الكوكبات. تبعثرت بقايا سفينة نوح في الانحاء حيث تم تدميرها، وكشفت عن [الجدار الأخير] بشكل كامل في الأفق.


كانت نعمة 'قصة' عظيمة تحيط بالرفاق كما لو تحميهم.


[القصة العظيمة 'هذا الذي يتمرد ضد المصير' قد بدأت قصتها.]


كانت 'قصة' عظيمة جديدة تمكنوا من الحصول عليها خلال هذه الجولة. بدونها كانوا سيموتون عدة مرات بالفعل.


استطاعوا رؤية أشكال الكوكبات يسيرون نحوهم من بعيد. مثل وحوش برية هائجة، كان الكوكبات الدرجة الخرافية من <فيداس> و <بابيروس> يندفعون في اتجاههم.


⸢على عكس جولة تراجعهم السابقة، لم يكن لديهم 'الالهة الخارجيين' يدعموهم هذه المرة.⸥


كانت قوتهم القتالية الان في وضع غير موات. كان السبب الوحيد في أنهم لم يدفعوا للخلف مع ذلك، هو أن أقوى مجموعة مشكلة من متراجعين في الوجود كانوا يدعموهم.


كان الذين يتولون الخطوط الأمامية هم التجسيدات الصينيين والهنديين.


عندما أعطى فاي هو الصين إشارته، سحب جميع التجسيدات من قوته الخاصة، [Ah Q] أسلحتهم. وكما لو لا يمكنه الخسارة هنا، انضم رانفير خان للمعركة كذلك. هرع التجسيدات من [التريمورتي] خلفه مع رماحهم في الأمام، جاعلين عواصف رملية تهتاج في الانحاء.


ثم، أخذت قوات [العدل] المقادة بواسطة سيلينا كيم وقوات [سولزينتسين] تحت إمرة أيريس كلا الجانبين.


حتى مع ذلك، ظل وضع المعركة غير موات.


[تقدموا، سوف أعتني بهذا المكان.]


[إذا فشلتم في إنقاذ تلميذي فأنتم موتى.]


كان كيرغيوس وقديسة سيف تحطيم السماء أيضاً جزء من المائة متراجع الاقوياء. اكتسحت أسلحة هذين الاثنين ساحة المعركة، ودعمهم الفائقون من الموريم من الخلف على الفور.


كوا-ااااااااه!


أصبح كلا من كيرغيوس وقديسة سيف تحطيم السماء أقوى حتى من السابق من خلال التراجع. كما لو كانوا في منافسة ضد بعضهما البعض، امتدت ضربات سيوفهم لتصخب ساحة المعركة بأكملها. رنت صرخات الكوكبات الذين يتم تمزيقهم بواسطة العاصفة الفضية المتوهجة في جميع الأنحاء.


كان يجب أن يتم فتح [الجدار] بينما كانوا يكسبون بعض الوقت.


⸢هذا الجدار قد تم فتحه مرة من قبل.⸥


نظرت هان سويونج للأعلى إلى الجدار الضخم الذي تمكنوا من الوصول له أخيراً وتحدثت. "جانج هايونج."


"نعم، سيدتي."


كما لو كانت تنتظر، مدت جانج هايونج يدها.


كانت الان 'ملكة الفائقين' بشكل كامل بعد أن اخترقت السيناريوهات مرة أخرى.


['جدار الاتصال المستحيل' قد اكتشف موقعه المعني.]


بدأ [الجدار الأخير] يهتز.


"يو سانغاه."


أومأت يو سانغاه وخطت للأمام.


['الجدار الذي يقرر السامسارا' قد اكتشف موقعه المعني.]


⸢[أنتِ...أنا أرى...أنتِ سافرت هذه الدورة الطويلة من الوقت وشققتِ طريقك إلى هنا مجدداً، أيتها الأراهات.]⸥


'قصة' ساكياموني دخلت آذانهم بهدوء. ساكياموني خط العالم هذا قبل كيان يو سانغاه بسهولة. هو قد كرر العديد والعديد من دورات السامسارا، مما أكسبه فهماً لقواعد هذا الكون.


"جونغ هيوون، لي جيليونج."


[الجدار الذي يقسم الخير والشر] الذي حصلوا عليه من 'ميتاترون' و 'أجاريس'


مدت جونغ هيوون يدها أولاً ووضعتها على [الجدار الأخير].


⸢[...هل أتيتم هنا حقاً بعد أن شهدتُ ما وراء الجدار؟]⸥


كان ميتاترون هذا العالم مذهولاً بعمق من كيان الرفاق. هو قبل الدمار النهائي لـ<إيدين>، واعترف أن النتيجة لا يمكن تغييرها. مع ذلك، اتخذ قرارا مختلفا قليلا خلال هذه الجولة. الدليل على ذلك كان أن الملائكة الرئيسيين كانوا حالياً يساعدون التجسيدات. مع ذلك، لم يكن هو فقط من قام بقرار عجيب.


⸢[كم هذا مسلي. تجرؤا أن تطلبوا مني، أنا الملك الشيطاني، تسليم [الجدار] لكم.]⸥


الملوك الشيطانيين والملائكة الرئيسيين الذين تقاتلوا ضد بعضهم البعض بنية قتل شاسعة سابقاً وقفوا كحلفاء لهم هذه المرة. كان خياراً مبنياً على رغبتهم في النجاة، لكن بالرغم من ذلك، أثبت أنه مساعدة عظيمة لـ<شركة كيم دوكجا>.


['الجدار الذي يقسم الخير والشر' قد اكتشف موقعه المعني.]


[عدد كبير من الكوكبات يطلقون حالاتهم نحو <شركة كيم دوكجا>!]


بالطبع، لم يكن كأن جميع الكوكبات قد أصبحوا حلفاء لهم. مازالت بقيت الأغلبية المطلقة لـ<البث النجمي> كأعداء لهم، وهؤلاء الكوكبات الذين اختاروا المساعدة كانوا صغيرين في العدد.


حتى مع ذلك، وصل الرفاق لهذا البعد بأمان. رغم أنه تم ترك ندوب عميقة في جميع أنحاء أجسادهم، إلا أنه لم يتم فقدان أي أحد طوال الطريق.


هذا كان لأن لا أحد أصبح جشعاً وأن الهدف النهائي كان نفسه للجميع.


نظرت هان سويونج إلى لي هيونسونج الأخير.


كان الرجل العضلي يحمل كيم دوكجا شاحب الوجه. للدقة، ليس كيم دوكجا لكن أفاتار قد تركه خلفه.


هي نظرت إليه وتحدثت. "ساعدنا يا كيم دوكجا."


مع ذلك كان لا يزال هذا الرجل كيم دوكجا بالتأكيد. مثلما كانت هان سويونج الجولة 1863 هي 'هان سويونج' بالتأكيد.


"ذاتي الآخر قد لا يريد حدوث هذا. هذه القصة....لقد انتهت في ذلك الحين...."


تلعثم كيم دوكجا. لقد قبل كونه أفاتار كيم دوكجا بحلول الان.


حدقت هان سويونج به بهدوء قبل أن تتحدث.


"لما لا نسأل عن ذلك بعد أن نقابل ذاتك الآخر؟"


ذلك جلب ابتسامة حزينة قليلاً إلى شفاه كيم دوكجا. هو نظر لهان سويونج، ثم نظر إلى وجوه الرفاق واحدا تلو الآخر.


"إذا كانت هذه هي....القصة التي تريدون...."


لمست يده الشاحبة [الجدار الاخير].


الشظية الأخيرة لـ[الجدار الاخير] كانت الجدار الرابع. وبما أنه كان أفاتار كيم دوكجا، فهو أيضاً كان لديه جزء من ذلك المفتاح.


تسو-تشوتشوتشوتشو....!


كما لو كان هذا العالم لا يعترف بكيانه، بدأ جسد كيم دوكجا بالاهتزاز بشكل غير مستقر.


وسرعان بعد ذلك ما انفتح جزء من الجدار مع ضجيج قاطع صاخب. فقد كيم دوكجا المرتجف وعيه في الحال. استمر لي هيونسونج في حمله على ظهره.


نفض يو جونغهيوك سيف الشيطان الأسود السماوي وتحدث. "للأمام، بأقصى سرعة."


مع إشارته، بدأ الرفاق يركضون للأمام.


"الجميع، ابقوا أقوياء! تبقى القليل بعد فقط!"


"مازلنا نملك حبوب حياة وموت متبقية، لذا أخبروني مباشرة إذا كنتم مصابين قليلاً فحسب."


كانت أصوات الرفاق تشجع بعضها البعض. ركضت هان سويونج بينما تستمع لهم. امتد حقل أبيض ساطع من الثلج أمام عينيها. أمكن رؤية كومات من الحروف مثل الثلج هنا وهناك في هذه الساحة. داست هان سويونج على تلك الحروف وقفزت.


هل الجولة 1863 منها كتبت هذه القصة في النسخة المُراجعة؟


خل فكرت في قصة كيم دوكجا، والخاتمة التي تأتي بعدها؟


....لم تستطع الجزم.


مهما حاولت، لم تستطع ببساطة تذكر ذلك الجزء.


كان حينها، أن سقط شيء ما واستقر على رموشها. هي مسحته في الحال، فقط لتصبغ أشياء مثل لفحات الثلج يدها.


⸢...هذه الفتاة، لقد أخبرتيني أنكِ كنتِ محبة كتب مفلسة أليس كذلك؟⸥


كانت الحروف الثلجية البيضاء تتناثر في الهواء. جمل كانت موجودة هناك بالتأكيد، لكن لم يمكن رؤيتها بسبب لونهم الأبيض ناصع البياض.


⸢هان سويونج.⸥


حدقت هان سويونج بفراغ في تلك 'الجملة' التي سقطت في يدها.


⸢قصتكِ، إنها....⸥


كانت هذه جملة كيم دوكجا. ليس أي أحد فحسب، لكن كيم دوكجا نفسه من كتب هذا الانطباع الجاد. هي أمسكت الجملة بقوة. تماما مثل ضوء النجوم الذي يدفع للخلف بواسطة طلوع الفجر، انهارت الجمل في يدها.


⸢لا تقلقي. سوف أقرأها. حتى لو كانت أكثر من 3000 فصل.⸥


تلك الجمل، كانت شيئا أرادت امتلاكه بيأس. لكن للأسف، لم تكن لها.


كانت الذكريات تندفع للداخل. مشاعر قد عاشتها ذاتها الأخرى.


استطاعت هان سويونج الشعور بها بحيوية حتى في هذا الوقت. الاستياء الذي لم يكن يعلم أي طريق يسلك كان ينتشر داخل عقلها.


⸢وراء هذا الحقل الثلجي كان حيث يمكن العثور على كيم دوكجا.⸥


كيم دوكجا، الذي جعل كيم دوكجا ما عليه. كيم دوكجا، الذي يتذكر 'طرق البقاء'. كيم دوكجا، الذي اختار ذكريات الكتاب الذي كتبه بدلا من ذكريات الأيام السعيدة...


"اللعنة....اللعنة!!"


الرواية التي كتبت بواسطتها هي، والتي أيضاً لم تكن هي. تلك الرواية التي أنقذت كيم دوكجا، وفي نفس الوقت أيضاً حكمت عليه. وكان عليها الان تحمل مسؤولية خاتمة هذه المأساة التي كتبتها ذاتها الأخرى.


كان بحلول ذلك الحين أت كشف وميض من الضوء نفسه من بعيد.


كو-جوجوجوجو....


هي رأت شيئا مندفعاً للأمام في أفق هذا الحقل الثلجي. نظر الرفاق إلى بعضهم البعض في الحال. لا أحد هنا لم يكن يعلم ماذا يكون ذلك الشيء.


⸢مترو الأنفاق.⸥


"تنين الكيميرا!"


عوى تنين الكيميرا بصخب حيث تم استدعاؤه، وحلق في الهواء بعد أن صعد الرفاق عليه. اخترق المخلوق الهواء ووصل لمؤخرة مترو الأنفاق على الفور. كان متبقي القليل فقط الان. طالما يمكنهم عبور هذه الفجوة، فـ....!


[جيااااااااه!]


صرخ تنين الكيميرا فجأة وفقد توازنه. نظرت هان سويونج المصعوقة للخلف بسرعة فقط لتكتشف أن بعض 'الأشياء' كانت تعض في ذيل التنين.


[[جرررر.....!]]


كانت تطاردهم كلاب كبيرة برية تشبه ظلال سوداء قاتمة والتي بدأت تعض في ذيل التنين وجناحيه. كانت تلك المخلوقات تظهر من بوابة مفتوحة في أعلى الهواء. تبعثر لحم تنين الكيميرا الممزق بعيداً في الحقل الثلجي الأبيض.


"كلاب الصيد التي تطارد الهاوية."


هم قد رأوا تلك المخلوقات مرة من قبل. تلك الكلاب من بعد آخر هاجمت 'المخطط السري' والشخصيات من الجولة 999. كانت وحوش مرعبة من المفترض أنها تصطاد متجولي خطوط العالم الذي انتهكوا الاحتمالية.


لكن، لما كانوا يهاجموهم الان؟


لهث يو جونغهيوك وتحدث. "...يبدو أنهم قدروا أن 'التراجع الجماعي' هو خطر على خط العالم."


"تباً...."


ازداد عدد كلاب الصيد المندفعة خارجاً من البوابة بشكل كبير.


حتى أنه أمكن رؤية كلاب صيد ببنيات ضخمة. كان هذا المستوى من الهجوم غير مسبوق. جنبا إلى جنب مع الهدير الصاخب الذي رن في جميع أنحاء الحقل الثلجي، ركلت كلاب الصيد الهواء وقفزوا نحوهم في نفس الوقت.


في اللحظة التي هبطت السحب السوداء لكلاب الصيد على الرفاق...


جلجلة!!


بدا أن السماوات تتحطم فجأة.


سحق برق ذهبي للأسفل وتم قذف كلاب الصيد بعيداً بعنف. تحدثت يو سانغاه أولاً.


"الحكيم العظيم!"


كانت الحواف الذهبية تتوهج بمهابة. كان سيد الروي جينجو بانج يبتسم بثقة. [اتركوا هذا لي.]


[الكوكبة 'سجين عصبة الرأس الذهبية' يطلق حالته!]


لم يكن فقط الحكيم العظيم مع ذلك.


البعض قد اتبع الرفاق في الممر الذي فتح في [الجدار الأخير].


[هذه فرصتي لأظهر للجميع ما سيحدث إذا قرر هذا العظيم استخدام كلتا يديه!]


[الكوكبة 'تنين اللهب الأسود الغامض' قد أزال كل الأختام على نفسه!]


تمت إضافة النيران النبيلة لملاكة رئيسية إلى المزيج واشتعلت النيران وسط كلاب الصيد. [قد لا أكون قوية بقدر الجولة 999 مني، لكن...لا توجد مشكلة في كسب بعض الوقت لكم.]


[الكوكبة 'حاكمة النار الشبيهة بالشيطان' ترفع نيران الجحيم!]


رقص لهيب [نيران الجحيم] بتألق نحو الأعلى حيث انتشرت أجنحة بيضاء نقية. تحدثت أورييل بابتسامة خافتة. [سأدع كيم دوكجا في يديك هيوون-اه.]


باستغلال تلك الفتحة العابرة التي صنعها الكوكبات، تمكن تنين الكيميرا أخيراً من القضم في مؤخرة مترو الأنفاق. مع ذلك، لم يتحطم الجزء الخارجي المتين من العربة حتى عندما غرز التنين أنيابه بها.


"معلم، معي!"


لي جيهي التي تحمل سيفين في كلتا يديها ركلت ظهر التنين وقفزت للأعلى.


كان هناك سيفان في يديها – [سيف التنين المزدوج] لاله الحرب البحرية و [سيف المحارب الذي لا يقهر] من سيف جوريو الأول.


[الكوكبة 'سيف جوريو الأول' يلقي بركته!]


[الكوكبة 'اله الحرب البحرية' يهتف لتجسيدته!]


القانون الرابع.


السيف الرابع الذي يقطع رأس الفراغ.


كانت المهارة التي استخدمها تشيوك جونغيونج بينما قاتل ضد 'حجم لا يوصف'. رغم أنه لا يزال بشكل غير مكتمل، إلا أن لي جيهي استطاعت استخدام هذا السيف لدرجة ما الان. تحققت هذه المعجزة فقط بفضل التدريب الجحيمي الذي تلقته في 'جزيرة المتجسدين' وكذلك موهبتها الفطرية الصاعقة.


كوا-كواكواكواكواكوا!


بدأ السطح الخارجي للمترو الذي تحمل أنياب تنين بالانبعاج شيئا فشيئا من هجمات سيوفها المستمرة. تحرك [سيف الشيطان الأسود السماوي] ليو جونغهيوك حينها مباشرة.


سيافة تحطيم السماء.


التقنية السرية: انتقال الألغاز الداخلية.


قطعة النجم المنطلق.


سحق مسار الدمار الذي رسمه سيف الشيطان الأسود السماوي نحو مؤخرة قطار.


بمجرد أن انقشع الغبار الخانق من رؤيتهم، ظهرت حفرة صغيرة على ظهر القطار.


"لقد فعلناها! الجميع، ادخلوا!"


اقتحم الرفاق مؤخرة المترو بسرعة. للدقة، باستنثناء شخصين.


"يو جونغهيوك! خلفك!"


[[جررررررر!!]]


كانت الكلاب التي فشل الكوكبات في صدها تفيض من خلفهم. أطلق يو جونغهيوك كل قوته كفائق وواجههم مباشرة. هو صاح بينما صفع كلاب الصيد بقصف كالعاصفة من هجمات السيف.


"اذهبوا! سوف ألحق بكم قريباً."


عضت هان سويونج شفتيها.


إنه لم يكن أي أحد فحسب لكن يو جونغهيوك، الأقوى في مجموعتهم. بما أنه كان رجل يمكنه القتال بتساوي مع كوكبة من الدرجة الخرافية، فهو لن يدفع للخلف من قبل كلاب الصيد التي تطارد الهاوية بسهولة.


"....لا تمت."


تركت هان سويونج تلك الكلمات خلفها ودخلت المترو سريعاً. كان داخل القطار بالضبط مثل داخل قطار الخط الثالث الذي تذكروه جميعاً.


⸢إنه لم يكن سوى نفس القطار، حيث تركوا كيم دوكجا خلفهم⸥


أسرعت هان سويونج بتفحص معلومات قمرة القطار. جنبا إلى جنب مع ضجيج 'تسو-تشوتشوت'، طفا رفم القمرة للأعلى.


هي صاحت بشكل انعكاسي. "كيم دوكجا في العربة رقم 3807! سنتجه للمقدمة!"


كان هذا موقف مشابه لعندما اكتسبوا 'القصة' العظيمة، 'ربيع العالم الشيطاني'. بدا أن بقية الرفاق قد أدركوا ذلك أيضاً.


"هذا بالفعل يشبه ذلك الوقت عندما قاتلنا ضد سوريا. سوف أتولى أمر الباب الذي أمامنا!" أسرع لي هيونسونج للأمام، وبينما برزت جميع العضلات على جسده أطلق صيحة هائلة. "هاااااااااب!"


تم تنشيط [دفعة الجبل العظيمة] التي قد تخطت الحد الأقصى للبراعة وأصدر باب المترو صريراً بينما تم دفعه مفتوحاً.


[القصة العظيمة 'ربيع العالم الشيطاني' قد بدأت قصتها!]


['تحول المنصة' قد تم حثه!]


لقد كان من الممكن إكمال هذه 'القصة' العظيمة فقط لأن الجميع عملوا معاً. وكانت بركة هذه 'القصة' تساعدهم الان.


عندما لم يستطع لي هيونسونج فتح باب، وجدت يو سانغاه الزر لتشغيله. وعندما ظهر باب لم تستطع فعل أي شيء به، التهمت حشرات لي جيليونج الأجزاء الداخلية لفتحه.


وهكذا، استمروا في فتح واحد، اثنان، ثم باب آخر بعد. بينما ازداد عدد الأبواب التي تمكنوا من فتحها، كلمات سخنت وجوه الرفاق تدريجياً.


⸢كيم دوكجا كان وراء هذا بالتأكيد.⸥


استطاع الجميع الشعور بأن، الباب الأسود القاتم الذي أمامهم كان يتحتم أن يكون [الباب الاخير].


"....ارغغ. هذا مستحيل بالستيجما خاصتي."


للأسف، لم يرد هذا الباب أن يفتح.


"لا يمكنني إيجاد الزر أيضاً."


"الحشرات تقول أنها لا تستطيع معرفة تركيبه."


"هل أستخدم مهارتي لتحطيمه؟"


لجأوا لسيفي لي جيهي وكذلك [تدمير الجبل العظيم] للي هيونسونج، مع ذلك لم يتزحزح الباب شبراً واحداً. لم يسعهم سوى النظر إلى بعضهم البعض. كيف يمكن أن هذا الباب فقط هو ما يقاوم الفتح؟


كان حينها ان فتحت يو سانغاه فمها. "انتظروا. أعتقد أن هذا الباب هو نفسه مثل الذي حطمه جونغهيوك-شي في الماضي."


"يو جونغهيوك فعل ذلك؟"


"نعم. في جولة التراجع الثالثة، حطم يو جونغهيوك هذا الباب ودخل...."


نظرت هان سويونج خلفها. لم يكن هناك يو جونغهيوك. كان على الأرجح لا زال يقاتل كلاب الصيد التي تطارد الهاوية حتى الان عند مؤخرة القطار.


في تلك اللحظة، صاحت شين يوسونج فجأة. "تلك الكلاب هنا!!"


حتى قبل أن يدركوا، كانت كلاب الصيد تحاول بالفعل التسلل من خلال الفجوات التي دمروها.


بدأ عقل هان سويونج يتسارع. ماذا حدث ليو جونغهيوك؟ هل يمكن أنه تعرض لـ....؟


"قوموا بسد المؤخرة!"


"أوني! أسرعي!"


لم يكن هناك مزيد من الوقت للتفكير. ركض لي هيونسونج مثل دبابة حقيقية وبدأ باستقبال أنياب كلاب الصيد عن طريق [تحول الفولاذ]، بينما أطلقت لي جيهي وجونغ هيوون سيوفهم لإبعاد تلك المخلوقات.


صاحت جانغ هايونج. "هان سويونج! افعلي شيئا!"


اقتربت هان سويونج من الباب الأسود. عندما وضعت يدها عليه، بدأت شرارات خافتة بالظهور. يه أغلقت عينيها ببطء.


كل الجمل، في الواقع الفعلي، قد تم كتابتها بيديها. حتى إذا كانت 'هان سويونج الأخرى' من قامت بذلك، فإن تلك النسخة مازالت هان سويونج بلا شك. لذا كان ينبغي أن تتمكن هذه اليد من فتح هذا الباب أيضاً.


تسو-تشوتشوتشوتشوتشوتشو-!


كما لو كانت تعيد كتابة الجمل، بدأت هان سويونج تعبث بـ'قصة' الجدار.


⸢"أنا يو جونغهيوك."⸥


المتراجع يو جونغهيوك كان من صنعها. لهذا كان ينبغي أن تتمكن من فتح هذا الباب أيضاً.


⸢للأسف، هان سويونج لم تكن تعلم.⸥


تسو-تشوتشوت!


⸢القصة التي قد تركت يدي المؤلف بالفعل لم تعد تحت تحكم صانعها.⸥


فاض كون 'طرق البقاء' نحو رأس هان سويونج. الأشياء التي كتبتاه، والأشياء التي لم تفعل. القصص التي تخيلتها وتلك التي لم تكن تملكها حتى تصادمت وتضاربت في اتجاهات معاكسة داخل رأسها في نفس الوقت.


"كيوك....!"


تقطرت الدماء من عينيها وفمها. انعكس التدفق الداخلي لدمها، جاعلاً دمائها تتصبب على أرضية المترو.


بينما كانت عيونها مصبوغة باللون القرمزي، التفت هان سويونج للنظر إلى رفاقها. كانوا ينقسمون تدريجياً بينما يقاتلون. وخطوات أقدامهم الراكضة ظلت على ممر مترو الأنفاق مثل 'قصص'.


[أنتِ لا تملكين سلطة 'الاستبدال'!]


⸢عالم مكتمل-بالفعل كان أمام عيونها مباشرة.⸥


أصوات رفاقها الذين نادوا عليها بدت بعيدة جداً.


⸢العالم حيث النتيجة تفترس السبب، والسبب يفترس النتيجة. العالم حيث تتواجد كل الإحتمالات، والإحتمال الفردي يدعم ويحفظ بعضه البعض. ملحمة مثالية، خالدة حيث تصنع قصة قصة أخرى بنفسها.⸥


هي نظرت للخلف، والفراغ الذي أمامها بدأ بالتشوه جنبا إلى جنب مع تيار من الشرارات. بدأ باب المترو ذو الجوانب الأربعة بالدوران ورسم دائرة. ثم أصبح الباب، الذي يدور الان بشراسة، دائرة سوداء قاتمة.


دائرة مثالية، مكتملة لا تسمح لأي وكل أنواع التطفلات الخارجية.


هي ترنحت ومدت يدها نحو هذه الدائرة، لكن لم تستطع هان سويونج لمسها حتى. هذه الدائرة كانت تشبه الان نقطة نهاية جملة. نقطة نهاية تعلن أن القصة كانت مكتملة حقاً، هكذا فحسب.


⸢ت ل س 1 2 3⸥


ونقطة النهاية هذه كانت تخاطبها الان.


⸢لا يمك نك تغـ يير هذ ه القـ صة⸥


******************************************************************************

Ahmed Elgamal





2020/08/14 · 1,618 مشاهدة · 2437 كلمة
نادي الروايات - 2021